موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

نظرة على سوق الخيارات الثنائية

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 - 03 - 2013, 03:52 PM   #1
موقوف
 

افتراضي نظرة على سوق الخيارات الثنائية

نظرة على سوق الخيارات الثنائية
التحليل الأسبوعي للأسواق المالية

10 مارس آذار 2013

سنلقي نظرة هنا على أهم الأحداث التي تخللت الأسبوع الماضي وكان لها تأثير على اتجاهات أسواق الخيارات الثنائية:
شهدت أسواق الخيارات الثنائية حالة من التحسن العام في شهية المخاطرة لدي المستثمرين انعكست بصفة رئيسية في أسواق الأسهم وتمثلت ابرز ملامحها في ارتفاع مؤشر الداوجونز الصناعي ليغلق عند قمة تاريخية جديدة عند المستوى 14.397. الأداء الرائع في أسواق الأصول المرتبطة بالمخاطرة جاء على خلفية سلسلة من البيانات الاقتصادية القوية جاء على رأسها تقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي في الولايات المتحدة والذي اظهر إضافة الاقتصاد الأمريكي لـ 236 ألف وظيفة خلال فبراير شباط الماضي بأفضل من التوقعات التي رجحته عند 158 ألف وظيفة. وعلى الرغم من المراجعة السلبية لبيانات يناير كانون ثاني الماضي والتي خفضت من 157K إلى 119K إلا أن القفزة المشار إليها في أرقام فبراير شباط الماضي فضلا عن التراجع الكبير في معدل البطالة إلى 7.7%, والذي مثل أدنى مستوياته في أكثر من أربعة أعوام ونصف, ساهم في دعم تفاؤل المستثمرين بشان مستقبل التعافي في الاقتصاد الأمريكي.
البيانات الأمريكية بصفة عامة كانت هي المحفز الرئيسي لشهية الشراء في أسواق الخيارات الثنائية على مدار الأسبوع الماضي فبالإضافة إلى تحسن قراءة مؤشر ISM في القطاعين التصنيعي والخدمي فان تصريحات نائبة محافظ الفيدرالي الأمريكي جانيت يلين كانت قد بعثت برسالة طمأنة إلى الأسواق المالية بعد أن انضمت إلى موقف رئيسها بن برنانكي في التأكيد على أهمية استمرار العمل بسياسة التسهيل الكمي.
البيانات الأسيوية كانت قد دعمت هي الأخرى من معنويات متداولي الخيارات الثنائية بعد أن أظهرت ارتفاعا مفاجئا في ميزان التجارة الصيني بفضل مواصلة الأداء الجيد لقطاع الصادرات والذي نما خلال الشهر الماضي بأكثر من 20%. أيضا فان البيانات اليابانية كانت قد رجحت استقرار أداء الاقتصاد الثالث عالميا خلال الربع الأخير من العام الماضي بعد أن أظهرت قراءته المراجعة نموا صفريا في مقابل القراءة التقديرية التي رجحت انكماشا طفيفا خلال الشهور الثلاثة الماضية. برغم ذلك فقد نتوقع أن تفتح الأسواق الأسيوية على نغمة هبوطية بشكل نسبي نتيجة السلبية الملحوظة في البيانات الصينية التي صدرت في عطلة نهاية الأسبوع حيث تراجعات قراءة مبيعات التجزئة إلى 12.3% مقابل التوقعات التي رجحت نمو بـ 14.5% ودون مستوياتها في يناير كانون ثاني الماضي 15.2%. على ذات المنوال جاءت قراءة الإنتاج الصناعي والذي سجل نموا بـ 9.9% مقابل التوقعات التي رجحت نموا بأكثر من 14%. على جانب آخر فان ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين إلى 3.2% صعودا من قراءته السابقة 2% قد تفرض على السلطات النقدية مزيدا من القيود فيما خص تيسير سياستها النقدية خصوصا وان ارتفاع معدلات التضخم تعتبر احد القيود الرئيسية على صانعي القرار في بكين فيما يتعلق بتعزيز السياسات النقدية المرنة.
خيارات الأسهم اليابانية واصلت مكاسبها القوية رغم قرار البنك المركزي بتثبيت أدوات السياسة النقدية خلال اجتماعه الأخير برئاسة ماساكي شيراكاوا. متداولي الخيارات اليابانية حافظوا على تفاؤلهم رغم تثبيت أسعار الفائدة ومخصصات التسهيل الكمي إلا أن المناقشات التي دارت بين أعضاء البنك المركزي أعطت انطباعا ايجابيا حول وجود اتجاه عام بين صانعي السياسة النقدية نحو تفعيل مزيد من الإجراءات التحفيزية عندما يتولي هاروهيكو كورودا مهام منصبه في رئاسة البنك المركزي خلال الشهر القادم. احد الأعضاء قدم عرضا باعتماد برنامج لشراء الأصول دون سقف زمني محدد, على شاكلة برنامج التسهيل الكمي الذي يطبقه الفيدرالي الأمريكي, فيما عرض عضو آخر أن يصدر البنك المركزي بيانا بالإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها المتدنية حاليا إلى حين وصول معدل التضخم إلى مستوياته المستهدفة. كلا العرضين تم التصويت عليهما برفض ثمانية أعضاء مقابل تأييد عضو واحد إلا أن هذه العروض قد يتم مناقشتها بشكل أكثر جدية في اجتماع ابريل نيسان القادم والذي ستتولى فيه قيادة جديدة للبنك المركزي كما أسلفنا.تقييم الوضع الاقتصادي شهد تحسنا ايجابيا عما كان عليه في الاجتماع السابق حيث رجح اغلب الحضور ألا يعاود الاقتصاد الياباني مواجهه أوضاع انكماشية كما كان عليه الوضع خلال الشهور الماضية.
خيارات الأسهم الاسترالية استفادت هي الأخرى من بيانات النمو التي أظهرت نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.6% خلال الربع الأخير من العام الماضي ليبلغ معدل النمو الإجمالي في 2012 نسبة 3.6% وهى أفضل قراءة له في خمسة أعوام. بيانات النمو المذكورة ساعدت في دعم تعافي الدولار الاسترالي بعدان كان قد سجل أدنى مستوياته في أكثر من ثمانية أشهر مع بداية الأسبوع الحالي خصوصا وان مثل هذه البيانات الايجابية في حال تواصلها من المفترض أن تدعم من توقعات إبقاء البنك المركزي على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية.
الخيارات الصينية على مؤشر شنغهاي الصيني حققت مكاسب بأكثر من 2% خلال الأسبوع الماضي بعد ان وعد رئيس الوزراء المنتهية ولايته وين جياباو بزيادة الإنفاق المالي في ميزانية 2013 قائلا إن بلاده تعتزم دعم استقرار الاقتصاد وإعادة هيكلته لتحقيق معدل نمو سنوي بنسبة 7.5% خلال العام الحالي فيما رجح تراجع معدلات التضخم المتوقعة إلى 3.5% هبوطا من مستواها في العام السابق 4%, وهو ما آتى في خطابه أمام الاجتماع السنوي لبرلمان الحزب الشيوعي الصيني.

خيارات الأسهم الأوربية أنهت تعاملات الأسبوع على نتائج متباينة حيث تلقت دعما مبكرا من التقرير الايجابي لمبيعات التجزئة في منطقة اليورو والتي تعافت من انكماشها المحقق خلال ديسمبر كانون أول الماضي لتسجل نموا بنسبة 1.2% خلال يناير ومقارنة بالتوقعات التي رجحت زيادة طفيفة بثلاثة أعشار في المائة. أيضا صعد مؤشر مديري المشتريات المجمع للقطاعين التصنيعي والخدمي في ألمانيا إلى 53.3 بأفضل من التقديرات التي رجحته 52.7 على العكس من ذلك فان قراءة مؤشرات PMI للقطاعات الخدمية في عدد من بلدان اليورو أتت جميعها دون التوقعات وان قلل من تأثيرها السبي دعمها لإمكانية إقدام المركزي الأوربي على مناقشة إجراء خفض في أسعار الفائدة خلال اجتماعه المرتقب غدا الخميس.
في بورصة لندن, أنهت الخيارات الثنائية على مؤشر FTSE 100 على مكاسب بنحو 1.5% مدعومة بالقراءة الايجابية لمؤشر مديري المشتريات بالقطاع الخدمي في المملكة المتحدة والذي صعد خلال الشهر الماضي إلى المستوى 51.8 صعودا من قراءته السابقة 51.5 وبأفضل من التوقعات التي رجحته عند 51.1. أيضا فان مبيعات التجزئة, وفق المسح الذي تجريه جمعية مبيعات التجزئة البريطانية BRC, اظهر ارتفاعا كبيرا في أرقام المبيعات خلال الشهر الماضي لتسجل نموا بنسبة 4.4% في أفضل قراءة لها منذ ابريل نيسان 2011.
الأزمة السياسة المستمرة في ايطاليا ألقت بثقلها على معنويات متداولي الخيارات الثنائية خلال تداولات الأربعاء وذلك بعد إعلان الرئيس الايطالي جورجو نابوليتانو عن احتمالية تشكيل حكومة تكنوقراط لإدارة البلاد في ظل الانقسام الحاصل بين الكتل السياسية الرئيسية والتي فشل أي منها في تأمين الأغلبية الكافية لتشكيل حكومة مستقرة فضلا عن رفض التعاون فيما بينها لتشكيل حكومة ائتلافية.
.

خيارات الأسهم الأمريكية
سجلت مكاسب جيدة خلال الأسبوع الفائت مكنتها من الدفع بمؤشرات وول ستريت نحو تسجيل قمم قياسية مدعومة بسلسلة من البيانات الاقتصادية القوية شملت بالتحديد قطاعات التوظيف والإسكان والتصنيع. موجة الشراء القوية كانت قد حفزها في وقت مبكر تقرير وزارة العمل والذي اظهر تراجع إعانات البطالة إلى 340 ألف خلال الأسبوع الماضي هبوطا من قراءته السابقة 347 ألف ودون التوقعات التي رجحتها عند 350 ألف. أيضا فان تقرير ADP الشهري حول التوظيف بالقطاع الخاص خلال فبراير شباط الماضي كان قد ارتفع ليسجل 198K وظيفة بأفضل من التوقعات التي رجحته عند 173K ومقارنة بقراءته السابقة في يناير كانون ثاني الماضي والتي سجلت 192K قبل أن يتم رفعها بعد مراجعتها ايجابيا إلى 215K. البيانات الأمريكية اختتمت الأسبوع على نهاية قوية بعد صدور التقرير الرسمي عن التوظيف بالقطاع غير الزراعي المشار إليه آنفا.

أسعار النفط سجلت مكاسب جيدة في تعاملات الأسبوع الماضي مدعومة بالأداء القوي في أسواق الأسهم الأوربية وأيضا في وول ستريت والتي صعدت مؤشراتها الرئيسية إلى مستويات قياسية جديدة بفعل تصريحات جانيت يلين, نائبة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي, في كلمة أمام الجمعية الوطنية لأعمال الاقتصاد والتي أشارت فيها إلى ضرورة استمرار العمل بسياسة التيسير النقدي.
خيارات النفط الثنائية تمكن من استعادة موضعها أعلى المستوي النفسي 90$ للبرميل مستفيدة من التراجع النسبي في أداء العملة الأمريكية والتي تضررت بشكل واضح من التحسن العام في شهية المخاطرة بعد القراءة الايجابية لمؤشر ISM غير التصنيعي في الولايات المتحدة. الجدير بالذكر أن ضعف الدولار الأمريكي يدعم بشكل تقليدي خيارات النفط وباقي السلع المقاومة عادة بالعملة الخضراء على أساس أن تراجع قيمته يجعل منها اقل تكلفة للمشترين من حاملي العملات الأخرى. أيضا فان إعلان رئيس مجلس الدولة الصيني وين جياباو عن تعهد حكومة بكين بزيادة مخصصات الإنفاق المالي للوصول إلى معدل نمو مستهدف خلال العام الحالي عند 7.5% ساهمت في زيادة التوقعات بتحسن مستويات الطلب في الاقتصاد الثاني عالميا وأيضا من حيث استهلاك الطاقة.
الصورة الفنية تظهر اتجاه السعر نحو اختبار دعومه المكسورة في النطاق 91.50$ – 92$ والذي يضم قيعانه السنوية السابقة جنبا إلى جنب مع محاذاة هبوطية لخطي الموفينج 100 و200 على شارت اليومي. الفشل في الكسر أعلى تلك المنطقة يفتح الطريق نحو نهاية موجة التصحيح الهبوطي الراهنة والتي وجدت دعما لها من حاجز التصحيح 61.8% فايبو ناتشي لترتد الصعود الرئيسي 84.04$ - 98.21$ عند قاع العام الحالي 89.33$.
أسعار الذهب أنهت تداولات الأسبوع على تغيرات طفيفة بعد موجة من التقلبات الحادة كانت قد دفعت بالمعدن الأصفر إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أيام دون المستوى 1570$ للأوقية قبل أن يتعافي قبيل التسوية في بورصة نيويورك السلعية.
خيارات الذهب الثنائية كانت قد أتت تحت وقع ضغوط بيعيه قوية بعد صدور تقرير ADP للتوظيف بالقطاع الخاص في الولايات المتحدة والذي اظهر إضافة الاقتصاد الأمريكي أكثر من 400 ألف وظيفة خلال الشهرين الماضيين. تفضيل متداولي الذهب لتفعيل أوامر وضع المعدن بعد البيانات المذكورة يأتي على خلفية تكهنات السوق بتزايد وتيرة تحسن أوضاع سوق العمل في الولايات المتحدة, وهو الأمر الذي أكده تقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي الذي صدر الجمعة, والذي بدوره يصب تلقائيا في صالح أعضاء الفيدرالي الأمريكي من الفريق المطالب بتقييد السياسة النقدية. الجدير بالذكر أن سياسة التسهيل الكمي تعتبر احد الروافد التقليدية لدعم الطلب على المعدن الأصفر كمخزن للقيمة وللتحوط من الآثار التضخمية المرتبطة بها وهو ما يمكن ملاحظته في المكاسب المتوسطة التي حققها المعدن خلال الجلستين السابقتين بعد التأكيدات الصادرة من نائبة المحافظ الفيدرالي الأمريكي بخصوص استمرار العمل ببرنامج شراء الأصول.
الصورة الفنية تظهر استمرار نمط توطيد السعر ضمن قناة تداول جانبية يمكن أن تشكل مع موجة الهبوط السابقة من المستوى 1620$ نموذج استمراري هابط هو العلم. في كل الأحوال فان سيناريو استهداف الهبوط سيلقي دعما بمجرد الكسر دون القاع الشهر الحالي 1665$ للأوقية ليستهدف بعدها الزوج قاع فبراير شباط الماضي 1555$ وذلك قبل فتح الطريق باتجاه قاع العام الماضي 1525$.

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
نظرة على سوق الخيارات الثنائية
http://www.borsaat.com/vb/t519128.html



mmm159 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

shokran
رئيس الوزراء الياباني يندد بقرار بيونغ يانغ "الاستفزازي" بالخروج من اتفاقية الهدنة
اخبار السوق العالمي 11/03/2013

مواضيع تالية :

أقول... وبالله التوفيق ...
مقتطفات لاهم الاخبار
%%%.. واحدة من أقوى طرق السكالبنج ..%%%

نظرة على سوق الخيارات الثنائية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
نظرة على سوق الخيارات الثنائية منتدى تداول العملات العام
نظرة على سوق الخيارات الثنائية منتدى تداول العملات العام
نظرة على سوق الخيارات الثنائية منتدى تداول العملات العام
نظرة على سوق الخيارات الثنائية منتدى تداول العملات العام
نظرة على سوق الخيارات الثنائية منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


07:52 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة