موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

هل تراجع معدل البطالة الأمريكي سيبقي البنك الفيدرالي مكتوف الأيدي هذا الأسبوع ؟

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09 - 12 - 2012, 01:56 PM   #1
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية mohamed_sobhy
 

Lightbulb هل تراجع معدل البطالة الأمريكي سيبقي البنك الفيدرالي مكتوف الأيدي هذا الأسبوع ؟

هل تراجع معدل البطالة الأمريكي سيبقي البنك الفيدرالي مكتوف الأيدي هذا الأسبوع ؟


ها نحن نبدأ الأسبوع الثاني في آخر شهر لهذا العام و لم يصل أعضاء الكونجرس الأمريكي بعد لاتفاق حول الميزانية في سبيل تجنب الجرف المالي الذي ستقع به الولايات المتحدة مطلع العام القادم 2013 في حال استمر الساسة في الكونجرس على خلافهم، و في ظل هذه المخاوف يبقى المستثمرين مراقبين لأداء الاقتصاد الأكبر في العالم و نحن هذا الأسبوع على موعد مع قرار الفائدة للفيدرالي الأمريكي و بيانات أخرى تتضمن أسعار المستهلكين، مبيعات التجزئة و الانتاج الصناعي خلال تشرين الثاني.

الساعة تدق و الموعد يقترب مع الجرف المالي و لا يزال أعضاء الكونجرس الأمريكي من جمهوريين و ديمقراطيين مختلفين حول كيفية تقنين الضرائب و خفض عجز الميزانية، و الذي يُقحم الولايات المتحد في اليوم الاول من العام القادم في الجرف المالي الذي يقضي بفرض تلقائي للضرائب و خفض نفقات الحكومة بقيمة تصل إلى 600 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي يزيد من مخاوف المستثمرين بشكل كبير نظراً لما سيكون له من تداعيات سلبية أبرزها إدخال الاقتصاد الأمريكي لدائرة الركود إلى جانب ارتفاع معدلات البطالة إلى 9%.

و في ظل هذه المخاوف التي سنشهدها تتصاعد بشكل كبير مع دقات الساعة لهذا الأسبوع، يتمركز اهتمام المستثمرين بقرار الفائدة للبنك الفيدرالي الأمريكي للشهر الجاري فهل سيبقى البنك على سياسته النقدية أم أنه سيغيرها؟ هل سيستخدم أدوات جديدة لدعم وتيرة التعافي و قطاع العمل أم أنه سيُفضل استخدام هذه الأدوات العام القادم؟

كل هذه التساؤلات تتراوح في أذهان المستثمرين حالياً و لا شك بأنها ممزوجة بالمخاوف و الشكوك، و لكن قبل ذلك سينصب اهتمام المستثمرين على قرار الفائدة الأمريكي الذي ليس من المتوقع أن يقوم الفيدرالي بأي خطوة مفاجئة في آخر قرار له لهذا العام لينتظر حتى قراره القادم في 2013 و يُقيّم ما إذا كان الاقتصاد بحاجة للمزيد من التيسير، أي أن البنك قد يُفضل الصبر قليلاً و رؤية ما إذا كان الاقتصاد فعلاً قد استفاد من جولة التيسير الكمي الثالثة التي أطلقها بشهر أيلول.

ومن جهة أخرى، شهدنا الأسبوع الماضي تحسن أوضاع قطاع العمل بعض الشيء بعد أن تراجع معدل البطالة لأدنى مستويات منذ ديسمبر/ كانون الأول 2008، فقد وصل معدل البطالة إلى 7.7% بعد أن أضاف الاقتصاد حوالي 146 ألف وظيفة خلال تشرين الثاني لتشير وزارة العمل الأمريكية بأن أثر الاعصار ساندي السلبي على قطاع العمل قد نشهده في تقرير الوظائف القادم بدلاً من هذا.

و يرى البعض بأن هذا التحسن في قطاع العمل و لو كان طفيفاً قد يحث الفيدرالي على التريث و الصبر لتقديم المزيد من التحفيز للاقتصاد في حال احتاج لذلك، فقد كان الفيدرالي قد أشار مراراً و تكراراً استعداده لتقديم التحفيز و الدعم للاقتصاد بأدوات مختلفة في حال بقيت أوضاع قطاع العمل غير مشجعة و استمر وتيرة التعافي المتواضعة بالمضي قدماً.

نشير هنا إلى أن الاقتصاد الأمريكي كان قد نما خلال الربع الثالث من العام الجاري 2.7% بحسب القراءة الثانية للناتج المحلي الاجمالي و التي عدلت من 2.0% للقراءة الأولى، و الذي شكّل أيضاً حافزاً آخراً للفيدرالي الأمريكي يحثه على التريث قليلاً إذا ما أراد دعم و تحفيز الاقتصاد الأكبر في العالم.

وبالحديث عن سياسة الفيدرالي القادمة و ما هي المؤثرات التي تُخذ بعين الاعتبار عن قيام الفيدرالي بطرح سياسته النقدية، من المتوقع أن نشاهد هذا الأسبوع استمرار بقاء معدلات التضخم عند المستويات المقبولة جداً لدى الفيدرالي الأمريكي مما لا يُشكل أي عائقاً في حال أراد الفيدرالي تيسير سياسته النقدية و تحفيز الاقتصاد، في حين من المنتظر أن يعلن البنك عن انتهاء العمل ببرنامج "Operation Twist".

فمن المتوقع أن يُظهر مؤشر أسعار المستهلكين تراجع مستوى التضخم السنوي إلى 2.0% بحسب قراءة شهر تشرين الثاني مقارنة مع القراءة السابقة عند 2.2%، علماً بأن الأسعار قد تتراجع على الصعيد الشهر بما نسبته -0.2% مقارنة مع القراءة السابقة التي أظهرت ارتفاعاً بنسبة 0.1%.

و المزيد من المؤشرات التي تُطلعنا على مستويات التضخم في البلاد، نحن على موعد أيضاً مع مؤشر أسعار المنتجين لشهر تشرين الثاني أيضاً و التي قد تُظهر تراجع الأسعار على الصعيد الشهر بما نسبته -0.5% بعد أن كانت قد تراجعت بحسب القراءة السابقة بنسبة -0.2%، و أن القراءة السنوية قد تتراجع إلى ما نسبته 1.8% مقارنة بالقراءة السابقة عند 2.3%.

أي أن كلام رئيس البنك الفيدرالي بن برنانكي سابقاً بأن مستويات التضخم لا تُشكل أي مخاطر مستقبلية على الاقتصاد الأمريكية و على سياسة الفيدرالي كان صائباً جداً رغم الارتفاع المُطرد في أسعار الطاقة عالمياً و الذي من شأنه دفع معدلات التضخم للأعلى.

و الآن، بالنظر على المؤشرات التي قد تُطلعنا على الأداء الاقتصادي الأمريكي خلال الفترة السابقة، نحن على موعد مع بيانات مبيعات التجزئة التي قد تُظهر تحسن طفيف في مبيعات التجزئة خلال تشرين الثاني بما نسبته 0.3% مقارنة مع التراجع الذي شهدناه في المبيعات بحسب القراءة السابقة بما نسبته -0.3%، علماً بان المبيعات من المتوقع أن ترتفع بشكل قوي خلال شهر كانون الأول نظراً للعطلات الرسمية و عيد الميلاد المجيد الذي يقوم به المستهلكين بالإقدام على محلات التجزئة بشكل كبير.

أما عن الانتاج الصناعي خلال تشرين الثاني أيضاً، فمن المتوقع أن يُظهر المؤشر تحسن طفيف في انتاج المصانع في تلك الفترة ربما استعداداً لفترة الأعياد التي تتُقبل عليها الدولة نهاية العام و التي تحاول بها المصانع انتاج الكمية المناسبة لتلبية الطلبات و الاحتياجات بشكل عام، فقد يرتفع الانتاج الصناعي بمعدل 0.2% مقارنة مع القراءة السابقة عندما تراجع الانتاج بنسبة -0.4%.


اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
هل تراجع معدل البطالة الأمريكي سيبقي البنك الفيدرالي مكتوف الأيدي هذا الأسبوع ؟
http://www.borsaat.com/vb/t484753.html



التوقيع:
لا اله الا الله محمد رسول الله
'' اللهم إني أسالك إيمانا دائما وأسألك قلبا خاشعا وأسألك علما نافعا وأسألك يقينا صادقا وأسألك دينا قيما وأسألك العافية من كل بلية '
دعاء دخول السوق
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لايموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير
{الحمدلله الذي تواضع كل شيء لعظمته}
{الحمدلله الذي استسلم كل شيء لقدرته}
{الحمدلله الذي ذل كل شيء لعزته}
{الحمدلله الذي خضع كل شيء لملكه}
mohamed_sobhy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

ارتفاع العقود الآجلة لبرنت والخام الأمريكي بعد بيانات أمريكية
الدولار يرتفع أمام اليورو والين بعد بيانات العمالة
نمو الوظائف الأمريكية يتسارع في نوفمبر والبطالة تنخفض إلى 7.7%

مواضيع تالية :

أسبوع ساخن ينتظر الإقليم الآسيوي بقيادة الصين و اليابان
استكمال وزراء مالية منطقة اليورو اجتماعاتهم للتخفيف من حدة أزمة الديون السيادية
نيكي يرتفع لاعلى مستوى له منذ سبعة اشهر في طوكيو صباح يوم الاثنين

هل تراجع معدل البطالة الأمريكي سيبقي البنك الفيدرالي مكتوف الأيدي هذا الأسبوع ؟

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
تراجع طلبات إعانة البطالة في أمريكا الأسبوع الماضي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
تراجع طلبات اعانة البطالة الأمريكية الأسبوع الماضي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
تراجع طلبات اعانة البطالة الامريكية الأسبوع الماضي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
المتداولون في انتظار قرارات البنك الفيدرالي الأمريكي حول أسعار الفوائد اليوم. منتدى تداول العملات العام
تراجع معدل البطالة في المانيا يشير الى عودة الانتعاش الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


روابط الموقع الداخلية


06:29 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة