موقع بورصات
 
بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19-06-2012, 02:56 AM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك



في أحد الأحياء الراقيه بالتحديد في أحد القصور اللي تدل ع رفاهية أصحابها
في أحد الغرف الواسعه بأثاثها الفخم اللي يسودها الظلا ام
كانت جالسه في ركن غرفتها ع الأرض ضامه رجولها لصدرها
وتبكي بألم
كانت دموعهاماتوقف واللي كانت المفروض إنها ماتنزل لأي سبب وخصوصا في هالقصر
اللي يدل ع أن أصحابه في قمة السعاده والراحه اللي يفتقر لها الآن
ع العكس كان يسوده الحقد والكره ،العذاب،الألم،،،
والضحيـــــــــــه هـــــــــــي
رفعت راسها تمسح دموعها بإيدها الصغيره بارتجاف
لماسمعت صوت الباب ينفتح والنور ينتشر في الغرفه
ضمت نفسها لماشافت إختها تطالعها بحقد وكره واقفه عند الباب بأناقتها المعتاده ع عكسها تماما اللي كانت ماتعرف عن الأناقه والموضه إلا إسمها
: إنتــــي للحيـــــن جالســـه هنــــا ياحر ا ا م
قربت منها ولصقت جسمها في الجدار بخوف
انحنت ومسكتها من كتفها بقوه ووقفتها
وبحقد وتوعد تناظرها من فوق للتحت بقميصها الأبيض بنقط حمرا بأكمامها الطويله:شوفي إنتي يالنتفه هذا درسك لك علشان تحرمي تتحديني أو تجسسي علي وإن فتحتي فمك بكلمه سامعــــه بكلمه وحده
راح تتمني إنك ماإتولدتي وإسمك النجس هذا ينضم لإسمي
رمت جسمها الصغير والنحيل ع الأرض بقوه وطلعت
حطت إيدها ع فمها تكتم شهقتها وغمضت عيونها وجسمها يرتجف
قامت بسرعه للباب وقفلته
رمت جسمها ع السريرالواسع وأطلقت العنان لدموعها بلا توقف
**************
شهقـــــت بصدمة والدم تجمد بعروقها وهي تشوفه واقف قدامها يطالعها بدهشه
نزل لمستواها ورفع الكتاب عن الأرض ومده لها بابتسامه تدوخ
:سوري مانتبهت
بغى يغمى عليها مدت إيدها وسحبت الكتاب وقامت بسرعه تركض ووجهها يحترق من الفشييييييله
طلعت عليها تركض وطاحت عندهم حاطه إيدها ع صدرها تلهث
طالعتها بدهشه:شفيك
رمت الكتاب عليها بعصبيه بعد مااستوعبت :خــــذي كتابـــك لا بارك الله فيـــه
أخذت الكتاب تطالعه عاقده حواجبها:من وين
حطت إيدها ع قلبها اللي تحس دقاته للحين تدق بقوه:هذا اللي هامــــك
طالعتها:ليه إيش فيك
حمر وجههابفشيله وإيدها ع قلبها:يـــــو و و ه صدمت فيه عند الجلسات
عقدت حواجبها:من
نزلت راسها بإحراج:بـ...بسام
شهقت:NO Way.إيش خلاكي تروحي هناك
ريم بعصبيه:مــــو إنتـــو بتروحوا هناك
أمل بحيره:ترى مو فاهمه شئ
ريم تذكرت وجود أمل وزاد إحراجها
لميس بضحكه:هذا حبيب القلب
رفعت راسها ريم بقهر:جــــــب
أمل :لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا السالفه كبيره يالله أشوف غردوا
لميس قالت لها قل شئ وأمل ميته ضحك ع ريم مومصدقه هذا يطلع منها
ريم ساكته مقهوره من ضحكهم
لميس لماشافت شكلها غيرت الموضوع:من وين لك الكتاب
ريم:من عادل
لميس بابتسامه:ياحبيله مانسى
أمل باستنكار:وشــــو ياحبيله
لميس ضحكت:ههههه لاتفهمي غلط تراه مثل إخوي
أمل:أشوه بعد عاشقه وحده والله يعينا عليها بعد ثنتين
رمتها ريم بشنطتها:و و و و و جع
************
.
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,.
إخترقت الصاله ركض وعيونها مركزه ع التلفون اللي يرن هذي عادتهم من هم صغار من يسمعوا صوته يتسابقوا له مع إنهم كبروا ع هالحركه بس يحسوا بمتعه فيها
رفعت السماعه:آلــــو
غمضت عيونها بتكشيرة قرف وهي تسمع صوته اللي تكرهه:هــلا ريامـــي
ردت ببرود:نعم
سمعته بثقة:أكيد عرفتيني
كشرت بعناد:لا ا
رد بخيبه:آفا أنا عبدالله....كيفك
ببرود:تمام......
عبدالله:.....أناتمام الحمدلله
"يا ا اكرهك":سوري إيش بغيت
عبدالله:عادل موجود
ريم:أيوه بس نايم
عبدالله:طيب صحيه بسرعه وخليه يرد ع جواله أبغاه ضروري
"ويتأمر بعد خلاص مو قلت لك نايم خلاص أفففففف ماتفهم":أوكيه
سكرت منه وهي تكش بإيدها ع التلفون بقرف
شافتها لميس داخله للصاله وضحكت: هههههههه شفيك إنهبلتي
كشرت بضيق:أيوه بنهبل من هالعبدالله أففف مايسمع أقوله عادل نايم يقول صحيه و و وجع
لميس بضحكه:طيب روحي صحيه بسرعه
ريم بقهر:لا ا ا ا ا ا ا ا اوالله ينثبر والله ماأصحيه خليه يدق لين يقول بس
ضحكت لميس وسحبتها ريم معاها طالعه من الصاله
وقفوا وهم يشهقوا بفرحه لما شافوه واقف قدامهم ركضوا له وضموه
إبتسم يضمهم:هلا والله في بناتي الحلوات
سلموا عليه باسوا راسه وإيده:الحمد لله ع السلامه
لف إيديه حولين أكتافهم ومشاهم معاه للصاله وجلسهم جنبه:كيفكم
لميس وريم:الحمد لله تمام
التفت للميس:كيفك لميس إن شاءالله مرتاحه عجبتك غرفتك وإلا أغيرها لك
لميس بحب وإمتنان باست راسه:مشكور ياعمي ماتقصر الله يطول في عمرك
دخلت بفرحه ركض وضمته:يبه متي جيت
ضحك:قبل شوي
رنا بزعل:ليش ماقلتي لي(ناظرت لميس بحقد)وإلا من شاف أحبابه نسى أصحابه
أبورعد:آفا إنتي رنو بنتي
رنا بزعل:أيوه زين إنك متذكر إني بنتك من جات عندنا لميس وإنت ناسيني كنها هي بنتك موأنا
سكتت لميس ونزلت راسها
أبورعد:كلكم بناتي
رنا كانت بتتكلم بس سكتها ابوها لماقام:أنا بروح ارتاح اللحين أمكم موجوده
ريم:أيوه فوق بغرفتها
طلع من الصاله ووراه رنا بعد ما رمت لميس بنظرات كره وحقد
**************
ضحك وهو يدخل أصابعه تتخل شعره الأسود الكثيف الواصل لنهاية رقبته وهو يسمع صوتها الناعم تعاتبه لإنقطاعه عنها بالإمس:خلاص ياقلبي أنا قلتك إني إنشغلت شوي تعرفين هذي آخر سنه لي في الجامعه ولازم أشد حيلي
سمعها تعاتبه:ولو المفروض ماتنساني ولو حتى بمسج بس إنت شكلك ماهتميت
ضحك وهو يمدد رجوله ع السرير :ولو حياتي كيف مااهتميت إنتي حبيبتي
خلاص عمري أوعدك ما تنعاد
خلاص فروحـــــــه
فرح إبتسمت لماسمعته يتغزل فيها بدلع:توعدنـــــــي
إبتسم لماعرف إنها رضت عنه:أوعدك ياروحـــــــي
قطع كلامه دخولها المفاجئ لغرفته كالعاده بدون إستئذان:رووودي
أشر لهاتطلع بسرعه بس عاندت وجلست ع الكنبه بعناد
وحطت رجل ع رجل
إنقهر وحاكى فرح:أوك أحاكيك بكره أوكيه باي
سكر جواله ونزل من سريره متجه لها بعصبيه:أمـــل أنا كم مره قلتلك لا تدخلين كذا فجأه إستئذني قبل
ردت بلا مبالاه:نسيت
جلس عندها:خير إيش بغيتي
عدلت جلستها بطفش:مليــــت طفشــت بس جالسه لوحدي ساره ماكله كتبها كن مافيه أحد يدرس في الجامعه غيرها أنا ماأدري مين لعب عليها وقال لها تدرس صيفي وإنت ياإما طالع أو بغرفتك
تأفف:طيب وش أسوي لك يعني
قالت بحماس:نطلع ونتمشى
ناظرساعته:قولي لخالد
هزت راسها بنفي وهي تستضعف:خالد بالشركه..رائد تكفى الله يخليك
سكت شوي بعدين قال:أوك ساعه بس
ماأمداه يكمل إلا أمل منطلقه لغرفتها أخذت عباتها ونزلت تنتظره تحت
شافت ياسر جالس يلعب بلاي ستيشن
طالعها باستغراب:وين رايحه
جاوبته تلبس عبايتها:بطلع مع رودي
ترك اللي في إيده وقام ركض لفوق بحماس:بر و و و و و و وح معاكم
************
في نفس القصر الكئيب وتحديدآ
في نفس الغرفه المظلمه
والهدوء يطغى ع الغرفه لأنه ببساطه مافيها مايصدر صوت
هذي حالتها من كانت صغير
وحــــده في وحــــده
هدوووووء في هدووووووء
من أكتشف أبوها وجودها وأخذها من أمها بدون رحمه أو بالأصح أمها اللي ماهتمت أبدا وكأنهاتبغى الفكه منها
مع إن ابوها أنكر إنها بنته بشده
لكن أمها هددته إنهابتفضحه في الديره كلها
أبوها خاف ع سمعته خصوصا إنه من الهوامير اللي له سمعه كبيره وخاف تلطخ سمعته
أخذها ورماها ع الخدم ولا سأل فيها كأنها نكره مو موجوده أبدآ
كبرت ع إيدهم بس ماكانوا حنونين عليها بلعكس كانوا قاسيين عليهابشده لأنهاببساطة مفروض عليهم
حتى إختها اللي أكبرمنها بثلاث سنوات كرهتها وحقدت عليها وكانت قاسيه عليهاوتضربها وماتخلي سبه ماتسبها فيها لدرجة إنهاحتى الدراسه منعوهامنها جابوا لها مدرسه أجنبيه تقوم بتعليمهابعدها إنقطعت عنها
حتى الشارع ممنوعه تطلع له من كان عمرهاسنتين ماطلعت برى القصر ولاتعرف شئ في الدنيا ببساطه كانت محبوسه خلف قضبان هالسجن
حتى عمتها الوحيده ماكانت أقل منهم قسوه لدرجة إنها ماعترفت فيها وتكره تشوفها أو تسمع شئ عنها
ماكانت عارفه سبب هالكره والتهميش وكان هذا العذاب في حد ذاته
كانت جالسه ع سريرها الواسع وضامه رجولها لصدرها وشعرها الطويل الفاحم شديد النعومه متناثر ع ظهرها بفوضى
عيونها السودا الواسعه برموشها الكثيفه تبعثر نظراتها في الغرفه بتوهان ولمحة الحزن فيها
كان الهدوء طاغي في الغرفه لأن ببساطه ماكان فيهامايصدر الصوت حتى التلفزيون محرومه منه
تنهدت بألم ونزلت رجولها الحافيه ع رخام الغرفه البارد
مشت للنافذه الكبيره وأبعدت الستاره عنها
طالعت في الحديقه وشهقت من اللي شافته.......
************
طالعت شكلها في المرايه الطويله المثبته ع الجدار
بفستانها النيلي الملتف بنعومه ع قوامها الرشيقه
وشعرها الكيرلي المنسدل ع أكتافها بدلع
ومكياجها الهادي الناعم اللي زادها جمال ورقه
لبست ساعتها الألماس وألقت نظره أخيره ع شكلها ولبست عبايتها ولفت طرحتها ع شعرها
أخذت شنطتها وجوالها وطلعت
قابلت ريم بفستانها الوردي في طريقها طالعه من غرفتها ونزلوا مع بعض
كانوا طالعين للحفلة رهف اللي انبسطت لماشافتهم
كانوا جالسين بجهه بعيد عن الحريم ويسولفوا
دخلت عليهم تمشي بغنج بفستانها الواصل لفوق ركبتهابفتحه توصل لنص الفخذ
وظهرها كله مكشوف
رافعه شعرها الأسود بتسريحه
وتصافح الموجودين اللي انصدموا من لبسها ماكان فيه أحد بمثل خلاعتها
سميه تهمس للبنات بتريقه:شكلها غلطانه بدل ماتشتري فستان اشترت قميص نوم
البنات كتموا ضحكتهم و ضربتها سديم ع ظهرها ووجهها يحمر خجل:سميـيـيـيـيـه
سميه حطت إيدها ع مكان الضربه:آآحححح وأناصادقه شوفي مابقى شئ ماطلعته
سكتوا البنات لماوقفت عندهم بدلع:هــــــاي بنات كيفكم
رنا قامت لها:دلوووول
سلمت عليها وجلست جنبها
غطت سميه عيونها بشكل مضحك لماجلست رنا قدامها وحطت رجل ع رجل وإنكشف فخذها
البنات ضحكوا وسديم قرصتها ووجهها أحمر البنت هذي مره حيويه يبان ع وجهها إنفعالاتها
سميه كشرت ولفت ووجهها للبنات
أما دلال ماانتبهت لهم تسولف مع رنا
ريم بقهر:اللي قاهرني إنها خطيبة أخوي و و و و وع ماتستاهله
إبتسمت لميس بسخريه"أحسن خليه يبتلش فيهاوبنشوف إذا بربيها أو لا"
دخلوا أعمامهم يسلمون ع رهف
وانقلبت وجيههم لماشافوا دلال اللي كانت حاطه الطرحه ع شعرها باهمال ومتلثمه والجسم طالع
واضطروا يطلعوا وهي ماكان هامها أحد أبدا رافعه خشمها بغرور
أم رعد بضيق:أقول أم عبدالله إيش فيها بنتك الله يهديها لابسه هالفستان
أم عبدالله بلا مبالاه:شفيه
أم رعد:مررره كاشف جسمها الله يهديها
أم عبدالله:عادي ماجلست مع رجال مع حريم والبنات هذا لبسهم هالأيام<<<عذر أقبح من ذنب
أم رعد ماردت عليها لأن قامت تسلم ع الحريم اللي دخلوا
وهي متضايقه
بعد العزيــــــــمه
دخلوا الشباب يسلموا
والبنات تغطوا
دلال مانزلت عينها عن رعد أبدآ
اللي مو معاهم يسولف مع عمته وأمه بالرضاع أم ماجد
فيصل لمح أمل وعرفها إبتسم لها ولف يسولف معاهم
خفق قلبها من إبتسامته اللي ماعرفت إيش قصده منها أو إيش مناسبتها ظلت تطالع فيه وهو مانتبه لها
بعدها لفت لداليا اللي تسولف معاها
طلعوا الشباب وبقى رعد سلم عليهم ووعد أم ماجد إنه يزورها قريب لأنها ظلت تعاتبه ع إنقطاعه عنهم الأيام الفايته
مشى بيطلع وسمع صوتها تناديه بدلع لف وشافها تطالعه بابتسامة دلع
عقد حواجبه بضيق مكبوت من لبسها
دلال ماقدرت تمنع نفسها من إنها تلحقه وتخليه يشوفها كانت متوقعه إنه بيخق عندها
دلال بدلع:كيفك رعد
رعد:تمام وإنتي
دلال إبتسمت:تمام بشوفتك
لاحظت نظرات رعد المركزه خلفها مو لمها
عقدت حواجبها ولفت راسها تشوف إيش يطالع
عضت شفتها بقهر لما شافت لميس طالعه مع ريم
لفت وجهها له مقهوره وقالت بدلع مايع تلفت إنتباهه لها:رعــــد شرايك في لون شعري
ناظرها رعد مستغرب وش دخله في شعرها بس إبتسم مجامله:حلو
طار عقلها من إبتسامته مو مصدقه إنه يبتسم لها
بس إنقهرت لماسمعت صوت ريم وراها وأكيد لميس معاها
ريم:رعــــد
رفع عيونه لها:هلا والله
لميس متجاهلته باحتقار واقف معاها وهي متفسخه كذا
ريم ناظرت دلال باحتقار ممزوج بعصبيه:هــــي إنتــــي
إستحــــي ع وجهك واستــــري نفسك ترى رعد ولد عممك مو زوجك متفسخه كدا قدامه
دلال إنقلب وجهها وإنقهرت من ريم ودها تذبحها وتقطعها تكرهها مووت
لفت وراحت عنهم مقهوره
رعد كبح إبتسامته من أخته اللي ماهمها أحد ترمي الكلام وتدوسه
رنا بعصبيه لأنهاسمعت كلامها:هــــي إنتــــي ليــــه تحرجــــي دلال كذا
إنتي ما ا الك دخل فيها هي حره
ريم كشرت:والله عاد خليهاتحشم نفسها وإلا تضرب راسها بالطوفه
رنا :شوفي الله جنبك بعدين تكلمي
تركتهم تلحق دلال ولميس إنقهرت من رعد اللي ناظرها وهو رافع حاجبه
صدت عنه ببرود ورجعت للصاله
**************

دلال مقهوره:الحمــــاره ريم فشلتني عند أخوك الزففته
رنا:المهم إنك خلتيه يشوفك وتعجبيه
ردت بقهر:أي شافني أخوك مشغول يطالع الحقيــــره
وشكله ميت عليها
رنا:أصلا رعد شكله ماهمته مايطيقها لأنه دايم طقاق معاها
دلال تذكرت إبتسامة رعد لها وإبتسمت بخبث:أنا بخليه يمووووت فيني لأنه لي أنا بس
*************
كانت حاطه إيدها ع فمها بصدمه وفجأه حست بقرف وغثيان من اللي تشوفه قدامها
إختها جالسه بحضن ولد عمتها ريان بوضع مثير للإشمئزاز
وبالحديقه وماهمهم أحد ولاهامها أبوها يدخل للبيت ويشوفهم كذا
شهقت وهي تبعد عن الشباك لماشافت ريان رفع راسه للشباك وإبتسم لأنه شافها
ركضت للسرير وجلست وضمت لحافها بخوف وهلع خافت يقول لإختها تدفنها في مكانها
زاد رعبها لماتذكرت ضربها الهمجي لها لما شافتهم في المجلس مع بعض
غمضت عيونها بخوف وهي تحس بجسمها يآلمها كل ماتذكرت ضربها لها ووحشيتها
سمعت باب غرفتها ينفتح غمضت عيونها بخوف وجسمها يرتجف
حست بخطوات إختها تقرب منها
غمضت عيونها بقوه منتظره إيد إختها تبدا بالضرب والسب
بس جمدت مكانها لما حست بإيد خشنه تتخل شعرها والإيد الثانيه تبعد اللحاف عنها
رفعت راسها بخوف وشهقت وهي تبعد إيده عنها بهلع وتبعد عنه
قرب منها وسحبها لصدره وأنفاسه القذره تلفح وجهها
ناظر جسمها بوقاحه:والله قمر وغزال بعد شويه عليك
حاولت تبعده عنها وكل خليه من جسمها ترتجف ولسانها صار ثقيل من الخوف وماقدرت تصرخ
طلع صوتها بصعوبه وإيدها الصغيره تدف صدره عنها:بــ ـ ـ ـ ـعــد عنــ ـ ـي
ضحك وإيده تتلمس خدها الناعم:لا لا لا ترى كذا أزعل منك
توليـــن وإنتي تدرين إني مابي أزعل منك ياقمر خليك معاي كووول
علشــ....
دفته عنها وهي تصرخ فيه بصوت مرتجف:ريــ ــ ــ ـان إتر ر ـكنـــي الله يخلـ ـ يـك
مسكها من كتفها ورماها ع السرير بقوه
وعيونه مركزه ع جسمها بوقاحه
قرب منها بس تراجع بسرعه
لماسمع صوت مرام تناديه بدلع
طلع من الغرفه بسرعه قبل تشوفه
وراح لها
أما تولين ماقدرت تتحرك من مكانها
ترتجف برعب ووقلبها يرتجف
دموعها سالت ع خدها بلا توقف
كان شرفها بيضيع ع إيده
وحياتها كلها تتدمر نهائي زياده ع دمارها
سحبت نفسها سحب للباب وقفلته أكثر من قفل
إنهارت ع الأرض تبكي بقوه وصوتها يعلى
كانت مرعووووبه ومو مصدقه إنها فلتت من إيده
***************

في الكورنيــــــــش
كانوا جالسين قدام البحر ومبسوطين
أمل عجبتها هند مره وحبتها
لأن هند حبوبه وتنحب
شافوه من بعيد جاي لهم لابس بنطلون جينز فاتح وبلوزه بيضا نص كم
إبتسمت لميس والتفت لأمل اللي تطالع البحر بشرود
لميس تحرك إيدها بشكل دائري قدام وجهها:أمــــو و ول
انتبة لها:أيوه
همست لها:هذا رائد وصل
وقف قدامهم بابتسامه:السلام عليكم
قاموا واقفين:وعليكم السلام
رائد:كيفكم
:تمام وإنت
أمل:يالله رودي نمشي
رائد باستهبال:يالله أمولي
إبتسموا البنات وراحوا
هند دق جوالها وردت
بعد ماسكرت:هذا بدر جاي
بدر:السلام عليكم
همسوا:وعليكم السلام
بدر وعيونه ع لميس عرفها من عيونها الزرقا الذباحه:كيفكم
همسوا:تمام
بدر إبتسم والتفت لهند:سوري هنوده تأخرت عليك
ريم همست للميس وفيها الضحكه:شعندهم اليوم الشباب يدلعون في إخواتهم
مسكت لميس ضحكتها بس إختفت فجأه لما شافته جاي لهم وعيونه مضيقها بعصبيه ......
فتحت عيونها ببطئ تحس بصداع في راسها
ناظرت الساعه اللي ع الكومدينه
وقامت بكسل:أفففف أكيد بصدع وأنا مطوله في النوم
قامت وأخذت لها شور ينشطها ولبست ملابسها ونزلت
دخلت للصاله شافت امها جالسه
وقدامها قهوه وشاهي ع الطاوله
وطبعا أمها ماتركتها هزأتها لأنها نامت النهار كله وعطتها محاضره طويله
صبت لها من القهوه وهي تقول:خلاص يمه مارح أعيدها أصلا راسي صدع من النوم
ردت عليها بعصبيه:شفتي كيف أنا مادري شلون بتتزوجين وهذا نومك
قطع حكيهم دخوله :السلام
وكمل بتريقه لماشافها صاحيه:أو و و و و و و و و وه خيش النوم صحى
أعوذ بالله وش هالنوم تكككفين عطيني نصه شوي
ردت امه باستنكار:وه بسم الله عليك وش تبي فيه مو كفايه إختك
باس راس أمه وطالع إخته اللي تطالعه مقهوره من تريقته
:صبي لي فنجال
حطت الدله قدامه:إخدم نفسك وإلا موشاطر إلا بالتريقه
حرك حواجبه لها بيغيضها وعلى فمه بابتسامه
أخذت أمه الدله وصبت له
أخذها من إيدها:مايحرمنيش منك ياعسل
دخلت معاها لعبتها وفتحت عيونها بفجعه:صحيتـــي يانوامــــه
تأففت بملل:كملت
ضحك ومد إيد لها:ههههه تعالي تعالي
طالعته بنص عين وكملت طريقها لجدتها وجلست بحضنها
ضمتها أمه لها:هلا بشهــــوده الحلوه
شهد بدلع:أدري إني حلوه
كشر:ياشين البزارين
ناظرته أمه بنظره:ماجد
كشر بوجه شهد ولف للتلفزيون
:إلا وين مي ماشفتها من جت من السفر
شهد :أمي عند أبوي بالمجلس
ماجد قام:أجل بروح أشوفه
طلع من عندهم وراح للمجلس
(مي أختهم الكبيره بعد ماجد متزوجه واحد من القصيم (صالح) وكانوا ساكنين فيها بعدها نقلوا للرياض واستقروا فيها )
دخلت سميه معها كاس عصير:هــــاي
شهد كشرت:وشي هاي ذي قولي السلام عليكم
سميه ضحكت:مابقى إلا بزارين يعلمون الحكي
شهد تخصرت:البزر خشتس والله
جلست سميه وطلعت لسانها تقهرها ولفت
كشت عليها شهد:و و و و وع عليتس يادوبيه أنتي ولسانتس يا وسخه
كانت بتقوم عليها سميه بس شهد إنحاشت برى
أم ماجد:إتركيها لاتحطين عقلك بعقل بزر
سميه:تقهر هذا صغرها ولسانها هالطول
*************
إختفت إبتسامتها لماشافته جاي لهم ومضيق عيونه بعصبيه
وقف عندهم:السلام
:وعليكم السلام
لميس:هذا بدر أخو صاحبتي
هذا رعد ولد عمي
مد إيده بدر ببتسامه:هلا رعد
مد إيده وصافحه ببرود:هلا
بدر حس من صوته إنه ماتقبله فانسحب :يالله فرصه سعيده
هند تحاكي لميس:لميس لاتنسي لازم تزوريني مع ريم
إبتسمت:إن شاءالله
راحوا ورعد لف يمشي وبدون نفس:يالله بوصلكم للبيت
مشت لميس مكرهه ماتبغى تروح معاه
في السياره
كان الهـــــدوء يعم الجو الكل ساكت وغارق في تفكيره
لميس تفكر في رعد ليه شكله معصب أسلوبه البارد والجاف مع بدر ماعجبها وقاهرها
إبتسمت لماتذكرت بدر ماتدري ليه تذكرت نظراته لها وصوته الحنون مع هند
قطعت تفكيرها لما حست إن الهدوء غريب في السياره
ناظرت ريم مستغربه ليه ساكته ماتحكي غريبه معروف إنها تحب تحكي مع رعد وتسولف وتستغل أي فرصه يكون موجود لأنه يكون مشغول كل وقته ولا يجلس مع أهله
غصب عنها لفت نظرها لرعد بس ماكانت تشوفه زين لأن لابس نظاره سودا(ديور) مغطيه نص ملامح وجه لمحت إيديه اللي شاده ع الدركسون بقوه وعروق إيده واضحه من قوة شدته
إستغربت تحس إنه معصب بس ليه ماتدري
كشرت فجأه ولفت نظرها للشباك"وأنا إيش دخلي فيه إن شاءالله يحترق "
*************
طلعت من الحمام بعد ماأخذت لها شور كانت لابسه قميص حرير وردي بأكمام قصيره ولنص الساق وشعرها الكستائي المبلول منثور ع
أكتافها كان شكلها مره كيوت
تفاجأت لما شافت ريم جالسه ع طرف سريرها وعليها بجامتها الحرير الحمرا
إبتسمت لماعرفت إنها أكيد بتنام عندها وبتصر إصرار
لكن إختفـــت إبتسامتها لماسمعتها تتنهد بضيق وشكلها متضايقه
خافت وقربت منها :‎ Reem Are you Ok
تنهدت ريم وواضح إنهاتفكر:أيوه
جلست جنبها لميس تناظرها بتفحص:Then Whay you are Look Sad
همست ريم بضيق:رعــــــد
رفعت لميس حاجبها:رعـــد إيش فيه
رفعت نظراتها ريم بضيق:مادري أحسه متغير كثير
يعني دايما أشوفه متضايق معصب سرحان ساكت مايحكي إلا إذا حاكيته
متغير مره
قامت لميس بلا مبالاه وراحت للتسريحه تمشط شعرها:عادي your brother ‎راجع من بلد غريب وعايش فيه لوحده سنوات of Course he will change
وبعدين أنامن جيت ماشوفه إلا معصب
حركت ريم راسها بنفي:لا هو كثير يسافر ويطول ويرجع مثل ماهو زي العسل صحيح إنه مو مثل فيصل وعادل يمزح معانا يضحك يعني مره ثقيل بس يسولف يضحك معانا ولامره شفته متضايق كذا وعارفه إنه عصبي مره ويعصب أحيانا بس موكذا دايم يامتضايق يامعصب ياساكت
تركت لميس اللي بإيدها وسرحت تطالع نفسها في المرايه هي من جت تعيش هنا وهي ماتشوفه إلا معصب ومتضايق ساكت وإن حكى جرحها بحكيه ونغزاته ونظرات الإحتقار منه معقول تكون هي السبب
قطعت أفكارها ريم لماقامت :لموس بنام عندك الليله بصراحه أطفش وأنا نايمه لوحدي
إبتسمت لميس غصب عنها:كيف تطفشين وإنتي نايمه(وكملت بمزح)لايكون تلعبي وإنتي نايمه
ضحكت ريم ورمتها بالمخده بس لميس تفادتها قبل تضرب وجهها وهي تضحك ع ريم
***********

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك


الرواية كامله للتحميل


http://www.4shared.com/document/K1lsIE1D/____.html


رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك


اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك
http://www.borsaat.com/vb/t425047.html



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة للتحميل txt
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة للتحميل بدون تسجيل
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة للتحميل

مواضيع تالية :

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى بوح عشاق
رواية جرحني وصار معشوقي كامله منتدى غرام
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى تعب قلبي

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة منتدى لقيتك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة للتحميل txt القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة للتحميل القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة txt القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة غرام القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية جرحني وصار معشوقي كاملة القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 06:45 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة