موقع بورصات
 
بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

رواية انت غرامي كاملة

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18-06-2012, 06:24 PM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رواية انت غرامي كاملة

رواية انت غرامي كاملة
*** الشــــ خ صياتـــ ***
الجدهـ نورهـ وهي شخصيهـ حبوبهـ تحب تعاند عيالها وأحفادهــا وعلى كذا الكل يحبها
وهي ساكنه عند ولدهـا " منصور " أبو محمد وزوجته " الجوهره" أم محمد وعيالهم هم :
محمد 30 سنه ومتزوج من برى العايله ,, وبدر 32 ,, ورغد 21 ,, رنا 18 ,, وساره
أخر العنقود وعمرهـــــا خمس سنواتــ ..

وعايله " عبدالرحمن " أبو مشعل وزوجته " نجلاء " أم مشعل .. وعيالهم هم : مشعل 24 ,,
مشاعل 21 ,, ندى 17 ,, تركي 11 سنه ,,

وعايله " عبدالله " أبو خالد وزوجته متوفيه الله يرحمها .. وعياله هم : خالد 25 ,, سليمان 23 ,,
زياد 18 ,, وأختهم الوحيده ليلى وعمرها 21 .. وأخر العنقود نواف وعمره خمس سنواتــ ونص ,,
طبعا أبو منصور وأخوانه لهم شركه يشتغلووون فيها هم وعيالهم ..
وهم يعتبرون من الطبقه الفوق متوسطه ...
***************************************

*:* البارتـــ الأولــــــ *:*
في بيت ابو محمد " منصور
نزلت تركض من الدرج تنزل درجتين درجتين وعبايتها في يدها
أم محمد :رغد خيررررر وش ذا المراكض مع الصبح ..
قربت من الطاوله وشافت أخوانها مجتمعين
رغد : صباح الخيرر .. وباست راس أمها ..
بندر : وش عندك مع ذا المراكض ؟
رغد : ماعندي شئ بس متأخره " لفت على أمها " إلا أقول يمه وين أبوووي ..
أم محمد : أبوك خذى خواتك يوديهم مدارسهم بعدين راح للشركه ... أقعدي يمه أفطري .
رغد : طيب يمه بس عشان خاطركــ .. وقعدت تأكل ..
شوي إلا نزلت ساره من الدرج وهي تعرك عيونها ,,
ساره : ثباح الخيرر
أم محمد : هلا حبيبتي ,, صباح الخيرات
رغد : وش مصحيك أنتي ؟؟!!
ساره : أبي أروح المدرثه " ابي أروح المدرسه "
بندر يبوسها ويحطها على رجله : متى بتروحين ذلحين ؟
ساره : لاااا الثنه الثايه " السنه الجايه "
الكل : ههههههههههههههههههههههههه ..
رغد: وقايمه من ذلحين ..
ساره بعصبيه : إيييييييييه ..
بندر : ههههههههههه .. وألتفت يكلم رغد هيه أنتي مو قبل شوي بغيتي تتكسرين تقولين متأخره ؟
رغد : طالعت أخوها بخبث : بندوووري حبيبي ..
بندر : هااااه .. أخلصي وش تبين !!
رغد : فاهمني هههههههه
بندر : أجل هااه .. وش بغيتي
رغد : وش رايك توديني اليوم للجامعه أبي أكشخ فيك عند البنات ...
بندر : ههههههههههههههه وش قالولك فستان تكشخين فيني .. وبعدين أخاف تأخريني عن الشركه
وأخذ تهزيئه محترمه من الوالد بسبتك ..
رغد : لاااا تكفى .. وقامت تلبس عبيتها : هاه ماني مأخرتك يلااا قووم ..
بندر قام وهو يضحك على هبال أخته :. يلاااااا ..
"بندر كان مزيون بالحيل وعليه طول ما شاء اله عليه وجسمه معضل يعني البنات يخقووون عنده
.. وغير كذا روحه حلوه ومرجوج شوي .. وعنده وقت الجد جد .. ووقت المزح مزح "
.................................................. .................
"في الجامعه "
رغد : صباح الخيررر على أحلى صبايا ..
الكل : صباح الخيرااات .
ريم : كان ما جيتي أحسن ..
مشاعل : إييه المحاضره ما بقى عليها إلا خمس دقايق ..
رغد بدلع : وش أسوووي بندر أخرني .." وتتالع في ريم "
مشاعل تتطالع في ريم بخبث : أهااااا ,, اجل مادام كذا معذوره ..
ليلى : ههههههههه حرام عليكم استلمتوا البنت ..
ريم بعصبيه : أقوول يلااااا بس لا يكثر هرجكم المحاضره بدت .
الكل : هههههههههههههههههه
وراحوا للقاعه
.................................................. ......
في بيت أبو مشعل ....
أم مشعل قاعده باصاله الكبيره الواسعه واللي مأثثه أحسن أثاث وحاطه رجل على رجل وتشرب شاهي الصباح ..
" أم مشعل متسلطه على عيالها وزوجها ,, وكلمتها هي اللي تمشي وأهم شئ عندها الأتكيت والمظاهر "
مشعل وهو نازل من الدرج : الســـــــــلام عليكم ..
أم مشعل : وعليكم السلام ..
مشعل : وشلونتس يمه ..
أم مشعل بقرف : بخيرررر .. أنت متى بتعدل لسانك وتتكلم زي الناس ..
مشعل بعربجيه : هع هع هع ياحليلتس يمه .. ليه وش فيه حتسي الله يهديتس ..
" مشعل ماعليه مزيووون بس أنه عربجي شوي مع هذااا مافيه أطيب من قلبه "
أم مشعل رجعت تتططالع برنامجها وما ردت عليه ..
مشعل بصراخ وصل لجيرانهم : سنتيـــــــــــــــــــــــــا .. سنتيـــــــــــــــــا !!!
الشغاله جت مفجوعه : نعم بابا مشئل
مشعل : نعامه ترفسك إن شاء الله .. هاتي الفطور ..
الشغاله : إيش يبغى فطور بابا .. بانكيك ولا ..........
مشعل : مالت عليتس هاتي زي كل يوم ولا تنسين البصل والكراث .. وهاتيه هنا ..
راحت الشغاله وهي تتحلطم ..
أم مشعل : وليش إن شاء الله حاطين طاوله قم كل هناك ..
مشعل : يمــــــــــــــــــه ,, ما أحب خليني على راحتي ..
أم مشعل بصوت واطي : هذا مقابل جدتك الله يأخذهاا ..
مشعل سمعها بس سكت ..
جابت الشغاله الفطور ,, ونزل مشعل على الأرض وفرش السفره ..
مشعل : يلا حطيه شعلتس مانيب قايل ..
أم مشعل : وش فيك على الآدميه .. هذا فوق ماهي خادمتك تقول كذا !!!
مشعل : مانيب أحب الشغالات .. إلا يمه متى تزوجوني وأفتك منهن ..
أم مشعل : ومن اللي ماسكك . هذولا بنات خوالك كل وحده تقول الزين عندي ..
مشعل بصوت واطي : ووووووووععععععع مابقى إلا أخذ من ذا المايعات ..
أم مشعل : هاااااه وش تقوول !!
مشعل : أقول سلامتس يمه .. هونت مانيب متزوج ..
.................................................. ...
" نرجع للجامعه "
البنات متجمعين بالكفتريا ..
ليلى : هااه بنات وش تبون فطور ..
مشاعل : وش نبي يعني .. زي العاده طعميه وعصير ليمون ..
ريم : أصلا هو في غيرهاااااا ..
جت ريما أخت ريم وحطت أغراضها على الطاوله ..
ريما : هااااااااااااااي صبايااا ..
البنات هااااااااايااات ..
ريما : هاه خلصتوا محاضرات ولا باقي ..
مشاعل : لا باقي لنا محاضره وحده .. ومع دكتور غثيث بعد ..
ريما وتبي تقهرهم : يؤ يؤ يؤ .. يااااااااضعيفات .. أنا خلصت ..
رغد : ريم سكتي أختك لأقوم أتوطى ببطنها ذلحين ..
ريم : خذي راحتك .. وإذا تبين مساعده أنا حاضره ..
ريما : هــــــــئ أنتي مو كأني أختك .. وبعدين وش فيكم علي عشاني أصغر منكم يعني ؟!!!
رغد تبي تقهرها : إيييييييييه مانبي بزران معانا ..
ريما : وشووو بزرانه بعد ,, ترى الفرق بيني وبينكم سنه وبعدين ............
ليلى تقطع كلامها عشانها عارفه أنها ماراح تسكت زي العاده : يلا بنات بروح أجيب فطور مين تروح معي !!
ريما : أناااا بروح ..
لما راحوا
رغد : بنات وش رايكم نجتمع من زمان ما أجتمعنا ولا سهرنا مع بعض ...
ريم : إيييييه والله من زمان عن المغامرات والهبال ..
مشاعل : حلوو وخاصه أنه اليوم أربعاء ..
رغد : خلاص أجل نجتمع عندي بالبيت وأعملوا حسابكم أنكم بتنامون عندي ..
مشاعل : خلاص أنا ماعندي مانع بس بشوف أمي ..
ريم : وأنا بعد بشوف أهلي وإن شاء الله ما يقولون لا ..
وجوا البنات من الكفتريا وقالوا لهم البنات ووافقوا ..




رواية انت غرامي كاملة

*!* البارتـــــــــ الثانيــــــــــــ *!*


دخل بندر على مشعل مكتبه ولقى خالد عنده ..
بندر : مرحبا عياال العم ..
مشعل وخالد : هلا والله ... تفضل
بندر وهو يجلس : وش أخباركم شباب !
مشعل : تمااام .. وينك ياشيخ مالك شوفه ؟؟
بندر : موجود .. بس مشغول بالمشروع الجديد ..
خالد : حق شركه ............
بندر : إييييه ..
مشعل : إيه عمي قالنا عنه ويقول هو مسؤوليتكم ويبينا نبيض الوجه ..
بندر : زيييييين يعني بتعاونوني عليه ..
خالد : يصير خيررر .. أقول أبوي وعماني طلعوا ولا لسى ؟!!
بندر : لاااااااا .. طلعوا منذ مبطي .
خالد : زيييين .. اجل وش مقعدنــا .. مشينــــــــا
مشعل : هع هع يعني إذا غاب القط ألعب يافار ..
الكل : ههههههههههههههههههههه ..
.................................................. ....
"في بيت أبو بندر "
دخلت رغد البيت ولقت أمها وجدتها يتقهون بالصاله ..
رغد: السلااام عليكم
أمها وجدتها : وعليكم السلام ..
الجده : وش فيه وجهك أحمر ياكافي
رغد وهي ترمي نفسها على الكنبه : أحرقتني الشمس قعدت ساعه أستنى ذا الخبل " تقصد السواق "
إلا أقول يمه ترى اليوم بنات عمي بيجونا وبينامون عندنــا بعد ..
أم بندر : حياهم الله بس عزمتي بنات خالتك أم ماجد معهم ؟!!
رغد : إييييييه أكيد بيجون أصلا الجلسه ماتحلو إلا بهم ..
أم بندر : زين .. متى بيجون ..
رغد : بعد المغرب إن شاء الله ..
الجده : ولييييش النوم إن شاء الله .. كل وحده تنام ببيتها ما أحنا ناقصين ازعاج ..
رغد تأشر لأمها بعيونها
أم بندر : ليه ياخاله خليهم يوسعون صدورهم قبل الأختبارات ..
الجده : ماقلت شئ .. أجل بكيفكم .. بس ترى أنا راسي يعورني وتسبدي ثايره علي أن سمعت لكن
حس ياويلكن ,, بربيكن بذي " وترفع عصاتها "
أم بندر : ههههههههههههههه
رغد : ههههه لا ياجده ماراح نزعجك لا تخافين
الجده : نشوف
رغد : إلا يمه وين رنــــــا ,,
أم بندر : توها داخله من المدرسه وطلعت غرفتها ..
رغد وهي تقوم : أجل بروح ألحق عليها قبل تنام وأقول لها عن البنات ..
أم بندر : طيب بس أنزلوا لاا تتأخرون بنحط الغداء ذلحين .. أبوك على وصوول ..
رغد وهي تتطلع الدرج : إن شاء الله ..

.................................................. ........

في غرفه رنا دخلت رغد وفتحت الباب بقوووه من غير لا تدقه
رنا قمزت : وجع إنشاء الله فجعتينـــــــــــــي ..
رغد وهي تضحك على شكل أختها : ههههههههههههههههههههههههههههه
رنــا وهي معصبه : ضحكتي من سرك بلا قولي آمين ..
رغد : ههههههههههههه طيب خلاص آسفه .. وتحاول تمسك نفسها : بتنامين !!
رنــا : وش تشوفين يعني !
" كانت رنا منسدحه بسريرها ومشغله المكيف ومطفيه الأنوار "
رغد : طيب بس كنت بقولك أنه بنات عمي وبنات خالتي بيجونا اليوم وبينامون عندنا بعد ..
رنــا قامت : واللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ..
رغد بفخر : إيه
رنا : الله وناااااااااسه من زمان عنهم ..
رغد : شفتي هذي أفكاري ..
رنا : طيب يا أم الأفكار أطلعي خليني أنام قبل لايجون ..
رغد : طيب طالعه بس أمي تقول أنزلوا تغدوا ..
رنا : مابي مالي نفس
رغد وهي تسكر الباب : بكيفك

.................................................. .......

في بيت عبدالله " أبو خالد "
كانوا كلهم متجمعين على السفره
ليلى : يبه ترى اليوم بروح بيت عمي منصور عازميني البنات ويمكن ننام عندهم بعد ..
أبو خالد : على راحتك يابنيتي
نواف : وأنا .. وأنـــــــا لولو بلوح معك
سليمان وهو يعانده : أنت لاااا مافيه روحه ..
نواف بعصبيه : إلااااااااااااااااااا بلوح مع لولو ..
زياد دخل جو معاهم : لااا مافيه ,, عارفك تبي تروح عشان سارونه هااه ..
نواف بصراخ : إلا بروح عند ثاره هي ثديقتي " إلا بروح عند ساره هي صديقتي "
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
سليمان : طيب أنا أبي أروح معكم ..
زياد : وأنا بعد ..
نواف : لااااااااااا مافيه .. عيب ويطالع في أخته اللي يعتبرها مثل أمه لإنها هي اللي ربته بعد وفاته أمه : ثح لولو
ليلى : صح حبيبي
سليمان وزياد مبرطمين يسون أنفسهم زعلانين ..
ونواف تشقق من الفرحه يوم شافهم : لولو يلا نلوح نلبث " ليلى يلا نروح نلبس "
ليلى : لاحبيبي ذلحين بنروح ننام شوي وبعدين ألبسك لبس حلوو وبعدين نروح .. طيب ..
نواف وهو يرجع يجلس مكانه : تيب ..

................................................
في بيت أبو مشعل وبالتحديد في غرفه مشاعل ..
ندى : أنا عارفه أمي ماراح توافق ..
مشاعل : طيب وش نسوووي !! أنا أبي أروح ..
ندى : وأنا بعد .. طيب وش رايك نروح بدون مانقولها ..
مشاعل وهي حاطه يدينها على خصرها : أحلفــــــــي بس .. ناويه على موتك أنتي والله لو ............
سكتت مفجوعه لأنها سمعت صوت الباب يدق
ندى : مييييييييين !!
مشعل : أنـــا ..
مشاعل قامت تفتح الباب : فجعتنا ..
مشعل : هع هع هع وش تخططون عليه وماتبون وزاره الداخليه تسمع . هااااه ...
ندى وهي شوي وتصيح : نبي ننام عند بنات عمي وأمي ماراح توافق ..
مشعل : هع هع بس كذا .. عندي حلها وأنا أخو رجســــــــاء هع هع ..
البنات نطوا عنده : وشوووووووو الحل ..
مشعل : هع هع كل ذا تبون تروحون ,, طيب كم تدفعون ..
البنات متحمسين : اللـــــــــــــي تبي ..
مشعل يبتسم بخبث : أبي كبسه !!
ندى تتمسكن : مانعــــــــــــــــــــــــرف ..
مشاعل : طيب أبشر نتعلمها لعيونكــ .. بس قول كيف نقنع أمي ؟!!
مشعل : حلو مادام فيها كبسه أوديكم المريخ لو تبون ,, أسمعوا أنتم قولوا لأمي أنكم بتروحون
شوي وترجعون .. يعني لا تقولون لها أنكم بتنامون ,, وخلوا الباقي علي .. أوكــــــي ..
ندى بفرح : أوكــــــي ..
مشاعل : وإذا مانجحت خطتك ورجعتنا أمــــــي ..
مشعل : لاا أفاااا عليكـ بتنجح .. يلا أنا طالع تبون شئ ..
البنات : سلامتكــ

.................................................. .
في غرفه رنــــــــا اللي كانت نايمه وصوت الجوال يدق بنغمه مسلسل سنوات الضياع ..
رنا وهي تمد يدها وتأخذ الجوال : هاااااااااااااه
ندى : وشو هااااااه هذي ,, الناس يسلمون ..
رنا : وش تبين يالمزعجه ..
ندى : وش ذاااا الأخلاق أعوذ بالله ...
رنــــا : .................................... نامت
ندىبصراخ : رنوووووووووووووووو ووجع ..
رنا : هاااااه هااااااه وش تبين ,,
ندى: خلاص مابي شئ بس كنت بقولكــ تعرفين الفليم اللي قالت لنا عنه نوره بالمدرسه ..
رنا من تحت البطانيه : إيييه فيلم الرعب قصدكـ ..
ندى : إييييييييييييييه
رنا : وش فيه طيب ..
ندى : شريته اليووم وبجيبه معي لجيناكم .. وش رايكــــ ..
رنا : إيييييييييه جيبيه أبي أشوووفه ..
ندى : أوكـــي بجيبه .. يلا أشوفك على خير ..
رنا : أوكي بس لاتتأخرون ..
ندى : أوكي ..

.................................................. .........
المغرب
رنا وهي تدخل على رغد غرفتها ..
رنا : هاه رغد خلصتي البنات على وصووول ..
رغد وهي تحط الماسكره : إيه خلاص بس باقي شووي .. أقول رنووو جهزتي كل شئ ؟!!
رنا : إيييه كل شئ جاهز وتوني جايه من المطبخ وكل شئ تمااام ..
رغد : طيب شوفي سارونه تحت لبسيها قبل لا يجون ..
رنا وهي تتطلع : طيب الله يعيني على أختك ..
رنا تنادي ساره من عند الدرج : سارونـــــــــــــــــــه ,, سارونــه
ساره جت تركض عند الدرج وتطالع أختها من تحت : هاااه
رنا : تعالي ألبسك لبس حلوووو .
ساره بصراخ : مااااااااااابي حقي حلوو ..
رنا بصوت واطي : وش أسوي فيها ذا البلشه ..
أقوووول سارونه ذلحين بيجي نوااف وأنتي لبسك ييييييييييع . تعالي ألبسكــ حلوو ..
ساره قعدت تفكر بعدين طلعت الدرج وهي تركض : هههههههههههههههههههههههه
رنا تضحك على ضحك أختها : والله مانتي هينه ياسوير ..

.................................................. ........

بالكوفي
بندر كلم بالجوال : ياأخي وينكم !! لي ساعه أستناكم ..
خالد : هذا حنا بالطريق .. بس بنمر مشعل ناخذه من بيتهم ونجيك ..
نبدر : يووووووه ,, يعني مطولين يأخـــــــــي مليت ..
خالد : خلاص لا تقعد تحن .. الله يعين اللي بتأخذك بس ..
بندر يسوي نفسه معصب : أقوول أخلص .. لكم عشر دقايق أن ماجيتوا بروح ..
خالد : طيب .. طيب ..
......................................
بعد المغرب تجمعوا البنات وقاعدين بالصاله ..
مشاعل : أقول رغد وين بنات خالتك ماجوا ,, تأخرووا
رغد : توني دقيت على ريم وتقول أنهم يستنون ماجد يقول عنده شغله بيقضيها وبيجيهم ..
مشاعل أرتبكت من طاري ماجد : أهاااااا ..
" مشاعل تحب ماجد ولد خاله رغد من زمااان لإنه ماجد مزيوووووووون بالحيل غير كذا هي كانت تسمع
عنه من بنات عمها رغد ورنا فكبر حبه في قلبها .. بس مشكلتها أنها ماتدري هل هو يبادلها نفس الشعور ولا لا "
رغد : هذا الجرس يدق أكيد هم ..
رنـا : انا بقوم أفتح ..
ريم وريما وهم يدخلون بعد مارحبت فيهم رنا : هااااااااي صبايا ..
البنات : هااايات .. وقاموا سلموا عليهم ..
ريم وهي تجلس : كيفكم بنات
رغد :تماااام
وفجاءه دق جوال ندى بنغمه
" يسألني مكانه ويــــن *
* جوا القلب ولا العين *
* مايدري حبيب الروح *
* أنه ساكن الأثنين "
رنا: وهي ماتخلي لقافتها : الله الله .. ميييييييين ؟!!
ندى وهي تسبل بعيونها : حبيبــــــــــــــــــي
نطت رنا عندهــا :مين أعرفه ..
ندى وهي قايمه عشان تكلم : مالــــــــــــــك دخل .. وطلعت للحوش
البنات : هههههههههههههههههه
ندى تكلم صديقتها : وينك يالدبه ليش ماجيتي اليووم ؟؟؟
من جهه ثانيه بالحديقه كان محمد جالس وسمع صوت
محمد في نفسه : زين هذي رغد كنت بناديها .. وراح لها
وفجاءه ........................



رواية انت غرامي كاملة

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
رواية انت غرامي كاملة
http://www.borsaat.com/vb/t424907.html



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:25 PM   #2
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

*!* البارتــــــ الثالثــــــــــ *!*

دق جوال ندى بنغمه
" يسألني مكانه ويــــن *
* جوا القلب ولا العين *
* مايدري حبيب الروح *
* أنه ساكن الأثنين "
رنا: وهي ماتخلي لقافتها : الله الله .. ميييييييين ؟!!
ندى وهي تسبل بعيونها : حبيبــــــــــــــــــي
نطت رنا عندهــا :مين أعرفه ..
ندى وهي قايمه عشان تكلم : مالــــــــــــــك دخل .. وطلعت للحوش
البنات : هههههههههههههههههه
ندى تكلم صديقتها : وينك يالدبه ليش ماجيتي اليووم ؟؟؟
من جهه ثانيه بالحديقه كان محمد جالس وسمع صوت
محمد في نفسه : زين هذي رغد كنت بناديها .. وراح لها
وفجاءه وقف مكانه وهو يشوف ندى اللي ما أنتبهت له وقعد يتأملها بعدين حس على نفسه وصد عنها وراح ..
محمد : ياللـــــــــه من ذااا المزيونه .. لاوعلى الزين شياااكه ونعومه .. ماشافت الهم اللي عندي ..
"محمد متزوج " مريم " وحده من برى العايله هو يحبها ولكن مو سعيد معاها .. لإنها ماتهتم في نفسها
وماتهتم فيه ولاتظهر له حبها بحجه أنه هذي حركات مراهقين !!!!!!! "
محمد : آآآآآآآآه يارب .. صبرني على مابليتني .. بس لو تفهمني ..
وقام يدخل بيته وهو مهموم .. ولقاها قاعده بالصاله ولابسه جلابيه ورافعه شعرها ولا حاطه ولا نقطه مكياج ..
محمد : السلاااااام
مريم :وعليكم السلام .. وش فيك هموم الدنيا على راسك !!
محمد وهي يرمي نفسه على الكنبه : مافيني شئ
مريم ما أهتمت ورجعت تقلب بالقنوات ..
مريم : إلا أقول محمد ..
محمد : سمي حبيبتي ..
مريم : ترى بكره معزومه لزواج صديقتي .. وأبيك توديني المشغل ..
محمد : يصير خيررر ...... وطلع ..

..............................................

في الكوفي ..
زياد : أقول شباب قوموا خلونا نمشي ..
خالد أخوه : وليش !! هذا حنا قاعدين ومبسوطين ..
زياد : ياأخي مليـــــــــــت من مقابل وجيهكم ..قوموا بس ولا بقوم لحالي ..
بدر : طيب وين تبينا نروح ..
زياد وهو يبتسم : نروح نلفلف ونرقم لنا كم بنيه ..
مشعل : هع هع هع الله يرجك ياشيخ ثول كذا من الصبح ..
سليمان : مايخلي حركاته ذا الولد ..
زياد يسوي نفسه معصب : أرحمونــــــــــــــا يالمؤدبين .. لو أمسك جوالاتكم طلعت الفضايح ..
سليمان أرتبك :
طيب .. طيب خل الهذره الزايده ويلااا ..
وطلعوا من الكوفي ..

...............................................
الساعه 1 عند البنات اللي كانوا متجمعين في غرفه رغد ..
رنــا : هاه بنات وش تبونا نسوي ذلحين ..
ندى : خلونا نشوف الفلم اللي قلت لك عنه ..
رنا : إيييييييه صح نسيت .. يلا
رغد : أجل الدعوه فيها فليم وحركات خلونا ننزل تحت بيت الشعر .. بندر مركب شاشه عرض سينما ..
ريم بدون ما تحس : يـــــــــــالبى قلبه ..
البنات ألتفتوا لها مفجوعين من تصريحها هم حاسين أنه بينها وبين بدر شئ بس مو متأكدين ..
ريم تورطت : وش فيكم ..
رغد قربت منها بخبث : مين اللي يالبى قلبه .. هااااااه !!
ريم أرتبكت : هاااه .. هـــــــذا وأشرت على التلفزيون اللي كان فيه فيديو كليب لملحم زين ..
البنات : أهااا صدقناكـــ
ريم : بتصدقون ولا كيفكم ..
رنا تبي تخلص بنت خالتها لإنها تعرف بحبها لبدر أخوها : أقول رغد وين الببسي والبطاطس لزوم السهره ..
رغد : تحت في درج المطبخ ..
رنا : خلاص أجل أنتو أنزلوا وأنا بجيبها وألحقكم ..
البنات : يلا
.................................................. .
في السياره
مشعل : مامليتوا من ذا الفرفره ..
خالد : إلا والله بس وين نروح ؟؟
بندر : وش رايكم نروح للبيت عندي ..
سليمان : فكره والله .
بندر : خلاص أجل مشينا ..
وهم بالطريق دق جوال بندر وكان المتصل ماجد ولد خالته ..
بندر : هلا والله وغلا بالقاطع ..
ماجد : هههههههههههههههه الناس تسلم أول ..
بندر : هههههههه وش أخبارك ؟؟
ماجد : تمام
بندر : وينك ياشيخ ..
ماجد : موجود واليوم كنت ببيتكم ومالقيتك ..
بندر مستغرب : وش عندك ببيتنا ؟؟ وليه ما قلت لي أستناك ..
ماجد : أبد نزلت ريم وريما عندكم ورحت ..
بندر قلبه يدق طبول من طاري ريم : أهااااا .. وسكت ..
ماجد : وش فيك
بندر : هااااه .. لا مافيني شئ إلا وش رايك تجينا ذلحين للبيت متجمعين أنا والشباب ..
ماجد : مين
بندر : عيال عمي مشعل وخالد وأخوانه سلمان وزياد ..
ماجد : حلووو خلاص جايكم والله من زمان عن الشباب ..
بندر : خلاص أجل نستناك ..
.................................................. .....
البنات وهم نازلين من الدرج ورايحين لبيت الشعر ..
رغد شهقت : هـــــــــــــــــئ ..
ليلى بققت عيونها : هذولا وش مسهرهم لين ذلحين .. أنا مدخلتهم الغرفه بنفسي ومنومتهم ..
ساره ونواف قاعدين يطالعون سبيس تون ولا أهتموا حتى للبنات ..
رغد نزلت لعندهم وهي تسوي نفسها معصبه : سويــــــــره .. نوافــــــواه وش تسووون ؟؟
تلحقها ليلى : وين النوووم ؟؟ الساعه وحده ونص ..
ساره وهي تمسك يد نواف : ماااااااانبي
رغد بصراخ : أقول قومي بلا دلع بنات يلااااااا
نواف وهو معصب : لاتثااااااارخين عليها ..
البنات كلهم أنفجروا ضحك على أشكالهم .........
جت رنا وهي شايله أكياس الببسي والبطاطس والشكلت : وش فيكم ؟!!!
ساره ونواف بققوا عيونهم على اللي معها ..
مشاعل : لاااا عز الله ناموااا بعد ما شافوك ..
ندى : انتي وش جابك ذلحين ؟
رنا ببراءه : وأنا وش دراني ..
ليلى : يلا بنعطيكم تأكلون وتروحون تنامون
نواف : لاااااااا بنلوح معكم ..
ليلى : وين تروح !!! حنا بنشوف فيلم يخووووووووف مره ..
ساره: حنااا ما نخاف أثلا " أصلا "
رنا معصبه : أقوووول بالطقاق خلوهم يجوون بس خلوني أسمع حس واحد منكم ساااااااامعين ..
نواف وساره بفرح : تيــــــــــــــــــــــــــب ..
وراحوا كلهم ودخلوا وسكروا الباب وراحت رغد تضبط الشريط والبنات يسولفون لين تخلص ..
رنا بصوت واطي : أقول مشاعل ..
مشاعل : هلا
ندى : ماتدرين وش سوى مشعل مع أمي والله أني حاطه يدي على قلبي كل شوي أقول بتدق ..
مشاعل : هههههههه يااحبي لأخوي ..
ندى بإهتمام : ليه وش سووى .. ووشي خطته ..
مشاعل : قال لأمي أن جدتي مارضت تخلينا نرجع وأنها حالفه علينا ننام عندها . عاد أنتي تعرفين أمي
نقطه ضعفها الوحيده هي جدتي ..
ندى : هههههههه إيييييه والله ..
رغد سكرت اللمبه : يلا بنات خلاااص ولا كلمه بدأ الفيلم ..
ساره وهي ماسكه يد نواف بقوه : ثغلـــــوا اللمبه ..
نواف :إيييه ثغلوها ما نثوف ثي " إيه شغلوها ما نشوف شئ "
رنا : مااافيه بتقعدون ساكتين ولا اطلعكم ..
بدت موسيقى الفيلم واللي كانت رعب ومع الظلام سوت جو يخوف من جد ..
بعد خمس دقايق بدت ساره تصيح ونواف ماسك نفسه ..
رغد : يوووووووووه .. ما ينفع كذااا .. أنا بأخذهم وبنومهم غصب وبجي .. أوكي ..
البنات مو معاها مره : ........................
قامت رغد وخذت نواف وساره وطلعت وهي تمشي بالحوش شافت واحد واقف من بعيد ومعطيها ظهره ..
أبتسمت رغد بخبث : نواف سارونه روحوا داخل وأنا بجي ذلحين ..
ساره : تيب ,,,, ودخلوا
رغد وهي تمشي بشويش وهي تقول في نفسها والله لأوريك يابندر جاء اليووم اللي أنتقم فيه منكــ ..
وقربت منه وكان يتأمل في حوض ورد جوري زارعته رغد لإنها تحب هذا النوع من الورود ..
رغد وهي تمشي بشويش : طـــــاااااخ ..
ألتفت ..................................

إيش صار مع رغد ؟؟
وإيش بيصير بين محمد ومريم ؟؟
كل هذا وأكثر في البارتـــ الجاي ..



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:26 PM   #3
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

*:* البارتــــــــــــ الرابعـــــــ *:*

رغد وهي تمشي بشويش وهي تقول في نفسها والله لأوريك يابندر جاء اليووم اللي أنتقم فيه منكــ ..
وقربت منه وكان يتأمل في حوض ورد جوري زارعته رغد لإنها تحب هذا النوع من الورود ..

.............................
رغد وهي تمشي بشويش : طـــــاااااخ ..
ألتفت خالد مفجوع وشاف رغد طايحه على الأرض ركض بسرعه لها ..
خالد : رغوده وش فيكــ <<<< يمون الأخ هع ..
رغد ما تعورت بس من الفشيله ماهي قادره تتحرك ..
خالد : رغوووده وش يعوركــ ..
رغد تأشر على رجلها بدون ما تتكلم ..
قرب خالد من رجلها ... وهنا رغد قلب وجهها طماطم من الأحراج ..
خالد : هنا ..
رغد تأشر براسها يعني لا ..
خالد وهو يرفع يده على ساقها وعلى وجهه أبتسامه يحاول يخفيها : هنا ..
رغد أنتبهت لإبتسامته وقامت بسرعه تركض للبيت ..
خالد مبسوط : هههههههههههههههههه .. يالـــــبى قلبها .. الحمد لله بس أني جيت بسيارتي وسبقت
الشباب .. وقال بصوت مسموع : آآآآآآآآآآآه بتذبحني ذا البنت ..
............ : مين اللي بتذبحك ؟!!
خالد أنفجع وألتفت وراه بسرعه : هااااه .. أهلين ماجد .. متى جيت ؟!!
ماجد : توني داخل ..
خالد ويبي يضيع الموضوع : أقول ماجد وش رايك نستنى الشباب برى .. لإني أسمع صوت البنات شكلهم قريب ..
<<< ياعيني على الحب .. ما يبي رغد تطلع ويشوفها ماجد هع
وطلعــــــــــــــــــــوا ..
أما عند رغد فكانت مشاعرها مختلطه .. خايفه . ومنحرجه . وفرحانه ..
ومبسووطه أنها شافته لإنها مشتاقه له ومن زمان ما شافته ..
.................................................. ..
وجوا الشبابــ ..
بندر : هلا ماجد .. وسلم عليه ..
بندر : ليش مادخلتوا جوا ؟ ولا مستحين يعني ؟؟
خالد : لا بس شكل البنات في بيت الشعر ..
بندر : أهااا .. أجل خلونا ندخل المجلس ..
وهم يمشون بالحوش لقى زياد بطريقه كوره وقام يلعب فيها ويرفعها برجله بطريقه أحترافيه ..
..............................................
عند البنات كانوا منسجمين مع الفيلم وداخلين جو وكل وحده لاصقه في الثانيه من الخوف ..
مشاعل : خلاص بنات .. وربي ماني قادره أتحمل ..
ليلى : إيه والله وش ذا الفيلم .. كله ذبح وذبيح ..
رنا : أقول اسكتواااااا بس .. خلونا نشوف مابقى شئ على النهايه ..
ندى وهي ماسكه يد ريما : إيييييه بس أدعوا البطل ما يموت ..
وفجاءه أسمعواااا صوت خبطه قوووووويه مره على الباب ..
البنات بصرااخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
وتناقزوا بسرعه من الخووف .. وركضوا على الباب .. ووقفوا فجاءه لإنهم لقوا الشباب قدامهم
واقفين بالحوش ..
ريم اللي من الخوف ما أستوعبت الموقف وراحت ركض لأخوها ماجد
وصارت تتكلم كلام مو مفهوم ومتقاطع : الباب .. البطل ذبحوه ... والحرامي جانا .........
ماجد : وش فيك ريووم .. هذا زياد شات الكوره وجت على بابكم .. بس
سكتت ريم وقعدت شوي تطالع في الشباب وراحت تركض بسرعه لجوى ..
اللي ما تدري عنه ريم أنه بندر مانزلت عينه عنها من وقت ما طلعت من الباب لين ما دخلت ..
(( كانت ريم لابسه بجامه ورديه وفيها دبدوب أبيض .. وحاطه شعرها أثنين وجايبته من قدام وحاطه
شرايط ورديه.. وطالع شكلها بيبي من جد "
بندر في نفسه : بيبي يانااااااااس بيبي .. وربي ما بقت فيني عقل .. أنا لازم أكلم ابوي يخطبها لي
ماني قادر أتحمل بعدها .. ولااا بعد خايفه ,, يالبى قلبها جعل الخوف فيني ولا فيكــ ياروحي <<<< منتهي الولد .. هع ..

أما بالنسبه لباقي البنات فكانوا مصنمين مكانهم وطبعا كانوا لابسين بجامات والشعور منفوشه وحالتهم حاله ..
والشباب كانوا واقفين قدامهم مبققين عيونهم ولا واحد منهم ناوي يتحرك من مكانه ..

* خلونا نأخذ لفه على أبطالنا .. ونخلي كل واحد يتكلم عن شعورهـــ *
" مشاعل "
كنت أطالع في ماجد وهو مستحي يالبى قلبه .. مارفع عينه ولا شافني ولا شاف أي وحده من البنات ..
ودي أروح له وأقوله : أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ..
" رنا "
كنت منحرجه جد من زياد ... يالله تغير وأحلوو .. بس ياربي عينه قويه .. مانزل عينه من علي .. ياليتني
كنت كاشخه بس .. مو كذااا .. بس الحمد لله شكله ما نسى وعده لي ومازال يحبني ..
" ريما "
مدري وش فيني .. عيني ما نزلت عن واحد . أنا ما عرفته .. ياربــي مييين ؟!!! بس شكلله يشبه مشاعل
أكيد هذا مشعل أخوها .. يالبى قلبه مؤدب ما طالع فينــا ..
" ندى وليلى "
كانوا واقفين جنب بعض وكل وحده منهم تبي تدخل جوا .. بس خايفين إنه إذا مشووا كل الشباب يلتفتون عليهم ..
" ماجد "
ياللــــــــه مشتاقلكـ يامشاعل ودي أشوفكــ .. بس .. بس ماني قادر أرفع راسي <<<< يستحي الولد هع
" سلمان "
كل مالها تحلو ذا البنت .. أروح فدى ذاا العيوون مع أنها ما طالعت فيني .. أكيد مستحيه <<< مايدري أن عينها ما نزلت عن ماجد ..

.......................
اللي ما تدري عنه مشاعل ولا يدرون عنه هم بعد .. أن ماجد وسلمان يحبون نفس البنت !! اللي هي مشاعل ..
وفجاءه سمعوا صوت من وراهم ..
............... : ياللــــــي ما تستحون .. آآآآه ياللي ما تربيتواا .. أنا قايلتن ذاا النوم ما منه لزمه .. بس ما أحد يسمع ..
لفوا كلهم عليها .. وهي جت تمشي بعصاتها ناحيتهم وتتوعدهم ..
الشباب لما شافوها جايه حطوا رجلهم لبرى وهم ميتين ضحك عليها وهي معصبه ..
والبنات نفس الشئ ركضوا على جوا وهم ميتين ضحك ..
الجده: هيــــــن .. ياللي ما تستحون شغلكم عندي وأنا أم منصور .. حسبي الله عليكم من مبزره..
.. جوا عند البنات ..
مشاعل : ههههههههههههههههه ياقلبي .. ياقلبي ههههههههههه ..
رنا : ههههههههههههه والله لتفضحنا بكره عند أهلينا ..
ليلى : هههههههههههههههه ياويلنــــــــا ..
ندى : هههههههههههههههههههههه يابطــــــــني كل ما أتذكر شكلها أموت ضحك ..
الجده وهي تدخل : يلي ما تستحن .. وتضحكن بعد .. متفصخات واقفات قدام الرجاجيل ..
البنات تناقزوا وهم يركضون طالعين الدرج : ههههههههههههههه والله ما سوينا شئ هم ...........
الجده تقطعها : تعالن ياللي ما تستحن خلني أربيكن بذي .. " وترفع عصاتها "
ندى من كثر ما تضحك ماحست إلا وهي طايحه على وجهها في الدرج : آآآآآآآآآي ..
والبنات ولا حده وقفت تساعدها ..
ندى بصارخ : مشاعـــــــل .. رنـــــــا .. وجع وينكم .. تعالوا ..
محمد اللي كان سهران بقسمه على التلفزيون طلع يشوف وش ذا الصراخ والضحك ..
محمد وهو يطالع من فوق الدرج و ما أنتبه لندى الطايحه : خير ياجده.. وش فيكــ ؟؟ ووش مسهرك لين ذلحين ؟!!
ندى ماهي قادره تتحرك من الألم اللي برجلها .. ومن محمد اللي واقف : ياربي يرجع .. ياربي ما يشوفني ..
الجده : اللي ما يستحون قاعدين بالحوش مدري وش يسوون لو مالحقت عليهم كان علوووم <<< يااحليل الجده كبرت السالفه .. هع ..
محمد وهو ينزل الدرج : مين ياجــ ............. وسكت لما أنتبه لندى اللي قاعده بنص الدرج وماسكه رجلها ..
محمد فتح عيونه : ..................................
" ياحلوووووووها .. حتى بدون مكياج حلوه ونعومه ... بس وش السالفه اليوم أشوفها مرتين !!! أكيد السالفه فيها إن ..
بس من ذي .. أنا أول مره أشوفها ... "
قطعت عليه الجده تفكيره : محمد شوف ندى مدري وش فيها طايحه .. لا يكون بنتنا متكسره ...
محمد يبتسم " أجل هذي ندى " : طيب
ونزل بعدين وقف ورجع مو عارف كيف يتصرف خصوصا أن ندى صاده عنه وباين عليها ماتبيه يقرب ..
وبعدين طلع الدرج وراااح ..
ندى مستغربه من تصرفه بس حمدت ربها أنه رااح ..
الجده واقفه عند الدرج : هااه يابنيتي وش فيها رجلتس عسى ما تعورتي ..
ندى وهي شوي بتصيح : مافيها شئ ياجده .. وقامت بصعوبه ..
..............................................
محمد راحيدق على غرفه رغد :
رغد طلعت وهي تضحك بعد ماعلموها البنات بالسالفه : هلا محمد .. بغيت شئ ..
محمد : إييه روحي شوفي ندى .. شكلها متعوره ..
رغد بإهتمام : طيب طيب .. أنت روح وأنا بشوفها ..
محمد : طيب بس طمنيني .. ok
رغد وهي رايحه : ok ..
................................................
راح محمد لقسمه وراحت رغد تشوف ندى اللي لقتها تمشي بصعوبه وهي ماسكه رجلها وجايه لهم ..
رغد وهي تمسكها من يدها : هااه ندوش سلامات .. وش فيكــ ؟!!
ندى وما صدقت أحد يسألها : طحت .. والحمارات راحوا وخلوني .. وجاء أخوك وشافني ..
والله لوريهم الحيونات ..
رغد وهي ماسكه ضحكتها : خلاص خلاص حصل خيرررر .. جات سليمه .. تعالي أنتي بس .
............................................
عند الشباب تحت ..
بندر : والله ماقصروا البنات مجهزين لنا سهره محترمه هههههههههههههههههه ..
مشعل : هع هع هع ضعيفات والله ,, لو يجن ويشوفنكــ تأكل من أغراضهم والله أن يحوسن كشتك ..
بندر وهو يأكل : ههههههههههههههههههه
خالد : والله ما أحد قالهم يروحون ويخلونها ..
زياد وهو يشرب ببسي : والله رزقنا وجاء لحد عندنــا .. فيلم وشبسات وحركات .. تبينا نقوول لا ؟!!
الكل : هههههههههههههههههه ..
سلمان : والله الفيلم لا يفوتكم ياشباب .. أنا شفته من قبل ..
وقعدوا يطالعون ...
............................................
عند محمداللي كان يستنى أتصال رغد ..
محمد : وينها ذا الخبله .. لايكون صار للبنت شئ بس .. لالا ما أتوقع .. ذي رغد أعرف حركاتها
كشتت فيني زي العاده .. مالي إلا أدق عليها وأشوف .. خذا جواله ودق عليها ..
رغد : هلا محمد ..
محمد بعصبيه : وينك أنتي ؟!!! مو قلت لك طميني ..
رغد تورطت : أووووووووه نسيت .. سوري حمود .. جد سوري ..
محمد : طيب لا يكثر هرجك .. وشلون البنت ذلحين ؟!!
رغد وهي تلتفت على ندى : لا ما عليها طيبه .. قطو بسبعه أرواح هههههههه ..
محمد : ههههههه قولي ما شاء الله .. بسم الله عليها من عينك ..
رغد : هااااااااه .. وش قلت ما سمعت .. وين مريم عنك أنت ؟!!
محمد : أقوول ما تنعطين وجهه أنتي ... وسكر الخط قبل لا يسمع ردها ..
رغد وهي معصبه : سكر في وجهي اللي مايستحــــــــــي ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
ندى : تستاهلين ما تخلين طوله لسانكــ ..
رغد : أقول ندوووش وش مسويه لأخوي هااااااه !! أعترفي ..
ندى ووجهها قلب أحمر : .......................

إيش راح يصير مستقبلا بين محمد وندى ؟؟
وش بتسوي الجدهـــ معهم .. هل بتفضحهمــ
كل ذلك وأكثر بالبارتـــ الخامس ..



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:27 PM   #4
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

:*: البارتــــــــــــــــــ الخامســــــــــــــ :*:

عند محمداللي كان يستنى أتصال رغد ..
محمد : وينها ذا الخبله .. لايكون صار للبنت شئ بس .. لالا ما أتوقع .. ذي رغد أعرف حركاتها
كشتت فيني زي العاده .. مالي إلا أدق عليها وأشوف .. خذا جواله ودق عليها ..
رغد : هلا محمد ..
محمد بعصبيه : وينك أنتي ؟!!! مو قلت لك طميني ..
رغد تورطت : أووووووووه نسيت .. سوري حمود .. جد سوري ..
محمد : طيب لا يكثر هرجك .. وشلون البنت ذلحين ؟!!
رغد وهي تلتفت على ندى : لا ما عليها طيبه .. قطو بسبعه أرواح هههههههه ..
محمد : ههههههه قولي ما شاء الله .. بسم الله عليها من عينك ..
رغد : هااااااااه .. وش قلت ما سمعت .. وين مريم عنك أنت ؟!!
محمد : أقوول ما تنعطين وجهه أنتي ... وسكر الخط قبل لا يسمع ردها ..
رغد وهي معصبه : سكر في وجهي اللي مايستحــــــــــي ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
ندى : تستاهلين ما تخلين طوله لسانكــ ..
رغد : أقول ندوووش وش مسويه لأخوي هااااااه !! أعترفي ..
ندى ووجهها قلب أحمر : هااه .. أنا وش سوويت !!
رغد بخبث : مدرري .. أشوف أخوي متغير ذا اليومين ..
.......................................
ندى : أقوول رغد اهجدي عني .. الرجال متزوج ..
رغد تطالعها بطرف عينها : وإذا الشرع محلل أربع ..
قامت ندى من مكانها وهي تشمر كم بجامتها : هيــــــــــن يارغيد الشرع محلل أربع هاااه .. وتغمز للبنات ..
البنات ما صدقوا وقاموا كلهم مسكوها ..
رغد وهي ميته ضحك : وخروووووووووووا عني .. يالخــــــــــــونه ..
جت ندى ونطت فوقهم على السرير وبدت تدغدغها ..
رغد : آآآآآآآه .. هههههههههههههه .. خلاااااااااص .. هههههههههه .. والله توبه ..
والبنات ميتين عليها ضحك ..
وفجاءه سكــــــــت الكل فترهـ ..
رغد اللي بالويل تتكلم لإن البنات فوقها :إيش صار !!
ليلى : مــــــــــدري ..
رغد تصارخ : لاااااا تقولون كسرتوا سريري ...... وخرووووووووا عني بموتـــــ ..
وبدوا يقومون عن بعض وبدت هستيرتا ضحك جديدهــ ..
" بعد نص ساعهـ "
مشاعل : أوووووه ياربي .. بطني يعورني من كثر ما ضحكت ..
ليلى : ياويلي يابنات.. الله يكفينا شر ذا الضحك ..
ريم: أنــا والله خايفه من جدتي .. أعرفها ماهي مخليتنا ..
رنــا : هههههههه إييييه والله إن تذلنا على ذا السالفه سنه قدام ..
ندى : والله لو تقول السالفه مثل ماهي بدون بهارات .. أنا ما عندي مشكلهـ تقولها ..
ريما : هههههههههه ياحبيلها جدتي .. بس أنا ماعلي منكم بدق على مجودي يجي ياخذني ..
رغد : وين ياخذك يالخبله ..
ريما : وين يعني .. بيتنا ..
رغد : لااااا مافيه روحه .. إن يد اللهـ مع الجماعه ..
ريما بإستغراب : وش دخل ذا المثل !!!
رغد تفشلت وبدت تتفلسف : هاااه .. إييه يعني إذا كنا مع بعض وشافتنا كثيرر أظن ما تقدر علينا ..
البنات يطالعون فيها وهي تتكلم متحمسه وأنفجروا عليها ضحك : ههههههههههههههههههه
ريم : أقول قوموا بس صلوا وناموا ولا يكثر هرجكم .. ترى أذن الفجر من زمان ..
رغد تمزح : إلا أقول ريم وش رايك تزوجيني أخوك ماجد ..
ريم : ههههههههه ياسلام وتصيرين مرت أخوي وأنا حماتك .. بس أنتبهي تراني حماه قشراء .. لايغرك شكلي ترا ماني سهله ..
رغد : عاادي أحلى حماه وربي .. وبعدين أهم شئ أتزوج ..
مشاعل اللي مقهوره منها لإنها تتكلم عن حبيبها : الله الله شوفـــوا البنت مشفوحه على العرس ..
رغد : إييه ياختي أبي أجرب حياهـ جديدهـ .. ابي اقابل وجه جديد .. مليت من مقابل وجيهكم .. ابي
أنام على تصبحين على خير حياتي .. وأقوم على صباح الخير ياعمري ..
مشاعل : طيب يعني مدام تبغين كذا مولازم تأخذين ماجد ..
رغد بإهتمام : أجل مين أخذ ؟!!
مشاعل : خذي مصطفى راعي بقالتنا ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههه
رغد ويدينها على خصرها : لاوالله مابقى إلا ذا المصري ..
مشاعل : وليش وش فيه .. وربي يعرف يدلع مضبوط ..
رغد " والله مابي إلا خالد " : لا ياحبيبتي خليه لك .. وبعدين أنتي وش عليك أخذت ماجد ولا غيره .. هااه !!
مشاعل تورطت : هااااه .. لااا بس احس أنه ما يصلح لك ..
رغد : وأنتي من وين تعرفين ولد خالتي عشان تحكمين يصلح لي ولا ما يصلح لي ؟!!
مشاعل وتبي تصرف : هاه ما أعرفه .. أقول رغيد أنتي وش ماكله اليوم .. ما أنتي طبيعيه ..
رغد : هاااه .. والله مدري وش أكلت .. بس المهم أني جوعانه ذلحين ..
مشاعل : أهااا .. أجل الجوع ضارب بفيوزاتك ..
رغد قامت بسرعه ورحت تفتح الباب تبي تطلع ..
ريم : وين يالخبله ؟!!
رغد : بروح أجيب الشبسات من تحت .. شريناهم وما أكلناهم ..
رنا : لاااااا تعالي ترى الشباب تحت ..
رغد بخيبه وهي ترجع : لاااا لاتقولين ..
ليلى : أجل خلف الله علينا .. على كذا مابقى إلا الأكياس ..
رغد : لاواللــــــــــــه مو على كيفهم ..
ندى : وش بتسوين يعني ..
رغد : وربي لإطلعها من عيونهم بس أنتوا قوموا صلوا وبعدبن ندق عليهم ونشوف ..
وقاموا ........
.................................................. .......
بعد الصلاه تجمعوا البنات حول رغد اللي خلصت قبلهم وقعدوا حلقه حواليها وهم متحمسين عشانهم عارفين
حركات رغد وهبالها ..
رغد وتبي ترفع ضغطهم : نعـــــــــــــــــم !!
البنات : وشو اللي نعم ؟
رغد : إييه نعم .. خيررر وش عندكم متجمعين حوالي ..
البنات بققوا عيونهم فيها : ..........................
رغد وبدت فلسفتها : بصراحه أدري أنكم تحبوني وما تستغنون عني .. بس ماكنت أتوقع
لهدرجه بصراحه يعني أنــا .......
قاطعتها مشاعل : اقول رغيد لا يكثر هرجك .. ويـــــــــلا ..
رغد بإستغراب مصطنع : وشو اللي يلا !!!!!!!!!!
ليلى وبدى يرتفع ضغطها : وشوو بعد .. دقي وخلصينا ..
رغد وهي عايشه الدور مضبوط : أدق على مين ؟!! بصراحه منتو صاحيات الساعه 5 الفجر ..
ريم اللي من جد عصبت : رغد ووجع .. دقي على بندر وخلصينا ..
رغد وهي ميته ضحك من جواها بس تصطنع البرود : وليــش ؟!! وش تبين بأخوي ..
رنا وهي ضاربه فيوزاتها : قولي آمـــــــــين يابنت أمي وأبوي جعل ربي إن شاء الله يرزقك واحد يهبل فيك
مثل ماهبلتي فينا يالسخيفه .. يالزفته ..
البنات رفعوا يدينهم : آميــــــــــــــــــــــــــن ..
رغد خافت : لاااااا .. حرام عليكم وجع ما ينمزح معكم أنتم .. وبعدين والله آميــن هذي طالعه من قلوبكم ..
ندى : تستاهلين .. أنا والله طالعه من صماصيم قلبي .
البنات : هههههههههههههههههه
ريما وهي تتثاوب : هااه .. بتدقين ولا أروح أنام ترى من جد تعبانه ..
رغد : لا خلاص بدق ..
وخذت جوالها ودقت على بندر ..
رنا : حطيه على الأسبيكر ..
ريم من قلبهااا : إييييييييه حطيه ..
رغد كانت بترد عليهم وتعاندهم بس رد بندر عليها ,, فحطته على الأسبيكر بسرعه ..
بندر : هاااااه ..
رغد رفعت حواجبها : وش هااه هذي .. تكلم راجو أنت !!
البنات يأشرون لها ويترجونها تسكت عشان ما يعصب بندر ويسكر بوجهها ..
بندر : داقه تتهاوشين أنتي .. أخلصي وش تبين ..
رغد : لا ماني متهاوشه ولا شئ ..بس أقول بندوري في أغراض لنا في بيت الشعر .. ممكن يعني
لو سمحت وإذا ماكان عليك كلفه .. تجيبها لنا .. <<<< ما أقدر على الأسلوب .. هع ..
بندر وعلى وجهه أبتسامه عريضه : لااا ياشيخــه .. أشتغل عند أبوك أنا ..
رغد وهي ماسكه نفسها : طيب لا تجيبها أحنا ننزل نأخذها ..
بندر ويبي يسحب منها الكلام : ومين أنتو ؟!!
رغد وبدت تعصب : مين يعني ! حنــا البنات كلنــــــــــا ..
بندر : أدري .. أمممممم طيب ريوومه معكم ..
ألتفتوا البنات كلهم على ريم الي قلب وجهها طماطه من الأحـــــــــراج ..
رغد بخبث وتبي تحرج ريم زياده : إييييييه حبيبه القلب معنا ..
بندر وهو ما يدري أن البنات يسمعونه : آآآآه يالـــــــــــبى قلبها ذا البنيه .. إلا أقول رغيد وش رايك بريووم
مرت أخو .. وتصرين أنتي حماتها ..
البنات تفاجأو من اللي قاله بندر بس من الصدمه سكتوا ..
وريم بققت عيونها ماهي مصدقه اللي تسمعه .. يعني بندر يبيهااا .. بندر يحبها مثل ماهي تحبه
وتموت عليه .. يعني معقوله حلمها راح يتحقق .. وراحت في دوامه من الأفكار وماهي حاسه باللي حواليها ..
رغد : والله شوف أنت أخوي وبصراحه أنا احبك .. مع أنك تكون غثيث بعض الأحيان .. بس برضو
مهما يكون أنت أخوي وما أبي أغشك ..
بندر معطيها جوها : إيييه ..
رغد تكمل : بصراحه ريومه قلبك هذي مدري بصراحه يعني مدري وش أقولك .. بس ما اقولك هي
شينه يعني بالمكياج يمشي حالها ..
ريم تتطالع في رغد بقهر وتهددها وتأشر لها تسكت ..
أما البنات مبسوطين عليها وداخلين معها جوو على الآخـــــــــــــر ..
بندر اللي ما أهتم بكلامهالإنه عارف ريم وشايفها بس يجاري رغد بالكلام : إيووه ..
رغد : وبعدين الأخلاق لك عليها بصراحه مثل ماقلت لك أنت أخوي وما أبي أغشك .. يعني
بعض الأحيان تجيها ثقاله دم وتصير غثيثه أعوذ بالله ..
ريم ما قدرت تتحمل وخذت علبه المناديل اللي جنبها .. ورمتها على رغد اللي خبطت العلبه براسها ..
رغد : آآآآآآآآي .. وجع .. عورتيني ..
البنات أنفجروا ضحك عليهم : هههههههههههههههههههههههههههه ..
بندر : الله يالملعــــــــــونه حاطه على الأسبيكر .. فضحتينا الله يفضحك ..
رغد : اقووول عطيتك وجه ترى .. جيب أغرضنا ولا خلنا ننزل نجيبها ..
بندر وهو يصطنع البراءه : وش أغراضك ذي اللي مزعجتنا فيها من الصبح .. أغراضي وأغراضي ..
رغد : شبسات وبباسي .. وفيلم بعد ..
بندر ببراءه : أوووووووه .. هذي لكم .. بصراحه حنا أكلناها .. والفيلم والله ملعووون والدين .. خطير
بصراحه .. من وين جايبينه ..
البنات رفعوا حواجبهم ورغد تخصرت : لاااا واللـــــــــــــــه وليش تأكلون شئ مو لكم ..
بندر : وحنا وش درانا .. مالقينا عليها أساميكم .. هههههههههههه ..
رغد : أحلف بس .. تستخف دمك أنت ..
بندر : ههههههههههههههههههه
رغد : أقوول مالنا دخل نبي تعويض منكم ..
البنات : إييييييه صح عوضونا .. مالنا دخل ..
بندر : وش تعويضه .. وش تبون يعني ..
رغد : بكرهـ تأخذنا كلنــــــــــــا وتودينا هايبير بنده .. وتخلونا نأخذ اللي نبي وعلى حسابكم ..
البنات أعجبهم الأقتراح : إييييييه .. إيييييييييه ..
بندر بخبث : طيب وين ريم .. ما سمعت صوتها ..
رغد : وش تبي فيها .. خلها بحالها قالب وجهها طماطم من الأحراج ..
وما حست رغد إلا بخبطه ثانيه على راسها ..
رغد : آآآآآآآآي .. وجـــــــــــع .. وش فيك أنتي ..
بندر والبنات : هههههههههههههههههه ..
بندر : والله شوفو إذا ريوم تبي تروح .. أنا مستعد أوديكم وأخليكم تقضون على حسابي بعد ..
البنات كلهم ألتفتوا على ريم ينتظرون منها جواب ..
بندر : هاااه .. وش رايك ريوومه ..
ريم : .......................
رغد بلقافه : هزت راسها تقول إييييه .. <<<< كذابــــــه .. هع ..
مسويه يعني تستحي مالت على وجه العدو بس ..
بندر : ياقلـــــــــــبي على اللي يستحون .. تعلموا منها بس ..
البنات يصفقون ويصفرون : أوووووووووووووه ..
ريم ماعاد تقدر تتحمل الأحراج أكثـــــــــر فقامت وطلعت برى الغرفه .. وهي من جواها طايره من الفرح ..
رغد : خلاص يعني بتودينا ؟؟
بندر : أوطي .. بكره إن شاء الله بعد صلاه المغرب تكونون جاهزين وإذا تأخرتوا بمشي وأخليكم .. سمعتووا ..
البنات : أوكـــــــــــــي ..
بندر : أجل يلا باي ..
رغد : باايات ..
.................................................. .
بندر سكر وراح للشباب ..
زياد : ما صارت مكالمه .. ساعه تكلم ..
بندر : هههههههههههه .. وأنت وش حارك ..
سليمان : يعني حبيبه القلب .. هااه .. ويغمز له ..
بندر : هاااه مين حبيبه القلب ..
سليمان : علينـــــــــــــا يعني .. خويتك ؟؟
بندر : ههههههههه أي خويه ياشيخ .. هذي رغد الخبله ..
خالد وهو يعدل جلسته : وش عندها ؟ّّّ!!
بندر أنتبه لأنتباهه بس طنش : تسأل عن أغراضهم ..
خالد : وإيـــــــوووه .. وش قلت لها ..
بندر قلت لهن أكلناهم ..
زياد بحماس : ووش قالوا ؟!!
بندر : أسكت ياشيخ بغوا يطلعون لي من السماعه وياكلوني ..
الشباب : هههههههههههههههههههههه ..
سليمان : طيب ووش سويت معهم ..
بندر : أبد طلبوا تعويض .. ووعدتهم بكره أوديهم للسوبرماركت يأخذون اللي يبون ..
مشعل : هع هع هع .. قايلك بيحوسنك وما سمعت هرجي .. هع هع
بندر : يستاهلوون البنات ..
مشعل : وش عندك راضي عليهم اليوم ..
بندر : ماعندي شئ .. بس صدق من زمان ما طلعنا مع بعض .. وأنا بصراحه
فكرت كلنا مع بعض .. وش رايكمــ ؟!!
ماجد : والله ماهيب شينه ..
خالد : إيييه والله نمشيهم ضعيفات .. ونتمشى حنا بعد ..
سليمان : طيب متى بتروحون ؟
بندر : أنا قلت لهم بعد صلاه المغرب مباشره ..
الشباب : على خير إن شاء الله ..
.................................................. .......
عند البنات اللي كانوا متسدحين على الفرش .. طبعا كلهم بالأرض بعد ما أنكسر سرير رغد ..
ريما ورنا وندى أول ما حطوا روسهم على المخده ناموا ...
أما رغد فكانت تتقلب يمين وشمال وأزعجت مشاعل وليلى اللي كانت هي بوسطهم ..
مشاعل : وش فيك أنتي ؟!!
ليلى : إييييه ياشيخه وش فيك .. طيرتي النوم من عيني ..
رغد : وش أسووووووووي .. ما اقدر أنام وأنا جوعانه ..
مشاعل : ههههههههههههه
ليلى : أووووووووووص .. صحيتوا البنات ..
رغد وهي تقعد : أقول وش رايكم ننزل نفطر ..
مشاعل : ذلحيــــــــــــــــــــــــن ؟ّ!!
رغد : إيييه .. ليش كم الساعه ..
ليلى : 7
رغد : طيب عادي .. أنا بنزل اللي تبي تجي معي حياها الله .. واللي ماتبي تنخمد ..
ليلى: أنا بجي ..
مشاعل : وأنا بعد ..
ومشوا بشويش ولما فتحوا الباب ..
............ : وين ويـــــــــن ؟!!
ألتفتوا الثلاثهــ لمصدر الصوت و ....................




التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:28 PM   #5
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

:*: البارتــــــــــــــ السادســـــــــ :*:

عند البنات اللي كانوا متسدحين على الفرش .. طبعا كلهم بالأرض بعد ما أنكسر سرير رغد ..
ريما ورنا وندى أول ما حطوا روسهم على المخده ناموا ...
أما رغد فكانت تتقلب يمين وشمال وأزعجت مشاعل وليلى اللي كانت هي بوسطهم ..
مشاعل : وش فيك أنتي ؟!!
ليلى : إييييه ياشيخه وش فيك .. طيرتي النوم من عيني ..
رغد : وش أسووووووووي .. ما اقدر أنام وأنا جوعانه ..
مشاعل : ههههههههههههه
ليلى : أووووووووووص .. صحيتوا البنات ..
رغد وهي تقعد : أقول وش رايكم ننزل نفطر ..
مشاعل : ذلحيــــــــــــــــــــــــن ؟ّ!!
رغد : إيييه .. ليش كم الساعه ..
ليلى : 7
رغد : طيب عادي .. أنا بنزل اللي تبي تجي معي حياها الله .. واللي ماتبي تنخمد ..
ليلى: أنا بجي ..
مشاعل : وأنا بعد ..
ومشوا بشويش ولما فتحوا الباب ..
............ : وين ويـــــــــن ؟!!
ألتفتوا الثلاثهــ لمصدر الصوت ..
ليلى : أنتي ما نمتي ؟!!
ريم " وين يجيني النوم بعد اللي سمعته من بندر " : لا لسى ..
رغد : أجل يلا تعالي معنا ..
ريم: وين بتروحون ؟
مشاعل : بنروح نفطر تعالي ..
ريم :طيب .. يلا جايه ..
" في المطبخ "
رغد وهي تفتح الثلاجه : هااه وش تبون تاكلون ؟!!
ليلى : أي شئ ..
مشاعل : إيه اي شئ .. سندوشات وشاهي يعني شئ خفيف وش رايكم ؟
رغد : وأنتي ريومه ..
ريم : .........................
رغد : ياااااااااهوووو .. اللي مأخذ عقلك يتهنى به ..
ريم : هااه .. معكم .. معكم ..
ليلى : إيييه باين ..
ريم : لا جد معكم .. هااه وش قررتوا ..
رغد بإبتسامهـ : تدرون وش أفكر فيه ..
البنات بحماس : وشووووووووو ..
رغد بفخر : كبـــــــــــــــــــــــــــــسه !!!!!
البنات بققوا عيونهم : وش فيها ..
رغد : قصدي نسوي كبسه ..
مشاعل : ذلحين ؟؟
ليلى : كبسه فطور ؟؟!!!!
رغد : إييييييه .. أولا أنا مشتهيتها .. وثانيا بصراحه أنا جوعانه والسندوتشات ماراح تشبعني ..
البنات : .......................
رغد صرخت : هاااااااااااااااه .. وش قلتوا ..
مشاعل : يلا طيب .. معك حنااا ..
رغد : طيب نوزع المهام .. مشاعل تقطع البصل .. وليلى تقطع اللحم .. وريم تغسل الرز .. وأنا بطبخ ..
مشاعل : لاااا واللـــــــــه .. وش معنى أنا البصل .. لا مااابي ..
رغد : يوووه بدينا .. عز الله أفطرنــــــــا !!
ليلى : خلاص طيب أنتي قطعي اللحم .. وأنا البصل .. أوكي
مشاعل : هااه .. لا خلاص البصل أبرك لي ..
وبدوا الأربعه يشتغلون ..
رغد : بنات وش رايكم في كلام بندر اليوم .. تتوقعون أنه جاد ولا يمزح !!
ليلى : لا شكله جاااد ..
مشاعل ودموعها أربع أربع من البصل : أصلا المواضيع هذي أتوقع مافيها مزح ..
رغد : هههههههه .. ضحكتيني بصراحه .. بندر ياحلوين ماعنده حدوود للمزح .. يعني ماعنده مشكله يمزح بأي شئ ..
ريم كانت تسمعهم وهي ساكته .. وبدأ الخوف والقلق يتسلل إلى قلبها " معقوله بندر يسويها فيني .. معقوله يكون يلعب
بمشاعري .. معقوله ما يكون جاد بكلامه .. ياااربي ما أمداني أفرح .. الله يستر بــس "
رغد وهي تسكر القدر على الطبخه : راح تأكلواا كبسه أنما إيييه .. راح تأكلوا أصابيعكم وراها ..
مشاعل تهمس للبنات : والله ما ظنيت ..
ليلى وريم : ههههههههههههه ..
رغد : وش تقولون .. ضحكونا معكم ..
ليلى : لا بس مشاعل تسأل عن رقم الإسعاف .. يعني تحسبا للحالات الطارئه ..
رغد : لاااااا واللـــــــــــــــه .. اللي مو واثقه فيني وبإبداعاتي وبهاراتي بالطبخ لا تاكل .. وبعدين من قال أني بعطيكم ؟!!
ريم وأخيرا تكلمت : لااا حرام عليكم .. والله رغووده طباخه .. ماعليك منهم أنا باكل معك ..
رغد بإبتسامه : بعدي والله مرت أخوي ..
البنات : هههههههههههههههههههه
ليلى : إلا جد ريم وش رايك بالموضوع ..
ريم ماتبي تتكلم قدامهم : أي موضوع ؟
ليلى : قصدي كلام بندر اليوم ..
مشاعل : إييه .. يعني تحبينه ؟!!
ريم تصرف : هااااه .. أي حب وأي خرابيط .. متأثرين مرره بمهند ويحيى أنتو ..
رغد بلهجه جديه شوي : لا جد ريووم يعني إذا تقدم وخطبك .. توافقين ؟؟!!
ريم توهقت ونزلت راسها : ...................
رغد : وش فيك .. عاادي قولي أحنا كلنا في أعمار بعض .. وفاهمين بعض زين .. وممكن أي وحده بكره
ولا بعده تمر بنفس الموقف والتجربه هذي .. فعادي خذي راحتك ..
مشاعل : وبعدين لا تخافين أي كلمه راح تقولينها راح تظل بيننا أحنا الأربعه ..
ريم أرتاحت من كلامهم شوي : طيب .. وش تبون تعرفون يعني ؟؟
ليلى : مثل ماقالت رغد .. إذا تقدم بندر وخطبك .. توافقـــــــــــــــــــــين ؟!!
ريم وهي مستحيه : شوفوا بصراحه بندر رجال والنعم فيه .. وحسب ما أشوف وأسمع عنه .. فيه كثير من المواصفات
اللي أحبها .. وتمنيتها بفارس أحلامي ..
رغد بفرح : يعني بتوافقين ...
ريم بحيرهـ : هااه .. لا .. مدري ..
رغد : لييييييييييش ..
ريم : خليه يكون جاد بكلامه ويتقدم رسمي .. وبعدين أفكر أوافق ولا لا ..
مشاعل : أنتي تحبينــــــــــــــــــــــــــــه ؟!!!!!!!!!
ريم تفاجأت بالسؤال وسكتت وهي منزله راسها ..
والبنات أحترموا سكوتها وسكتوا وما حاولوا يضغطون عليها ..
بعد دقايق رفعت ريم عينها على البنات وشافت في عيونهم الأصرار والرغبه الشديده على معرفه أجابتها ..
فأنفجرت بدون سابق أنذار : إييييييييييه أحبه .. وأمووت فيه بعد .. وهو ماهو حاااس فيني .. ولا بمشاعري ..
ويلعب فيها .. وبدت تبكي .....
............... : ماعاش واللــــــــــــــه من يلعب بمشاعرك ياعمري أنتي ..
ريم وقفت صياح ورفعت راسها مصدومه من اللي تسمعه ..
والبنات لفوا كلهم على مصدر الصوت ..
بندر كان متكي على جدار المطبخ من برى ,, يعني يسمعهم بس ما يشوفهم
هو كان نازل يشرب مويه ولما سمعهم يتكلمون عنه وعن حبيبه قلبه وقف وسمع ..
وكمل بندر كلامه : ريووم ترى أنا وربي صادق بمشاعري ,, وأنا مو أحبك وبـــــــــــــــس .. إلا أموت فيك .. ومن زمان بعد
بس كنت خايف من رده فعلك .. ورفضك لــــــي .. بس خلاص مدام أني عرفت مشاعرك أتجاهي .. بكرهـ إن شاء الله بكلم ابوي يخطبك لي ..
البنات : أووووووووووووووووووووووه ..
ريم : ................................
وبعدهــا عم السكوت على المكــــــــــــــان ..
بعد دقايق بندر يحاول يكسر الهدوء القاتل ويبي يغير جو : إلا أقول وش ذا الريحه .. وش مسويات أنتوو ..
رغد ما صدقت أحد يتكلم : كبســـــــــــــه ..
بندر : اللهم سكنهم مساكنهم .. كبسه مع ذا الصبح !!
رغد : إييه .. تبي
بندر : من اللي طابخ ؟
رغد بسرعه : أنــــــــــــــ....... وبعدين غيرت رائيها : ريـــــم
ريم ألتفتت عليها بسرعه وقالت بصوت عالي من غير شعور : لاااا مو أنـــــــــا هذي رغـــ...... وحطت يدها على فمها وسكتت ..
بندر : هههههههههههههههههههههههه ..
رغد : هااه تبي أحط لك ..
بندر : لااا كلوا أنتو بالعافيه على قلوبكم .. إذا كلت ريووم كأني أنا اللي أكلت .. يلا أنا بروح أنام .. تبون شئ ..
رغد : لا .. نوم العوافي ..
بندر : الله يعافيك .. وراح ..
وقعدوا البنات بعده وأكلوا .. وطبعا جلستهم كانت لا تخلو منالتعليقات والكثير من الضحك والقليل من الدموع ..
دموع الفرح طبعا *-^ .. وعلى الساعه 10 دخلوا البنات ونــــــــــامووا ..
.................................................. ......
" الساعه 2 الظهر بالصاله "
أم بندر : ساره حبيبتي روحي قومي البنات خليهم يصلون تأخر الوقت ..
سارهـ كانت عند التلفزيون هي ونواف : ماااابي .. خلي تواف يلوح ..
الجده وهي تحط فنجالها : جيل آخر زمــــــــــــن .. أقوول سويره قومي وكبي عنتس كثرهـ الهرج ..
سارهـ طالعت فيها وبعدين رجعت تطالع تلفزيونها : .......................
الجده عصبت : اللـــــــــه ياللي ما تستحين .. هذا وأنتي كبر أصبعي .. أجل بكرهـ لكبرتي وش بتسوين ..
أم بندر : ههههههههههههههههههههه
الجده : وأنتي تضحكين بعد .. مبسوطه من بنتس يعني .. هاااه ..
أم بندر :أتركيهم عنك ياخاله .. وألتفتت على ساره ونواف : طيب شوفوا أنتي روحي صحي البنات ونواف يروح يصحي بندر
واللي يسبق هو الفايز ... وش رايـــــــــــــــكم ؟!!
ساره ونواف أعجبتهم الفكره وقاموا يركضون : تيــــــــــــــــب ..
الجده : يــــــاملاعين الخيرر .. مافيه أحترام ولا تقدير .. مايسوون شئ إلا بمزاجهم ..
أم بندر : صغار ياخاله .. بكره يكبرون ويعقلون ..
الجده : آآآآآه .. ما ظنيته والله ..
.................................................
" فوق "
دخل نواف غرفه بندر وكانت بارده وظلام دامـــــــــــــس .. فخاف وطلع وراح لغرفه البنات .. ولقى ساره
واقفه بنص الغرفه وتتالع في البنات ..
ساره أنفجعت تحسبه سبقها : قوميتــــــــــــــــــه ؟!!
نواف : هاااه .. لا أنــا فكرت أنه نثحي البنات مع بعض .. وبعدين نلوح نثحي بندر مع بعض .. ثح <<< أبوك ياااالتصريف ..
ساره بفرح : ثــح ..
وبدوا يصارخون : يلا قوموا .. ماما تهاوش .. قوموا .. قوموا .. قوموا .. قوموا .. قوموا .....
وتحمسوا مره وبدوا يناقزون على الفرش ويصارخون ويضحكون ..
بالنسبه لرغد وريم وليلى ومشاعل لا حيـــــــــــــــــــاه لمن تنادي ..مو حاسين بشئ أبدا ..
أما ريما ورنا وندى أنزعجوا منهم وبدوا يتقلبون .. وساره ونواف على حالهم .. وخذوا السالفه لعب ..
ساره ونواف : قوموا .. قوموا .. قوموا .. قوموا .. قوموا .. قوموا .. .........

رنا بصارخ وعيونها كلها نوم : وجــــــــــــــع إن شاء الله أنتي وياه .. أزعجتونــــــــا ..
ساره : قوموا .. مـــــــــــــاما تقوله ..
رنا : طيب خــــلاص أنقلعي أنتي وياه برااااااااااااااااااااا ..

ساره بعناد : لاااااااااا .. ماما تقول لا تجون إلا لما يقومون ..
رنا وهي تقوم : أنا أوريكـــــــــــــــم .. ومسكت الأثنين من وراء وسحبتهم وطلعتهم برا الغرفه وسكرت الباب ..
ونواف وساره ميتين ضحك ..
ندى وريما صحصحوا وقعدوا يضحكون عليها وهي معصبه : ههههههههههههههههه .. وش فيك عليهم .. ضعيفين مصعتيهم ..
رنا : ياشيخه خليهم يولون .. ييقهرون .. رفعوا ضغطي وربي .. إلا أقول كم الساعه ؟!!
ندى تطالع في جوالها : يوووووووه الساعه 2 ونص ..
ريما وهي تقوم : ياويلنا أخرنا الصلاه .. مابقى شئ على العصر ..
رنا : أجل خلونا نصلي ونرجع نقوم البنات ..
" وبعد ماصلوا وغيروا ملابسهم وكشخوا "
رنا : رغد .. رغد .. يلا قومي أذن المغرب <<<< كذابه .. هع ..
رغد : ............................
رنا وهي تهزهم : رغد .. مشاعل .. ليلى .. ريم .. قومــــــــــوا ..
البنات : ههههههههههههههههههههه
ندى : حشى مو نووم ..
ريما : ههههههههه .. بالله بنات لا تفوتكم مشاعل حاطه رجل على رجل وهي نايمه ..
البنات ألتفتوا عليها وأنفجروا ضحك على شكلها : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
رنــا : بنات وجــــــــــــــع .. قوموا ..
ليلى بدت تتقلب : ......................
ندى : لا أشوى فيهم أمل وحده قامت ..
ريمــا : بنات وش رايكم نصورهم .. أشكالهم تفطس من الضحك .. ما تتفوت بصراحه ..
البنات أعجبتهم الفكره : إيييييييييه يلااا
ريما قمزت وجابت جوالها وبدت تصورهم وهم ميتين من الضحك .. ويتخيلون أشكالهم إذا قاموا وشافوا التصوير ..
,,,, وبعد محاولات يائسه وفاشله في تقويمهم ,,,
ندى : أستغفر الله .. وش ذا .. هذا كـــــــله نووم ..
رنا : أقول بنات من ودها ترقــــــــص !!!!
ندى وريما : .............................
رنــا : إييييه منها نزعجهم .. ومنها نهز وسط .. وبدت تهز خصرها ..
ندى : هذولا وربي لو تفجرين عند روسهم قنبله .. ماقاموا ..
رنا : لاماعليكم .. قوموا بس ..
وراحت رنا وشغلت المسجل .. وحطت أغنيه الواد البوو بيوجعه بصوت العنود .. <<<< هع صرفوها أنتو عااد ..
))
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه
الواد بيقول الاه
مش لاقي حد معاه
آآه .. آآه
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه
الواد بيقول الاه
مش لاقي حد معاه
آآه .. آآه
حبيبي تيجي نيجي انا وانت كده
نسهر من تاني
وترجع ايامنا وليالينا كده
انا وانت تاني
ما بلاش تلعب بالنار
حاسب ده الهوى غدَار
ما بلاش تلعب بالنار
حاسب ده الهوى غدَار
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه

))
وبدأ الرقص والهبال والصوت طبعا على العااااااااااااالي ..
رغد فتحت عيونها وقامت تطالع فيهم وودها تكفخهم .. وقامت وهي معقده حواجبها ودخلت الحمام " الله يكرمكم "
أما مشاعل غطت نفسها بالبطانيه .. وحطت المخده على راسها .. ولا أهتمت .
ريم قامت تهز معهم وترقص والبنات يضحكون عليها ..
((
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه
الواد بيقول الاه
مش لاقي حد معاه
آآه .. آآه
يا حبيبي يا ضي عنيا
مش لاقي فيك حنية
خليك مع قلبي شوية
اوعى البعد يضيعه
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه
الواد قلبه بيوجعه
وعايز حد يدلعه
((
أما ليلى فكانت منسدحه مكانها تطالع في البنات .. وتضحك على هبالهم ..
وفجاءه سمعوا صوت خبط على الباب ..
رنا طفت المسجل وراحت تفتح الباب : نعـــــــــــــــــــــم .. أحد يدق الباب كذا .. حشى مو بيد ..
الشغاله : أنت مافيه أسمع ..
رنا : طيب أخلصي وش تبين ..
الشغاله " سرياتي " : هذا ماما قول قولي بنات قوم بابا بندر ..
رنا : طيب .. بس أذلفي أنتي .. ومره ثانيه دقي الباب زي الناس ..وسكرت الباب .. وراحت لغرفه بندر ..
والشغاله راحت وهي تتحلطم ..
دخلت رنا غرفه بندر والغرفه كانت مثلجه وظــــــــــــــــــــــــــــــــلام ..
رنا : بندر .. بندر .. قووم يلا ترى الساعه 6 المغرب .. <<< كذاابه .. هع .,
بندر : هممممممممممممممممممم ..
رنا وهي تهزه : بندر يلاااااا قووم ..
بندر ...................
وقامت ولعت النور وطفت المكيف ..
بندر بعصبيه : هيـــــــــــه .. بنت وش سويتي يالسخيفه !!!!!
رنا : قوووووووووم يلا ..
بندر من بين أسنانه : طفي النور وشغلي المكيف .. وأنقلعي برااا ..
رنا : ماني طالعه لين تقووم ..
بندر : لا تخليني اقووم عليك .. ترى بتندمين ...
رنا بعناد : وش بتســــــــــــــوي ..
بندر بصراخ : يالحيوانه .. أطلعي براااااااا ..
رنا خافت وطلعت ..
.............................................
الساعه 4 العصر كانوا كل البنات قاعدين تحت بالصاله "
أم بندر : وش ذا النوووم أعوذ بالله ..
ريم : ما نمنا إلا متأخرين ياخاله ..
الجده : إيييه بلاتس ما تدرين .. يسرحن ويمرحن بذا الليول .. ويسون النون وما يعلمون ..
البنات بققوا عيونهم وخافوا تفضحهم ..
رنــا تبي تصرف : أقوول بنات من تبي تتغدى .. يلا أنا بصراحه جوعانه .. اللي تبي تاكل تجي .. وقامت ..
ريم : أنا أبي .. وراحت وراها ..
ندى : وأنـــــــا .. وبدوا يقومون وحده وحده لما فضت الصاله ..
الجده وهي فاهمتهم : هههههههههههههههههههههههههه ..
بندر وهو ينزل الدرج ويعدل شماغه : ضحكينا معك ياجده ..
الجده : أنت جيت .. تعال .. تعال .. أقعد هنا ... وتأشر على مكان جنمبها ..
بندر وعلى وجه أبتسامه : سمي .. وجلس
الجده : ذلحين وأنا اقول أنت العاقل الراشد الرجال بين ذا المبزره .. تسوي كذاا ..
بندر ببراءه : ليش وأنا وش سويــــــــــــت ؟!!
أم بندر وهي مو فاهمه : ليييش وش سوى ..
الجده : وش سويت هااه
بندر يقطعها : إلا أقول عني لكم خبر أتوقع .. أتوقع يفرحكم ..
الجده : وشوو
أم بندر : وشوووو
بندر وعلى وجهه أكبر أبتسامه : أنا قررت أتزوج ..
أم بندر بفرح : الله يبشرك بالخيرررر .. وأخيرا
الجده : على البركه .. أشوى لحقت على عمرك قبل لا تعنس ..
بندر : ههههههههههههههه لا حرام عليك ياميمتي .. توني شباب ..
أم بندر : خلاص أنا من ذلحين بدور لك عروووسه ..
الجده : الحمد لله والشكر .. وش تدورين انتي بعد .. هذا بنات عمه وبنات خالته قدامه .. بس هو يأشر ..
بندر : صح .. وجدتي صادقه .. وقام باس راسها ..
أم بندر : أجل حاط العين هاااه .. وتغمز له ..
بندر وهو يضحك : إييييييه ..
أم بندر : مييييييييييييييييييين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
بندر : ريم بنت خالتي ..
الجده : والنعم والله ..
أم بندر فرحت : والله وعرفت تختار والله يوفقكم إن شاء الله .. بس علمت أبوك ..
بندر : لااا .. قلت أقولكم أول ..
الجده : خلاص لا تشيل هم خل أبوك علينا ..
بندر : الله يخلكم لي .. يلا أنا طالع .. تبون شئ
الجده وأم بندر : سلامتك .. بس تركد بالسواقه ..
بندر إن شاء الله .. وطلع ..
......................................
" في قسم محمد "
محمد : هااه خلصتي !
مريم وهي تلبس عبايتها : إييه يلا بس شوي ..
محمد : أوكي أنتظرك تحت بالسياره .. لا تتأخرون علي ..
مريم : إن شاء الله ..
طلع محمد من قسمه وهو نازل الدرج قابل رغد بطريقه ..
محمد : حياا الله رغوده .. وينك ما شفناك على الغذاء ..
رغد : كنت نايمه .. إلا أقول ما ودك تخاوينا ..
محمد : ويــــــــــن ؟؟!!
رغد : بنطلع نتمشى .. الشباب متكرمين علينا وعازمينا اليووم ..
محمد : ودي والله .. بس بودي مريم للمشغل .. وبعدين بوديها زواج صديقتها ..
رغد : أهااا .. خساره كنا نبغالك تنبسط معنا ..
محمد وهو نازل : يلا الجايات أكثر ..
رغد : على قولك ..
ودخلت رغد الغرفه على البنات اللي كانوا يلبسون ويتجهزون للطلعه ..
رغد : ماشاء الله خلصتــوا ..
مشاعل : إييييييييه .. ولا تبين بندر يسوي فينا زي ذيك المره ..
رغد :هههههههههههههههه .. ياشيخه لا تذكريني ..
" بندر كان مره مواعدهم يوديهم لزواج .. وتجمعوا البنات كلهم عند رغد ورنا .. وجابوا الكوفيره عندهم .. ولما جت الساعه 9
نزل بندر يستناهم تحت بالسياره على حسب أتفاقهم .. وضعيف قعد يستناهم .. 10 دقايق .. ربع ساعه ... نص ساعه..........
وكل ما دق عليهم يقولون يلا نازلين .. فعصب ومشى وخلاهم ..
بعد نص ساعه نزلوا الهوانم .. ولما فتحوا الباب ما لقوا بندر .. ولما دقوا عليه رفض رفضا باتا أنه يرجع لهم <<< ما أقدر على اللغه .. هع ..
ورجعوا فصخوا فساتينهم وغسلوا مكياجهم .. بس بعد هذا الموقف تربوا مضبوووط .. هــــع .. "
رغد : إلا أقول بنات وش رايكم نطقم ..
ليلى : وش نطقم فيه ..
رغد : يعني نلبس كلنا جنزات وتيشرتات بيضاء مثلا ..
ريم : الحمد لله والشكر .. ووش الفايده .. ماراح تبان وحنا لابسن عبايات ..
رغد : حتى ولو .. خلونا نطقم ..
البنات ما عطوها وجه : ..................................
رغد : والله الشرهه مو عليكم .. الشرهه علي أنـــــــــــــــا اللي أبي أكشخكم .. مالت عليكم ..
رنا : يلا بس روحي ألبسي .. ولا تأخرينا .. حنا بننزل نستاك تحت ..
ودخلت رغد تلبس وهي تتحلطم ..
...............................................
في السياره عند محمد ومريم :
مريم : أقوول محمد ..
محمد : يااعيـــــــــــــــــون محمد ..
مريم ما أهتمت : عطني فلوس .. ما تشوفني بروح للمشغل .. ولا لازم أطلب يعني ..
محمد : طيب أبشري .. كنت ناوي أعطيك لوصلنا ..
وطلع بوكه وعطاها 500 ريال ..
مريم : وش ذاااا .. أشحذ منك أنـــــــــــا <<<< ما أقدر على الدفاشه اللي زي كذااا ..خخخخ
محمد ببراءه: ليييش ما تكفي .. طيب ولا يهمك .. وهذي 500 ثانيه ..
خذتها مريم منه ولفت وجهها على الشباك تتطالع في الناس ..
محمد أنقهر منها بس سكت " حتى كلمه شكر ما طلعت منها .. يعني هذا حالي معها من يوم ما تزوجت وأنا على ذا الحال ..
تعاملني كأني سواق عندهــا مو زوجها .. الله يصبرني بس ,,"
.................................................. ....
في الحوش كانوا البنات متجمعين يستنون بندر ..
مشاعل : عااد وين أخووك ذاا .. لهم ربع ساعه طالعين من صلاه المغرب !!
رنا : مدري والله ..
ريما : طيب دقي عليه ..
رنا : أوكي ...
وطلعت جوالها ودقت عليه ..
بندر : هـلا ..
رنا .. أهلين بندر .. وينك أنت؟!!
بندر : ليش
رنا : كيف ليش لنا ساعه قاعدين في الحوش بذاا الحر نستناك ..
بندر : أحسن عشاان تحسين .. أجل الساعه 6 المغرب وهي 3 العصر .. هااااه ..
رنــا تتمسكن : وش أسوووي .. كنت أبيك تقووم ..
بندر : لاوالله .. إلا أقول وش رايك أعاقبهم كلهم بذنبك .. ومافيه روحه ..
رنا أنفجعت : لاااااااااااا تكفى .. عاد وش يفكني منهم ..
بندر : طيب أوكي .. باخذهم وأنتي أقعدي عقاب لك .. عشان مره ثانيه تعرفين تقوميني زي الناس ..
رنــا : لاااا بندوري .. أهون عليــــــــــــك ..
بندر : المشكله أنك ما تهونين .. يلا أطلعوا شوفوني عند الباب ..
وطلعوا البنات وركبوا .. وكان ترتيبهم بالسياره .. كالآتي :
رغد قدام .. وريم كانت قاعده وراء بندر .. ومشاعل وراء رغد .. وليلى بوسطهم ..
أما ريما ورنا وندى وراهم ..
وبعد السلام دق جوال بندر وكان المتصل خالد ..
بندر : هلا خلووود ..
خالد : هلا فيك .. هاه وينك .. طلعت !!
بندر : إيييه هذا أنا بالطريق ..
خالد : خلاص أجل هذا حنا نستناك ..
" كان الأتفاق أن بندر يجيب البنات والشباب يسبقونهم بسيارتهم "
وبعد المكالمه كان الصمت سيد الموقف .. فأخذ بندر سي دي وشغله .. وقال
بندر : هذي الأغنيه إهداء ترى ..
وكانت أهداء صريح مرره ..

((
بشروها وعلموها قولوا إني ناوي اخطبها من أبوها ..
فهمومها وعلموها إني جيت بشوقي كله بلغوها ..
))

البنات أول ما سمعوها : أووووووووووووووه .. مانقدر على ذا الحركات ..
ريم أول ما سمعت الأغنيه رفعت عينها على المرايه وألتقت عينها بعين بندر اللي كان على وجهه أكبر أبتسامه فنزلت عينها بسرعه ..

((

قولوا محبوبك بعد كم يوم عندك ..
جاي مشتاق ويبي يطلبها يدك ..
شوفوا دمعات الفرح بعيونها لي ..
واتركوا دمعاتها لا تمسحوها ..
اسألوها واعرفوا وش هي اتمنى ..
لجل اجيبه عندها قبل اتحنى ..
هي حياتي وكل ما أملك فداها ..
ومستحيل أصد عنها طمنوها ..
بشروها وعلموها قولوا إني ناوي اخطبها من أبوها ..
فهمومها وعلموها إني جيت بشوقي كله بلغوها ..
ودي اغمض وافتح والتقيها ..
واترك الدنيا واحط ايدي بايديها ..
صدقوني ما ملت عيني سواها ..
ولو تقول إني هواها صدقوها ..

))

وأرتسمت أبتسامه على وجهه ريم من غير لا تشعر ..
ووصلوا للمجمع .. ونزلوا وقابلوا الشباب ..وتفرقوا ,,, الشباب راحوا للكوفي والبنات راحوا للسوبرماركت ..
.................................................. .........
على الساعه 8 رجعت مريم من المشغل .. ولبست فستانها .. وكان شكلها قمه في الروووعه والجمال ..
كانت لابسه فستان تركواز ضيق من فوق وواسع من تحت .. وفيه شك من عند الصدر .. وعلى الخصر شريطه فضبه ..
ومكياجها كان سموكي وداخل فيه ألوان التركواز والفضي .. وحاطه روج وردي مع قلــس .. وشعرها كانت رافعته بطريقه حلوه
وحاطه فيه كرستالات من نفس لون الفستان ..
دخل عليها محمد وهي تلبس الحلق : مريومه خلصــ ............. وسكت ..
محمد تفاجأ من شكلها .. كان مبهور لدرجه أنه ماقدر يعبر .. وبقق عيونه فيها .. وقعد يتأملها لإنه ماشافها
كذا من أيام زواجهم الأولى .. وبعد كذا ماكان يشوف منها إلا (( أهمال × أهمال )) في نفسها طبعا ..
مريم ألتفتت عليه : خيرر وش فيك .. أول مره تشوفني !!
محمد : هااه .. والله ماشــــــــاء الله عليك مريومه طالعه تهبلين ..
مريم : أدري ..
محمد بدون مقدمات : لا تروحـــــــــــــــين ..
مريم : وشوووووووو !!!!
محمد : إييييه لاتروحين خلينا اليوم نسهر مع بعض .. أنا وأنتي وبـــس *-^
مريم : لا ما أقدر .. زواج صديقتي هذاا .. وبعدين أنا متكلفه ورايحه المشغل وبالأخير يروح كل هذا بلااااش ..
محمد : إذا على صديقتك أعتذري منها .. وإذا على الكلفه ماراح تروح بلاااش .. أنا موجود .. ولا ما أستاهل !!
مريم : لا يامحمد .. لاتحرجني ما أقــــــــــدر ..
محمد بترجي : مريوومه لا تكسرين بخاطري .. وربي لأسهرك سهرهـ ماتحلمين فيها .. صدقيني بتنبسطين ..
يلا عاااد مريــــــــومه ..
مريم وهي ماودهــا : طيب أوكي ..
فرح محمد وقرب منها وباسها : تسلمين لي حياااتي ..
ويلا أنا بروح أجيب لنــا عشاء وأغراض لزوووم السهرهــ .. وغمز لها ..
وأنتي خليك مثل ما انتي لا تتحركين من مكانك لين أجي أوكي حياااتي .. وطلـــــــــــع ..
وبعد ماطلع قامت مريم ووقفت قدام المرايه وقعدت تتطالع بنفسها بإعجاب : خساره والله راحت ذا الشياكه بــــــــــــلاش
الله يهديه محمد يحسب أنه حنا صغار .. خلاص راحت علينا ذاا الحركات ..
وبدت تفصخ الحلق وأكسسواراتها .. وفصخت فستانها ولبست جلابيتها المعتاده .. وفكت تسريحتها .. ودخلت الحمام " الله يكرمكم "
وغسلت مكياجها .. وزيتت شعرها .. وجلست تستنـــــــــــى محمد ..
.................................................. ............
" في السوبرماركت "
بعد ما قضوا البنات وماخلوا شئ ما أخذوه .. راحوا عند الكاشير يحاسبون وكان الكاشير هندي ..
وفجاءه شهقت رغد : هــــــــــــــــئ .. وش ذاااا الزين ..
ريم تتلفت : وين .. ويــــــــــــــــــن !!!!
رغد : شوفــــــيه .. وتأشر على الكاشير اللي جنبه ..
الشاب اللي كان واقف على الكاشير أنتبه لها وهي تأشر عليه .. وأبتسم عليه ..
مشاعل : الله يلعنكمــ .. فضحتونـــــــــــــــا ..
ليلى : شافنــا .. شافنا ..
ريم خقت عنده : يااحلوه حلواااااااه ..
رغد : شكله سعودي ..
ريم : لااااا شكله لبناني ..
رغد : لاوربي سعودي ..
ريم : لااااا مستحيل يكون هذا سعودي ..
رغد : تتحدين ..
ريم : أتحــــــــــــــــدى ..
مشاعل : وش بتسوون أنتو ؟!!
رغد : ولا شئ بنروح نتأكد بـــــــس ..
ليلى : مانتوا صاحيـــــــــــــات !!
ريم : تجوون معنا ..
مشاعل وليلى : لااااااااا ..عارفين سوالفكم بالأخير بتودونا بداهيه .. وراحوا وخلوهم ..
رغد : بكيفكم .. يلا ريووم ..
ريم : يلا ..
وراحوا له .....................



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:31 PM   #6
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

*:* البارتـــــــــــــــ الســـــــــــــــابع *:*
" في السوبرماركت "
بعد ما قضوا البنات وماخلوا شئ ما أخذوه .. راحوا عند الكاشير يحاسبون وكان الكاشير هندي ..
وفجاءه شهقت رغد : هــــــــــــــــئ .. وش ذاااا الزين ..
ريم تتلفت : وين .. ويــــــــــــــــــن !!!!
رغد : شوفــــــيه .. وتأشر على الكاشير اللي جنبه ..
الشاب اللي كان واقف على الكاشير أنتبه لها وهي تأشر عليه .. وأبتسم عليه ..
مشاعل : الله يلعنكمــ .. فضحتونـــــــــــــــا ..
ليلى : شافنــا .. شافنا ..
ريم خقت عنده : يااحلوه حلواااااااه ..
رغد : شكله سعودي ..
ريم : لااااا شكله لبناني ..
رغد : لاوربي سعودي ..
ريم : لااااا مستحيل يكون هذا سعودي ..
رغد : تتحدين ..
ريم : أتحــــــــــــــــدى ..
مشاعل : وش بتسوون أنتو ؟!!
رغد : ولا شئ بنروح نتأكد بـــــــس ..
ليلى : مانتوا صاحيـــــــــــــات !!
ريم : تجوون معنا ..
مشاعل وليلى : لااااااااا ..عارفين سوالفكم بالأخير بتودونا بداهيه .. وراحوا وخلوهم ..
رغد : بكيفكم .. يلا ريووم ..
ريم : يلا ..
وراحوا له .....................
وهمــ يمشون رايحن له ..
ريم : بنت ..
رغد: هااه ..
ريم : تعالي وقفي وين رايحه !!
رغد وهي تلتفت عليها : نعــــــــــم .. وش تبين ؟!!
ريم : ذلحين يالذكيه .. نروح وش نقول يعني .. نسأله أنت لبناني ولا سعودي مثلا..
رغد : لا بنقول له عطنا بطاقه الأحوال حقتك نتأكد .. ههههههههههههه ..
ريم : بايـــــــــــــــخه ..
رغد : مالت عليك بس ..
ريم: طيب وش نسووي ؟؟
رغد : أنا أقولك ..
وسحبتها من يدها وأخذتها عند العربيات ..وسحبوا لهمــ عربيه ..
ريم : وش بتسوين يالخبله !!
رغد : والله ما الخبله إلا أنتي .. أقول أمشي وأنتي ساكته ..
ريم : الله يستر من أخرتها بس ..
وبدوا يدورون بالسوبرماركت ويعبون العربيه ..
ريم : أنتي صاحيه !!
رغد وهي مشغوله بالتجميع : ليـــــــش !!
ريم : وش تبين بحفايض الأطفال ؟!!!
رغد : ههههههههههه .. يعني كأننا حريم .. نسوي كورس للمستقبل ..
ريم : الحمد لله والشكر .. العقل نعمه والله .. طيب خلاص كفايه العربيه أمتلات .. وبعدين تأخرنا البنات
لهم ساعه رايحن للسياره ..
رغد وهي تتطالع في ساعتها : إيه والله تأخرنــا .. يلا أجل ..
وراحوا للكاشير يحاسبون ..
رغد : وش ذا الحظ .. كل خلق الله مايبون يحاسبون إى عنده !!
ريم : أعوذ بالله وش ذا الزحمه قبل شوي كان فاضي .. أقول رغيد وش رايك نرجع بلا سعدودي بلا لبناني بلا هم ..
رغد: لا واللـــــــــــــــه .. بعد ذا المشوار نرجع .. لا أصبري شوي ..
ريم : يأختي مدري ليش قلبي قابضني !!
رغد : ههههههههههه والله ما ألومك من شاف ذا الزين يجيه أزود ..
ريم ومازالت قلقانه : هههههههههههه الله يرجك
...........................
" خلونا نروح نشوف محمد ومريم لين تخف الزحمه عند رغد وريم .. هع .. "
دخل محمد قسمه والدنيا مو سايعته من الوناسه <<<< مسكين وربي ..
محمد : مريوومه .. مريومه ياقلبي .. وينك ؟!!
مريم وهي طالعه من غرفتها وتعرك عيونها : هنا ..هنا ..ليش تصرخ ! صحيت الجيران .. بعدين وينك أنت جاني النوم ..
محمد وقف مكانه وهو ساكت .. ومصدوم من اللي يشوفه ..
وتغيرت ملامحه من ملامح شخص مبسوط وطاير من الفرح .. إلى ملامح شخص هموم الدنيا كلها على راسه ..
مريم وهي تجلس : هيه أنت ليش واقف ؟
محمد مازال على حاله : .................................
" ياربي العيب فيني ولا فيها .. ياربي أنا وش سويت في دنيتي عشان يصير معي كذاا ..يانــــــــــــاس اللي أطلبه كثير
أنا ما طلبت إلا حقي .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. "
محمد كان يحاول قدر الأمكان يمسك نفسه ويضبط أعصابه عشان ما يتهور ويأخذ قرار يندم عليه طول حياته ..
حط الأغراض على اللي بيده على الأرض .. ورمى باقه ورد جوري حمراء كان جايبها لها .. ومشى لعندها وجلس ..
مريم : محمد .. وش فيك ما أنت طبيعي !!
محمد رفع راسه وطالع فيها : أنتي وش سويتي ؟؟!!!!!!!!!!!
مريم ببراءه : وش سويت .. ماسويت شئ ..
محمد : وش ذا اللي مسويته في نفسك .. أنا ماقلت لك خلك مثل ما أنتي لين أرجع ؟!!
مريم : يووووه يامحمد خوفتني .. وهذا اللي مزعلك .. وش حركات المبزره ذي .. مافيه أحد إلا أنا وأنت ..
ليش الكشخه والكلفه .. كذا أريح وأزين ..
محمد أنقهر من برودها ..
ومريم مادرت أنها بكلماتها هذي فجرت البركان اللي داخل محمد : وش ذا الكـــــــــــــلام .. أي بزران وأي خرابيط
مريم إذا كان ماتدرين ترى أنا بعز شبابي .. ومالي سنه متزوجك يعني المفروض أنك مطيرتني فوق الريح .. موكذاااا ..
وربي أنك محسستني أنيشايب عمره خمسين سنه .. أبوي اللي هو أبوي أحس أنه أصغر مني ..
مريم متفاجئه من الكلام اللي تسمعه : وش فيك علــــــــي ؟!! وبعدين هذا جزاي أني مخليه الزواج وقاعده علشانك ..
محمد بصراخ أكثر : يابنت النـــــــاس أنتي متى بتفهميني ؟!! هاااااه .. ترى أنا صابر عليك وربي لو أحد ثاني مكاني
كان من أول أسبوع وأنتي عند أهلك .. بس أنا لاااا .. متحملك وكل يوم أقول بتحس على نفسها وتعدل حالها ..
بس خلاص طفح الكيل .. وأنا مو قادر أتحمل أكثر ..
مريم بخوف : ليـــــــــــــــش .. أنا وش سويت ؟؟!!!
محمد : بغض النظر عن اللي راح كلـــــــــه .. أنتي ذلحين شفتي شكلك بالمرايه !! هذا شكل وحده متزوجه بتسهر مع زوجها ؟!!
مريم : إييه .. وش فيه شكلي ؟؟
محمد : يعني بنظرك عادي ..
مريم : إيــــــــــه عادي ..
محمد بينجلط مكانه من ذا البرود :طيب مدام أنه عادي .. قومي جيبي عبايتك ..
مريم خافت : ليــــــــــــــــش ؟!!
محمد : بدون نقاش .. قومي جيبي عبايتك ..
مريم بعناد : ماني قايمهإلا لما تقولي وين بتأخذني وأعتقد هذا من حقي <<< شين وقوه عين بعد ..
محمد بعصبيه ومن بين أسنانه : مريم .. قومـــــــــي .. جيبي .. عبايتك ..
مريم : طيب طيب بس اصبر خلني أغير ملابسي وأغسل شعري ..
محمد بتهديد : شوفي أنا نازل للسياره .. لك دقيقه وحده .. دقيقه وحده بس .. إن مالقيتك مرتزعه جنبي ..
وربي وربي اللي خلقني راح يكون لي تصرف ثاني معك .. وراح تندمين ..
وأخذ مفاتيحه وطلع ..
مريم راحت مثل المجنونه تأخذ عبايتها وتلحقه لإنها أول مره تشوف محمد كذا .. وأول مره تسمع منه كلام زي كذا ..
مريم خافت من جد وبدت الوساوس تأخذها وتجيبها " لا يكون بيوديني بيت أهلي ويطلقني .. لا ما أظن .. ولا كان
قالي خذي أغراضك <<<<< سطحيه لإبعد حد يانـــــــــــاس ..
طيب وش بيسوي ووين بيوديني .. المشكله ماني فاهمه ليش هو معصب .. أنا ماسويت شئ "
وقطع عليها حبل أفكارها صوت محمد : أركبــــــــــــــــــــــــي وخلصيني ..
مريم : هاااه .. طيب طيب ..
وركبت مريم وشخط محمد بإسرع ماعنده ..
مريم : محمد وين بنروح ؟
محمد : ..........................
مريم : محمد .. محمد .. تسمعني ؟!!
محمد : ..........................
مريم : طيب رد علي ليش مخليني أكلم نفسي .. مثل المجنونه ..
محمد : ............................
مريم : حبيبي وش فيك ؟!!
محمد : ......................... " سبحان الله ذلحين صرت حبيبك .. مو على أساس ذي حركات بزران "
مريم : طيب فهمني .. أنت زعلان مني ؟
محمد ناظرها نظره أحرقتها وخلتها تسكت ..
بعد عشر دقايق وقف محمد عند قصر أفراح ومريم تتلفت مثل الهبله وماهي فاهمه شئ ..
محمد : مو زواج صديقتك في هذا القصر ؟
مريم : إييييييييه .. بس ليش جايبني هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد : أنزلي ..
مريم متفاجئه : وشـــــــــــــــــــــــو !!
محمد : اللي سمعتيه .. أنزلي ..
مريم بعصبيه : لاااا .. ما أنت صاحي .. تبيني أنزل كذاا .. وش تبي الناس تقول عني ؟
محمد أنفجر فيها : الناس والناس .. هذا اللي همك يعني .. أعتبريني واحد من الناس ياشيخه وأهتمي فيني ..
أعتبريني واحد من الناس وسوي لي أعتبار .. وبعدين وش فيه شكلك ؟؟ مو على أساس عاجبك قبل شوي وتقولين عاادي ؟؟
مريم : محمد رجعني للبيت .. وخل عنك ذا الحركات ..
محمد : اقول أنزلي وخلصيني .. وشوفي الساعه 2 بالضبط تتطلعين .. وإذا جيت ومالقيتك طالعه بروح وبخليك ..
مريم بترجي : محمد تكفى رجعني للبيت .. بتفضحني مع زميلاتي ..
محمد بصراخ خوف مريم : أنـــــــــــــــــزلي .. ما ألعب معك أنا ..
مريم و دمعتها تنزل على خدها فتحت الباب ونزلت ولما جت تصكه سمعت محمد يناديها
محمد: مريم
مريم بفرح : والله اني داريه اني ما اهون عليك
ومحمد بيضحك باستهزاء : هههههههههههههه لا ياحلوه بس حبيت اقولك اني حسابي معك ماخلص ..سلام ..
وراح وتركها واقفه في الشارع حيرانه ..
مريم: راح وخلاني ذا الخبل والله لاوريك يامحمد ذلحين وش اسوي يا ربي !!
والتفتت وطالعت في باب القصر لا مستحيل ادخل شكلي فضيحه.. والله ان يحطوني علك في حلوقهم باستناه هنا لين يجي
وطالعت في ساعتها يووووووووه بدري الساعه 11 يعني يبيله ثلاث ساعات لين يجي ياربي مالي الا ادخل وامري لله
ودخلت القصر وكان شكلها جد مهزله كانت لابسه عبايه على الراس ومن تحتها جلابيه حمراء وفي رجلها جزمه البيت ..مشت
وهي ماسكه عبايتها عشان ماتبان جلابيتها لانها توها عرفت انها موحلوه وتفشل
وهي تمشي شافت صاحباتها واقفات بالاستقبال .. فترددت تدخل ولا لا .. ياربي أخاف يعرفوني .. وش أسوي ؟!!
مالي إلا أتوكل على الله وأدخل .. وبدت تمشي بسرعهــ وتدعي في نفسها .. " وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم
فهم لا يبصرون .. وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون .. وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم
فهم لا يبصرون ...... " ومشت ومشت لما وصلت لآخر القـــــــــــــــاعه .. وجلست على طاوله فاضيه وما جنبها أحد ..
وقعدت تطالع الناس وتتحسب على محمد ..
.................................................. ......
" في السوبرماركت "
ريم : خلاص رغد تكفين خلينــــــــــــــــا نرجع ..
رغد : خلاص مابقى قدمنا إلا عربيه وحدهـ .. أصبري شوي ..
ريم : طيب بس بسرعه ..
.................................................. ....
" في السيارهـ "
كانوا كل البنات قاعدين بالسيارهـ يستنونهم .. والشباب واقفين برا برضو ستنونهم ..
خالد : وينهم هذولا كل ذا يجيبون غرض ..
ماجد : والله مدري .. بس أكيد جايين ..
بندر : أقـــــــــول أنتم روحوا .. وأنا والبنات بنستناهمــ وبنلحكمــ ..
خالد : زين أجل .. مشينــــــــــــــا ..
وراحوا الشباب .. وركب بندر السيارهـ ..
بندر : هااه ماجــــــوا ..
رنا : لا لســى ..
بندر : حشـــــى .. هم وش يبون يشترون ..
سارهـ بلقافه : مايبون يثترون ثئ .. أثلا هم .......... آآآآآآي عورتيني ياحماره ..
" رنا دقتها بكوعها تبيها تسكت وما تفضحهم .. بس مافيه أمل "
بندر حس أنه في شئ بتقوله سارهـ .. والبنات مايبغونها تقول له ..
بندر : سارونه حبيبتي .. تعالي عندي قدام ..
رنا بتوتر : لاااا خلها عندنـــــــــا .. بتشغلك ..
بندر : لا ماعليك .. تعالي ساروونه ..
قامت ساره ونقزت عندهـ بفرح .. وأخذها بندر ونزل هو وياها .. وسكر الباب ..
مشاعل : لا والله إنفضحنـــــــــــا ..
ندى : الله يستر .. الله يستر ..
رنا : والله أني قايله لكمــ خلوا ذا المبزره في البيت .. ماتسمعون ..
ليلى : خلاص اللي صار صار .. بس إن شاء الله يجون قبل لا يدري بندر ..
البناتـــــــ : ياربـــــــــــــــــــــ <<<< من قلوبهمــ .. هع ..
.................................................. .....
بندر : أقول سارونه ياحلوهـ .. وين رغد وريمــ ؟!!
سارهـ : في الثوبرماركت ..
بندر : وش يسون ؟ يشتروون !!
سارهـ : لااااا .. أثلا هم مايثترون ثئ ..
بندر : أجل وش يسوون ؟؟؟؟
سارهـ : أثلا هم راحوا يثفون الرجال الحلووووو ..
بندر وبدأ الدم يفور بجسمه : مين الرجال ؟؟؟؟ أنتي شفتيه ..
ساره: لا ماثفته .. بث ثمعت ريم تقول ياحلوه حلووواهــ ..
بندر ماقدر يتحمل أكثر ومسك ساره من يدها ودخلها السيارهـ .. وسكر الباب بقوه خلت السيارهـ تهتز ..
رنا : أنتي وش قلتي له يالخبله ؟؟
سارهـ : ماقلت ثئ ..
رنا : إلا يالكذابـــــــــــــــــــــه ..
سارهـ : لاااااااا أنا مو كذابه .. وبدت تصيح ..
مشاعل : ذلحين أنتي تحطين عقلك بعقلها .. صيحتيها ذلحين وش يسكتها .. عاد حنا مو ناقصينها ..
وبدواا يسكتون فيهاااا ..
.............................................
رغد وريم بدوا ينزلون الأغراض من العربيه .. والكاشير يحاسب عليها .. وهم عيونهم مانزلت عنه ..
الكاشير : 1227 ريـــــــــــــــــــال ..
رغد : هاااه ,, وشووو ..
الكاشير : أقووول يا أختي الحساب 1227 ريال ..
رغد بإبتسامه عريضه دقت ريم بكوعها : شفتـــــي قلت لك سعودي ..
ريم وهي قلقانه بالحيل .. ومستغربه من ذا الشعور اللي تحس به : طيب خلاص .. خلينا نمشي ..
رغد وهي تحوس بشنطتها كأنها تدور البوك : طيب .. طيب ..
والكاشير يطالع فيهمــ .. وعلى وجهه شبح أبتسامه ..
رغد تمثل : يوووووه مدري وين بوكي ؟!!!!!
ريم معاها على الخط : دوريه زين .. يمكن ماشفتيه ..
رغد وهي تحوس بالشنطه : مالقيته .. ياويلي عاد كل بطاقاتي وأراقي المهمه فيه ..
ريم : وين ضيعتيه ؟
رغد : مدري واللهـ .. طيب أنتي معك فلوس عشان نحاسب الرجال !!
ريم : هاااه .. لا مامعي .. أنا معتمده عليك ..
رغد تكلم الكاشير : أخوي ضيعت بوكي .. ومامعانا فلوس ..
الكاشير : والمعنـــــــــــــى ...
رغد : ما أدري ..
ريم : خلاص رجع الأغراض ..
الكاشير بعناد : لاااااااا .. آسف ما أقدر أخدمكم العمليه دخلت الجهاز وما أقدر أرجع شئ ..
رغد وريم تورطوا : طيب وش العمــــــــــــل ؟!!
الكاشير : مافيه حل إلا أني أحولكمــ للأمن .. يتفاهمون معكم ..
ريم بخوف : لاااا تكفى .. إلا الأمن .. إحنا بنات وش يودينا هناك ..
الكاشير قرب وجهه منهم وعلى وجهه أكبر أبتسامه : كان جيتوا سألتوني أنت سعودي ولا لا .. وأختصرتوا الطريق ..
رغد وريم مفهيات : هااااااااااااااااه ..
الكاشير : ترى مر علي كثيررر مثلكمــ .. وعارف هالحركات ..
رغد أنحرجت : طيب وذلحين !!
الكاشير : أنا هالمره بعديها .. وبنرجع الأغراض مع أنه أنا راح أتضرر .. بس كله يهون عشان عيونكم الحلوين .. وغمز لهم ..
............ : ماشاء الله .. ماشاء الله .. عطهم الرقم بعد .. وأنتي وياها وش تسون هنا .. هاااه ..
رغد وريم ألتفتوا مفجعوين .. وهم يتمنون بداخلهم أن الصوت اللي سمعوه شبيه بصوت بندر بس مو هو : بنـــــــــــــدر !!!
بندر ودمه يفور : إيييه بندر .. يالعاقلات.. يالمتربيــــــــــات .. وألتفت على ريم : أنتي .. أنتي .. ياخسارهـ بس ..
ريم تجمعت الدموع في عيونها وماقدرت تنطق بولا حرف ..
رغد : بندر أنت فاهم غلط ..
بندر : أنتي ولا كلمـــــــــــــــــه ..حسابي معكم بعدين .. وألتفت على الكاشير : وأنت وش عندكــ .. هم حاطينك هنا تخدم الناس ..
ولا تغازل بنات خلق الله ..
الكاشير خاف : يالأخـــو .. تعوذ من أبليس .. أنت فاهمــ الموضوع خطأ ..
بندر بعصبيه: أي غلط وأي خرابيط .. يعني تبيني أصدقك وأكذب عيوني ..وين مكتب الأداره بس ..
الكاشير بتوتر : يالأخـــــــــــو ليـــــــــــــ ....
بندر يقاطعه : قلت لك وين مكتب المدير .. صدقني تربيتك راح تكون على يدي ..
الكاشير بإستسلام : من هنــــــا ..
بندر ألتفت على البنات : أمشي أنتي وياها قدامي ..
ومشى للمكتب اللي أشر عليه الكاشير .. ورغد وريم يمشون وراه .. ولما وصل ,,
بندر : وقفوا هنا .. وياويلكم لو أطلع ألقى وحده منكم متحركه من مكانها .. سمعتــــــــــوااا ..
رغد : بندر لا تكبر الموضوع .. تراك فاهم الموضوع غلط ..
بندر : بعد لك عين تتكلمين وتراددين ..
ريم من بين دموعها : بنــ...ــد.ر .. وبدت تصيح ..
بندر وعينه عليها : خساره ياريم .. ماتوقعت عندك ذا الحركات .. حرام والله حرام .. شوهتي الصورهـ الحلوهـ
اللي راسمها لك بداخلي .. بس الحمد لله اللي ربي كشف المستور قبل ما ........ وسكت ..
" بندر كان متعمد يقول جملته الأخيرهــ "
ودخل المكتب وترك ريم في حاله هستيريه من البكـــــــــــاء ..
رغد تحاول تهديها : ريم وش فيك .. عاادي هو ذلحين معصب .. وبعديــ .........
قاطعتها ريم : بندر رااااح .. خلاص يارغد بندر ما يبيني .. بندر عافني .. وبدت تضرب رغد على صدرها : أنتي السبب
أنتي .. خليتي بندر يكهرهني .. رجعيه لي .. رجعيــــــــــــه ..
وجلست على الأرض .. بطريقه كسيره وأسندت ظهرها للجدار وحطت وجهها بين يدينها وبدت نوبه بكاء شديده ..
رغد تطالع فيها وتجمعت الدموع في عينها .. وأختلط عليها الألم .. ألم ضرب ريم لها .. وألم الذنب والندمــ وأنها السبب
في فرااااق ريم وبندر ..
وقطع عليها صوت بندر وهو جاي من بعيد .. فمسحت بيدها دمعه متسلله .. وأنحنت على ريم عشان تقومها : ريوووم حبيبتي ..
خلاص قومي .. بندر جاء .. لا تخلينه يشوفك كذا ..
ريم قامت بدون ولا كلمه ومشت معها .. مشت وهي جسد بدون روووح ..
مسكتها رغد من يدها ومشوا وراء بندر اللي طلع من مكتب المدير وهو معصب .. وأشر لهم يلحقونه ..
وصلوا للسياره وكان الصمت سيد الموقف .. كان الجو هدووووء قاتل .. الكل متوتر .. وكان يقطع هذا السكون
بين الحين والآخر شهقات من قلب محب .. فقد حبيبه للتو .. ولسبب تافه .. بل أقل من التافه ..
بندر وصل كل بنت لبيتها .. ورجع هو وخواته لبيتهم ..
والحال لم يتغير ... صمت قاتــــــــــــــــــــــــل ..
.................................................. .......
على الساعه 2 بالضبط طلعت مريم من القصر .. وحمدت ربها مـــــــــ 100 ـــره أنه ما أحد عرفها ..
مع أنها ماسلمت من بعض الحريم اللي يجون ويسألونها الأسئله الغثيثه في نظرها .. مثل أنتي من طرف العريس ولا من طرف
العروس .. أنتي من عازمك .. ليش ما تفصخين عبايتك .. وقومي أرقصي .. ............. ومن ذاا الخرابيط ..
وهي واقفه شافت سياره محمد جايه من بعيد .. ولما وقف عندها ركبت وسكرت الباب بقوه علشان تقهرهــ ..
وقعدت بدون ماتقول ولا كلمه حتى السلام ما سلمت .. عشان تحسسه أنها زعلانه وأنه غلط في حقها <<< لله في خلقه شؤؤن ..
محمد طنشها وهو فاهم حركاتها زين ..
وصلوا للبيت ونزلو وراحوا قسمهم ..
محمد دخل غير ملابسه ودخل لسرير يبي ينام ..
مريم جتيه وهي متخصره : ويــــــن .. وين !!
محمد : وش تشوفين يعني .. بنام ..
مريم : أدري .. بس أنا ما أبيك تنام معي .. رووح نام بالصاله ..
محمد وهو يتغطى : والله تبين تنامين معي تعالي نامي .. ماتبين روحي دوري لك أي مكان وأنخمدي فيه..
وبعدين لا تخافين ماراح أقرب منك .. خلاص عافك الخاطر ..
مريم مبققه عيونها ومتفاجأهــ من الكلام اللي تسمعه ..
كمل محمد : والعموم أنا مو مطول عندك .. كلها فتره قصيره وبتفتكين من وجهي .. فتحمليني شوي ..
مريم ببلاهه : وش قصدك !!
محمد : أبشرك أنا نويت أتــــــــــــزوج ..
مريم : وشــــــــووووو ؟؟ لا ماراح أسمح لك ..
محمد : ههههههههههه .. ومن أنتي عشان تسمحين لي ولا لا .. أنا بس أنتظر رد البنت .. وأنا أصلا ماجيت أستأذنك
ولا أستشيرك .. أنا بس أعطيك خبر .. عشان ماتسمعين من براااا ..
مريم والدموع في عينها : وأنــــــــــــا ؟؟!!
محمد : ووش فيك انتي ؟!!
مريم : وين أروح ..
محمد : ومن قال أنك بتروحين .. هذا بيتك وبتقعدين فيه معززه مكرمه وحقوقك كلها بتجيك ..
مريم : لاااا ياحبيبي أنا ما أعيش مع ضره ..
محمد : عاد والله هذا شئ راجع لك .. تبين تقعدين أهلا وسهلا .. ماتبين الله يستر عليك .. أناماراح أغصبك على شئ ..
مريم : وش ذااااااااا البرود .. وش ذا الأسلوبـــ الجديد ..
محمد : تربيتك ياقلبي .. ويلا تصبحين على خيررر " وغطى نفسه ونام ..
" أشربي من الكأس اللي ذوقتيني إياه يامريم .. يمكن تتربين وتعرفين تتعاملين معي زي الناس .. وغط في نووم عميق
وهو مرتاح البال .. على عكس مريم اللي مانامت أبدا ..
..............................................
في مكان آخـــــر على الساعه 4 الفجر ..
ريما : خلاص ذبحتي نفسك بالصياح ..
ريم : ..................................
ريما : ريوومه لا تذبحين نفسك علشانه .. اللي خلقه خلق غيرهـ ..
ريم وهي تكلمها من تحت البطانيه وهي منقهره من كلامها : ريما لو سمحتي أطلعي برااا وأتركيني لحالي ..
ريما : لااااا .. ماني رايحه ومخليتك وأنتي في ذاا الحاله ..
ريم بصياح : خلااااااااص خلوني لحالي .. مابي أسمع أحد ومابس أشوف أحد .. خلوني ياناس .. خلوني ..
ريما : طيب طيب .. بطلع بس إذا بغيتي شئ ناديني .. أوكي ..
ريم : ......................
وطلعت ريما لما مالقت جواب وسكرت الباب ..
ريم لما سمعت صوت الباب تسكر دفنت وجهها في المخده .. وبدت تبكي وتصيح " ليش ما أحد فاهمني ..
هذا حبيبي أنــــــــــا .. هذا حبي .. هذا مو زي أي أحد .. بس أنا أستاهل .. أنا اللي ضيعته بيدي .. كان بيخطبني ..
وحلمي كان بيتحقق .. بس أنا اللي ضيعته .. أنا اللي خليته مجرد حلم .. مجرد سراب ..
بس لااااااااااا يابندر أنا ماراح أضيعك .. أنا ماراح أخليك تروح لغيري .. ومدت يدها بحركه سريعه وخذت جوالها ..
وفتحت على الرسايل .. وهي تمسح دموعها .. ياربي وش أقوله .. وش أكتب له ..
وبدت تكتب وتمسح .. وفي الأخير جتها توصلت لفكرهــ ..
فقمزت من على السرير .. وشغلت " لاب توبها " وسوت بحث على أغنيه .. وأخذتها ونزلتها على جوالها .. وأرسلتها لبندر ..
وهي أول مره تسويها وترسل له .. بس لضروره أحكام في نظرها ..
رجعت لسريرها وجوالها في يدها تنتظر رد من بندر أو أي شئ يطمنها حتى ولو رساله فاضيه منه..
<<<< فعلا الحب جنون ..
.............................................
عند بندر كان منسدح على سريرهـ ورايح في تفكير عميق وقطع عليه تفكيره صوت المسج ..
عقد حواجبه من نور الجوال .. لإنه مسكر النور .. وفتح المسج وتفاجأ أنه من ريم ..
وخاف أنه فيها شئ فنزل بسرعه ولكنه تفاجأ أكثر لما لقى مقطع صوت ..
فتحه فأنتشر صوت راشد الماجد في الغرفه ..
))

عشان الحب واللي بيني وبينك
عشان الحب وعشان أيامي وسنينك
أبــيــك تـراجـــع إحـســاســـك
و تـنـســـى جــروحــــي و آلامـــك
حــــرام انـــه بـهـــذا البــعــــد
تــضـيــــع أيـــامــــي و أيـــامــــك
أدري الـبـــعـــــد أثـــر فيــــك
و تــــــدري الـبـــعــــد ذابــحــنــي
حــبــيــبــي الله يــخــلــيــــــك
أبــــي تــرجـــــع تــريــحــنـــــــي
انـــــــــــــــا اتـــرجـــــــــــــــاك
لا تنسـى ليـالي الحـب وســنينــي
وحـــــــاول لأجل حبــــــي لـــــك
انــــــك مــــا تخلـيـــنــــــــــي
((

بندر سمع الأغنيه للأخير وهو يتأمل في كلماتها ..
هو مو أول مره يسمعها ولكن هذي أول مره يفهمها ..
تنهد تنهيده طويله وقال بصوت مسموع : آآآآآآآه .. يالخبله أنــا .............



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:32 PM   #7
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

*:* البارتـــــــــــــــ الثآمنـــــــــ *:*

بندر سمع الأغنيه للأخير وهو يتأمل في كلماتها ..
هو مو أول مره يسمعها ولكن هذي أول مره يفهمها ..
تنهد تنهيده طويله وقال بصوت مسموع : آآآآآآآه .. يالخبله للحين ماعرفتي معزتك بقلبي ..انا مهما سويتي مستحيل اتركك..
احبك يالخبله.. احبك .. بس خلك تتربين ابيك تاخذين ذا الموقف درس لك
مسك الجوال وفتح على الرسايل .. وبدا يفكر .. ياربي ارسلها والا لا .. لا حرام بارسلها اكيد هي ترسل رد الحين ..
بس وش ارسل ! هنا المشكله ..
وفجأه خطرت على باله فكرة جهنمية وارتسمت على وجهة ابتسامة خبث .. وتحولت الابتسامة الى ضحكة ..
قام من السرير وبرضة فتح لاب توبه .. وسوا بحث عن اغنيه .. وقعد ساعة يدورها لانه مو عارف من يغينيها ..
وبعد عناء ومشقة لقاها وارسلها على جواله .. وارسلها الى ((حبي المجنون )) مثل ماهو مسميها بجواله ..
.................................................. .....
عند ريم اللي كانت تستنى رد منه على احر من الجمر وكانت تمشي في الغرفة متوترة .. رايحة جايه .. رايحة جايه .. فجأة سمعت صوت
الجوال يرن ..فركضت بسرعة جنونية للجوال .. اللي كان مرمي على السرير .. ولكن خابت كل امالها لما شافت رقم المتصل ..
كانت تتوقع انه بندر .. ماكانت تبي منه شي . الا شي وحيد ..انه يسمعها بس عشان توضحله الموقف ..
قعدت فترة تتامل الرقم .. وبد تدرد ردت ..
ريم :..............!!
المتصل : الو .. الو ..
ريم : ........!!
المتصل : الوووووووووو .. ريوم تسمعيني ردي علي ..
ريم بصوت كسير : هلا رغد .
رغد فرحت : هلا ريوم زن اللي ردتي علي .
ريم : بغيتي شي ..
رغد بلهجة جدية شوي : ريم انتي زعلانه مني ..
ريم : ............!!
رغد : والله ماكان قصدي .. وماكنت ابغا اللي صار يصير ..وانتي عارفه ها الشي زين .. انا كان كل قصدي انو ننبسط ..بس ماتوقعت السالفة تكبر زي كذا .. انا لـ ...
قطعتها ريم : رغد لاانا مو زعلانه منك .. انا زعلانه من نفسي .. انا استاهل كل اللي صارلي .. ترا اللي سويناه غلط بغض النظر عن نيتنا ..ترا احنا كبرنا .. الوحدة منا لو متزوجة عندها درزن عيال .. وللحين هذي تصرفاتنا ..بصراآآحة انا فكرت في الموضوع ..وشفت ان بندر ماينلام..وانو حنا غلطانين ..
رغد:غلطانين مااختفلنا بس انا احس انو بندر كبر الموضوع بصراحة ..
ريم : .......!!
رغد:: وش رايك اكلمه واوضحله الموقف .. واوقوله انو ريم بنوته سكره ومافي زيها .. ههههههههه .!!
ريم : هههههههه !! الله يرجك .. وش فيك قلبتي مصرية !!بس انا ............... في ها الاثناء سمعت ريم صوت تنبيه (( وصول رسالة جديدة )) ..
ريم بعجلة : يله رغد .. اكلمك بعدين ..
رغد :: وش فيك !!
ريم : مافيني شي بعدين بعيدن ..
رغد : تبيني اكلم بندر والا لا ؟؟
ريم : لا مايحتاج .. يله باااي !!
رغد باستغراب : بكيفك .. بايات !!
واول ماقفلت الخط من رغد .. على طول فتحت الرسالة .. وتفاجأت بمقطع صوووت.. ارتسمت على وجهها ابتسامة من غير شعور ..
لانو اكتشفت انو بندر يعاملها بنفس اسلوبها ..ولكن سرعان مااختفت الابتسامة وتبدلت ملامح السعادة والامل الى تعاسة وقهر ..
ارتفع صوتها بالبكاء والشهقات ودفنت راسها في المخدة .. وهي تقول : ماتوقعتك قاسي كذا .. استمرت بالابكاء
وصوت الاغنيه منتشر في انحاء الغرفة ..
((
يا خسارة حبنا فيكم حرام ..
واتضح لي معدنك على العموم
ماعلى شوقك ولا حبك ملام ..
والملامه هي على قلبي آلوم
لو نسيتك من حياتي والسلام..
نعمة النسيان من رب الرحوم
من ثرايا أتحملك بد الانام..
غير قلبي انته ما عندك عزوم
انته قبلي كنت عايش في ظلام..
وكنت في بحر الهلاك ولا تعوم
انتبه واحذر من وشايا الريام ..
قبلكم يونا يعل عمرك يدوم
اشفق على حالك وحال الابتسام..
وانته عقبي صدق بتعيش في هموم
كيف تطفي شمعة أحلام الوئام...
وعقب هذا الشهد تسقيني سموم
عبر أنغام المغني والكلام..
الحب يتجدد مع غيرك لزوم
عش مع غيري وجرب والختام..
لا تفكر رجعتك في أي يوم
))
......................................
في مكان ثاني بعيد عن اجواء القهر والحزن .. وبعيد عن اجواء الحب والامل .. كانت جالسة في غرفتها وتتامل اخوها الصغير ..
اللي نايم على رجلها ..اسندت ظهرها وتنهدت تنهيدة غريبة.. آآه وينك يا يمه ..تعبت وانا شايله مسؤؤلية لحالي ..
وينك يايمه محتاجتك .. والله محتاجتك .. رحتي وخليتيني .. ليتك على الاقل جبتيلي اخت تسليني بدل هالملل هذا اللي انا عايشته ..
سكتت شوي وبعدين قالت : اللهم لا اعتراض اللهم لااعتراض .. الحمد لله على كل حال ..
حطت اخوها على السرير وغطته باللحاف وقامت وكلها امل تلقا احد صاحي تسولف معه وتطير الطفش اللي عايشته ..
طلعت للصالة ومالقت احد .. ومرت للغرف وحدة وحدة .. ولكن الكل نايم .. ولما وصلت لغرفة سليمان وحطت يدها على الباب عشان تفتحه ..
.......... : انتي مانمتي لين الحين !!؟
ليلى شهقت : هيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــىء...
سليمان :: بسم الله عليك .. وش فيك !!
ليلى : مافيني شي بس خوفتني ..متى جيت ماسمعتك ؟!
سليمان : توني داخل .. وش عندك بغرفتي .. بغيتي شي ؟!
ليلى : لا.. بس كنت اتفقدكم .. ورايحة ..
ابتسم سليمان ابتسامة كلها حنان :الله لايحرمنا منك ..
ليلى بادلته بابتسامة : ولا يحرمني منكم .. شكلك بتنام ..
سليمان : اي والله بنام .. تعبان على قومتي الصبح ..
ليلى : اجل يالله مااخرك عن نومك .. تصبح على خير ..
سليمان : وانتي من اهله ..
رجعت لغرفتها .. وكالعادة خذت اللابتوب وقعدت على الكنبه.. فتحته وعلى طول راحت منتداها المفضل .. وقعدت تتصفح ..
وتشيك على اخر الردود والمشاركات .. وهي تتصفح .. قطع عليها جوها .. نافذة خاصة بالشات " شاركونا الوناسة ""طفشان !! وضايق خلقك !! اقلط معنا " "تبي تنبسط اضغط "هنا " وكل ماطلعتلها وحدة قفلتها .. لانها عمرها ماجربت ذا الاشياء ولا فكرت تتدخلها .. لانها خوافة درجة اولى ..
فمن كثر ماسمعت قصص خافت بس هم ماخلوها في حالها ..
ليلى بعصبيه : اوووووف . يعني غصب هو.. مابي .. ماآآآآآآآآبي .. لو ابي اعرف وين القى ذا الاشياء ..
وكملت تصفح بالمنتدى الى ان طلعلها اعلان شات بشكل جذاب .. خلى عندها الفضول انها تشوف وش اللي ورا ذا الاعلان !!
ليلى : وش بيضرني خلني ادخل واشوف .. بس بتفرج .. بشوف خلق الله وش يسوون بذا الشاتات !!قربت من الشاشة .. وقرت نك نيم : ياربي وش اختار !! وبعد تفكير اختارت اسم " دموع وردة" وضغطت على دخول ..
لاول ولهة تفاجأت ماتوقعت شكله كذا وتوقعت الشات هذا شي يشبه المنتدى .. وتفاجأت بالعدد الكبير من الناس اللي متواجدين ..
وقعدت تقرا .. وعلى وجهها اكبر علامة استفهام .. وهي مندمجة بالقراية .. انتبهت لاحد ينادي باسمها ..
الوحيد الوفي : دموع وردة ..!!
ليليى : وش يبي ذا !!بطنشة احسن .. لو انه بنت رديت عليها .. وش يبي مني !!
الوحيد الوفي : دموع وردة !! دموع وردة !!
ومع اصرارة قررت ترد وتشوف وش عنده ..
دموع وردة :هلا !
الوحيد الوفي :اخيرا رديتي !! .. مابغيتي ..
دموع وردة :بغيت شي << ماعندها وقت البنت ..
الوحيد الوفي : لا لا ماابي شي .. بس ليش معصبه ؟!
دموع وردة : ماني معصبه .. بس انت من اول تنادي ..
الوحيد الوفي : شفتك ساكته .. وماكلمتي احد من اول مادخلتي ..فقلت اكيد انك طفشانة او فيك شي ..
دموع وردة : .......!!
ليلى "وش يبي ذا ؟! ووش دخله طفشانه والا لا ؟؟ خلني اشوف وش عنده ماورانا شي "
الوحيد الوفي :دموع
..............: دموع !!
دموع وردة : هلا ..
الوحيد الوفي : وينك ؟!
دموع وردة : موجودة ..
-اشوى حسبتك نمتي على الكيبورد
- ههههههههههههههههه..
-دوم هالضحكة ان شاء الله ..
-تسلم
-اقول دموع !!
- هلا
-ممكن نطلع على الخاص ؟! اذا مايضايقك طبعا ..
-لاآآآ.. مااحب الخاص ..
- ولا انا .. بس هنا زحمة مررة .. ماني قادر اركز على كلامك ..
-صح .. حتى انا ماالحق عليك ..
-وش رايك نغير الرووم .. نروح روم اقل زحمة ..
- أوكي مو مشكله ..
-طيب اوكي .. اجل تعالي روم بنات السعودية ..
-اوكي .. روح وانا وراك ..
دخلو الروم .. وتفاجأت ليلى انه فاضي ..
دموع وردة : هذا فاضي مافيه احد ..
الوحيد الوفي : ايه بس اصبري شوي ويمتلي ..
-طيب بنشووف ..
- طيب ماقلتيلي وش اسمك ؟!
-" وش يبي ذا " :.............!!
-اذا يضايقك عادي .. لاتقولين ..
-لا عادي .. اسمي ليلى .. وانت ؟؟
-عاشت الاسامي .. وانا سلطان ..
-والنعم والله ..
-ينعم بحالك .. طيب كم عمرك ؟؟
-21 .. وانت ؟؟
- العمر كله .. انا 26..
وكملو على ذا المنوال ..ومر الوقت .. وهم يتعرفون على بعض .. ومرت ساعة ونص وهم على ذا الحال ..
دموع : انا استأذن ..
-وشن يالغلا بدري !!
-بدري من عمرك .. بس خلاص تأخر الوقت ..
-طيب بس انا بصرااحة ارتحلتلك .. وحاب اني اشوفك مرة ثانية ..
-وانا بعد ارتحتلك .. بس كيف ..
-اختاري الطريقة اللي تريحك ..
-اوكي ..نلتقي بكرة ان شاء الله .. بنفس المكان .. وبنفس الروم ..
-اوكي .. بس على الساعة كم عشان انتطرك ؟؟ الساعة 2 يناسبك ؟!
-ايه .. من الساعة 12 وانا هنا ..
-خلاص اجل اشوفك بكرا ان شاء الله .. باي
- باي
وقفلت الشات .. وهي ماودها .. وقفلت الجهاز كله .. وراحت لسريرها عشان تنام .. وقعدت تفكر بسلطان
.. وبكلامه .. وبضحكته .. وبتساؤلاته ..
وحست انه وراه شي مخبيه .. واصرت انها تكتشف ذا الشي ..
ليلى : غذا لنا لقاء يالوحيد الوفي .. ونآآآمت ..
.................................................. ..........

يوم جديد وأمل جديد .. يحمل بين طياتهـ الكثير من الفرح للبعض .. والكثير من الآلآم للبعض الآخر .. وأيضا
تحمل الكثير من المفآجأتــ ..
طلع بند من المسجد بعد ماصلى صلاهـ العصر .. وكانــ يمشي لحالهـ متوجه للبيتــ في حالهـ سرحان وباله مو معاه ..
وقطع عليه حبل أفكارهـ صوت من وراهـ ..
........... : بندر .. بندر
بندر : هلا يبه ..
أبو محمد : هلا والله بالعريس .. كذا تنوي تخطب وأنا آخر من يعلمــ !!
بندر : هاااه .. لا أنت الخير والبركهـ .. وأنا كنت ناوي أقولك بس أمي وجدتي أسبقوني ..
أبو محمد : حصل خير ياولدي .. وخير ما أخترتــ .. بنت أبو ماجد والنعمـ فيها وفي أبوها .. إن شاء الله هم بيجتمعون
اليوم بعد المغرب كالعادهـ .. وبفاتحه بالموضوع .. خير البر عاجله .. ولا وش رايك ؟
بندر أنبسط من كلامــ أبوهـ كثيرر وحس أنه الدنيا مو سايعته من الفرحه .. فقرب من أبوهـ وباس راسهـ : الله يخليك لي يايبه ..
أبو محمد : الله يوفقكمـ ويسعدكم ,, وتركه ودخل للبيت ..
أما بندر فلمح أخوه محمد في السيارهفراح له عشان يبشره ..
بندر : وش تسوي يابو حميد ..
محمد : هلا والله .. ما أسوي شئ .. بس واللهـ طفشان وأنا أخوك .. وما أدري وين أروح ..
بندر : أفاااا وش مطفشك !! طيب واللي بيقولك خبر يفرحك ..
محمد : وشوووووو !!
بندر وعلى وجهه أكبر أبتسامه : أنا قررت أتزوج ..
محمد : لاااااااا .. مبروووووك
بندر : الله يبارك فيك
محمد : إيوووه وما قلت لي من تعيسهـ الحظ اللي بتأخذك ؟
بندر : إلا تحمد ربها وتصلي ركعتين بعد .. هي ماخذه بندر مو حيالله ..
محمد : هههههههههههههههههه .. اللهـ يرجك ياشيخ .. طيب مين ؟!
بندر : ريم بنت خالتي ..
محمد : أهااااا .. حب الطفوله .. والمراهقه .. والشباب .. هههههههههه
بندر : هههههههههههه والشيخوخهـ بعد إن شاء الله ..
محمد : هههههههههههههه إن شاء الله .. الله يوفقكمــ ..
بندر : الله يسلمك ..
محمد : طيب قول عقبالك حتى ولو مجامله ..
بندر بإستغراب : وش دعوه عاد .. أنت متزوج ..
محمد : وإذا متزوج ..
بندر : ......................
محمد : إيييه عااااادي أنا قررت أتزوج مرهـ ثانيه ..
بندر : حمود من جدك أنت ولا تمزح معي ..
محمد : لا والله من جد جدي بعد ..
بندر : طيب ليييييييييييش ؟!؟!!
محمد : ماني مرتااااااح ياخوك ..
بندر : والله إذا مومرتاح ما أحد بيقولك لا .. ألزم ما علينا راحتك .. طيب كلمت أمي عن الموضوع ..
محمد : لا لسى .. بس ناوي أكلمها ..
بندر : يلا الله يكتب لك إلي فيه الخير .. ويلا خل عرسي وعرسك بليله وحده ..
محمد : ههههههههههههههه على طول فكرت بالعرس .. يعني أنت ضامن موافقه البنت ..
بندر : هااااااااه .. نقول إن شاء اللهـ
محمد : إن شاء الله ..
.................................................. ............
في بيت أبو ماجد
دخلت أم ماجد على ريم وريما اللي كانوا جالسين في غرفهم ..
أم ماجد : وش تسوون ؟
ريما : هلا يمه .. مانسوي شئ .. قاعدين ..
أم ماجد : طيب قوموا البسوا عشان بنروح بيت عمكم منصور ..
ريم : أناااااااا ماااني رايحه ..
أم ماجد : ولييش أن شاء الله .. الكل مجتمع هناك .. والعادهـ أنتي ماتفوتين جمعتهم ..
ريم : كذااا يمه مالي مزااج أشوف أحد اليوم ..
أم ماجد :كلنا بنروح ومافيه قعده لحالك ..
ريم : يمه تكفين لا تضغطين علي ..
أم ماجد : أقووول بلا دلع بنات .. وقوموا ألبسوا وقبل المغرب أبيكم جاهزين .. وطلعت وتركتهم ..
أول ما طلعت من الغرفه حطت ريم وجهها بين يدينها وبدت تصيح " ليش ما أحد حاس فيني .. ليش ما أحد مقدر
وضعي .. أنا تعبت .. تعبت .. كل ذنبي أني حبيته "
ريما : ريم وش فيك .. خلااااص أنسيه وسوي أنه ما همك .. وصدقيني هو الخسران .. وهو اللي بيندم بالأخير ...
ريم رفعت راسها : وهذا اللي بيصير .. أصلا أنا أحس أني كرهته .. ماتوقعته قاااسي كذا .. وأنا ماسويت شئ كبيررر
عشان أستاهل عليه كل ذا العقاب ..
ريما : طيب حلوو .. بس ليش ماتبين تروحين ..
ريم : ريما افهميني تكفين .. أفهمينـــــــــي .. ماني قادره أكون في مكان هو فيه .. ماني قادرهـ اشوفه أو اسمع صوته ..
مابي أنحط في موقف معآآآه .. ما أبيه .. ما أبيــه .. مابي حتى أسمع أسمه ..
حزنت ريما على حال أختها ولكن ماباليد حيله : ياقلبي ما عليك منه .. طنشيه وأنسي أنه موجود ..
ريم من بين دموعها : وهذا اللي بيصير .. واللي مايبينا مانبيه يابندر ..
.................................................. .................................
" بعد المغرب "
تجمع الكل في بيت أبو منصور ..
وفي مجلس الرجال كان الكل مجتمع من شباب وشياب ..
بندر على أعصابه : يوووووه سرى الليل ..
خالد : ههههههههههههههه .. وش فيك مستعجل ..
بندر : يا أخي أبي أرتاح ..
خالد : يا أخي ماتوقعتك مطيوور كذا .. أصبر البنت ماراح تطير ..
بندر : والله الشرهه مو عليك .. الشرهه على اللي قاعد جنبك .. وقامــ وقعد جنب أبوه ..
خالد : ههههههههههههههه .. وقام هو الثاني وقعد جنب أبوه ..
وأخيرا تكلم أبو محمد : أقول يابو ماجد ..
هنا سكت كل اللي بالمجلس وألتفتوا لهم ..
أبو ماجد : ســــم
أبو محمد : سم الله عدوك .. جاينك بطلب ونبيك تقول تم ..
أبو ماجد : تم .. جاك طلبك يابو محمد ..
أبو محمد : مع أن الأصول أنه نجيك ببيتك ولكن البيوت وحده ومافيه فرق بينا ..
أبو ماجد : صدقت
أبو محمد : طيب .. حنا بغينا نطلب يد بنتنا ريم لولدك بندر ..
أبو ماجد بفرح : والنعم والله بندر ولدنا وما راح ألقى أحسن منه لبنتي .. بس خبرك لازم نسأل البنت ..
أبو محمد : حق وواجب وأنا أخوك .. أسألها .. ورايها اهمــ شئ بالموضوع ..
" في ركن ثاني من المجلس "
خالد : أقول يبه ..
أبو خالد : هلا
خالد : بصراحه بقولك شئ بس .......
أبو خالد : قووول وأنا أبوك لا تستحي ..
خالد : أقول وش رايك بنا أنه الكل مجتمع ومستانس تخطب لي ..
ابو خالد بعدم أستيعاب : وشوووو ؟!!
خالد بإرتباك : هاااااه .. أقوول تخطب لي بس ..
ابو خالد : ومن تبي أخطب لك ..
خالد بتوتر وهو يلعب بإصابعه : أبي .. أبي .. رغد بنت عمي منصور ..
أبو خالد بدون نقاااش وبدون مايرد عليه ألتفت لأبو محمد : أقوول يابو محمد ..
أبو محمد : سم وأنا اخوك
أبو خالد : سم الله عدوك .. بما أن الكل مجتمع والكول مبسوط أنا ودي بصراحه نخلي الفرحه فرحتين ..وش رايك ..
أبو محمد : على يدك وأنا أخوك ..
أبو خالد : يشرفني بصراحه أني أخطب بنتك رغد .. لولدي خالد ..
أبو محمد بفرح : والنعم والله فيك وبولدك .. والله لو ألفــــ الدنيا كلها ماراح ألقى أحسن من خالد لرغد ..
الكل بالمجلس كان مستغرب وخاصه الشباب لأن خالد ماكان يجيب طاري رغد ولا الزواج نهائيا .. على عكس بندر
اللي كان حبه لريم على المكشوف ..
أبو محمد : أجل عن اذنكم أنا بروح أعطي الحريم خبر .. ونشوف رأي البنات علشان تكتمل الفرحه ..
الجميع : اذنك معك ..
ودخل أبو محمد وترك بندر وخالد في حاله توتر ..
وطبعا الشباب ما قصروا معهم ولا تركوهم في حالهم وأستلموهم بالتعليقات ..



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2012, 06:32 PM   #8
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: رواية انت غرامي كاملة

*:* البارتـــــــ التاسعــــ *:*

داخل كان الكل مجتمع حول الجده .. ومقضينها سوالف وضحك وفرفشه ..يتقهون ويأكلون .. وكانت قلوبهمـ على بعض ..
لكن فيه ناس معاهم ومو معاهم ..موجوده بأجسادها .. وقلوبها في مكان ثاني بعيـــــــــــــــــــد ..
كان منهم من أخذ قلبه الألم .. وهذا كان حال ريم .. اللي مو قادره تنسى بندر أو تشيله من بالها ..
هي نفسها مو مصدقه أنها كرهته .. فكيف بتوهم اللي حولها بذلك .. بس لااااااااااا .. بندر جرح كبريائها ..
وطعن في أنوثتها .. هي تنازلت له وأعتذرت له مع أنها تشوف إنها ما أرتكبت هذاك الغلط اللي يستحق الأعتذار ..
ولكن مع ذلك أعتذرت .. فماذا فعل بندر !! رمى بتنازلاتها ضرب الحائط ..
"
كل شئ إلا الكرامه عندها وقف وقوفـــــــــــ
أنا أشهد غير أدوسك لو حاولت تدوسهــــــا
"
لا تلوموها .. الجرح صعب وخاصه .. وخاصه إذا كان من اللي نحبهم بجنون ..
ومنهم من أخذ قلبه الشوق وهذا كان حال ليلى .. اللي كانت تعد الساعات عشان ترجع للبيت وتقابل سلطان
كانت تتمنى أن للزمن أرجل ليجري بها ويمضي بسرعه ..
فعلا .. شغف مجنون .. بالنسبه للقاء يتيمـــــــ ..
ولكن لا تلوموها أيضا .. فقد سحرها وسرق أفكارها بإسلوبه الجذاب .. فأولاَ وأخيراَ هي فتاه !!
ومنهم من أخذ قلبه الحقد والحسد .. وهذا كان حال أم مشعل .. كانت تشعر أنها الأفضل بينهم .. وأنهم لا يرتقون إلا مستواها الراقي .. سواء في التفكير أو بالمعيشه ..
وكان موقفها في ذلك المجلس .. السكوت والتعالي .. كانت أيضا تعد الساعات ولكن لغرض مختلف .. كانت تريد أن تنتهي هذه الزيارهـ ..
لو كان بيدها لما أتت من الأصل .. ولكن كلمه أبو مشعل مسموعه .. وللأسف ..
لا تلوموها أيضا .. فقد أعمى قلبها الحسد والغيره ..
ومنهم من أخذ قلبه القلق .. وهذا كان حال مريم .. لم تتصور يوما أن يكون محمد لغيرها .. الأدهى .. والأمر ..
أنها لا تعلم ماهو خطاها .. فهي في منظورها لم تقصر ..
لا تلوموها كذالك .. فهي جاهله .. لا أقصد بــ " الجهل " التعليم .. ولكن أقد جهلها بـــــ " فن التعامل "...
وهناك قلوب سرقها الحب .. وآخرى البراءه .. وآخرى .. وآخرى ..
كل ذلك في مجلس واحــــــــــــد .. ياللــــــ ع ــــجب !!!
بينما كانت القلوب سواهي .. كانت الجده تحكي كيف كان " أبو منصور " الله يرحمه <<< زوجها ^_^
يغازلها ويدلعها ..
رغد : هههههههههههههههههههههههه
الجده : ضحكتي من سرتس بلاء قولي آميــــــن ..وش يضحكتس هاااه ؟!!
رغد : ذلحين ياجده إذا جدي قالك يأم الشوشه الحمراء .. هذا دلع !!
الجده بشويه خجل وأبتسامه خفيفه : إيــــــــــه ..
هنا الكل أنفجر عليها ضحك: هههههههههههههههههههه ..
الجده عصبت : أقوووول وأنتو وش فهمكم بذا السوالف .. أصلا الشرهه مو عليكمــ .. الشرهه علي أنا
اللي قاعده أسولف عليكم وأوسع صدوركمــ ..
رنـا : أجل إذا قالك يــــــاعيون المها .. ويــــــاجسم الغزال .. وش بتسوووين !!
ريما : لااا .. لااا .. ولا إذا قالك ياقلبي ,, ويـــــــــــاحياتي .. ويـــ ........
تقاطعهم الجدهـ وهي تهش بعصاتها : وجعن يوجعتس أنتي وياها .. صدز ماتربيتن .. وش ذاا الحتسي !!
البنات : ههههههه خلاص .. والله نمزح ..ههههههههههه
الجده تكلم أم محمد وأم ماجد : خلف الله عليكن بس .. الله يعوض عليكن تربيتكن .. مانفعت في ذا اللي ما يستحن ..
أم محمد : هههههههه .. يمزحون معك .. ولا لاجاء وقت الجد يعجبونــــــــك ..
الجده :ةاللي ماظنيته .. أجل أهاوشهن ويضحكن !! صدز جيل أخر زمــــن ..
وقطع عليهم نقاشهم صوت أبو منصور ينادي أمه اللي قامت وراحت له تشووف وش يبي ..

في هالأثناء .. رغد تساسر ريم وليلى اللي من أول مادخلوا وهمــ ساكتات ومو مع العالم ..
ريم وليلى ألتفتوا عليها بوقت واحد : هاااااااه !!
رغد تطالعهم بطرف عينها : والله أنكم مفهيــــــــــــــــات ..ههههههههههههههه ..
ليلى : وشعندك أنتي اليوم !!
رغد : وش عندي .. ماعندي شئ .. ليـــــــــــش ؟
ليلى : مدري عنك .. كثران ضحكك اليوم ..
رغد : لاحـــــــــــول .. مستانسه ياأختي .. وش عليك أنتي .. هااااه !!
ريم : طيب بشويش .. بشويش .. لا تاكلين البنت ..
رغد : اللهم لا حسد بس ..
ريم : طيب ونسينا معك .. وش اللي مخليك مبسوطه !!
رغد وهي تفكر : تصدقون مـــــــدري .. بس أحس أني فرحانه اليوم ..
ليلى : أماااا ماتدرين .. هذي كثري لي منهـــــــــا ..
رغد : لاحووول ... وش ذا النشبه ياربي .. وتلتفت لريم : أقوول هجدي بنت عمك عني لأقوم وأتوطى ببطنها بنص الصاله ..
ريم تبي تقهرها زود : ليش .. ليش .. وهي صادقه .. خلينا ننبسط معك .. وش ذا الحسد ياربي .. تبين تنبسطين لحالك !!!
رغد طالعت فيهم وحده وحده وبعدين قامت وهي تتحلطم ..
ريم وليلى : هههههههههههههه
ليلى : شفتيها كيف تتطالع فينا !
ريم : هههههه .. والله أني خفت .. قلت ذلحين بيجيني كف .. يفر وجهي ..
ليلى : هههههههههههههههه
في هاللحظه تدخل الجده للصاله والكل ألتفت عليها ..
الجده : لا إله إلا اللـــــــــه .. بالمبارك عليكم .. بالمبارك .. تستاهلون والله .. الحمد لله اللي طول بعمري
لين أشوف عيالي يأخذون من بناتي ..
هما الكل بلمــــ ومو فاهم وش السالفه .. ولا وش تقصد .. وكانوا يستنون توضيح أكثر عشان يشفي نار الفضول
اللي أشتعلت بداخلهمــ .. لين تكلمت أم محمد ..
أم محمد : وش السالفه ياخاله !!
الجده بإبتسامه عريضه وبفرح واضح : على البركه يا أم محمد وأنتي يا أم مشعل .. ولدي بندر خطب بنتي ريم ..
وهنا كانت المفاجأه .. الجميع صعق بالخبر .. ولكن وقع الخبر كان أشد وأقوى على ريم ..
ألجمت الصدمه لسانها ولم تنطق بكلمه واحده .. جمدت في مكانها كأنها صنم .. كل الأعين كانت عليها ..
لترى رده فعلها .. ولكن .. لا رده فعل .. كانت مركزه على نقطه معينه تنظر إليها .. وكأنها بعالم أخر ..
أسترسلت الجده : والله هذا حلمي .. تخيلوا أمس حلمت أنه جدكم أبو منصور .. أعطاني خاتمين ذهب .. و ..........
في زاويه آخرى ..
رغد نطت عند ريم وبدت تهزها بفرح : على البركه ياعرووسه .. والله وبتتزوجين يالفصعونه .. شفتي قلت لك بتنحل بس ماصدقتيني ..ههههههههه .. حياااااا الله حرم بندر المصون .. وأسترسلت بالكلام وهي مبسوطه ..
والبنات كلهم حوالين ريم يضحكون على تعليقات رغد .. بينما ريمــــــ بعالمــ آخر غير عالمهمــ ..
نرجع للجدهـ : من أول يقولون أنه إذا أعطاك أحد خاتم بالحلم يعني زواج .. وأنا الحمد لله جاني خاتمين ..
وجد وأخذته ريم ..
أم مشعل بقهر لأنها كانت تتمنى بندر لبنتها مشاعل : والثاني من خذاه إن شاء الله !!
الجده وكأنها تذكرت شئ وألتفتت على أم محمد : على البركـــــــه يا أم محمد مرهــ ثانيه ..
أم محمد : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجدهـ : خالد ولدي .. خطب رغد بنيتي .. ما أقول إلا الله يديمــــ الأفراح علينا ..
مع نطقها هذه الكلمات .. نزلت المفاجأه الثانيه على الجميع " وخاصه رغد " اللي كانت مستمره في الضحك والتعليقات ..
ولكن لما سمعت أسمها وأسم خالد سكتت فجاءه .. وهي مو فاهمه شئ !!
وبدت المباركات والكل كان فرحان ومستانس .. وريم ورغد مفهيات ومو مع العالمـــــ ^_^
ليلى ماقصرت واستلمت رغد : أجل ماتدرين ليش فرحانه ومستانسه .. هااااااه
رغد وكل علامات المفاجاهـ والأستغراب على وجهها : هااه .. وش تقوول هي ..
ليلى : هههههههههه .. تقول ياحلوه خالد خطبك .. مبرووووك ياعروسه ..
رغد : هاااااااه ..
ليلى : وش فيك سطلتي !!
رغد : خالد .. ولد عمي .. خطبني أنـــــــــــا !!!!!!!!!!!!!!!!
ليلى : إيييييييه .. ومسكت وجهها وضربتها كفووف على خفيف : هيــــــه .. رغد أصحي يابنت .. وش فيك
لاحوووووووول .. كل ذاا حب في أخوي .. يابخته ..
رغد قعدت تفكر شوي بعدين أرتسمت على وجهها إبتسامه : ...........
ليلى : الحمد لله والشكر .. أنهبلت مرت أخوي .. تدرين عااد خلوود ما أستشارني .. ولا كان قلت له لاتأخذها
ماتنفـــــــــــــــــع لك ..
رغد تخصرت وبققت عيونها : لا واللــــــــه .. وليش ما أنفع له إن شاء الله .. مالت عليك بس .. أشوى أنه ما أستشارك ..
ليلى : هههههههههههههه .. بنت أستحي شووي .. وش ذاا يالمطيورهـ .. شوفي ريم ماشاء الله عليها ..
مانطقت بولا كلمه مو أنتي ..
رغد أنحرجت من كلام ليلى وسكتت :..................
وجت أم محمد وأم مشعل عندهمـ : مبرووووووك يااعروسات ..
أم محمد : عاد أكيد موافقات ما يحتاج ..
أم ماجد : أكيد عيال عمهم وعارفينهمـ .. وماراح يلقون أحسن منهم ..
رغد وريم كانوا منزلين روسهم ..
رغد كانت تسوي أنها مستحيه .. ^_^
أما ريم فكانت تعاني من صراع داخلي فظيع .. كانت تحس أنها بتنهار بأي لحظه ....
أم محمد : هااه .. ردواا موافقين !!
رغد وريم على حالهم :................
أم ماجد : هههههههه السكوت علامه الرضا .. خلاص يام محمد روحي قولي للرجال أنهم موافقات ماله داعي التأخير ..
......... : ما أبيـــــــــــه <<<< أخيرا نطقت ..هع ..
هنا ألتفت الكل عليها .. وأنصدم من جوابها .. الكل ماكان عنده شك بالموافقه ..
ولكن حدث مالم يكن بالحسبان ..
أم ماجد : وشوووو .. وشو اللي ما تبينه !!
ريم بدت تنزل دموعها : ما أبيه يمه .. ما أبيـــــــــه ..
رغد تهزها : ليـــــــــش ياريم .. ليش .. هذا بندر ياريــــــم .. وين راح حبك .. وين راح كلامك!! حرام تهدمين كل هذا ..
ريم تحولت دموعها إلى شهقات : مـــــــا أبي .. خلاص ما أبيه ..
أم محمد ماعجبها الموقف ولكن بنفس الوقت حزنت على حال بنت أختها : خلاص أنا بقول للرجال البنات يبون وقت يفكرون فيه ويستخيرون ..
أم ماجد : زين تسووين ياوخيتي .. وأنتي حسابي معك في البيت ..
وراحوا...............
وبدوا كل البنات يقنعون ريم أنها توافق .. وتغير رايها .. بدوا يذكرونها بحبها لبند .. وحب بندر المجنون لها ..
ذكروها بالمواقف اللي صارت بينهم واللي تدل على حب كبير يحسدهمــ عليه الجميع .. ولكن ريم كانت دموعها تنزل وهي تسمع لهم .. بدون أي تعليق أو أي رد ..
ومضى الوقت سريع للبعض .. وبطيئاَ لأخرين .. وعلى الساعه 1 الكل راح بيته ...



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

رواية انت غرامي وجنوني txt
رواية انت غرامي وجنوني منتدى غرام
رواية انت غرامي وجنوني غرام

مواضيع تالية :

رواية انت تدري البنت لاعشقت وش ممكن يصير
رواية انت تدري البنت لاعشقت وش ممكن يصير كامله
رواية انت تدري البنت لاعشقت وش ممكن يصير كامله منتدى غرام

رواية انت غرامي كاملة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رواية انت غرامي وجنوني القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية انت غرامي وجنوني txt القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية انت غرامي وجنوني منتدى غرام القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية انت غرامي وجنوني غرام القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية انت غرامي وجنوني الارشيف القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 07:41 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة