موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

الخوف من ركود دولي يسيطر على أسواق العملات

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19 - 08 - 2011, 09:33 PM   #1
عضو متميز
 
الصورة الرمزية Marvey
 

Post الخوف من ركود دولي يسيطر على أسواق العملات

الخوف من ركود دولي يسيطر على أسواق العملات
تشهد أسواق الأسهم في العالم يوماً دموياً آخر، فمؤشرات الأسهم الآسيوية هذا اليوم انخفضت بقوّة، و نرى مؤشرات الأسهم الأوروبية تتداول في ميل هابط واضح منذ الافتتاح. انخفض مؤشر فوتسي البريطاني ليتداول في هذه اللحظات بانخفاض يزيد عن 2.30% فيما انخفض مؤشر كاك الفرنسي و يتداول الآن فاقداً 2.75%. كذلك الأمر، نرى انخفاضاً قوياً في مؤشر داكس الألماني الذي يتداول في انخفاض يناهز الـ 3.81%.
إن أحوال أسواق السلع ليست أفضل، فنرى ضغوطاً سلبية على معظم الأصول المرتفعة العائد، و كذلك على معظم الأصول المرتبطة في النمو. في المقابل، الأصول الآمنة و المعادن الثمينة، تتداول في إيجابية كبيرة وسط طلبها كملاذ آمن من احتمالات وقوع الاقتصاد الدولي في ركود جديد ليعيش مرحلة الركود المزدوج كما حصل في الثمانينات من القرن الماضي.
البيانات الاقتصادية التي صدرت مؤكداً تزيد من فرصة أن يكون الاقتصاد الدولي متمثلاً في عديد من الدول العظمى أهمها الولايات المتحدة الأمريكية، متجهاً إلى ركود، فالنشاطات الاقتصادية تباطأت، و حتى مع عدم وجود بيانات هامة من الولايات المتحدة هذا اليوم، إلا أن بيانات يوم أمس كانت كافية لإثبات الضعف في قطاع الوظائف و قطاع المنازل و الصناعة.
شهدنا اليوم بيانات اقتصادية ألمانية أظهرت ارتفاعاً في مستويات أسعار المنتجين على غير المتوقّع خلال شهر تموز الماضي، و في العادة، مثل هذه البيانات تعتبر بيانات تشير إلى التضخم المستقبلي، فارتفاع الأسعار عند أبواب المصانع، ينعكس لاحقاً على أسعار المستهلكين. و مع ارتفاع أسعار المنتجين بمقدار 0.7% خلال شهر تموز، أصبح احتمال ارتفاع التضخم وارد في الاقتصاد الأكبر في أوروبا، و في حال حصل ذلك فعلاً، قد يعجز البنك المركزي الأوروبي عن خفض سعر الفائدة، أو حتى تقديم تسهيلات مالية مباشرة في الأسواق. و هذا ما قلل الاندفاع الهابط لسعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم، لكن حتى مع هذا، إلا أننا نرى سعر صرف اليورو يتداول عند مستويات متدنية نسبياً مقابل الدولار الأمريكي مقلصّاً مكاسب هذا الأسبوع.
انخفض سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي هذا اليوم بعد ملامسة الأعلى عند 1.4344 دولار لليورو الواحد، و سببت الموجة الهابطة ملامسة مستوى 1.4257 دولار لليورو الواحد، و هذا المستوى قريب من الدعم الجيد 1.4255 الذي أثبت كفاءته مراراً، و ساعد هذا الدعم على دفع سعر صرف اليورو للارتداد صعوداً ليستقر فوق مستوى الدعم المحوري 1.4300. إن التحليل الفني يشير إلى أن الثبات فوق 1.4300 قد يسبب اختباراً للمقاومة اللحظية 1.4365، و التي بالثبات فوقها، يفتح مجال الاتجاه الصاعد مجدداً. لكن، الظروف الحالية في الأسواق المالية الدولية، و التشاؤم الذي يسود الأسواق و مخاوف وقوع أوروبا في أزمة ديون أو عسر نقدي في القطاع المصرفي الأوروبي، تجعل فرص الارتفاع محدودة هذا اليوم، مما يستلزم اليورو دفعة قوية من أي جهة ليقوم بذلك. لأي سبب من الأسباب، كسر مستوى الدعم 1.4255 قد يسبب اختباراً مباشراً لمستوى الدعم 1.4205.
كما حصل مع اليورو، نرى بأن الجنيه الإسترليني هذا اليوم انخفض بشكل قوي من الأعلى 1.6537 ملامساً بعد ذلك الأدنى عند مستوى 1.6442 دولار للجنيه الإسترليني الواحد. إن تداولات الجنيه الإسترليني هذا اليوم تأثرت في قوّة الدولار، فالدولار يكتسب العزم إثر طلبه وسط عمليات جني أرباح و خروج من المراكز المالية في الأصول المرتفعة العائد. الجنيه الإسترليني عملة ذات عائد منخفض، و لا يتعرّض لعمليات جني أرباح كبيرة، لكن في المقابل، قوّة الدولار، تجبر الجنيه على الانخفاض لليوم الثاني على التوالي. استطاع الجنيه الإسترليني تقليص خسائره اليوم كما فعل اليورو، إذ أننا نرى الجنيه و قد عاد للتداول في مستويات حول 1.6500 دولار للجنيه في هذه اللحظات.
إن التحليل الفني صارم تجاه الجنيه الإسترليني، فحتى هذه اللحظة، لم يثبت الجنيه دخول اتجاه صاعد حقيقي، و كسر مستوى 1.6420 قد يكون بمثابة إنذار فشل الجنيه في الاستمرار في اتجاهه الصاعد الذي سيطر عليه خلال الفترة الماضية. لكن، في حال استطاع الجنيه أن يحقق اختراقاً لمستوى 1.6610، فقد نراه يثبت لنا قوّته و مقدرته على سحق الدولار، و ربما إن حصل هذا قد يكون بسبب انخفاض في الدولار، فلا يجد الجنيه الإسترليني حالياً ما يدعمه بشكل جيد !
كأن الين الياباني يقول لنا احذروا من القادم ! فهو يتداول للجلسة الثامنة على التوالي في نطاق ضيق جانبي مقابل الدولار الأمريكي، و رغم أن الاتجاه الجانبي يميل لصالح الين الياباني مقابل الدولار، إلا أن الحركة محدودة جداً لم تتعدى خلال الجلسات الثمانية الماضية تداولات بين 77.30 و الأدنى 76.29. إن تداولات هذا اليوم كان بين 76.29 المشار له و بين الأعلى 76.97 ين للدولار الأمريكي الواحد، لكن التداولات كامنة في مستويات هي الأدنى للدولار مقابل الين الياباني تاريخياً، حيث أن السعر القياسي للين الياباني هي عند 76.26 ين للدولار.
إن احتمال تدخّل بنك اليابان وارد، و أبدى البنك استعداده سابقاً لذلك، لكن كذلك تهدد شركات التصنيف الائتماني اليابان بأن فشل التدخل في أسواق العملات كما حصل خلال المرات الأخيرة السابقة، قد يؤدي إلى تخفيض تصنيف اليابان الائتماني، إذ أن ذلك يثقل على النقد و يسبب عجزاً. بذلك، تختلف الآراء كثيراً حول هل سوف يقوم بنك اليابان بتدخّل جديد في سعر الصرف لإضعاف الين الياباني، أم سوف يمتنع عن ذلك خوفاً من فشل جديد لأن يكبح قوّة الين الضاربة.
التحليل الفني يضعنا أمام حيرة أخرى، فبين مستويات 76.30 و مستوى 77.35 يعتبر الزوج في نطاق محيّر يحضّر لانفجار سعري. لكن، الثبات بين تلك المستويات، يجعل التحليل الفني حيادياً في الوقت الراهن، مؤكداً لنا إشارات الين الياباني في تحذيراته من حركة كبيرة جداً قادمة ! و الثبات تحت 76.30 قد يجعل هذه الحركة نحو الأسفل، فيما الثبات فوق 77.35 قد يسبب موجة هابطة حادة للين لصالح الدولار الأمريكي.
حتى نرى مقدار الخوف الذي يجول في الأسواق المالية، لننظر إلى الذهب ! فالذهب يتداول في مستويات فوق 1860.00 دولار للأونصة و قد حقق هذا اليوم الأعلى له تاريخياً عند 1877.50 دولار للأونصة تقريباً، و سجّلت تداولات في الأسواق المالية أسعار طلب أعلى من هذا بكثير لخضوع المتداولين في الذهب لهامش مرتفع جداً و فارق سعر شراء عن بيع مرتفع. لكن، مع كل هذا الارتفاع في سعر الذهب، و حتى مع رفع تكاليف الهامش على الذهب و ارتفاع فارق سعر البيع عن الشراء، إلا أن المتداولون يتجّهون للذهب كملاذ آمن، كتوضيح لأن الأسواق المالية في أقسى حالات التشاؤم التي دفعت الذهب في أكبر ارتفاع له على مستوى الشهر منذ شهر شباط عام 1999 .
عزيزي القارئ، كل ما أشرنا له في هذا التقرير يوضّح خطورة الوضع في أسواق العملات، فموجات حادة جداً قد تكون في الطريق، خصوصاً و أن الجهات الحكومية لن تقف صامتة أمام انخفاضات متتالية في مؤشرات الأسهم حول العالم. لذلك، ننصحك بالحذر و التعقّل، فإشارات و ووعود في إصلاح اقتصادي قد تقلب موازين الدولار و تدفعه نحو انخفاض حاد في حال استطاع صانعو القرار إثبات قدرتهم على دعم الاقتصاد الدولي و منع انهياره في الركود مجدداً، لكن إثباتات جديدة عن وقوع الاقتصاد الدولي و الدول العظمى في الركود، قد يسبب موجة صاعدة قوية أخرى للدولار.
لكن، لو كان الأمر بهذه البساطة بأن نربط حركة الدولار في أي تصريح أو وعد، لكانت أسواق العملات لا تشهد كل هذا التذبذب و كل هذه الحيرة، فطريقة معالجة الأزمات، أو الفشل في معالجتها و أسباب الفشل، هي التي تحدد أيضاً اتجاه الدولار الأمريكي، فالحذر و اجب عزيزي القارئ!

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
الخوف من ركود دولي يسيطر على أسواق العملات
http://www.borsaat.com/vb/t291127.html



التوقيع:
جميع مشاركاتي لا تمس الواقع بصلة ... واي تشابه بينها وبين الواقع فهي أغرب من الخيال
Marvey غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 08 - 2011, 11:26 AM   #3
عضو متميز
 
الصورة الرمزية Marvey
 

افتراضي رد: الخوف من ركود دولي يسيطر على أسواق العملات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو ابراهيم مشاهدة المشاركة
يسلمووو ايدك حبيبي احمد علي التقرير
وجزاك الله كل خير يالغالي

جزانا واياك الجنة ان شاء الله



التوقيع:
جميع مشاركاتي لا تمس الواقع بصلة ... واي تشابه بينها وبين الواقع فهي أغرب من الخيال
Marvey غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

المخاوف الاقتصادية تدفع سعر برنت قرب 106 دولارات
نتائج البيانات الكنديه ليوم الجمعه 19-8-2011
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يغدو التراجع مصير الدولار الأميركي والفرنك السويسر

مواضيع تالية :

انخفاض مؤشر نيكي بسبب مخاوف تتعلق بالولايات المتحدة
نيكي يغلق عند أدنى مستوى في خمسة أشهر لمخاوف أمريكية
برنت يتراجع الى 105.54 دولار والانظار على تدفق النفط الليبي

الخوف من ركود دولي يسيطر على أسواق العملات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
القلق يسيطر على أسواق العملات الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
(يومي) التحليل الصباحي لاهم العملات (EUR-GBP-JPY)...................... منتدى تداول العملات العام
(يومي) التحليل المسائي لاهم العملات (EUR-GBP-JPY)...................... منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


02:04 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة