موقع بورصات
 
بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

رواية لجل الوعد كامله بدون ردود

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-06-2012, 01:38 AM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رواية لجل الوعد كامله بدون ردود

رواية لجل الوعد كامله بدون ردود


رواية لاجل الوعد (كامله بدون ردود)


الجزء الأول

((( قــبل سنتــين !!)))

أول شي نتعرق على سعود
سعود الغفيل .. هذا رجل أعمال عمره 27 سنة .. حلم ملايين البنات .. من وسامته ورجولته وطيب قلبه ويتأثر لاشاف بنت تبكي ولا حزينة .. مركزه راقي .. معاه شهادة دكتوراة بالهندسة الصناعية ,, و صفاته صارت رسم لفارس أحلام كل بنت ،،
عايش تحت ظل أبوه وأمه
واخوانه :

خالد 24 متخرج بكالريوس هندسة كامبيوتر .. ضحكوك ومرح ولا يحب يظهر مشاعره بسهولة .. وسيم مثل أخوه ويشتغل معاه بالشركة

عبير 20 تدرس بالجامعة قسم علوم .. شخصيتها هادية ودلوعه .. ونعومة وحلوة شعرها طويل وكيرلي وفاتح .. ملامحها وجمالها أجنبي .. رومانسية وحنونة وحالمة بأفكارها وخيالاتها وطموحها .

فتون 18 .. حبيتها أنا مادري ليش .. !! توها متخرجة من الثانوي ومادخلت الجامعة انها تبي ترتاح شوي ..
شخصيتها تختلف عن اختها بشكل كبير .. مرحة ومصرقعة ومع هذا دلوعة وعنيدة .. فتون جمالها عربي شعرها دايم قصير بوي .. لكنه أسود فاحم ناعم وطالع روعه عليها مع بشرتها البيضا وعيونها السودا الواسعة .. وكل شي فيها حلو لكنها ماتهتم بالمكياج وزينة البنات ومن وهي صغيرة وهي تحب تلعب بالكورة مع أخوها خالد وتكره الحب وسوالف الحب !

*******

في غرفة عبير وفتوون ..

فتون وهي تغطي راسها بالمخده : عبييييير سكري النووور مو قادرة أناااام !
عبير قاعد على السرير وساندة ظهرها تقرا قصة : اصبري فتووون شوي وبخلص ..
فتون : لك ساعه تقولين شوي شوي .. خلاص طار النوم من عيني وانتي ماخلصتي
عبير باستهبال : حلوو أجل قومي أمانة خل أسولفلك على القصة والله تجنن .. لو تشوفين شلون يوم اعترفلها بحبه بالآخر آآآآآآه رووووووعه !
قعدت فتون وهي تضحك وتقول : ياربي ياعبير شرايك تبكين بعد أمانة !
عبير : انتي اصلا ماتفهمين بمشاعر الحب الي تخلي حتى الدموع لها طعم حلوو
فتون : يخسى ويقطع هالحب الي أبكي عشانه .. لا عمري انا دموعي غاليه وماتنزل على هالخرابيط ..
عبير : تدرين عاد ..
فتون بملل : هاه وشووو ..
عبير بحزن : انتي محظوظة الي قلبك قوي ومايهتم بسوالف الحب .. مو مثلي الي طايحة بحب واحد أتعذب الليل والنهار بحبه واهو مو داري عني ..
فتون : قايلتلك من زماااااان خليه عنك .. هذا غبي ومتبلد ولاراح يحس فيك أبد .. وانتي كل ماشفتيه ولا سمعتي سيرته اتصربعتي ! قلعتك انتي وياه
عبير : تتوقعين عادي أبعد عنه وأنا أحبه .. ؟
فتون : عاااااااادي .. لانك توك بالبداية ومابعد تعمقتي بمشاعرك
عبير : زين ليش فيصل ما قدر يبعد عنك واهو يحبك !
فتون بانفعال : وانتي مصدقة ان فيصل يحبني ؟؟ فيصل هذا وجه حب هذا ؟؟ هذا يكرهني مثل ما أكرهه .. ومدري مين حاط براسك هالفكرة
عبير بتنهيدة : الي نبيهم مايبونا والي يبونا عيت قلوبنا تبيهم !

دق الباب هاللحظة وقامت فتون تفتح الا ولقت سعود واقف
سعود : ماشاء الله سهرانين مانمتوا ؟؟
فتون وهي تفتح الباب كله ليدخل : والله انا ذابحني النوووم بس عبوور أدوشتني بقرقها ومو مخليتني أنام
سعود : حالكم حالي مع هالخالد ساعة يحكيني عن فلم شافه وأنا أهز راسي وربي مافهمت كلمة وحدة
فتون : ههههههههههههااااااااي رهيب انت ياخوي أبد مالك بهالسوالف
سعود : اي والله أبد وماصدقت نام سحبت نفسي وجيتكم
فتون : والله سويت خير على الأقل تفكني من سوالف عبور البايخة
عبير : أوريك يالجاحدة ان ماجافيتك اسبوع ماكلمك
فتون : ههههههههههههه أتحدااااااك انتي تموتين فيني وماتقدرين على فراقي
سعود وهو يضحك : أقوك اركدي انتي وهالهبال واقعدي بقولكم سالفة
عبير باهتمام : شفيه ياسعود
سعود وهو يقعد : أنا مسافر ابريطانيا
فتون : واااااااااااو خذني معاك !
سعود : وين آخذك معاي رايح شغل سنتين ..
عبير وفتون بصدمة : إيييييييش ؟؟؟؟
سعود : بسم الله عليكم شفيكم .. عادي يابنات ..بروح أنا وصديقي أنس نشتغل بشركة ابريطانية ناخذ منهم خبرة لبعض الاقسام المتعلقة بالشركة ،،
فتون : ومتى السفر ان شاء الله ؟
سعود : بعد اسبوعين
عبير بذهول : سعود من جد ؟؟ ومنال !!
سعود بضيق : مو هذا الي جاي أكلمكم فيه .. مدري شلون أسافر وأنا ما تممت شي بينهم .. أبوي اتفاهم مع عمي وقاله عادي البنت تدرس الجامعة وسنتين وتتخرج ويكون سعود رد ان شاء الله ويملكون .. بس مادري عنها إهي .. !
فتون الي انقلب وجهها من عرفت انه بيسافر وقالت بضيق : وشفيها إهي بعد تحمد ربها الي جيتها وخطبتها وتبوس ايدها وجه وقفا بعد !
سعود : وليه كل هذا .. ألف واحد غيري ممكن يجيها ويتقدملها ..
فتون : ومستحيل تلاقي بين هالألف واحد مثلك ! بهالمواصفات والزين ويخطبها إهي يووووه تلقاها مستخفة الحين ..
سعود : بس فتون حاولي تتقربين منها بتصير مرة أخوك قريب وانتي ماتطيقينها
فتون : اي ماطيقها ياسعود هالمغرورة .. والله لو ما أبوي وعمي يزعلون ولا كان وقفت بوجيههم ..
عبير بضحك : وانتي من ضاحك عليك وقايل لك كلمة مسموعة !
فتون وهي تقلب عيونها : دلوعة العيلة أنا لازم يسمعون كلامي !
سعود : وأنا وين رحت ؟ انتي ماتبينها لكن أنا أبيها ..
فتون : لا تكذب على نفسك ..
سعود بتنهيدة : أكذب ولا ما أكذب صار الي صار وبازعل منك يافتون لو سمعتك تعيدين هالكلام .. خلاص منال بنت عمك وبتصير مرة أخوك حسني العلاقة لو مو عشانها عشان أخوك
فتون بهمس : اي بالاحلام !
سعود بصرامة : شقلتي ؟ ماسمعت !!
فتون بخوف من نظرة أخوها : قلت ان شاء الله ابشرررررررر
سعود : أشوى !
عبير وهي تكتم ضحكتها من شكل فتون وقالت لسعود : طيب والمطلوب ياخوي !
سعود : أبيك تكلمينها عبير .. وتتأكدين انها راضية مو تزعل اني تاركها ورى ظهري ومسافر ومو معبرها ..
عبير : ابشر ياسعود .. بكرا بشوفها بالجامعة ان شاء الله وأكلمها
سعود : زين لا تنسين أمانة ..
عبير بابتسامة عذبة : مو ناسية ان شاء الله ..
سعود وهو يوقف : يلا اجل تصبحون على خير .. وطلع وهو يسكر النور ويقول : ناموا يلا ترا النوم يصفي البشرة
فتون : ايييييي صح كلامك .. والباب بعد سكره وراك ياسعود

عبير أول ماتسكر الباب فتحت الأبجورة الي جمبها وهي تقول : انتي مو عيب عليك تتكلمين عن منال بهالشكل وأخوك بيتزوجها !
فتون : بس ياعبير بس يوووه ما أتخيل هالانسانة مرة أخوي يييييييييييع
عبير : والله انها حلوة مو يع
فتون : مايهمني حلوة ولا لاء .. المهم ان شخصيتها تجيب البلا مايعجنبي ولا شي فيها أبد ..
عبير : ومن زين شخصيتك انتي عاد
فتون بذهول : شفيك انتي قالبة علي معها .. لا يكوووون كله عشان تركي حبيب القلب الي مو داري عن كل الي تسوينه عشانه !
عبير بتنهيدة : درى ولا مادرى يظل ولد عمي ومنال بنت عمي ومايصير نتعامل معهم بهالشكل ..
فتون بضيق : إي طيب .. سكري بالله النور خليني أناااام أبركلي من هالسوالف
سكرت عبير النور وهي تهز راسها بضيق من حال أختها ..
وفتون اتمدتت وقلبها عورها من رجع على بالها .. سفر سعود .

هالاخوان لهم تمركز كبيييييير بالقصة ..

::

رواية لجل الوعد كامله بدون ردود


وسمعنا اسم تركي ومنال .. ذولا عيال عمهم
أمهم اتوفت بعد ماجابت آخر ولد .. وأبوهم اتزوج زوجة ثانية ماجاب منها أطفال واكتفى بعياله الي من زوجته المرحومة .. وهم :

تركي الولد الأكبر بعمر خالد 24 ويشتغل بشركة الاتصالات .. درس الجامعة بأمريكا ويوم رجع لقى أمور كثيرة انقلبت وقلبت حياته معها

منال 20 .. تدرس بالجامعة مع عبير .. ماودي اتكلم عن شخصيتها وأبيكم انتم تحكمون عليها من خلال الأحداث .. تحب سعود زي ماكل بنت تحبه وتتمناه ..

نهى 14 تدرس بالمتوسط .. علاقتها مع فتون حلوة خاصة وقت الصرقعة والهبال

وائل : 11

******

من بكرا الخميس .. بعد فطور الصباح في مجلس أبو سعود

سعود : هاه عبير كلمتي منال ؟
عبير : اي كلمتها وتقول أبوها قالها عن سفرك واهي عادي بتستناك لين ترد ومنها تخلص دراستها بعد ..
فتون : ياعيني الي تسوي نفسها مو مهتمه .. والله تلقاها محترقة ليش تروح وتخليها بس ياويلاااه ماتبين أبد !
سعود وهو يرمي عليها المخده : انتي وبعدييييين معاك ؟
فتون وهي تنط من مكانها : ولا قبلين .. خلاص تهببببببل منال .. يووه تجنن ومامثلها بهالدنيا حلوو ؟؟؟
سعود : حلو وجنان بعد .. يلا ورينا مقفاك ..!!
طلعت فتون من عندهم وهي معصبة ومن وراها سعود يهمس لعبير : يختي هالبنت لو وش تسوي أموت فيها ومقدر أزعلها ..
عبير : اهاااااا .. ياناكر الجميل وانا الي خادمتك اليوووم ماهميتك !
سعود : عن المذلة عاااد .. غصب عليك تخدميني
عبير : لاااا موغصب ويالله مو قايلتلك وش قالتلي عنك وعن شعورها يوم شافتك يوم الخطبة !
سعود ماهتم لأنه ماكان يحبها .. ولا كان يكرهها .. عادي .. بس شافوها البنت المناسبة له وماعارضهم .. لذلك قال : صدقيني مايهمني أعرف !
عبير : ههههههههههههههههههههه أصلا ماقالت شي
سعود : هههههههههههههه آآآآآخ من حركاتكم يالبنات .. ووقف يبي يطلع
الا عبير قالت : وين بتروح ؟
سعود : باطلع أنا وأنس نخلص أشغالنا قبل السفر .. ليه في شي ؟
عبير : لا بس بغيت أروح السوق وبخاطري أطلع معك انت ولا خالد نفسي يوم أروح السوق مع واحد منكم
سعود : لا فكيني أنا مو قد مصاريفك انتي واختك الي ماتشبع من السوق
عبير : ياخي واذ كثرت مصاريفنا هي مب كل مره تودينا.. مره وحده وبعدين لازم تتعود على الفرفرة بالاسواق مع الحريم
سعود : لااااااا والي يسلمك مستعد اذا اتزوجت اسوي كل شي الا ان أودي زوجتي السوق
عبير وهي تبتسم بتعجب من اخوها الي عمره ماهتم لا بأسواق ولا ببنات وقالت : يعني مره مافي أمل تودينا ؟
سعود : آسف والله ماقدر شوفي خالد ..
عبير : وينه خالد هذا من أمس بالبحر
سعود : لا رجع توني معاه اهو وفيصل تحت
عبير بملل : ااه دام فيصل معاه أجل اغسل اييييييييييدك منه
ضحك سعود ومشى لغرفته واهي راحت تبدل ملابسها

::

فتون بعد ماطلعت معصبة من عندهم .. نزلت الدرج بسرعه وكانت لابسة جينز وتيشرت فستقي مرسوم عليه نجوم وأنوار .. وشعرها كعادته سايح على وجهها وعند رقبتها .. كانت تنزل الدرج مسرعه وأول مارفعت عيونها اتسمرت مكانها وهي تشوف فيصل ولد خالتها واقف بالصالة ولابس شورت وبلوزة كت << ملابس بحر يعني

فيصل بابتسامة سخرية : شوي شوي لاتطيحين وتبلشينا فيك عاد
فتون بعصبية : انت شجايبك بيتنا ؟؟
فيصل : أفاااا .. هذا بدل ماتقولين حياك الله ياولد خالتي اتفضل .. تقعدين تصارخين فيني كذا ؟
فتون : إي أصارخ فيك يعني غصب نبيك ؟؟؟؟

دخل هاللحظة خالد وهو يقول : معليه يافيصل اتأخرت عليك بس كـ ... !
وقطع كلامه يوم انتبه لفتون واقفة بالدرج قبال فيصل .. فرصع عينه بدهشة وحمق وهو يقول : هييي انتي شعندك واقفة هنا ؟؟
انتبهت فتون لنفسها أخيرا ودرات عنهم بسرعه وطلعت الدرج وهي تناقز فيه وفيصل من وراها يضحك عليها والتفت لخالد وهو يقول : مب صاحية اختك
خالد بعصبية : هذه هي يا فيصل دايم مصرقعة ومستخفة ولا تحسب حساب الي قدامها وبزر يافيصل تفهم وش يعني بزر ؟
فيصل : وخلها بزر ياخالد انتوا ماعندكم أطفال بالبيت زين تونسكم إهي
خالد بامتعاض : لا تكفى عاد مع حالتها هذي صاير الي يناشبها ولا يآذيها يشوف الويل من أبوي
فيصل بضحك : أتخيل شكلك تنظرب بسبتها
فيصل : يوووه ياما صارت .. المهم اقعد انت هنا شوي وبروح أبدل بسرعه وأنزلك نطلع
فيصل : مين بيجي معنا ؟
خالد وهو يمشي للدرج : بنمر بيت جدي ناخذ صالح وتركي بس والباقين ينتظرونا هناك ..

وطلع الدرج تارك فيصل من وراه يسترجع شكل فتون ويضحك .. ياحلوها هالبنت كل شي فيها يعجبني حتى صراخها ودلعها وهبالها يجنن ..


طلع خالد وشاف عبير بعبايتها مستعدة للنزول وقال : على وييييين ؟
عبير بنعومتها المعتادة : باطلع أنا وفتون بنمر على مرام ونروح السوق
خالد : يوه لو أدري عنكم كان خليت فيصل يجيبها معاه ..
عبير : هو لسه موجود ؟
خالد : إي موجود ونزلت المرجوجة اختك قدامه ..
عبير : ههههههههه وأنا أقول شفيها ملخبطة أعيد عليها الكلام مرتين لتستوعب ..
خالد : والله ماظنيت ملخبطة من الحيا الا من غبائها الي عيى يخلص

" مخليه الذكاء لك حبيبي "

التفت خالد ليشوف فتون من وراه بالعباية والطرحة على اكتافها وطالعت فيه من فوق لتحت وقالت تكلم عبير : يلا عبير لا نتأخر
خالد : عدلي الطرحة على راسك ترا الرجال تحت
فتون بحمق : يوه وش يبي هذا للحين ماراح ؟؟
خالد : وانت وش حارقك ؟ الحين بالبس ونطلع للبحر
فتون وهي تعدل طرحتها بعشوائيه : اي بالله فكنا منه ..
عبير : خالد انتوا ماتعبتوا من هالبحر كل يوم والثاني صيد وسباحة وتركبون دبابات فيه بالله مامليتوا؟؟
خالد : لا والله ونااااسه وكل يوم غييييير اليوم الي قبل.. واليوم بعد بيكون غير بناخذ صالح وتركي وناوين نصيد سمك القرش بكبره
فتون بخوف : يمااااه والله منتوا صاحيييين تكفى لا تاخذون عمي صلووووح يروح فيها عاد مراجيج انتوا أعرفكم
خالد: اصلا هي فكرة عمك صلوح
عبير بحماس : أمانة صوروا كل شي ياخالد
خالد وهو يمشي عنهم : أفاا .. أكيد بنصور بطولاتنا هذه

ضحكوا ونزلوا الدرج لين وصلوا تحت وعبير وقفت وهي تبتسم لولد خالتها : هلا فيصل ..
فيصل وعيونه على فتون الي دارت وجهها عنه وكملت للباب : هلا عبير شلونك ؟
عبير : بخير الحمدلله .. لو ندري انك جاي كان قلنالك جيب مرام معاك بدل مانضرب مشوار لبيتها الحين وناخذها
فيصل : وانتوا وين رايحين ؟
عبير : ناقصتنا أغراض من السوق بنروح نجيبها
فيصل : ومنى بتجي معاكم ؟؟؟
عبير : لا من وين تفضى اختك هذه طول وقتها بالشغل
فيصل : ااه صح وانتم أي سوق رايحين ؟
فتون من عند الباب : وانت وش دخلك تحقق معانا وين رايحين ووين جايين ومين معاكم ..؟
فيصل : من حقي أعرف مو اختي معاكم !
فتون : اي معانا وصدقني مو ماكلينها يوووه ! .. يلا ياعبير تأخرنا
عبير : يلا باي فيصل
فيصل وهو يفترس فتون بنظراته : بايات ..

طلعوا وركبوا السيارة وفتون تقول : كريه !
عبير : والله انتي الي كريهة ويبيلك طراق.. حرام عليك الي تسوينه فيه والله حرام !
فتون : عبير تكفين لا تكلميني عنه وخلينا نروح وانا مستانسة
عبير : براحتك بس صدقيني بتندمين
فتون : هههههههههه أنا أندم ؟؟ وعلى مين بعد ! فيصل ؟؟ ههههههههههه حلوووووة !
عبير وهي تهز راس اختها : آآآآآآآآخ من هالراس اليابس ..
فتون وهي تضحك : آآآآآآي راسي أحتاجه ترا
ضحكت عبير عليها ومشوا لوين ماياخذون مرام بنت خالتهم


في بيت الخالة الشخصيات غير :

حنان 22 سنة تصير خالة فتون وعبير وساكنة عند اختها وبحياتها واااااااجد أسرار


فيصل 25 يشتغل بأرامكو .. من فتون صغيرة وهو يحبها ويحب شقاوتها لين كبرت واهو يحبها لكنها هي ماتحس تجاهه أي شعور الا بالعكس تتضايق منه لأنه دومه يناكفها ويضايقها ولأنها تسمعهم يلمحون دايم ان فتون لفيصل وهالشي كرها فيه لأن ماتبي تاخذ قريبها ولمجرد ان العيلة تبي هالشي !

منى 22 متخرجة من الجامعة وتشتغل ..

مرام 19 .. تدرس بالجامعة حلوة وطيبة وشخصيتها بين عبير وفتون ..

مشعل 11 سنة

ساره 4 سنوات

******

وصلوا البنات لبيت خالتهم ودقوا على مرام تنزل ..

مرام تنزل الدرج بسرعه وعبايتها بإيد وشنطتها بإيد : يماااااه يماااااه
ونزلت الصالة تدور أمها ماشافتها صارت تمشي بالبيت بسرعه تنادي : يماااااه وييييييينك يماااااااه
طلعت حنان من المطبخ على صوتها وقالت : بسم الله مرام شفيك تصارخين
مرام : وين امي من اول انادي عليها
حنان : امك بالمخزن هي والشغالة يرتبونه
مرام : ياربيييي ابي ارووووووح
حنان وهي تطالع عبايتها : وين بتروحين؟
مرام : عبير وفتون ينتظروني برا بنروح السوق
حنان : اها خلاص اجل روحي وأنا أقولها اذا دخلت
مرام : زييييين الله يسعدك ياخالتي الجميلة
ابتسمت حنان ابتسامة باهتة كعادتها وقعدت قدام التلفزيون تقلب فيه بملل .. ومرام لبست عبايتها ولفت طرحتها ومشت للباب وقبل ماتطلع قالت كمحاولة تدري انها فاشلة : حنان ماودك تجين معانا ؟
حنان وعيونها على التلفزيون : لا والله ماودي
مرام : أوكي توصين على شي أجيبه معاي؟
حنان : لا مروم روحي انبسطي حبيبتي
مرام : اوكي ولاتنسين تبلغين امي
حنان : ان شاء الله
مرام : يلا بااااااي ..

وطلعت مسرعه وأول مافتحت الباب تحركت سيارة البنات من قدام البيت مبتعدة !! اخترعت مرام وهي تمشي ورى السيارة وتأشر بإيدها .. وزادت من سرعتها شوي لتلحق على السيارة .. !! وقفت السيارة مكانها وارتاحت مرام ومشت بسرعه لين وصلتها ويوم جت تبي تفتح الباب مشت السيارة مره ثانية وتركتها .. ضربت مرام برجولها الأرض بعصبية وهي تمشي بسرعه ورى السيارة .. والسيارة لازالت تبتعد لين وقفت مرام مكانها واتكتفت بعجز عن اللحاق ورى السيارة .. وشوي الا وقفت السيارة خلاص مكانها .. ومرام صارت تمشي ببطء ياخوف تمشي السيارة بعد وتتركها .. لين أخيرا وصلت وافتحت الباب بسرعه .. وأول مافتحته سمعت ضحـــــكات عبير وفتون

عبير :ههههههههههههههههههههههههههههههههه ليش مالحقتينا مره ثانية
مرام وهي تركب : اوريك ياحمارة انتي على اختك يالي ماتبطلون هالحركات
فتون راعية الفكرة:هههههههههههههههههههههههههههههههه هذا الي يلطعنا ساعه برا البيت ..
صكت مرام الباب ومشت السيارة وأول ماتعدلت بقعدتها مسكت ذراع عبير جمبها وقرصته وهي تقول : مو مراااام الي تلعبوون عليها تحت الحرررر فاهمة
عبير:هههههههههههه آآآآآآآآي إيدي ياحمارة ههههههههههههههههههههههههههههه
تركتها مرام وقامت تجاوزتها لتوصل لفتون بشكل مضحك ومسكت ذراع فتون تبي تقرصها لكن مين الي يقدر على فتون هذه الي من تقدمت مرام لها صارت هي تقرص ايدينها وتقول: وخري بس اقعععععععععععدي مكااااااانك ..
مرام : ياحمااااااارة انا الي باقرصك مو انتي .. وسحبت ايدها بسرعه وظربتها بقوة على ذراعها وفتون مسكت ايد مرام وظربتها بقوة أكثر
وعبير ماغير تتخبط منهم قالت وهي ميته من الضحك :ههههههههههههههههههههههههه بس اهجدوا يامهابيل خلوا السواق يقدر يسوق .. مراااااام ارجعي ياغبيييييية
رجعت مرام بعد مابردت الي بقلبها وهي تقول : وانت يامصطفى بعد يبيلك ضرب
عبير وفتون :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مصطفى : هدا فتون كل شوي كلام إمشي وقف إمشي وقف
مرام : فتون هذه بس لو تختفي من العالم كان عشنا بسلااااااام
فتون : عسى شيخ العفاريت يجيك انتي ويخفيك قبلي يارب
مرام : يمممممماه منها ومن دعاويها
ضحكوا وكملوا طريقهم للسوق


********

كانت حنان لازالت تقلب بالتلفزيون وإهي لابسة بلوزة أكمامها طويله .. ووشاح يلف رقبتها مع إن الدنيا حر !! شافت اختها ام فيصل والخدامة داخلين وشايلين كارتون كبير وبالقوة يمشون فيه وحنان أول ماشافتهم قامت ومشت لهم وهي تقول : وش هذا وين بتودونه؟
أم فيصل : كلها قرمبعات مابيها .. بالله افتحي الباب ياحنان
أسرعت حنان وفتحت لهم باب الحوش وطلعوا الكارتون برا وادخلو وسكروا الباب ..
مشت ام فيصل وهي تقول : يووه ياهالحر ماينطاق والله مادري شلون فيصل متحمل هالحر بالبحر
حنان : لا الجو بالبحر غيييييير ولا تنسين انهم يركبون قارب ويدخلون لنص البحر وهناك الجو يجنن
ام فيصل وهي تقعد بالصالة : حتى لوكان والله الشمس ماترحم أحد ..
ونادت على الخدامة : واااااتي صلحي ترمز شاهي .
حنان بضحك : ترمز مره وحده !
ام فيصل : اي والله صكني راااسي وانا أرتب بهالمخزن .. وانتبهت للساعه وقالت : الا وين مرام لايكون للحين نايمة ؟
حنان : لا لا مرام قامت وطلعت
أم فيصل : طلعت !!!!! على وين ان شاء الله ومع مين ؟
حنان : مرو عليها فتون وعبير وراحوا السوق
ام فيصل : اييييه .. ( وطالعت حنان بنظرة حنونة وقالت : وانتي حنان ليش مارحتي معاهم ؟
حنان بضيق : والله مالي خلق أطلع بالعكس يمكن أتنكد بعد لوطلعت
ام فيصل : ولمتى ياحنان بتعيشين نفسك بهالحالة !
حنان بتنهيدة : لين ربي يفرجها
ام فيصل : وانتِ وش قاصر عليك حبيبتي مافي شي مضيق عليك غير انتي الي مضيقة على عمرك ومكدره على نفسك بالتفكير الي ماراح يودي ولا يجيب
حنان وعيونها تلمع بالدموع : يعني وش تبيني اسوي يمـه ؟ قسمتي أعيش بهالوحدة وبعيدة عن عيون الناس وأنظارهم !
ام فيصل بحنية : هالناس الي ماتبين تظهرينلهم صدقيني يدرون بطهارة قلبك وطيب أصلك ياحنان ..
حنان والدموع بدت تسيل منها : بس ولو .. انا فقدت الثقة بنفسي ..
أم فيصل انكسر خاطرها وحبت تلهي اختها الصغيرة الي هي بمثابة بنتها وقالت : بس ياحنان ياعمري لا تبكين ولافي شي يستاهل دموعك .. وقومي الحين كلمي نورة خليها تجي تتغدا عندنا مادام بناتها بيرجعون علينا
مسحت حنان دموعها وقامت للتلفون .. وأم فيصل طالعتها بحنية وهي تهمس بخاطرها : ماقول غير حسبي الله عليك يا نواف !! حسبي الله عليك !!

اتصلت حنان ببيت اختها وبعد فترة رد التلفون : الووو
حنان : هلا السلام عليكم
سعود : وعليكم السلاااااام هلا بالغالية هلا
حنان بمرح : هلا سعود حبيبي شلونك؟
سعود : والله تمام .. انتِ شلونك حنان بشرينا عنك؟
حنان بتنهيدة :......... الحمدلله على كل حال
سعود : اشتقنا لمرحك حنان وضحكك وسوالفك
حنان : صدقني ياسعود مو بايدي الي يصير فيني
سعود : انتي الي معيشة نفسك بهالهموم ياحنان ولا كل الي تفكرين فيه ماله أي صلة بالواقع ..
حنان : والله مادري .. انا تعبت من هالتفكير .. المهم
سعود : شالمهم ؟
حنان :ههههههه بغيت أكلم اختي وينها ؟
سعود : والله مادري ياحنان انا توني داخل البيت الا ورن التلفون تبيني أشوفها لك الحين ؟
حنان : لا بس بلغها تجي تتغدا عندنا
سعود : شالمناسبة ؟
حنان : مافي مناسبة ولا شي ماغير خواتك بيرجعون علينا وحبيناها تجي معاهم وانت تعال بعد سعود ..
سعود : انا ماظنيت ياحنان وراي سفر بعد كم يوم وباقي أشغال الدنيا بسويها
حنان : ياعمري الله يعينك طيب مايصير نبي نشبع منك احنا قبل ما تروح
سعود من محبته لخالته الصغيرة وحزنه عشانها قال عشان يفرحها : خلاص بجي عشان خاطر عيونك بس والشغل بالطقاق يطقه
حنان بضحك : يسعدلي اياك يارب
سعود : آمين وياك .. خلاص ببلغ أمي ان شاء الله ونجيكم
حنان : أوكي ننتظركم .. سلام
سعود : عليكم السلام

وسكر السماعة وطلع لغرفته وهو يفكر بالاشغال الي لازم يسويها ويخلصها قبل مايسافر .. مايدري ليه حس بهم كبيييير من ورى هالسفرة .. يمكن لأنه خطب بنت عمه وبيسافر قبل مايتمم شي بينهم .. وبيقعد هناك سنتين ويمكن أكثر .. وحز بخاطره يترك منال بهالشكل بلا ملاك ولا شي .. منال .. ردد هالاسم بخاطره وضحك واهو يرمي شماغه على السرير .. مايدري ليه مايحس بأي شعور تجاه منال .. هو مايكرهها ولا يحبها وحتى يوم الخطبة شافها وقعد معها ولا حرك هالشي بخاطره أي شعور .. تضايق من نفسه ليه بهالبرود .. البنت مبين مبسوطة بهالخطوبة وظاهر الفرح بعيونها .. ليه هو بارد بهالشكل .. اتنهد وهو يلبس ملابس البيت وقـرر إنه يحاول يلين قلبه بأي شكل .. ولا يظهر أي ضيق من هالخطوبة لأن الكل فرحان فيها أبوه وعمه وحتى جده !!

طلع من الغرفة واتوجه لغرفة امه وأبوه ومن ورى الباب نادى على أمه
سمعت امه صوته وردت عليه : هلا سعود تعال يبه تعال
دخل سعود الغرفة ولقى امه قاعدة بجلستها الي بالغرفة وفاتحة اللاب توب مما خلى سعود يضحك وهو يقول : شعندها أم سعود تأنتر ؟
ام سعود : اي أأنتر ولا بس انتم ياهالجيل تأنترون لاحتى احنا نتطور معاكم
ضحك سعود وقرب منها يبي يشوف وش تطالع فيه ولقاها فاتحة منتدى نسائي تكتب فيه : ماشاء الله منتديات وحركات
ام سعود : ههههههه مسجلة بمنتدى خواتك وأرد عليهم ويردون علي ولايدرون انها أنا
سعود :هههههههههههههههههه والله راعية مقالب امي
ام سعود : ههههههههه بس لايدرون خواتك ..
سعود : مو معلمهم بخيلك تهبلين فيهم
سكرت ام سعود اللاب توب وطالعت ولدها وهي تقول : هاه خلصت شغلك وأمورك ترا مابقى على سفرك شي
سعود : اييييييه داري الله يعين وكل يوم يعطلني شي
ام سعود : ليه وش معطلك اليوم بعد
سعود : حنان توها داقة تبينا نجي نتغدا عندهم ولزمت علي أجي .. وتعرفين مابي أزعلها أبد وبروح عشانها والله
ام سعود : ياعمري ياختي الي مادري متى بتعيش حياتها وتنسى الي صارلها وترتاح
سعود : الله يعينها بعد الي صارلها مو شي سهل أبد !!
ام سعود : اي والله توها صغيرة وذاقت الهم والويل
سعود : الله يعوضها ويسعدها يارب
أم سعود : آمين .. خلاص أجل بنروحلهم وزين اليوم خميس ابوك صايم يعني مانشيل هم غداه
وقف سعود وهو يقول : أوكي يمه انا بروح أريحلي شوي ومتى ماجهزتي دقي علي
ام سعود : ان شاء الله يبه انت بس روح ارتاح
طلع سعود وراح لغرفته وعجز لاينام براحة وهو يفكر بالشغل والسفر وبعد ساعتين دقت امه الباب وقام ولبس وطلع اهو وياها لبيت الخالة


::

اتعرفنا من خلال هالجزء على الشخصيات المهمـة بالقصة
وأكيد فهمتوا من الأحداث كل شخص له علاقة بمين ويفكر بمين


رواية لجل الوعد كامله بدون ردود


اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
رواية لجل الوعد كامله بدون ردود
http://www.borsaat.com/vb/t424348.html



التوقيع:
signat
UoZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

رواية لجل الوعد كامله
رواية لجل الوعد
خاطرة حزينة الوداع

مواضيع تالية :

رواية لجل الوعد كامله منتدى غرام
رواية لجل الوعد كامله الارشيف
رواية لجل الوعد كامله للتحميل

رواية لجل الوعد كامله بدون ردود

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رواية لجل الوعد كامله القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية لجل الوعد القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية روعة لجل الوعد القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات
رواية روميو وجوليت كامله القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 11:31 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة