موقع بورصات
 
بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-06-2012, 12:32 PM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر

رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر


الجزء الثالث عشر

رن الخط وأنفاسه تسابق دقات قلبه لين ردت بس بدون كلام : ....................
خالد : مرام .. مرااام ..
حست مرام بصوته مثل طعنة تطعن قلبها وضغت على الجوال بإيدها تبي تهشمه بتهشيم قلبها هاللحظة .. انحبس الكلام بحلقها وعجزت ترد .. دموعها كانت اهي المستجيب الوحيد لحالتها واهي الوحيدة الي مااتقيدت وسالت بكل ألم

حس خالد فيها وقال برجاء : مرام أرجوك ردي واسمعيني .. ترا ان كنتي تعانين فأنا أعاني مثلك وأكثر .. ردي تكفين خلينا نتفاهم بدال ماتفسرين الي صار غلط وانتي موفاهمة للحين ولا شي !
مرام بصوت مليان دموع : ....... طلبتك تفهمني من ذيك اللحظة .. لاتقول فسرت كل شي غلط لأن الغلط كان واااضح .. وبوقت مانتظرتك تفهمني وتنقذني من جحيم أفكاري لقيتك مكلم أمي على شي سابق لأوانه ياخالد !
خالد بألم : ..... سابق لأوانه ؟؟؟
مرام : اي ياخالد انا مستحيل أوافق على خطبتك لين أعرف وأفهم كل شي .. زين مني عطيتك فرصة تفهمني وحدة غيري تنكرك وتنكر أيامك بدون ماتعطيك أي فرصة تبررلها الي صار .. أنا عطيتك فرصة بس انت ماستغليتها .. شلون ظنيت اني بوافق عليك ولازالت طعنة خيانتك تدمي قلبي كل مافكرت فيها
اتألم خالد حيل من كلامها بس مالامها وإهي شافت وسمعت بنفسها .. اتنهـــــد من كل قلبه وقال : مرام اسمعيني .. انا من صار الي صار مو عارف شلون وبأي طريقة أفهمك وأشرحلك ماضي قديم انتهى من حياتي تماما .. وان الي شفتيه وسمعتيه كان من ضغووووط عانيت منها أيام وليالي .. احترت بأي طريقة أقنعك وأثبتلك ولقيت ان خطبتي لك اهي أكبر دليل يثبتلك ان مابقلبي غيرك ولا كان استمريت بألاعيبي ولافكرت فيك ! فهمتي ليه خطبتك قبل ؟؟؟ بغيتك توافقين وان تم كل شي بيننا ولازالتي تبين تعرفين بيكون وقتها عندي ألف طريقة أفهمك فيها الي تبين!
مرام : خالد انت الحين تقولي ماضي انتهى وهالكلام بس لاتلوم صدمتي من خطوبتك لأن صعبة ياخالد أوافق بكل بساطة وانت .......!!
انتظرها خالد تكمل وقال : وانا ايش يامرام ؟؟ طلعي كل الي بخاطرك واجرحيني وسبيني واشتميني وباسمعك ولا بازعل منك ! بس ترضين عني بالآخر
مرام : لا ياخالد مو أنا الي أسبك وأجرحك .. أنا بس أبي أعرف شي واحد .. مابي أعرف منهي هذي ولا من وين عرفتها ولا شصار بينكم قبل .. لا هذا كله مابي أعرفه أبد .. الي أبي أعرفه شي واحد واهو شالي جد بحياتك الحين معها ؟؟؟
خالد بمرارة : حتى هالشي ماودي أقولك تدرين ليه ؟؟؟
مرام : ...... ليه !
خالد : لأنك أطهر من انك تسمعين هالسوالف !! جد مرام .. أحس بغصة وأنا أتكلم عن هالسالفة معاك .. ممكن أكلم فيها أحد ثاني بس انتي لاء .. انتِ العفيفة المصونة صعب علي أنجس آذانك بهالكلام .. وهذا الي خلاني أدور أي طريقة أرضيك فيها وأثبتلك حبي وصدقي معاك الا اني أنحط معاك بهالموقف !!
تأثرت مرام من كلامه وحست بشعوره وجرح رجولته بهالكلام وقالت بهمس : أوكي خالد مابي أضغط عليك بس .. بس مادري ..
خالد : فاهم يامرام فاهم ان ودك الصورة تكون واضحة قدامك وهذاني أحلفلك والله ماعاد لي علاقة فيها .. وانك انتي حياتي ودنيتي كلها !
سالت دموع مرام أكثر وقالت بصوت بالقوة يطلع منها : خلاص ياخالد .. صدقتك !
خالد بحنية : أكيد مرام !
مرام بهمس : أكيد ..
خالد : أوكي حاولي تنسين يامرام أو تتناسين الي صار .. وفكري بخطوبتنا هذي الي أقدمت عليها لجل الوعد الي بيننا .. وعدتك أسوي شي يغير نظرتك فيني للأحسن(( وكمل بضحكة : لكن شكلي جيت أكحلها عميتها
مرام حست بولع بداخلها عليه وعلى كلامه .. عجيب هالحب الي خلاها تحقد عليه قبل ساعه وتتوعد فيه .. والي قلب مزاجها الحين ورق قلبها واتولعت فيه .. وقالت : بغيت تعميها بس كفاك الله وماعميتها .. والحين خالد بليز خلني أفكر برواق ولا تدق علي أبد .. خل الي بيننا يبدا صح عشان يكتمل صح !
ازداد اعجاب خالد فيها وماخاب ظنه يوم قال انها طاهرة ومستحيل ينزل مستواها لهالسوالف وقال : ابشري مرام .. بس معليه باسألك تفكرين بايش بالضبط !
مرام بحيا : اممممم .. بخـ .. بخطـبتك !
خالد : باقي تفكرين فيها ؟؟؟؟ ((وصرخ بصوته : مرااااااااااااااااااااام ارحمووووا من في الأرض يرحمكم من في السمــــــــــــاااااااء والحييييين روحي قولي لخالتي انك موااااااااااااافقة تكفيييييييييين
مرام بخرعة من صراخه : زييين زيييين ..
خالد : هههههههههه اي كذا اعقلي
مرام : ياشينك لا عصبت تخرع !
خالد بضحك: زين أجل ذي معلومة حلوة عنك اذا تزوجنا وبغيت شي منك أصارخ وبتخافين مني وتلبين الي أبي !
ولع وجه مرام وخفق قلبها بقووووة وقالت : خالد اتوقع اتكلمنا بالمهم .. يالله بسكر !
خالد : هههههههه يكون أحسن لان مابقى الا شعرة وحده وباننننننجن !
حست مرام انها اهي الي بتنجن منه وقالت : أوكي أوكي باااااااي
خالد : باااااي يابعد هالدنيــا


رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر


سكر منها واهو يتنهد بكل ولـه وشوووووق .. ياويلي بغيتي تظيعين مني وربي ماكان يفصل بيني وبين الجنون الا شعرة وحدة ! ياويلي من حبك مرااام أنا الي أكابر وماخذ الدنيا طاف وماعلي من أحد والي براسي أسويه غصب عن الكل وغصب عن الظروف آخرتي هي عاشق يرجي رحمتك .. هز راسه واهو يضحك على نفسه ..

رجع شريحته القديمة ورمى جواله جمبه وحرك السيارة ومشى
واهو بالطريق رن جواله بنغمة رسالة .. أخذ الجوال وفتحها :

((خالد حبيبي ادق عليك ماترد .. بليز كلمني انا تعبانة ومحتاجتك .. " رهف " ))

لاااااا رهف مو وقتك الحين تكفين ابعدي عن حياتي خليني أعيش مرتاح ومتهني ..
وقف عند الاشارة وأخذ جواله وبدل الشرايح وحط الشريحة الجديدة ودق على تركي ..

بعد كم رنة رد : نعم
خالد : هلا تركي
تركي : أهلين من معاي ؟؟
خالد بنعومة : مُعجب حبيبي .. في أمل نتعرف ؟؟
عرف تركي صوت خالد وقال وهو يضحك : يالخسيييييس والله مالوم البنات يوم طاحوا عندك
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك هي بنت وحدة
تركي : وحدة الي شبكت معها بس ألف الي استهبلت عليهم
خالد : هشششششش انت لا تجيب سيرة الماضي تراني مو طايق روحي خلاااااص
تركي : زين شهالرقم ؟؟؟
خالد : خلاص بغير رقمي القديم وجبتلي شريحة سوى لين تطلعلي رقم ميمز !
تركي : آه يا النشبة انت ..
خالد : تكفى تركي ابيه بكرا بالكثير ..
تركي : والله طرار ويتشرط
خالد : عاد ولد عمي ويشتغل بالاتصالات بوظيفة مرموقة أحد يظيع هالفرصة !
تركي : اي بس كل شي له حدود هذي ثالث مره تغير رقمك والا تبي رقم مميز
خالد : اي وتكفى مابي يبدا بخمسات مليت منها خله يبدا بأصفااار
تركي : شرايك ترسلي الرقم الي تبيه كامل وأنا أسويلك اياه !
خالد وهو يضحك : والله زين بس أخاف يكون ماخووذ
تركي : أقول انقلع بعد هذا الي نقص..
خالد : هههههههه امانة تركي عاد لاتسفهني وانتظرك تردلي على هارقم
تركي : اوكي بس وش الي طرالك فاجأة تبي تغيره .. صار شي ؟؟
خالد : أشيااااااااااااااااااااااااء بس خلنا نتقابل واحكيك
تركي : اوكي خلنا نجتمع ببيت جدي لاني كل يوم هناك اشوف منال
خالد : امممم .. شلونها ؟؟
تركي بتنهيدة : على ماهي عليه معصبة ومولعة وتتوعد تنتقم الله يصلح الاحوال بس

عقد خالد حواجبه بضيق من تفكير منال الي بتصير مرة أخوه قريب .. كون انها تركت البيت وطلعت ذي لحالها قوية بس قلنا انها مجروحة وتعبانة .. لكن طولت ببيت جدي لا وبعد تتوعد اذا رجعت تنتقم ! يوه شكل الدنيا مقسية قلبها ياويل حالك ياخوي ! وقال : زين خلاص انا بشوفلي يوم وأكلمك
تركي : اووووكي على خير
خالد : يالله سلام
تركي : سلام
سكر خالد الجوال وانطلق بالسيارة لبيته .. وين ما يلقى أهله ويطلبهم يخطبون مرام رسمي !

*****

ابريطانيا

مسكت شهد ذراع وعد واهي تسحبها بسرعه وتركض فيها بالممر الطويل ..
وعد وهي تضحك : شويا شويا ياشهد حاتطيحيني
شهد : ماعنننندي وقت كلها ربع ساعه وينتهي البريك وأنا ميته جوووووع
وعد : طيب اتركيني وانا امشي والله شكلنا غلط واحنا نجربي بالسوووووق
شهد : خلاص خلاص وصلنا بسرعه وعووده حمووت من الجوووع
وعد : هههههههههه يالطيييف طيب ااش تبغي تاكلي ؟؟
شهد واهي تدور بعينها دورة سريعة على المطاعم : اي شي ماياخذ وقت .. اممممممم كلب ساندوش من دا >> وتأشر على مطعم وجبات سريعة
وعد : أوكي أنا حاعزمك ..
شهد : حركتااات ومن فين ان شاء الله ؟
وعد : اش الي من فين قالولك مفلسة مره وحدة ؟؟
شهد : لا مو مفلسة بس الي عندك يادوب يكفيك !

قالت هالكلام ببساطة لكنه جرح وعد .. هي ماتنكر انها محتاجة كل هللة تطيح بإيدها .. بس ماتبي تظهر قدام الغير بهالمظهر .. خصوصا شهد الي ياما خدمتها وعطتها وتتمنى وعد يجي يوم تردلها لو جزء بسيط من الي عطتها ..

لاحظت شهد عيوون وعد الحزينة الي تشغل نفسها بتأمل المطاعم واهي ترمش عيونها لعلها تخفي مشاعرها المتألمة هاللحظة ..

انقهرت من نفسها شلون طلعت هالكلام وقالت تبي تخفف عليها : اسمعي يادووبا انا باطلب الساندوتشات وانتي روحي جيبيلنا عصيرات

وعد بهمس : من أي محل !
شهد : اتخيريلك واحد عاد مو من كثر المطاعم .. بس أبغى فرشششششششش
وعد : هههههه طيب حاطب المحل بنفسي اعصرلك هوا
شهد : هههههههههه ياليت عشان أضمن
وعد : طيري بس .. يالله لاينتهي الوقت وانتي ما اكلتي
شهد انتبهت وركضت واهي تقول : لا ياويييييييلك !
تأملتها وعد واهي تركض وضحكت عليها واهي تقول : ياويلي ؟ انا شدخلني !

وراحت لمحل عصيرات وطلبت لها اهي وشهد عصير كوكتيل .. دفعت على الواحد 5 باوند ! صحيح خسارة كبير بالنسبة لها لكن مايسوى هالشي ربع الي قدمته شهد عشانها .. لذلك كانت هالخسارة عسل على قلبها ..

أخذت العصيرات واختارت طاولة وقعدت عليها وثواني ولحقتها شهد ..
قعدت شهد وصارت تاكل بشراهة ووعد تضحك عليها

شهد : لا تضحكي وكلي زيي لاني حخلص بسرعه وأقوم وبايخة تجلسي تاكلي لوحدك !
وعد : ههههههههه لاعادي اتصل بأي وحده من صاحباتي تجي ترافقني لاتحسبيني من غيرك أتوووووه !
شهد واهي تغمزلها : وحدة من صاحباتك ولااااااااا ؟؟؟؟
حمر وجه وعد على طوووووووول وقالت : والله ماجا ببالي ياحمارة لايروح بالك بعيد كل شويااااا
شهد : هههههههههههههههههههه طيب ليه حمر وجهك !
وعد : مادري انا كذا حتى لو فكرت فيه ..
شهد : والله مالومك صراحة يهوس دا الرجال
وعد : احلفي بس ..
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههه بعدين تعالي وحتتصلي بوحدة من صاحباتك من فين ان شاء الله ؟؟؟
وعد لمعت عيونها وهي تقول : اااااه ماوريتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد : نووو .. ماوريتيني شي

فتحت وعد شنطتها وطلعت جوال صغير وناعم ورفعته لشهد وورتها

شهد : جوااااااااااال ؟؟؟؟؟؟ ياخطيييييييييييرة ولا تقوليلي متى طلعتيه ؟؟؟
وعد : الصراحة مو انا الي طلعته !
شهد : هاه مين ؟؟
وعد : سبحان الله ليه هالمره ما جا ببالك ؟؟؟
شهد بهمس : سعووود .. !!!!!
هزت وعد راسها بالموافقة .. وشهد انصدمت !
شهد : كيف ياوعد مو تقولي ماتبغي شي منه ومادري ايش ؟ فين راح كل دا الكلام !
وعد : ماراح دا الكلام للحين أفكر فيه بس قصة هالجوال غير
شهد : اش قصته بسرعه حكيني مابقالي وقت ..

وعد : تفتكري قبل كم يوم لما تعبت ماما شويا واتصلت فيكي تجيبيلي مسكن من الشوبرس ؟؟
شهد : اييييييواا
وعد : يومها سعود كان بالبلكونة وشافني لما خرجت بنص الليل أمشي لوحدي لكبينة الاتصال وأتصل فيك .. !
ومن بكرا لقيته يستناني بصالة الاستقبال

+++
سعود : وعد عسى ماشر ؟؟
وعد : الشر مايجيك .. اشفيه ؟؟
سعود : البارح كنت بالبلكونة وشفتك طالعة آخر الليل ومشيتي لين كابينة الاتصال ! خير ان شاء الله ؟؟
وعد بضيقة صدر : ماما تعبت سعود وكان المسكن مخلص .. ولاقدرت تنام أبدا فخرجت اتصل على شهد تجيبلي مسكن من الشوبرس
سعود : وليه ماتصلتي من بيتك !
وعد : تلفوننا مفصول
سعود : للحين ؟؟؟؟؟
هزت وعد راسها واهي تحاول تخفي الألم بعيونها
سعود بتنهيدة : وشلون أمك الحين؟؟
وعد : أحسن الحمدلله ..
سعود : اوكي روحي لدوامك وبيننا كلام ثاني بعدين ..

استغربت من موقفه .. العادة يعاتبني ومايتحمل مثل هالمواقف الا ويقولي وانا ويني ليه ماطلبتيني وليه ماكلمتيني ؟؟؟ بس هالمرة صرفني على طول وماادري ليه ضاق صدري.. أضحك على نفسي يعني وقت الي يعديها بدون عتاب أزعل ؟؟ بس لايكون ماعاد يهتم فيني زي أول .. ! مافكرت كثير لأن ماكان له داعي أفكر بشخص وجوده بحياتي مؤقت وبيجي فترة ويروح وتروح معاه كل ضجة المشاعر الي أعايشها هالفترة .. تألمت مره لدا الخاطر بس كان لازم أؤمن فيه لأنه اهو الوقع !!!
رحت للدوام بنفسيه مو شي ..
وبعد ماخلصت ورجعت لقيته بنفس المكان بالصالة حتى شكيت انه اتحرك وراح لدوامه!!

سعود : كيفك وعد ؟
وعد : تمام .. انت كيفك وكيف دوامك؟؟
سعود : الحمدلله .. (( وأخذ كيس من على الكنب ومده لي
وعد باستغراب : اش هدا ؟؟
سعود : الحين امسكي
أخذت الكيس وانا اقرا المكتوب عليه من برا وكان محل جوالات !

سعود : وعد هذا جهاز جوال بداخله شريحة تلقين رقمها مكتوب على البطاقة .. ياليت تستخدمينه دايم اذا احتجتي وبلاش من الطلعة آخر الليووول !
وعد بحـرج : ثانكيو سعود .. بس مايحتاج تكلف على نفسك وان شاء الله قريب أسدد فاتورة التلفون وو .....
سعود : تلفونك رجع ! روحي الحين تلقين الخط موجود .. !
وعد بصدمة : كيف ! سعود لايكون انت سددته !
سعود : اي انا فيها شي ؟؟؟
وعد : نو واي سعووود .. انت مو مكلف بوعد وأمها سعود الي تسويه كثير انا بكل صراحة أعترف اني ماقدر أرد ربع جمايلك
سعود : ومين طلب منك تردينها وعد !
وعد : يعني كيف .. أعيش طول حياتي تحت خدمة انسان مو ملزوم فيني ! والمقابل صفــــــر ! والله تو ماتش سعود
سعود اتألم من كلامها .. بس هذه الحقيقة اهو مو ملزوم فيها بس يحس انه ملزوم فيها وانها جزء منه ! ماتدري اهي شمسوية فيه واش محسسته .. مايقدر يوصف شعوره الحاااارق وقت الي شافها تمشي آخر الليل وحدها !
سعود : ياوعد الجوال مو عشانك .. الجوال عشاني .. عشان أنا أرتاح !
طالعته وعد بنظرة تايهة .. وسعود كمل : ان كانك مرتاحة بوضعك انا مو مرتاح والي اسويه أنا تراي أسويه عشاني قبل ماسويه عشانك !!!!

لو جمعت كل كلمات العالم بلغاتها ولهجاتها عشان أعبرلكم عن شعوري هاللحظة ماوفيت .. انك تحس بعز مانت محطــم ومنتهــي .. تحس بانســان يهتم فيك .. انسان يسوي شي عشــ ــ ـانك ! انسان يلبيلك الي تبغاه من قبل ماتطلب .. انسان يعرف اش الي يضايقك واش الي يريحك .. انسان زرع الأمل بقلبك .. وحرك بداخلك مشاعر ماظنيت انها بيوم راح تحيا وتتوجه لشخص .. شخص ملك روحي وحياتي ودنيتي ..
شخص صرت اشوف الدنيا بعيونــُـ ـــ ــــه
ومتأكدة اني بانتهي لو عشت بدونـُـ ـــ ـه

++++

زي ماجو للمطاعم يركضوون .. رجعوا من المطاعم للمحل يركضوون ..

فاتت 10 دقايق على دوام شهد الي قعدت تتوعد وتسب بوعـد .. انها اهي الي أشغلتها بسوالفها ماكنها هي الي كل ماسكتت وعد صرخت عليها تكمل !

ودعتها وعد وراحت لدوامها
وابتسامة حالمة مرسومة بكل حبور على وجهها
ابتسامة ماتنرسم الا اذا طرا على بالها شخص واحد بس .. !

*****

صباح الاربعاء
خبطت عبير بالجوال بكل قوة على الارض واتناثرت أجزاؤه بكل مكان !!
فزت فتون من سريرها مخترعة وفتحت الأبجورة بجمبها وقالت : بسم الله عبير وش سويتي !!
قعدت عبير وهي مكشرة وقالت : عجزت انااااااااااااام حسبي الله على ابليس هالحيوان الي ماريحني !!
فتون : منهووووووو ؟؟ فهميني وش السالفة !!
عبير : هالزفت الي ماغير يدق ويرسل اتخيلي طول الليل رسايل واتصالات عجزت انام رحت حطيته على الصامت ويوم غفيت توني الا ويدق منبه الجوال لوقت الجامعة تعباااااااااانة مانمت راسي بينفجرررررر
فتون : وش يبي ذا للحين ؟؟؟
عبير : مادري عنه يافتون كل رسايله انه يعرفني ويبيني وكلام يجيب البلى !!!

قامت فتون وشافت أجزاء الجوال المنثرة وقالت : خبلة ياعبير عدمتي جوالك !
عبير : كيفه اصلا من اول قاهرني وابي اغيره ..

فتون : أوكي خلاص نامي الحين انتي شطرالك على الجامعة اليوم والاسبوع كله وانتي غايبة !!
عبير : اليوم أربعاء وباجتمع مع دلال والبنات آخذ منهم كل الي فاتني عشان أبدا محضرات الاسبوع الجاي وانا مستوعبة الي فات .. (( وقامت ومشت للحمام

وفتون لمت الاجزاء وحطتها فوق الطاولة ورجعت تتمدد على السرير بالعرض .. سرح فكرها بالمجهول .. مرت عليها الايام الي فاتت ضيقة صدر مو طبيعية .. ماتدري من ايش بالضبط لكن الي تدري ومتأكده منه انه كل ما طرا على بالها فيصل ضاق صدرها أكثر .. لكنها مافسرت ضيقها الا انها كرهته زيادة .. واتذكرت كلامها مع عبير قبل كم يوم .................

++++
عبير : فتون شفيك مكشرة هاليومين ؟؟؟
فتون : مادري ياعبير حاسة اني بانفجر من الضييييييق
عبير : وليه ياكافي شصاير؟؟
فتون : مادري بس بقولك شي عبير .. قبل كنت أكره فيصل وماطيقه .. أما الحين من كثر كرهي له كل ماجا على بالي يضيق صدري مرررره !!
عبير : وضيقة الصدر هذي تسمينها كره ؟؟؟؟
فتون : طبعا ولاّ بعد !
عبير : لا حبيبتي مافكرتي .. في شعور ثاني بخاطرك اهو الي مضيق صدرك كل ماتذكرتي فيصل ..
فتون : لا شعور ولا يحزنون عمر هالانسان ماحرّك فيني أي شعور
عبير : زين باسألك ليه يطري على بالك فيصل أصلا !!!!
فتون واهي تهز كتوفها : زي أي شخص ممكن يطري على بالك فاجأة بدون سبب محدد !
++++

اتنهدت و مسكت جوالها .. وأول ماطالعت لقت اتصال من عهود الفجر ..
دقت عليها ماردت ورجعت تدق مره ثانية وثالثة ورابعة ليييييين شافت بالشاشة الخط انفتح..

رفعت الجوال لاذنها : أخيرا رديتي شهالنووووووم ياكافي !!
جاها الرد مفاجأة يوم سمعت صوت رجال : والله ماغلطت اختي يوم سمتك رجه !!
فتون باندهاش : بسم الله مين انت ومن وين طلعت ؟؟؟؟
سلطان بجدية : انا اخو عهود .. وعهود نايمة .. بسكر الحين ولا تدقين هي بعدين تدق عليك!!
فتون متجاهلة كلامه وقالت : انت سلطان ؟؟؟؟
سلطان باستغراب : ايه ! شكلك تعرفيني
فتون اتذكرت شكله وكلام عهود عنه وماتدري شلون حست بالدم يتصاعد لوجهها وقلبها يخفق بقووة وقالت بصوت اقرب للهمس: آسفة .. باي ..
سلطان : عادي ماصار شي .. سلام
وسكر الجوال وقعد يدوّر شلون يحطه على الصامت الا صحت عهود وانتبهت لسلطان عند بابا غرفتها وجوالها بإيده !
عهود : سلطانوووووووه شعندك !!!!
سلطان : بسم الله علينا جاي اسكّت هالديسكو الي يرعد بغرفتك !!
عهود باستفهام : ديسكو؟؟؟
سلطان : اي كنت طالع بروح الدوام الا واسمع ديسكو من غرفتك شهالاغنية الغبية الي حاطتها لهالرجة؟؟
عهود اخيرا استوعبت وقالت : آآآآآآه فتوووووووووون اتصلت ؟؟؟
سلطان : هذي فتون الي مسميتها رجه !! والله اسم على مسمى !
عهود : ههههههههههههههههههههههه ورديت عليها بالله وش قالت ؟؟
سلطان وهو داير يبي يطلع : أقولها عهود نايمة لاتدقين تقولي انت سلطان ؟؟ << يقلّد صوتها
عهود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خبلة فتووون
سلطان : يالله انا طالع .. سلام
عهود : باااااي ونطت على جوالها واتصلت على فتون ..

كانت فتون متنحة وهي تسترجع المكالمة وتذكر صوته وكلامه وماتدري ليه تحس بضربات قلبها متسارعه !!
دق جوالها بالاغنية المخصصة لعهود وخطفته بسرعه وردت : الووو
عهود : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
فتون : آآه ياعهود تفشششششلت من اخوووووووك
عهود : هههههههههههههههه لو تشوفينه واهو يقلدك وانتي تسألينه بغباء : انت سلطان هههههههههههههههههههههههه
فتون : اسكتي اسكتي آآآآآآآخ ليتني ماتصلت عليك .. امانة وش قال عني !!
عهود : قال صدق انها رجه اسم على مسى
فتون ضربت راسها وهي تصرخ : لااااااااااااااااااااااااااااا
عهود : شفيييييييييك
فتون : لا يحسبني صدق رجة ومهبولة فشششششلة !!
عهود : الي يسمعك يقول انك عكس كذا !!! الا هذا انتي رجه مهبولة !!
فتون : لابس مو قدام اخووووووووك !!
عهود : شدعوووة ؟؟؟؟
فتون انقهرت من الموقف .. سلطان بالذات ماحبت تظهر قدامه بمظهر البنت المرجوجة الطايشة !!
اتأففت وقالت : كله منك يالبقرة ساعه ماتردين ..
عهود : والله مانمت الا الفجر دقيت عليك ومارديتي بعدها نمت ومو حاسة بشي
فتون : زين قومي خلاص طار النوم من عيوني امشي نروح النادي
عهود : لا فتون ابي اناااااااااام
فتون : بس عهود تكفين قومي ماعاد لي نفس اقعد بالبيت ابي اطلللللللع
عهود : زي تعالي عندي ..
فتون : اقولك ابي اطلع الحين تقولين تعالي عندي !!
عهود : اي تعالي عندي الحين شفيها ؟؟ يالله قووووومي البيت كله فاضي ابوي وامي بشغلهم وسلطان بدوامه مافي الا انا امشي نخبصلنا فطور ونفطر ونستااااااانس
فتون عجبتها الفكرة وقالت : خلاص اوكي بوصل عبير الجامعة وأجيك
عهود : ياهووووووووووه .. يالله استناك
فتون : اووووكي .. باي

سكرت الجوال وقامت بكل حماس طلعت من الغرفة .. ودخلت غرفة امها بشويش لقتها نايمة .. قربت من عندها وهمست باذنها : يمه .. يمه
ام سعود : همممم
فتون : معلش صحيتك بس بقولك تراني باطلع اوصل عبير واروح لعهود
ام سعود : هالوقت ؟؟
فتون : ايه هالوقت احلى شي بيتها فاضي لا ابوها ولا اخوها
ام سعود : طيب ..
فتون : شكرا ياعمري ..
وجت تبي تطلع الا امها تنادي : فتون ..
فتون : نعم !
ام سعود : خذي سولا معاك
فتون انقهرت ماتبي الشغالة تجي وتزعجها طول الطريق بالسوالف لكن استسلمت وقالت : اوكي .. مع السلامة ..
وطلعت من الغرفة وطيران على غرفتها .. لبست بانطلون جينز بارمودا لنص الساق .. وبلوزة أورنج بلا أكمام ماسكة على جسمها المقسم وسحاب بني بالنص .. وقفت قدام المراية ماتدري وش تسوي بشعرها القصير .. ولمحت على تسريحة عبير شباصة صغيرة بلون بلوزتها .. استانست وأخذتها ولمتب فيها غرتها الأمامية على الجمب .. وصار شكلها طفولي يجنن ..
لبست صندلها البني وطلعت عبير من الحمام وانصدمت يوم شافت فتون !
عبير : ماشاء االله على ويييييين ؟؟
فتون : بوصلك وبروح لعهود
عبير : الحين ؟؟
فتون : ايه الحين وقبل ماتسألين قلت لأمي ووافقت
عبير وهي تتأمل شكلها : تصدقين يهبل عليك هاللون طالعة بنوته
فتون باستهبال : أجل بغيـّر !!
عبير : الحمدلله والشكر أحد يتبرأ من أنوثته !
فتون : اي لازم أكون انا مميزة وفريدة بكل شي
عبير : هش بس هش .. واطلعي خليني ألبس
فتون : يالله بانتظرك تحت
عبير : اوكي

نزلت فتون وقالت للخدامة تجهز وعبير لبست وخلصت وأخذت شنطتها ونزلت ..
طلعوا كلهم وركبوا السيارة ومشوا
وصلت عبير الجامعة وبعدها راحت فتون لعهود .
::

بالمحاضرة
عبير منزلة راسها وصديقتها دلال جمبها تدقها : عبير قومي الاستاذة تطالعك
عبير : والله مو قادرة يا دلال مصدعة راسي بينفجر ..
دلال : زين قومي اعتذري عن المحاضرة واطلعي جيبيلك قهوة ولا شي !
عبير : مافيني يادلال
دلال : يمه من نظراتها خلاص من الحين أحلف انك شايلة المادة
فزت عبير من مكانها ورفعت راسها وشافت الاستاذة تبحلق فيها بعصبية .. استجابت لفكرة دلال ووقفت
الاستاذة يوم شافتها واقفة : خير ؟؟؟؟؟
عبير بأدب : استاذة ممكن أطلع ؟ تعبانة وباطلب سيارتي !
دلال بهمس : يالخاينة قلتلك اطلبي قهوة مب سيارتك !!
الاستاذة : اوكي اتفضلي وانتي يادلال اطلعي برا وحسابك بعد المحاضرة !!
دلال شهقت : ليه استاذة وش سويت ؟؟؟
الاستاذة بصراخ : بدون اي كلمة زايدة لمي اغراضك واطلعي !
دلال درت انها لو جادلت الاستاذة اكثر بتشيل المادة بتشيلها فاحترمت نفسها ولمت اغراضها اهي وعبير وطلعوا

وبرا القاعة
دلال : جيت أبكحلها عميييييييتها حسبي الله على ابليسك ياعبير !!
عبير : وانا شدخلني ؟؟
دلال : انتي السبب ليه منزلة راسك ؟؟
عبير : والله كيفي يالملقوفة المهم خلاص انا بروح البيت مو قادرة أقعد خلاص
دلال : روحي روحي واتركيني بهمي مادري وش بيصير علي
عبير : مو صاير الا الخير بس لا تجادلينها واعتذري عشان ماتخسرين
دلال : ايه الله يعين ..
عبير وهي تمشي : بروح للبوابة .. باااي
دلال : باي

ومشت للبوابة واهي تحس التعب هادها هد .. الايام الي راحت مارتاحت لا من تعب رجلها ولا من خوفها طول الليل واهي تتذكر الي صارلها وطيحها !
والأهم من ذا كله صراعات روحها واهي تفكر بالمواقف الي جمعتها بتركي .. الي صار بالمستشفى كفيل بانها تحس انها مهمة عنده بس لأي درجة هذا الي ماقدرت تستوعبه .. او يمكن ماقدرت تصدقه وتوهم نفسها فيه .. يمكن لو بظروف ثانية استوعبت وصدقت .. بس بظروفها اهي مع تركي الي يرافقهم طيف وجدان تخلي الصراعات بنفسها تتزايد بدون ماتلقى شي يفصل بين الاثنين ويحسسها ان مافي علاقة بين الي صار وبين علاقة تركي بوجدان !

خلاص شكلي بطيح قبل ما اوصل البواااابة .. طلعت جوالها واتصلت على مصطفى وقالتله يجيها الجامعة
سكرت الجوال ويوم جت تبي ترجعه شنطتها دق
طالعت لقت نفسه الرقم الغثيث !!
هالمره خلاص وصلت معاها وماتحملت وردت بانفعال : نعـــــــــــم !!!!!!!!
ـ : نعم الله عليك !
عبير : ممكن تقولي انت اش تبي ؟؟؟
ـ : اعصابك ياحلوة تراها غالية علينا !!
عبير بقرف : خلصني من هالكلام وقولي انت شتبي ؟؟؟؟
ـ : ابيك ياعبير .. صدقيني مالي غرض ثاني غير اني أبيك ! من شفتك وعرفتك وانا ما أحلم ولا أتمنى غيرك .. وأبيك تعطيني فرصة عشان تتأكدين من صدق كلامي وتسمحيلي أتقدملك وأخطبك !!
عبير بصدمة : تخطبني ؟؟؟؟ ياخي انت صاحي ولا مجنووون ؟؟؟؟ شالي شفتني وعرفتني وتبيني ؟؟؟ وين عايشين احنا وبعدين ان كانك تبيني انا مابيك ولا افكر فيك وأكرهك بدوم ما اعرفك أكرهك !!!!!
ـ : لانك ماعرفتيني تقولين هالكلام ! لكن عطيني فرصة أعرفك على نفسي وصدقيني راح تتغير نظرتك !
عبير : مشكور اخوي دوّر على الي يماشي حركاتك وألاعيبك .. تراك غلطت يوم اخترتني وحسبتني ممكن أتجاوب معاك !!
ـ : عبير انا مو قاعد ألعب انا قاعد أتكلم جد !!
عبير : وانا أتكلم جد ولو سمحت لاتطري اسمي على لسانك ولاتدق على رقمي مره ثانيه وفكني منك تراني مو راعية هالحركات .. (( وسكرت بوجهه وقفلت الجوال ورمته بشنطتها بعصبية !! وشوي اتذكرت مصطفى الي بيدق عليها اذا وصل وانقهرت وفتحت الجوال مره ثانية واهي شايلة هم اتصاله .. لكنه ريحها هالمره ومارجع دق ليييين جا مصطفى ودق عليها وطلعت وراحت للبيت ..

::

عهود وفتون قاعدين على النت ..
فتون : عهود ياهبلة لاتقوليله اسمك !!
عهود وهي مندمجة بالكتابة : عادي فتون فيه ألف عهود بالدنيا
فتون : حتى ولو ياعهود ماتدرين وش يجي من ورى هالاشكاااااال
عهود : اسكتي يافتون أمانة خليني أركز .. وهو غبي بعد يسأل بكل ثقة عمرك واسمك وديرتك !
فتون : وانتي الي أغبى منه تجاوبينه على كل شي !!

فاجأة طلعت لهم الصورة الجانبية للي يكلمونه ..
فتون :يييييييييييع هذا هو الحين !!!
عهود مكشرة : ماااااادري خليني أسأله
وكتبت تسأل "هذا انت ؟؟؟"
رد عليه "ايه وش رايك فيني؟"
عهود : ييييييع يقول ايه هو شوفي الخشة شلون !
فتون : تستاهلين كفوك ياخبلة
عهود تقرا الي كتبه .. "يالله الحين وريني صورتك"
عهود : مسكييييييين مصدق عمره هذا يبي يشوف صورتي
فتون : طبعا لقى وحده تجيبه بكل شي قال أشوف صورتها مره وحده
عهود : يخسى هو ووجه .. (( وعلى طول حطت بلوك وديليت على ايميله

فتون : خلاص عهود صكني راسي من النت
عهود : وش تبينا نسوي
فتون : ناكل
عهود : تونا مفطرييييييين
فتون : شسوي جعت عاد
عهود : الله يعين عليك انتي بتفضين مطبخنا
فتون : يفدااااااااااني
عهود : هههههههههه زين يالله قومي

قاموا ونزلوا المطبخ وقلوا بطاطس وأخذوا عصيرات وطلعوا الحوش وأكلوا عند المسبح .. وبعد ماخلصوا طلعت فتون عطر من شنطتها وتعطرت لتروح منها ريحة البطاطس
عهود : شرايك نسسسسسسبح ؟؟؟؟؟؟
فتون : لا الله يسلمك مافيني ..
عهود : يالله عاد شفيك صايرة كسولة
فتون : مبشومة من البطاطس انتي شفيك ؟

وقفت عهود فاجأة وفتون الي توأم عهود بأفكارها حست انها بتسوي فيها شي وقفت وقالت : عهود خلينا بساعة رحماااان !!
عهود : ههههههههه شفيك تخرعتي مو مسوية شي !!
فتون وهي ترجع بخطواتها على ورى : عارفتك وفاهمة حركاتك اقعدي بس
عهود وهي تمشي لها : هههههههه شفييييييك فتونه
التفتت فتون ولقت انها على حافة المسبح والنذلة عهود ماخبرتها عشان تبيها تطيح فيه.. عدلت توازنها بسرعه وابتعدت عنه لكن عهود ركضت عليها .. وفتون فلتت منها وركضت عنها !!
عهود وهي تركض وراها : ههههههههههههههههههههههههههههههه والله لأمسكك وتشوفين وش بسوي فيك
فتون تركض وتصرخ : عهودووووه اقصري الشر واتركيني

عهود الي كانت تركض بقوة زلقت وطاحت .. !!

وفتون استمرت تركض وماانتبهت لها .. لين حست ان صوت عهود اختفى ودارت وجهها على ورى وهي تركض تبي تشوفها وفاجأة صدم وجهها بشي قاسي خلاها تفرمل غصب عنها !!
رفعت راسها واهي لازالت لازقة بهالشي .. وانصدمت يوم شافت شخص طوييييييل !!
رجعت فتون على ورى وعيونها معلقة بالشخص .. مو غريب عليها شافته قبل .. وأخيرا استوعبت انه سلطان اخو عهود .. !!

وحمـــــر وجهها من الفشلة واتمنت الأرض تنشق وتبلعها !!

سلطان اول مادخل انتبه لوحده تركض وما أمداه يستوعب الا يوم صدمت فيه !!

تسمر مكانه واهو يطالع بالقمـــــر الي قدامه !!
ماعرف منهي بس اتوقع انها من صديقات عهود وانبهر على جمالها !

فتون اتسمرت بعد لاهي الي اعتذرت ولا هي الي درت وين تروح وكيف تروح .. اهي كانت تركض بدون تركيز ودارت الحوش كله وصارت بالجهة الخلفية للبيت الي متعودين أهل البيت يدخلون منها !
حست بضعفها هالحظة وهي تتلفت يمين يسار تدور عهود !

أخيرا سلطان انتبه لنفسه ونزل عينه بالارض ومشى متجاوزها واهو يقول : أنا بافتح الباب هذا واطلع على فوق !
ومشى وفتح الباب وتركه مفتوح عشان يتركلها المجال تدخل لكن فتون ظلت مكانها مو مصدقة الي صار .. !
وبلا شعور منها قعدت على الأرض وتربعت
جت عهود أخير واهي ماسكة ركبتها وتعرج وتقول : والله صدق من قال من حفر حفرة لأخيه وقع فيها !!
فتون ماردت وصارت تطالع عهود ببلاهة
وصلتها عهود وهي تقول : شفيك قاعدة هنا ؟؟ وليه وجهك أحمر ؟؟
فتون مو قادرة تتكلم و أشرت على الباب
التفتت عهود وشافت الباب مفتوح وقالت : شفيه من فتح الباب !
فتون : ........أخوك !
عهود بذهول : أخوووووووي ؟؟ سلطان جا ؟؟
هزت فتون راسها وهي تقول : وانا اركض صدمت فيه !
عهود سكتت شوي تستوعب وفاجأة انفجرت تضحححححححك !!!
فتون : تضحكين ياحمارة وانا أحس اني بمووووووووت
عهود وهي تضحك : اما انتي اليوم حظك مع اخوي خطييييييييير
فتون وهي شوي وتبكي : الحين مو بس بيقول اني رجه !! لا وبعد مظيعه ومتهورة ومهبولة وكل شي !!
عهود : الحمدلله وخليه يقول الي يقول انتي شعليييييييييك ؟؟
فتون : والله عيب ياعهود ماتشوفين شلون لبسي ؟؟ اتخيلي قعدت متنحة فيه حتى ولا اعتذرت ولا مشيت ولا اتحركت من جد اتفشللللللت !!
عهود وهي تدفها من كتفها : ياشيخة لا تكبرين الموضوع تحصل بأحسن العائلات .. بس غريبة شجايبه هالحزّه ؟؟
فتون : اي مو تقولين بيتنا فاضي هذا دليل الفضاوة ماشاء الله !
عهود : هههههههههههههههههههههههههه والله يافتون ماخبرت انه بيجي من جد غريبة !
فتون : اوكي قومي لايطلع علينا مره ثانية
عهود وهي توقف : يالله يالله ..

وقفت فتون ومشوا وفتون قالت : خليك قدامي بالله لايطلعلي من أي مكان الحين
عهود : هههههههههههه تراه سلطان اخوي .. مب جني !
فتون : عاد يكفي الي صااار هالمرة عن عشر مرات
عهود : صدمتي فيه خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اكيد عورتي صدره !
فتون وهي تفرك خشمها : والله اهو الي عور خشمي..

دخلوا البيت وعهود شافت الطريق لقته فاضي ونادت فتون ومشوا بسرعه لغرفة عهود ..
فتون وهي تطلع جوالها : خلاص انا بروووح
عهود : بس عاد يافتون لا تكبرين الموضوووووع
فتون : مو عن شي بس اهلي والله لو دروا اني ببيتك واخوك فيه بيذبحوني
عهود : وش يدريهم ؟؟؟
فتون : اخاف يدرون عاد انتي لاتخربني تراني على الحفة مو ناقصة تخريب
ورفعت الجوال لاذنها
عهود : يوووووه ياشينك يافتووون لاتروحين
فتون ماردت عليها ورد سواقها وقالتله يجي ويجيب معاه سولا وسكرت .

ولبست عبايتها وقعدت تنتظر وبهالوقت دق جوال عهود يوم طالعت لقت اخوها متصل
عهود : هلا سلطان
سلطان : تعالي غرفتي بسرعه
عهود : اوكي باي
سكرت الجوال واهي تقول : شوي واجيك فتون اخوي يبيني
فتون بضيق : الله يستر
عهود : هههههههه شفيك انتي ترا اخوي مره حبوب وبسرعه ينسى ..
فتون : زين زين لا تكثرين حكي وروحيله

طلعت عهود وراحت لغرفة سلطان .. دقت الباب ودخلت وشافت سلطان واقف ببدلته ويزين كرفتته !!
عهود : ماشاء الله شعندددددك ؟؟؟
سلطان : مسافر بعد ساعه
عهود : أحلــــــــى على وييييين ؟؟
سلطان : بيروت .. الشركة أرسلتني أحضر اجتماع اليوم
عهود : اهااااااااااا عشان كذا طلعت بدري ..!!
سلطان : ماشاء الله ذكية اختي .. المهم أنا ناديتك عشان تبلغين اهلي اذا رجعوا ! قوليلهم سلطان سافر اليوم وبيرد بكرا ان شاء الله
عهود : عادي حتى لو ماقلتلههم اتعودنا على سفراتك المفاجئة
سلطان : قوليلهم وبس .. لا تنسين
عهود : ان شاء الله ..
سلطان واهو يقفل شنطته الصغيرة ويحاول مايبين اهتمامه: ومنهي ذي الي تراكض بالحوش ؟؟
عهود : ههههههههههههه الي صدمت فيها
سلطان : قصدك هي صدمت فيني
عهود : الي هووو المهم ذي فتون ماغيرها
سلطان ترك الي بايده والتفت فاجأة وقال : صديقتك فتووون الي من زمااان .. الي رديت عليها اليوووم ؟؟؟
عهود : اييييييييييه !
سلطان مو مصدق : ذيك البزر ؟؟؟
عهود : ههههههههههههههههههه حرام عليك اذا هي بزر يعني انا بعد بزر لا تنسى اننا توأم بعض !!
سلطان بسرحان : ياسرع الدنياااااااااااا !!!
عهود تجاريه باستهبال : الله يحسن خواتمنا بس
طالعها سلطان وقال : اقول ظفي وجهك يالله وشوفيلي الطريق باطلع
عهود : زين لا تزف !
سلطان : بسرعه ..
عهود : انت اطلع وانا باقعد معها بالغرفة مو طالعين
سلطان واهو يشيل شنطته : يالله ..
طلعوا من الغرفة ونزل سلطان وعهود راحت لغرفتها وأول مادخلت نطت فتون واهي تقول : وينك عهود سواقي جا ابنزززززززل !!
عهود : اصبري شوي تبين تطيحين بسلطان مره ثانية !!
فتون : ليه شفيه بعد !!
عهود : نزل الحين بيطلع لانه مسافر بيروت

فتون لسبب تجهله ضاق صدرها مره !!
وقعدت وهي تقول بضيق : وش قالك عني ؟؟

حكتها عهود شلون ما صدق انها ذيك البزر الي شافها مره او مرتين وهي صغيرة
وفتون ابتسمت ابتسامة صفراء وبعدها نزلت اهي وعهود واتوادعوا وطلعت وركبت سيارتها ..
وأول ما مشت السيارة انتبهت فتون للسيارة الي تطلع من اللفة الي جمب بيت عهود ومشت السيارة بجمبهم ..

فتون عرفت شكل الي يسوق وهي خلاص بعد الموقف الي طاحت فيه صارت حافظة شكله عن ظهر غيب .. ! وانتبهتله يوم طالعها بطرف عين وبعدها شخط مسرع بالسيارة ..
وحست فتون كن الهواء فاجأة اختفى من حولها !

صباح الخميس
نزلت منال الصالة ببيت جدها .. هالصالة الي شالت أمة محمد بالاعياد والمناسبات من كبرها .. ماتشوفها الحين الا جحر ضيق بعينها وكاتم على صدرها .. كل شي تشوفه ضدها .. تحجرت دموعها بعيونها وبالقوة حبستها .. مابي أضعف وأبكي .. ليه الناس والدنيا علي؟؟ بس قلبي هذا لازم يقسى ويرد الصاع صاعين لكل من يآذيه .. لازم أعض الدنيا باسناني وأتغدا فيها قبل ماتتعشابي .. تعبت وخلاص ماعاد فيني أتحمل جروح أكثر ..
وضاق صدرها يوم اتذكرت ان اليوم خميس وعادة الخميس كل العيلة تجتمع بهالبيت بيت العز .. !

رن التلفون بجمبها وطالعته بضيق .. مستحيل يكون أبوي هذا ان بغى يكلم أكيد بتمنعه ست الحسن الي عنده ..
ردت بصمت : ..............
ـ : الوو !
كلمة وحده نفضت كيانها وخفقت قلبها بقوووة !! سعوود .. هذا انت سعوود .. هنا استسلمت العيون للدموع المحبوسة وسالت على خدها بانكسار
ـ : الوو .. الوو
آه ياسعود حتى انت قاسي .. عمري ماحسيت بنظرتك حب ولا بكلامك حنان .. حتى انت مايبيلي أضعف معاك .. انت الي ماهتميت بمشاعري مستحيل أحسسك بحبي لين انت تجيني برجليك ..
ـ : الوووووو (( سكر الخط
زين سكرت لأني مو مستعدة أسمع نبرة الجفا بصوتك ..

رن التلفون مره ثانية ونادت الشغالة ترد عليه

الشغالة : الووو
سعود : السلام عليكم
الشغالة : ألييكم سلااام
سعود : ماما فيه ؟؟؟
الشغالة بغبااااء : لا ماما نوم بس فيه هنا منال !!
خبطت منال جبهتها بقووووة واهي ودها تنتف الشغالة تنتيف .. شوي الا مدت الشغالة السماعة لها
منال بهمس : شفيه ؟؟
الشغالة : في قول هاتي منال !!
منال انصدمت .. معقولة يطلبني بنفسه ويبي يكلمني ؟؟
ترددت إيدها لحظات بعدها أخذت السماعة وقالت بهمس : هلا
سعود : هلا والله منال ..
منال سوت نفسها توها تدري عنه : سعود !! هلابك شلونك؟؟
سعود : بخير الحمدلله .. شلونكم انتوا وأخباركم
كشرت وجهها بقهر .. هذا اهو دايم مايسأل عني بخصوصية .. فرق بين " شلونك " وبين " شلونكم صح ولا لاء ؟؟؟ <<< وافقوها ولا ترا بتذبحكم !
منال : احنا بخير الحمدلله ..
سعود : شفيه صوتك منال كنك تعبانة فيك شي !!
منال والعبرة خنقتها : أبد سلامتك بس توني صاحية
سعود : اه .. بايته ببيت جدي ؟؟
منال بلعثمة : امم ايه امس سهرت عندهم ونمت << مادرت ان فتون موصلة الأخبار لسعود أول بأول !
حس سعود انها ماتبيه يدري بشي وماحب يضايقها بس قال بحنية : وسعي صدرك يامنال ..
استغربت منال منه هالكلمة ليه يقولها كذا أكيد داري عن شي وقالت بشوية نفخة : أنا ماضيقت صدري على أحد !!!
سعود : وانا ماقلت كذا .. انا اقول وسعي صدرك وانبسطي عشانك انتي مو عشان أحد ..
منال : وانا مرتاحة الحمدلله ماشكيت بشي !
استغرب سعود منها هالكلام ! وين منال الوديعة الي يشوف بنظرتها الخجل والحب ! شفيها تكلمه بهالطريقة وبهالنفعال ! قال يبي يفتك منها : عسى الراحة دوم .. أجل نايمة أمي؟؟ << جدته
منال : ايه ..
سعود : زين لو سمحتي وصليلهم سلامي وباتصل عليهم مره ثانية
منال : ان شاء الله
سعود : مع السلامة
منال : مع السلامة (( وسكرت
مسك سعود السماعة بايده مستغرب ! هذي شفيها تكلمني بهالطريقة ؟؟ هذا جزاي أهون عليها .. والا هي من النوع الي لاعصبت تحط حرتها بغيرها وهم مالهم ذنب ؟؟ شكلها واصلة حدها من الهموم وبالتمسلها هالعذر لين الله يفرجها !

قام ودخل الحمام واستعد للدوام .. وطلع لقى أنس لابس ويصك أزاريره ويغني :

"مذهلة .. ماهي بس قصة حسن .. رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله"

سعود : منهي هذي؟؟
أنس : آآآآآآآآآه أمي ولاحدن بالعرب غير أمي..
سعود بابتسامة : تصدق عاد كنت قبل أسمع هالاغنية وأنا أتأمل صورة أمي .. ماحسيت كلماتها تنطبق على أحد غيرها فديتها
أنس بحزن : بس ياسعود ترا بصييح
سعود : يالله نصيح أنا وياك !
أنس : والله فيني الصيحة خلاااااااص مشتااااااااااقلهم

(( يخس ابليسك ياأنس انت على سعود صيحتوني جد الحين مو قادرة أكمل من دمووعي ))

سعود : شفت صيحتها ؟؟
أنس : شسوي طيب والله مو قادر أصبر أكثر يمكن انت تتحمل لانك متعود لكن أنا قلبي رهيف وحساس مايتحمل كل هالفرااااق
سعود : ههههههههههههههههه رهيف وحساس .. اقول من زين قلبك تغزّل فيه ولا انا الي قلبي حجر مايحس والله اتمنى ارجع اشوفهم اليوم قبل بكرا
أنس : زين شرايك نروحلهم باجازة الكريسمس
سعود : لا والله انا ناوي أروح على رمضان والعيد << سعود لاتلقد !
أنس واهو يفكر : اممممممم .. يالخبل !!!
سعود بصدمة : وجع شفيييييك !
أنس وهو يضحك : اجازة الكريسمس هالسنة توافق رمضاااااااان ! << سنتهم اهم مو سنتنا هذي
سعود : من جدك ؟؟؟
أنس : جدي وعمي وخالي بعد احسبها وشوف
حسبها سعود بسرعه وقال : اي والله
أنس : يعني نضرب عصفورين بحجر اجازة طويلة ونلحق على رمضان والعيد
سعود باستهبال : ومره وحده نقضي ملابس العيد من هنا
أنس بصدمة : شملابسه ؟؟؟؟
سعود وهو يضحك : اتذكرت سوالف خواتي اذا جا العيد وانحاسوا بملابسه ..
أنس : على طاري خواتك انت تكلمهم ويكلمونك ولا تدق على اهلك والي يرد تكلمه؟؟
سعود : ادق على بيتنا اكلم امي وابوي واذا عبير وخالد حولهم كلمتهم
أنس : غريبة ووين فتون الي ناشبة فيك ؟
سعود : هذا انت قلت ناشبة فيني .. مايمر يومين الا وهي داقة ..
أنس بضحكة : شتدق تقولك بالله !
سعود بتكشيرة يقلدها : ضايق صدري .. ابعيش عندك .. وطبعا الاخبار كلها .. عبير تعورت .. خالد خطب .. لا وقبل فترة داقة تقولي انا بالسوق ومحتارة بين بلوزتين شرايك أختار أي لوون؟؟؟
أنس : هههههههههههههههههههههههههههه والله انها بزر
سعود بضحكة : متعلقة فيني حيل وماتبيني اسأل عن غيرها وهذا طبعها هي اذا اتعلقت باحد الله يعين الي بياخذها..
أنس : شكلها يوم تدق عليك كانت مع اختي يومها
سعود : جد ؟
أنس : ايه ودقيت انا على اختي بكلمها الا ترد بنت خالتك ملخبطة بجوالها وتلج علي وتهاوش ومسحت فيني البلاط
سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههه شكلها منى هذي دامها ملخبطة بجوال لينا ..
أنس : يمكن .. (( وسأل واهو يحاول يخفي اهتمامه : بس ماظنيت أحد من هالشلة متزوج موو ؟؟
سعود : لا محد منهم الا مرام الملسونة خطبها خالد الحين عسى الله يتمملهم بالخير

أنس حس بارتياح وقال : آمين .. (( وبداخله يتذكر منى صديقة اخته الروح بالروح .. ياما هاوشها اهي ولينا واهم صغار بس كان يضرب لينا ومايقدر يضرب منى مو عشانها غريبة لاء .. شي بداخله كان يمنعه يآذيها بأي شكل من الاشكال .. كان اذا هاوشهم لينا ترد عليه وتخانق .. أما منى كانت تخاف وتخبي نفسها ورى لينا !! ضحك واهو يتذكر انفعالها عليه بالجوال .. ههههه صارلك لسان و كبرتي يامنى !

###
فاصل

يمكن تستغبرون شلون سعود وأنس يسولفون عن خواتهم بكل بساطة ويا بعض !! اهو لو كان أحد منهم يسولف مع غير الثاني لأختلف الوضع تمااااما .. لكن سعود وأنس بالذات متربين ويا بعض من وهم صغار .. خوات أنس ياما لعبهم سعود وشالهم .. ونفس الوضع مع أنس ياما اختلط حتى ببنات خالة سعود .. لكن مو شرط المشاعر تكون أخوية << تفهمون قصدي من خلال الأحداث الجاية

####

لنعووووود

*******

فتح تركي باب البيت يبي يطلع الا وصوت أبوه يناديه .. التفت واهو يذكر الله بداخله وقال : سـم يبه ؟
أبو تركي : تعال أبيك شوي قبل ماتطلع !
تركي مواعد خالد وأخوياه بالبحر هالوقت بس ضغط على عمره وراح لأبوه .. دخل أبوه المكتب ودخل تركي وراه وسكر الباب وقعدوا

أبو تركي بصرامه ولو ان عيونه فيها الاهتمام : شلون اختك ؟؟؟
تركي : ماشي حالها الحمدلله
أبو تركي : متى ناوية ترجع البيت !
تركي : خلها يبه بكيفها .. أكيد مب عايشة هناك على طول بس خلها لين ترتاح وبعدين ترجع
أبو تركي : وانت تأيدها على هالشي ؟؟ المفروض كلكم تحثونها على الرجعة وتذكرونها باختها واخوها المحتاجين لها .. مب تسايرونها كن الدنيا سايبة !
تركي واهو يحاول يحافظ على هدوؤه : يبه منال تعبانة .. طول عمرها تضغط على نفسها عشان اخوانها لين خلاص ماعاد تتحمل .. ولو رجعت بترجع للنكد والمشاكل خلها تروق كم يوم زيادة ومصيرها ترجع ..
أبو تركي : اي نكد ومشاكل ؟؟؟؟ هالمشاكل ماتجي الا من تحت راسها .. ولا لو انها تجاري الوضع وتمشي الحال كان سلكت الأمور من زمان !!
تركي بهدوء : يبه ليه مو نوال الي تجاري الوضع طيب .. منال اهي بنت البيت وتحس ان هذا مكانها قبل نوال .. وانت تدري ان نوال فعلا ماتطيقها..
ابو تركي : ماكرهتها من الباب للطاقة .. ولا شوف وش حليلها من نهى ووائل
تركي بخاطره .. بلاك ماتدري وش تسوي من وراك !! وقال بتنهيدة : الغلط مشترك بينهم يبه اثنينهم مايتحملون بعض ..
ابو تركي : اختك ماتحمل أحد ولا انا ابوها اجي بيت أبوي وماتنزل تسلم علي !! ماتقولي هذا شمعناه ! الا انها قليلة حيا وماعرفت أربيها !
تركي : يبه هي مانزلت لأن نوال كانت معاك وماتبي تشوفها
ابو تركي : اسمع ياتركي ! قلها مايصير السبت الا وهي بالبيت وماعندي كلام ثاني فاهم ولا لاء !
تركي بضيقة صدر : يبه خـ ..
ابو تركي بانفعال : انتهى الموضوع ياتركي ! لاتخليني اتصرف معها تصرف ثاني!!
تركي بقهر : لا تكفى يبه يكفي الي سويته !
أبو تركي: اهي الي أجبرتني والا من متى أنا أمد إيدي على بناتي
تركي : صار الي صار .. وبحاول أقنعها

أبو تركي واهو يطالع ملابسه : رايح البحر ؟؟؟
تركي ضايق صدره خلاص يبي يطلع ويرتاح من هالتحقيق وقال : ايه متواعد مع خالد والشباب ..
أبو تركي واهو يهز راسه : خالد .. ماشاء الله خطب بنت خالته
تركي : اي الله يتمملهم على خير
أبو تركي : آمين .. وعقبالك !
تركي ابتسم واتمنى يصارحه هالوقت بالي بخاطره .. حاول يجمع الكلمات عشان يقوله انه يبي عبير .. ما أمداه يجمع كم كلمه الا قال أبوه : اذا نويت تخطب فبيت عمتك مفتوحلك !
تركي بصدمة : عمتي ؟؟؟؟
أبو تركي : ايه عمتك سعاد تخير حدا بناتها .. وجدان او بشاير .. بس وجدن أكبر وتناسبك أكثر
تركي واهو حده مصدوووم : بس يبه بنات عمتي صغار .. ومافكر فيهم أبد و ...
أبو تركي : الزواج مايعرف صغير ولا كبير ياولدي .. ممكن الصغيرة تتكيف مع الزواج وتعيشك بسعادة ماتقدر عليها وحده كبيرة !
تركي : اي بس يبه أنا بصراحة أبي عـ ....
أبو تركي واهو يمد ايده : لا تجادل وانا ابوك الحين .. هالموضوع سابق لأوانه ولاجا وقته تناقشنا ولو اني ماشوفلك غير بنات عمتك سعاد الي كنها أم لكم من يوم طلعتوا على هالدنيا
حس تركي ان شوي وينفجر .. مابقى الا زواجه يحددله من الي ياخذها !! ارتاح ان أبوه أجل الموضوع لأن بقلبه حريقة من بدا الحكي مع أبوه لهالوقت ..

طلع من عنده واهو يتذكر أبوه الطيب الحنون .. لازال هالانسان ساكن بداخل أبوه لكن انطوى خلف قناع متحجر تكوّن من يوم ماتت أمه .. أه يايمه ليتك ترجعين وتشوفين الشتات الي صاير بيننا .. ليتك ترجعين تزرعين الأمل بقلوبنا وتضميننا بحنانك وتنسينا همومنا .. لو كانت امي فيه كان صارحتها بالي بقلبي .. كان قلتلها يمه أبي عبير بنت عمي وكلمي ابوي يخطبها .. كان تم كل شي على هواي من زمان .. مو الحين الي نرتب الوقت ونرتب الكلام ونحسب الظروف عشان تتم حقوقنا !
اتحجرت الدموع بعيونه .. ورفع راسه للسماء واتنهد من قلبه وقال : الله يرحمك يمه
وركب سيارته ومشى للبحر .. وين مايرمي همومه وسط قاعه .. ويطلع كل الي بخاطره بمصارعة أمواجه

::

وصل البحر ولقى الشباب متجمعين .. وقف سيارته ومشى لهم .. شاف نفس الشلة المتوعد عليها بس هالمرة لمح شخص غريب .. مشى واهو يتبين ملامحه وبالآخر عرفه .. هذا بدر خوي ناصر غريبة شجايبه معانا !
سلم عليهم وقعد ..
فيصل : الحين ليه قاعدين ؟؟ امشوا نطلع البوت لا تغيب علينا الشمس
ناصر : عيب عليك فيصلوووه احشم ضيفي على الأقل !
فيصل واهو ينقل عيونه بين ناصر وبدر : وانا شقلت الحين ؟؟؟؟
ناصر : تبينا نركب البوت وبدر قاعد معانا !
فيصل : وشالمشكلة انا مو فاهم ! بدر ليه مايركب معانا ؟؟
بدر واهو يضحك : لا خذوا راحتكم انتوا وانا بامشي ..
فيصل : لا والله ماتمشي تعال معانا ترا والله بتستانس
ناصر باستهبال : بلاك ماتدري عنه هذا تلوع كبده مع الامواج ويجيه دوار ويخرب علينا ام الطلعة
بدر : الله واكبر عليك وانت ذا الي همك لاخرب عليكم بس
تركي : جد يابدر ماتحمل البحر ؟؟
بدر : اي والله من يوم وانا صغير لاركبت بوت جاني دوار وتعبت
خالد : يوووووه والله انك محرووم من أحلى متعة
صالح : اي والله زين اذا ماتمشيت بالبحر وين تتمشى؟؟
بدر : لا انا اهتماماتي غير !
صالح : ماشاء الله وش اهتماماتك
بدر بجرأة : دورني بالاسواق وبالشوارع اذا عجبتني وحده حطيتها براسي مايهنى بالي ليييين أطيحها
ناصر تفشل من خويه الي مايهمه أحد .. وفيصل قال : يالله يابدر بنات الناس مو لعبة !
بدر : بنات الناس ذولا لو اهم خايفين على أنفسهم ماصاروا عرضة للكل .. تلقى الوحدة بشكلها وعبايتها ومكياجها كنها تقول تعالوا غازلوني ! واذا قربنا منها صرخت (( ويقلد صوت البنات : ياحكـــــييييير !
خالد ولؤي طالعوا ببعض وضحكوا بخفة وماعلقوا ..
وناصر قال : يالله عاد يابدر صح كلامك بس الأخيرة الي بالشنا فيها ذي محترمة ولا عرضت عمرها ولاشي وهذاك مآذيها
بدر : ياحبيبي من قالك مآذيها ذيك انا باتزوجها !
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه ياكبر احلامك (( ويحكي الشباب : تصورا شاف وحده بالسوق .. ضحكت مع اختها واهو من ذاك اليوم ماغير يسولف فيها وبشكلها وبضحكها وصوتها لا وآخر التطورات يبي يتزوجها
تركي الي عرف السالفة من ناصر قبل بس طبعا ماعرف منهي وقال : يابدر ان كان عاجبتك رح اخطبها بس لاتأذيها باتصالاتك ترا ان دروا أهلها بتكوت صدمة لهم لأنهم ماراح يستوعبون انك انت تبيها وبتتزوجها بيفهمون انها علاقة وبس
بدر : ومن قالك اصلا انها ترد علي وتعطيني وجه ! هي مره الي ردت وليتها ماردت مسحت فيني البلاط بس ولو .. نفورها مني علقني فيها أكثر ومو مرتاح الا اذا خذيتها
صالح باستهبال : القلب معاك وداعيلك
فيصل انقرف من هالكلام وقال : طيب نرجع لموضوع البوت بتركبون ولا شلون؟؟
بدر : ههههههههههههههههههه الظاهر تبي تصرفني انت
فيصل ماعاده مستسيغ وجوده وقال : ودي تجي معانا بس لو مابغيت احنا ودنا نستغل الوقت وممكن نتقابل بالليل
بدر : زي اجل ماعطلكم ..
وسلم عليهم وراح
واهم ماظيعوا دقيقة ركبوا البوت وانطلقوا بالبحر ..
صيد .. لعب بدبابات البحر .. سباحة ..
متعة لاتفوقها متعـــــة مع النعمـة الإلاهية .. نعمة البحـ ـر !


وبعد ماخلصوا تفرقوا.. الا تركي وخالد وصالح راحوا كلهم لبيت الجد وين مالعيلة كل ابوها متجمعة هناك !

دخلوا مجلس الرجال وسلموا على عمانهم الي ماريحوهم من تعليقاتهم على أشكالهم وحمار عيونهم ووجيههم ..

وبمجلس الحريم ..
منال مانزلت والكل تضايق منها يعني مكبرة الموضوع ولاتبي حتى تشوف عماتها وتشوف أحد !
اما البنات عبير وفتون ووجدان وبشاير ونهى أخذتهم السوالف والضحك متناسين أي أمور ثانية ممكن تعكر عليهم أجوائهم ..

بعد العشا
راحت وجدان للمغاسل وغسلت وقبل ماتطلع زينت شكلها وتعطرت
طلعت وشافت عبير واقفة عند المدخل تطالعها وتبتسم
وجدان وهي تسبل عيونها : شفيك معجبة ؟؟؟
عبير بابتسامة : مافيها شك.. تهبلين !
وجدان : ليتني أجي ربعك بس
عبير : والله مو ناقصك حلى ماشاء الله عليك
وجدان واهي تغمزلها : يعني في مجال أنخطب !
عبير : هههههههههه يتمونك أصلا
وجدان واهي تمسك قلبها : آآآآآآآآه ياليته صدق يتمناااني !
عبير خفق قلبها حيل واهي تحس وجدان تقصد تركي ولقتها فرصة تعرف عن الي بينهم وقالت بابتسامة بريئة : وجدان منهووو ؟؟
وجدان : منهو الي منهوو ؟؟
عبير بضحكة : منهوو الي ليته يتمناك !
وجدان ولع وجهها وقالت بحيا : ولا أحد ياعبير انا بس كذا أجارييييك
عبير : على مين ياجوجو .. لا أنا متأكدة ان فيه أحد قوليلي ترا يمكن أساعدك
وجدان : يالييييييييييت تساعديني بس ماظنيت لان اخته نفسها ماقدرت !
عبير وهي تحاول تتحكم بانفعالها : اخته ؟؟ مين من قرايبنا له اخت .. امممممممممم .. معقولة تركي !
وجدان وهي تمسك قلبها بذوبان : آآآآآه لاتقولين اسمه أموووت
ولعت عبير من الغيرة بس حاولت تضبط مشاعرها واهي تقول : ياحليلك ياوجدان تحبين تركي ؟؟
وجدان : أموت فيه مو بس أحبه ..
عبير ضغطت على جوالها بقوة وأنفاسها بدت تتسارع وقالت : واهو يحبك طيب ؟؟
وجدان : اهو درا عن حبي أصلا عشان يجبني !
ارتاح خاطر عبير نوعا ما وقالت : غريبة مادرا احسكم دايم مع بعض وطلعاتك انتي واهلك معاهم معقوله ماحس !
وجدان : ماحس ياعبير ولا شكله بيحس لين أصرخ بوجهه وأقوله اني أحبه .. احسه معتبرني مثل نهى .. وكم مره وسطت نهى انها تلمحله بسؤالي عنه واهتمامي فيه بس ماااافيه مخ (( وتأشر على مخها وتقول : هذا مقفل !!!!
عبير مع انفعالها المكبوت وغيرتها الا انها ضحكت على خفة دم وجدان .. وارتاح خاطرها ان حب وجدان مخفي عن تركي وان تركي يعاملها كأخته .. بس باقي تتأك من محبة تركي لها ..
سمعوا أصوات الحريم جايين يغسلون .. دخلت عبير واهي تقول : ابعدي يالهيمانة خليني اغسل ..
ضحكت وجدان وطلعت وعبير حطت جوالها على طرف المغسله غسلت وطلعت واهي تسترجع كلام وجدان ..
ياحليلك ياتركي شفيك مو حاس باللي يحبونك ؟؟ ولا انت مستوعب كبر قدرك بقلبونا .. وانك انسان مو عادي .. شفيك مو مصدق ان فيه ناس تحبك وتهيم بهواك وتموت باليوم الف مره كثر شوقها لك .. !! كنت رائع يوم ماحسيت بوجدان .. ولو انك ماقسيت عليها وكنت اشوف بعيوني طيبتك معها .. بس كنها اختك .. لكن انا ياتركي لاتعاملني كني أختك .. أنا أحبك وبكل احساسيي أتمناك .. وصلك شعوري ولا تبيني أعترفلك بلساني .. وياترى لو اعترفت .. وش بيكون ردك .. اتذكرت مواقف كثير هاللحظة وآخرها الي صار بالمستشفى .. معقولة يكون ردك .. وانا بعد .. أحبـ ـك !
انتبهت انها قاعدة لحالها تفكر وماحبت تلفت النظر وقامت وانضمت للبنات
بعدها بشوي قام الكل يتوادع ..

تركي ظل لين راحوا كلهم ودخل يبي يشوف منال ..
مر من المغاسل الي كانوا فيها ولمح شي يلمع .. عليها .. قرب وشاف جوال !!

مسك الجوال وقلبه بإيده .. ناعم وصغير ومبين انه لحدا البنات مو الحريم لأنه مره بنووت .. حب يعرف جوال مين وراح للأرقام المخزنة .. أول رقم كان " أغلى حبيب "
رفع حاجبه مستغرب ! بس يوم قرا الرقم ماكان غريب عليه ..

طلع جواله وقارن بين الرقمين لقاه رقم عمه ! ابتسم يوم عرف انه جوال بنات عمه ياعبير يافتون .. باقي يشوف رقم وحده منهم اذا مخزن فهو للثانية ..
ويوم شيك لقى رقم فتون مخزن وخفق قلبه يوم عرف ان الي بين إيده .. جوال حبيبة روحه عبير ..
لم الجوال لصدره واهو ياخذ نفس عميق .. يحس آثار لمساتها عليه وريحتها فيه ..
حط الجوال بجيبه وقرر ان اهو الي يوصله لها اول مايطلع النهار

::

طوال الليل جوالها ماوقف من المسجات .. والاتصالات !
استغرب تركي ! معقوله كل ليلة تقضينها بهالمسجات والاتصالات ! ازعاج صراحة !!
مسك الجوال يبي يحطه على الصامت بس انفتحت معاه أول رسالة
" عبير يابعد هالكون .. عطيني فرصة أعبرلك عن حبي وأوعدك ماتشوفين الا الي يسرك .. عبير انا من شفتك شفت حياتي ارتبطت معاك .. وأبيك ولا أبي غيرك "
شخص بصر تركي وطاح الجوال من إيده !
"أحبك .. وشفتك !!!! "
ضرب الجدار بكل قوته واهو يهمس بعصبية : انتي تسوينها ياعبير ؟؟؟؟؟


*******

كان صوت ضحكها على اختها واصل لين الدرج وفيصل سمعها واهو نازل
منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يازييييييينك وانتي مستحية يامراااااااااااااااام
مرام وجهها أحمممر وعاصرة شفتها بقوة وتضرب اختها واهي تقول : بس بس فشلتيني اهجدي
منى : وهي تمسك بطنها : هههههههههههههههههههههههههههههه بتتزوج هالعصلة مني مصدقة ههههههههههههههههههههههههههه لا وبعد وسيعة الوجه مو قادرة تصبر لين تعرس اختها الكبيرة اللهم ياكافي شهالجنووون على هالزواج هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه ههه
مرام خلاص دموعها بتنزل من الفشلة وقالت : يمه شوووووفيهااااااااااا !!
ام فيصل تبتسم لبناتها وقالت : بس يامنى شجاك انتي ؟؟
منى واهي تمسح دموعها من الضحك : مو مصدقة ان هالعصلة بتتزوج واننا قاعدين الحين نتشاور متى ملكتها ووش تلبس ههههههههههههههه

" والله ولا انا مو قادر أصدق "

هنا حمممممر وجه مرام بقوووة عاد فيصل بيستلمها الحين بتعليقاته الي ماترحم وقالت : ياربي شفيييييكم علي .. خلاص بطلت مابي اتزوج دقوا عليهم وقولوا خلاص غيرت رايي مابي زواج لين تعرس انت ومنى وتفكووووني
فيصل واهو يغمزلها : قد هالكلام .. ؟؟
مرام : ايه قده شقالولك ميته على الزواج !
طلع فيصل جواله كنه يبي يدق على خالد ويقوله وهنا صرخت مرام : لاااااااااااااا يعل ابليسكم ارحمووووووني
ضحكوا كلهم علييييييها وام فيصل قالت : خلاص تكفون خلونا الحين نعرف متى نبي الملكة ومين نعزم ووش ندبر
كتمت منى ضحكتها بقوة ومرام تخزها بقهر .. وجرا بينهم الحديث بجدية بس برضو ماسلمت مرام من تعليقات منى ..

رن التلفون وفيصل كان يطالع التلفزيون ويوم شافهم منشغلين بالحكي قام ورد
فيصل : الوووو
ـ هلا السلام عليكم
عرف هالصوت الي معذب قلبه .. وكيف مايعرفها من نبرتها الي فيها رجه وضحك كنها مستعجلة ووراها مهمة !
فيصل : عليكم السلام .. وبدون ماينتظر منها كلام مد السماعة لمرام واهو يقول : مراااام خذي ..
فتون استغربت .. شفيه مانتظرني أسأل ولا أقول أي كلمة ؟؟ فرضا كنت أبي خالتي ولا منى ليه يعطيني مرام ؟؟ ولا اهو يبي يعطي السماعة أي أحد يكمل معاي ويفك نفسه !

مراام : هلا فتووون
فتون : هلا مرام شلونك ؟؟
مرام : بخير الحمدلله انتي شلونك شلون عبير
فتون : طيبين ماعلينا .. أقول اخوك مسخن تعبان فيه شي ؟؟
مرام واهي تطالع فيصل : لا مافيه شي ليه ؟؟
فتون : مادري شفيه منقرف مني .. المهم ماعلينا قوليلي .. هاه متى حدتتوا اليوم الي بتصيرين فيه حرم خالد المصووون
ضحكت مرام وردت عليها وكملوا سوالف

قام فيصل واهو بخاطره منقهر حس انه جرحها .. والله مادري عنها ذي قلبها من حديد ماتحس ولا تنجرح .. يمكن هالتصرف يجرح غيرها بي اهي لاء .. يبان ان كان أثر فيها هالاسلوب ولا أزيد الجرعة حبتين !!

طلع يبي يبدل ملابسه صادف حنان نازلة وساره ماسكة إيدها تسحبها بقوة وتنزلها
فيصل : شعندها سوسو متحمسة ؟
حنان : مادري عنها جاتني تقول تعالي ثوووفي تعالي ثوووفي
ساره واهي تمسك ايد فيصل : وانت تعااااال ثووووووووف
فيصل : شفيه سوسو ؟
ساره : في شي بالحوش ماعرف اثمـه " اسمه"
مشوا معها واهم يضحكون عليها لين وصلوا الحوش وأشرت ساره على شي بالأرض واهي تقول بحماس : ثوووفوا !!
نزل فيصل مستغرب من هالشي ويوم طالع لقى عصفور ميت .. انكسر خاطره على هالعصفور الي أكيد ماتحمل حرارة الشمس !
وشاله بإيدنه الثنتين وقال لساره : هذا عصفور ياساره ..
ساره : نايم ؟
فيصل : لا ميت ..
حنان تأثرت حيييييييل وتجمعت الدموع بعيونها واهي تقول : لييه مااات حرااام !!
ساره مسكت ايد حنان وقالت بهمس : ماما حنان .. تبكين عليه ؟؟
حنان : يحزن ياساره مات مظلوم لأن محد انتبهله ..
ساره سكتت لحظات واهي تطالع العصفور بإيد فيصل .. بعدين رفعت راسها لحنان وقالت : طيب لو أنا مت ؟؟؟
حنان بخرعة : اسم الله عليك سوسو لاتقولين هالكلام بعدين احنا معاك وننتبهلك ان شاء الله ماتموتين
ساره باصرار : طيب لو مت تبكين عشاني زي العثفوور ؟؟
حنان ماتحملت لمجرد تخيلها لهالموضوع وسالت دموعها واهي تنحني قدامها وتقول : سوسو حبيبتي انتي لو متي أنا بموت بعدك أصلا .. لكن اسم الله عليك لاتقولين هالكلام ان شاء الله نعيش طول عمرنا مع بعض
فيصل بانفعال : بــــــــــــس ! شهالكلام انتوا عايشين الدور بقوة !
حنان استغربت انفعاله وقالت : بطمنها !
فيصل : شالي تطمنينها ليه عاد هي بتموت الحين جد ؟؟ وتأمل ساره الصغيرة وملامحها الناعمة وعوره قلبه بقوووة .. يموت فيها أكثر خواته وماتحمل يسمع هالكلام واهو مجرد كلام! وقال بحنية : سوسو تجين معاي ندفن العصفور ؟
ساره بحماس : اييييييه
فيصل بابتسامة : يالله
وطلع اهو وياها لأرض جمب البيت وحفروا حفرة صغيرة وسارة متونسة على التراب واهي تحفر .. حطوا العصفور بالحفرة وانثروا عليه التراب
ساره واهي تطالع بالحفرة وتقول : لو أنا مت حاتحطوني بالحفرة وترمون علي التراب؟؟؟
فيصل بضيق : ساره حبيبتي .. كلنا اذا متنا بيحطونا بحفرة ويرمون علينا التراب .. بس انتي شجايك على هالموت ! سوسو قلبي انتي صغيرة .. ان شاء الله ماتموتين قبلنا ..

ووقف وشالها وبكل حنية ومحبة وضمها لصدره .. واهي أرخت راسها باستسلام على كتفه .. ومشى واهو منكسر خاطره حيل عليها واهي مستسلمة لضمته .. اتخيل فعلا لو تموت ساره عنهم ! وانعصر قلبه بألم وهمس : جعلي فدااااك ياعمري ..

******

أم سعود واهي تنادي من تحت : فتــــــــــــــون .. عبيــــــــــــر يالله تأخرتوا على الموعـــد..
عبير واهي نازلة : يالله نازلين ..
نزلت وقالت ام سعود : وين اختك ؟؟
عبير : الحين تنزل .. يمه مين بيوصلنا ؟؟
ام سعود : روحوا مع مصطفى لان خالد بيطلع اهو وفيصل يودون سيارة فيصل للورشة
عبير : يووه بس مصطفى مايدل بيت عمي وانا ابي امر أجيب جوالي !
ام سعود : وش نسوي عاد خليها مره ثانية

فتون واهي نازلة : انا أدله ياعبير
عبير : أكييد ؟؟؟
فتون : اي ليه مو مصدقة انا خبرة بشوارع جدددددة أم الرخا والشددددددة
عبير : ههههههه زين نشوف
ام سعود : يالله لاتتأخرون وخليها يافتون تزين كل سنونك مره وحدة مانبي نكثر الجلسات
فتون واهي تمسك خدها : ياويلي أكره مواعيد الاسنان والله أدخل غرفة العمليات أرحملي
عبير : انتي بطلي علوووك وتزين ضرورسك
فتون : لااااا إلا اللباااان أموت اذا ماكليته
عبير : بزيادة انتي عاد .. المهم يالله .. تبين شي يمه ؟
ام سعود : لا بس لاتأخرون
عبير : ان شاء الله

وطلعوا الشارع وشافوا خالد وفيصل واقفين عن الباب وفاتحين سيارة البيت الي يروحون فيها
عبير : خالد ناد مصطفى الله يخليك نبي نروووح
خالد : على وين؟؟
فتون : للمذبحــــة انت ادعيلي بس
خالد : الحمدلله ! لا والله جد وين !
فتون : دكتورة أسنان
خالد : ايييه .. طيب خلو مصطفى يوديكم بسيارتي وانا بروح مع فيصل بهالسيارة لان نبي نشري أغراض وماتكفي سيارتي ..
عبير : لااااا خالد تكفى مانبي نركب معاه سيارتك انت عايدي وهو متعود على اوتوماتيك

خالد وهو يمشي لغرفة السواق : باسأله يعرف ولا لاء ..
فتون : حتى لو يعرف اصبروا انتوا لين نرجع وبعدين سووا الي تبووون
خالد مارد عليها وراح لغرفة السواق

عبير : مستعجلين انتوا يافيصل ؟؟؟

فيصل : اهو متى موعدها ؟؟
عبير باستغراب : منهي ؟؟؟
فيصل : اختك .. مب عندها موعد الحين ؟؟
عبير استغربت ليه يتكلم كذا بس مافكرت كثير وقالت : ايه صح موعدها بعد ثلث ساعه
فيصل : وبتطول هناك ؟؟؟
عبير : مادري على حسب الدكتورة وشغلها
فيصل : اهاا .. (( ودار يبي يمنع عيونه لاتخونه وتروح لفتون ويشوف ردة فعل وجهها واهو متجاهل وجودها ويسأل عبير عنها كنها مو واقفة قدامه

طلع خالد وقال : خلااص روحوا بالسيارة .. تعال يافيصل نروح بسيارتي والشكوى لله
فيصل : يالله
وركبوا سيارة خالد ومشوا

فتون ركبت اهي وعبير وأول ماصكت الباب قالت بقهر : شفتي حركاته السخيف ؟؟؟
عبير وهي تضحك : مادري شفيه يسألني عنك ماكنك بطولك وعرضك واقفة جمبي!
فتون : عشان كذا لاتلوووووميني لما أقولك أكرررررررررهه
عبير : هدي اعصابك فتووون يمكن زعلان منك من حدا حركاتك الي ترفع الضغط معاه
فتون : بس ياعبير هذي انا من طلعت على هالدنيا شالجديد؟؟؟
عبير : للصبر حدود
فتون : عبير لا تدافعين عنه .. سخيف وكريه وبس
عبير : طيب طيب بس لاتعصبين علينا

وسكتوا وطول الطريق وفتون تتنهد بقهر !

::

وصلواالعيادة وانتظروا لين جا دور فتون ودخلوا
تمددت فتون على الكرسي المخصص للعلاج .. وقلبها يرقع من الخوف ..
فتون : اسمعي دكتورة ترا انا أعاني من البنج مايتقبله جسمي بسرعه عشان كذا كثررررري الجرعة !
الدكتورة : تعرضتي لتخدير قبل كذا ؟
فتون وهي تحوس فمها : ايه وكنت كل شوي اصحى من الألم أقولك البنج مايسوي مفعول معاي بسرعه عشان كذا ضاعفيه
عبير كتمت ضحكتها بقوة .. هذي متى سوت عملية وتخدير ! حسبي الله على ابليسك فتون!

بنجت الدكتورة مكان السن الي بتشتغل فيه وبعد دقايق بدت تشتغل
أول ماشغلت الجهاز : ززززززززززززززززززززززززززززززززززز
فتون بخرعة : يمه بتحطين ذا بفمي ؟؟؟
الدكتورة : آه حاحفر فيه السن عشان أشيل العصب
فتون : وشوووووووووو ؟؟ بتشيلين أعصابي بعد أقول روحي زييين

عبير : فتون يالخبلة اهي تعرف شغلها شفيك انتي ..
فتون : ماتسمعين شتقول تبي تشيل أعصابي !
عبير : تبي تشيل العصب الي فوق السن اهو الي مسببلك آلام واذا شالته بترتاحين
فتون وهي تطالع الجهاز بخوف : بس ليه تشيله بهالماطوووور !

الدكتورة ضحكت : دا مش ماطور .. دا صوته بس يخوف لكن مش حاتحسي بأي حاجة مع البنج ..
فتون : والله مادري عنك وش بتسوين فيني

واتمددت وشافت التلفزيون قدامها وقالت : حطولي توم اند جيري خلوني أنشغل فيه
الدكتورة : ماعنداش توم اند جيري واهو الريموت جمبك حطي الي انتي عايزاااه
أخذت فتون الريموت بإيدها المعرقة من الخوف وصارت تقلب بعشوائيه وأول ماشغلت الدكتورة الجهاز غمضت عيونها بقوووووة ولا شافت التلفزيون ولا شي !

خلصوا أخيرا من العيادة والدكتورة تحلف ان ماقد مرت عليها مريضة مثل فتون بصراخها واستهبالها واستفسارها عن كل شي قبل يدخل فمها !

طلعوا وفتون تمسك فمها المتورّم وعبير تضحك على شكلها وركبوا السيارة ومشوا لبيت عمهم
فتون : ابي اعرف الحين تركي شدخله ياخذ جوالك ؟؟؟
عبير : والله مادري يوم دقيت قالتلي جدتي ترا تركي دق علينا يقول عبير نست جوالها اذا سألتكم عنه تراه معاي !
فتون : والله ملقوف .. طيب وليه هو ماجابه ؟؟
عبير : يمكن انشغل مادري بس انتي ليه مستغربة انا قاعدة أقول عساها بشارة خير !
فتون : ههههههههههههههه شلون يعني ميت على جوالك !
عبير : ليه مايكون فعلا ميت على اي شي يتعلق فيني بجد فتون ليه مايكون تركي يحبني وانا مو حاسة !
فتون : كل شي جايز بس تكفين انتي بدون ماتدرين عن حبه مهبل فيك شلون لادريتي خليك على عماك أحسن
عبير : ههههههههههههههههههههههههه وجع ..

وصلوا البيت وشافوا سيارة تركي برا ..
دقت عبير على جوال تركي من جوال فتون ..
تركي رد : الوو
عبير : هلا تركي .. انا عبير
تركي : نعم !
عبير انصدمت من رده وقالت بلعثمة : قالتلي جدتي ان جوالي معاك وانا برا الحين
تركي : برا عند بيتنا ؟؟؟
عبير : ايه
تركي : يالله انا طالع (( وسكر !

انصدمت عبير حيل من كلامه وجموده ورجعت لفتون الجوال
فتون : شفيه ؟
عبير : ولا شي بس الحين بيجيبه
وظلت ساكته .. وفتون دقت على عهود وصارت تسولف معها ..

انفتح الباب وطلع تركي وخفق قلب عبير بكل قوة واهي تراقب وجهه وعيونه لين وصلهم .. فتحت الشباك وقالت : مشكور ياتركي معليه تعبناك
طالع تركي بفتون واهي منشغلة بمكالمتها ورجع يطالع عبير وقال : أكيد الليلة الي فاتت كانت أسوأ لياليك بدون جوالك مووو ؟؟
عبير : مو لهالدرجة !
تركي : المهم اتفضلي ولي كلام معاك بعدين يابنت عمي !
عبير : أي كلام .. انت شفيك تركي ؟
تركي : قلتلك بعدين .. سكري الشباك وزيني طرحتك .. سلام !

مشى عنهم واهو النار تسعر بصدره .. مهما كان هذي بنت عمه وعرضه والي مايرضاه على خواته مستحيل يرضاه عليها !! ولازم يحد من الي شافه حتى لو وصلت انه يعلم أخوها !!

سكرت عبير الشباك وألف علامة استفهام فوق راسها !!!!
وفاجأة طرا ببالها بدر .. واتوقعت انه دق او ارسل .. شخص بصرها واهي بدت تشك ان تركي فهم شي غلط !!!
وبسرعه فتحت جوالها وقلبت فيه !!


********



يوم ملكة عصافير الحب " خالد ومرام " (( العصـر ))

رن جرس البيت .. وانتفضت مرام وإهي توها طالعة من الحمام بعد ما أخذت لها شاور ..غمضت عينها بخفة .. وأخذت نفس عميق .. شفيني اليوم بس أخترع من أي حركة وصوت .. الساعات تمر والوقت قرّب وبصير بعد كم ساعه زوجـ ـ ة خـ ـ ـالـ ـد!!
ابتسمت لهالخاطر .. آه ياخالد .. كنت أحس حبنا سراب نتمتع بمنظره ومستحيل نوصله ! قلبت السراب واقع .. ووعدتني ووفيت .. ضحكت واهي تتذكر شلون مرت الفترة الي راحت كلها بدون ماتسمع صوته ولايسمع صوتها .. تجنبت حتى ترد على تلفون البيت .. كانت صارمه بمشاعرها وماودها تبدا حياتها بأي خطأ .. واهو مع شوقه الكبير ان يسمع صوتها ولو من بعيد الا انه احترم فيها هالشعور .. شلون مايحترم ويفرح لهالشي وهذي بشارة تبشره انه بيعيش متهني مع انسانة صانت مشاعرها وعفتها ووهبتها له اهو وحده ماغيره !
وعدها وكان صادق بوعده وهذا اهو حققله لجلها ..
وعد يجر خلفه الكثير من الوعوووود من الي يوفى ومنها الي ............. المهم ..

نشفت شعرها ومافكرت بمين الي دق الجرس .. لأن الجرس اليوم ماوقف من توصيل الطلبات والحلويات وعدة البوفيه وهالشغلات الي انتوا أخبر فيها .. لكنها اتفاجأت بضجــة من نوع خاص خلتها تضحك واهي تسمعها وتسمع مدير هالضجــة .. فتون ماغيرها !

طلعت من غرفتها وطالعت من فوق الدرج .. لقت خالتها وعبير وفتون توهم جايين وقاعدين بعبااياتهم بالصالة مع أمها وحنان ومنى ..
مرام من فوووق : ترا الملكة باللييييل مو الحين ! لهالدرجة ميتين علي وتبون قربي بأسرع وقت ؟؟
رفعوا روسهم وشافوها وضحكوا وفتون تقول : لاتصدقين عمرك جايين نعاون خالتي بهالليلة الي تورطنا فيها
مرام واهي تنزل الدرج : ورطـة بعيييييينك
وسلمت عليهم وأم سعود حضنتها واهي تقول : ياحظي يانااااس ببنتـي الي بتصير مرة ولدي
استحت مرام ولأول مره تستحي من خالتها وحمر وجهها واهي تمدح فيها وبجمالها الي ظهرلها هالمرة أكثر من أي مره لأنها بتصير مرة ولدها

جت الخدامة تقول : ماما هدا رجال قول فيه جيب حلاو
ام فيصل : زين جت الصواني .. دخليها ياواتي المطبخ وحطيها بعيد عن الفرن لاتجيها حرارة
واتي : اوكي
وراحت وجابت الصواني ودخلتها وعبير قالت : من أي محل طالبينها خالتي ؟؟
ام فيصل : ولا محل ذي سوات بيوت وحدة تصلح ببيتها حلويات تهبل
فتون نطت وهي تقول : بروح اشوفها
ام سعود : انثبري بس لا تحوسينه
فتون واهي تمشي : شدعوة عاد بزر أنا ؟

وفتحت غطا الصواني وقالت بانبهااار : اللااااااااه خالتي شهالابدااااع
أم فيصل : اي بس لاتمدين ايدك يخرب
فتون : أفا عليك خالتي اذا مديت ايدي يزييييييد حلاها وانتي الصادقة

دخل هاللحظة فيصل من باب المطبخ الخارجي واهو شايل كارتون موية .. وسمع آخر كلام لفتون وعرف انها بالمطبخ .. فتون التفتت ويوم شافته عدلت طرحتها وكنها ماعدلتها اسم انها سوت شي .. فيصل يكلم الشغالة متجاهل فتون مره وحده : واتي في ناس عند ماما ؟؟
واتي : مدام نوره وعبير ..
فيصل : قوليهم فيصل جاي
واتي : طيب (( وراحت تقولهم ..
فتون انصدمت من تصرفه !! يعني شايفها ومع هذا يكلم الخدامة ويسألها اذا فيه ناس ولا لاء ؟؟؟ ليه يعني وانا الي قدامك وشو لوووح ؟؟ انقهرت بس مابينت وصارت تمشي بالمطبخ ببرود مفتعل وفتحت الثلاجة وطلعت منها جك الموية وفتحت الدرج وطلعت كاس وصبت لها .. ورجعت الجك للثلاجة وأخذت الكاس ورفعته تبي تشرب وهاللحظة التقت عينها بفيصل الي كان واقف وساند ظهره على الطاولة ينتظر الفرج ليطلع من المطبخ .. وأول مالتقت عيونهم دار وجهه بضيق واهو يتأفف بخفة ..
حطت فتون الكاس على الطاولة وقالت : خلاص باطلع وأريحك مني
فيصل : خير ماتسوين ..
فتون لاشعوريا دفت الكاس الي فيه موية وطاح على الطاولة وانكبت الموية بنفس اللحظة الي دخلت فيها الخدامة ..
واتي : خلاص فيصل تعال (( وشافت الموية المكبوبة وقالت : اش هدا فتووون ليه سووووي كدا ؟؟؟
فتون بانفعال : كيفي اسوي الي أسويه يوووووه !!!
وطلعت من المطبخ واهي تمشي شوي وتكسر الأرض برجولها ..

ضحك فيصل عليها .. تصرفها باين انها مقهوووورة منه بس تصطنع اللا مبالاه .. خلك تستاهلين اتحملي الي يجيك مني وأكثر
طلع من المطبخ وراح لهم وسلم على خالته واهو يقول بابتسامة : هلا والله بام المعرس
ام سعود : هلا بالغالي عساني أفرح فيك عقب خالد يارب
فيصل واهو كاتم الي بخاطره ويصطنع الضحكة ويقول : لا أنا أبي أزوجّ الشباب كلهم واذا تطمنت عليهم فكرت ..
ام سعود : هههههههههه وش دخلك فيهم
فيصل : افا .. لزوم العشرة الي بيننا

ضحكوا وكملوا سوالف وتعليقات على مرام وخالد .. ومرام ولعت من الحيا والحرج خاصة قدام خالتها .. وطول القعدة وفيصل معطي فتون طنااااااش ولاكنها موجودة لايوجه لها حكي ولا حتى نظرة ! كانت تهز رجولها بعصبية واهي تعلك لبنانها بقوة تحط حرتها فييييه والي قهرها أكثر ان الحكي طول الوقت كان معاه واهو الي داير الجلسة ..

رن جواله ورد عليه وكلم شوي وسكر
فيصل : يمه هذا أبوي يقول محل البوفيه بالطريق وين تبينهم يحطون الطاولات ؟؟
أم فيصل : قوم معاي نشوف مكان .. تعالي يانورة
قامت ام سعود اهي واختها مع فيصل .. ومرام طلبت منهم يجون معاها تبي تشاورهم بكماليات زينتها الليلة
فتون : ماتحسون فيه شي غريب .. احنا اهل العريس جايين نساعد العروسة وأهلها !
مرام : ههههههههههههههه صادقة والله بس لأننا عيلة وحده مافي حدود بيننا
منى : اي والله .. الله لايحرمنا من بعض
كلهم : آمين ..
وقاموا طلعوا لغرفة مرام .. أما فتون قالت بتلحقهم بعد شوي .. الفضول ذابحها تبي تشوف وين راحوا خالتها وأمها !

جت تبي توقف الا دخلت خالتها وهي ملتفته لفيصل وتقول : فيصل شيك على الملحق الله يسعدك اذا ناقص شي
فيصل : ابشري .. (( وراح للملحق
دخلوا البيت واهم يحكووون .. واتوجهوا للمطبخ يرتبون باقي الأغراض والصحون والحلويات

دخل هالوقت مشعل واهو يصييييييييح وماسك ذراعه بألم ويشااهق
نطت فتون واهي تقول : شفييييييييك يامشعل ؟؟؟؟
مشعل واهو يشاهق : الحـ ـ يواان .. ولد جيرانـ ـا .. ظربني بالعصـ ـا ..!
فتون : كســــــــر يكسر إيده ان شاء الله .. ! أي واحد طلول ماغيره ؟؟؟
مشعل بصوت متقطع من الصيااااح : إييه .. دايـ ـم يظـ ربني .. ويسبني .. ويسب فيـ صل .. يكرهنا الحيوااااان
فيصل : والله من الغيرة الي مقطعة قلبه (( ووقفت واهي تقول : امش معااي والله لأوريك فيه
مسح مشعل دموعه بحماس وقال : هو واقف عند باب بيتنا قالي والله ان طلعت لأذبحك
فتون بقرف : وجع يوجع وجهه ان شاء الله .. (( ولمت عبايتها بسرعه وتركتها مفتوحة ولفت طرحتها بعشوائية << ماعندها وقت رايحة تظارب

طلعت اهي ومشعل الحوش وفتحت الباب وشافت طلال واقف بعيد وعيونه مسمرة على باب بيتهم .. طلال هذا 14 سنة .. وأخوه سامي 20 صايع ظايع لعاب وكل البلاوي فيه

فتون تنادييه واهي واقفة عند الباب : إنــــــــت .. تعال هنا باتفاهم معاك !
طلال مشى بعربجية على باله واثق وقال : انا ماتفاهم مع حريم !
فتون واهي تحط ايدها على خصرها : عشتووووووا !! لأن كفوك البزران تتفاهم معاهم وماعندك الا الطق عسى إيدك الكسر ..
طلال : احترمي نفسك لو سمحتي لا أغلط عليك الحين !
فتون : لا والله خوفتني .. والي يسمعك يقول محترم نفسك انت يوم تمد ايدك على ولد خالتي .. مالومك ياخو السكران ان كان ماطلعت مثله !
طلال : انطمي ولا كلمة يابنت الـ ..... لا أجي أطين عيشتك وأخليك تكرهين اليوم الي انولدتي فيه
فتون : مسكييييين انت ورني وش بتسوي .. ! والله لأفضحك انت واخوك وأبوك وعيلتكم الخايسة هذي كلها عند الشرطة وأخليك انت الي تكره عيشتك وتكره اليوم الي قربت فيه صوب مشعل !
طلال : يخسى هالمشعل الخكري .. ماعرف يدافع عن نفسه مالومه عاد طالع على فيصل أخوه ما أردى من ذا الا ذا !!
هنا ولللللعت فتون وقالت وهي تأشر باصبعها عليه من فوق لتحت : اسمــــــع ! لاااا انت ولا أخووووك ولا عشره من أمثااااالك تجون ربع فيصل يالحسوووود !

كان فيصل توه طالع من الملحق بعد ماشيك عليه وسمعها واهي تقول هالكلام وانصدم !! هذي فتون تقول عني هالكلام ؟؟؟ ومع مين قاعدة تحكي ؟؟

طلع وشافها معطيته ظهرها عند الباب ومشعل واقف وراها ومطلع راسه بس يراقب واهي تقول : أقول اقصر الشر وانقلع من هالمكان لا يجيك شي ماتتمناه بحياتك !
طلال واهو يرجع بخطواته : انا رايح بس قسم بالله لأوريك انتي على عيال خالتك .. ان ماقلبت بفيصـل سيارته والله ماكون ولد أبوي
فتون شهقت بخرعة وقالت : عسااااااك المووووت الي ياخذك قبــل ماتقرب صوووب فيصل يالخسييييييييييس

ودخلت وسكرت الباب بقوة وعلى طول مسكت مشعل من ذراعينه تهزه بقوة وتقول : وانت ياحمار لا تماشي هالاشكال سامع ولا لاء !!
مشعل : شفييك توك تدافعين عني ليه قلبتي علي ؟؟
فتون : أدافع عنك لانك ولد خالتي ولا أرضى عليك بالشين .. لكن مو معناها انك مب غلطان وراضيتلك على الي تسويه (( تركته بقوة وهي تقول : اذللللللف على داخل أشوف
مشعل وهو يدور ويدخل : بسم الله علي كانت طبيعية ومادري وش جاها من يوم ماسب فيصل !!
فتون بصراااخ : انطـــــــــم يامشعل وادخل !!

" أعصابك يالحلو "

التفتت فتون بقوة وشافت فيصل واقف عند باب الملحق .. وعلى فمه ابتسامة جانبية .. تعلقت عيونها فيه واهي مصدومه هذا من متى هنا وعسى ماسمع لجتي تو والكلام الي قلته .. ! طالعت فيه واهو مشى من قداامها واتجاوزها رايح للجهة الثانية من الحوش

وماتحملت تطنيشه وقالت : تراني مو ناقصتك انت الثاني !!!
التفت فيصل وقالها ببرود : قلتلك شي ؟؟؟
فتون بانفعال : ليييييتك تقوووول والله أرحملي من هالحركات الي طايح فيها !!
فيصل بابتسامة : وانتي وش يفرق معاك ؟؟؟
اتنهدت فتون من قلبها .. وقالت : مايفرق معاي شي بس ماحب أحد يتجاهلني
فيصل : وانا ماحب أحد يعلمني شلون أتصرف!
فتون ولسبب تجهله .. اتجمعت الدموع بعيوووونها ولاحظ فيصل هذا ورق قلبه واتمنى يسمح خاطرها بس مسك نفسه بقوة .. ودار عنها ومشى !

فتون والعبرة خانقتها : فيـصل !

::

بييكااابوووووووووووو
!!!!!!!!!!!!!!!!!

::

وعــــــــد والعمر الجديد الي تعيشه تحت حـب سعود ووجود سعـود ! هل بيستمر ولا بتظهر أحداث تنفص عليه وتنهيه !

خـالد ومرام وصلوا لوين ماكل محبين يتمنون يوصلون ..هل انتهت رهف من حياتهم نهائي؟؟

فتون وفيصل والموجات المتصارعة بينهم .. شرايكم فيها وش تتوقعون النتيجة؟؟
ظهور سلطان بالأحداث .. هل ممكن يكون له دور بحياة فتون ؟؟؟

عبير وتركي بين اعترفات بالحب وبين صدمات جديدة .. وش تتوقعون يصير ؟؟؟

حنان وتعلقها .. بساره .. " لجل جروحك " وش ممكن يتحقق بحياتها واش ممكن يظيع !

أنتظر ردودكم وتعليقاتكم وتوقعاتكم

مع خالص حبي

::


رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر


اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر
http://www.borsaat.com/vb/t424485.html



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

رواية لجل الوعد الجزء الثالث
رواية لجل الوعد الجزء السابع والعشرون
رواية لجل الوعد الجزء السابع عشر

مواضيع تالية :

رواية لجل الوعد الجزء الاول
رواية لجل الوعد الجزء التاسع والعشرون
رواية لجل الوعد الجزء التاسع عشر

رواية لجل الوعد الجزء الثالث عشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رواية لجل الوعد الجزء الثالث القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية لجل الوعد الجزء الثاني عشر القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية لجل الوعد الجزء الثاني القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية لجل الوعد الجزء الاخير القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية لجل الوعد الجزء العاشر القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 04:59 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة