موقع بورصات
  منتديات بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس


العودة   منتديات بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات


استراحة بورصات استراحة المنتدى للموضوعات العامة ....

من هو فرعون موسى

استراحة بورصات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26-03-2009, 08:50 AM   #1
عضو مميـز
 

افتراضي من هو فرعون موسى

من هو فرعون موسى

كتاب موسى وهارون عليهما السلام من هو فرعون موسى؟

تأليف الدكتور رشدي البدراوي الأستاذ بجامعة القاهرة.



من هو فرعون موسى ؟.. لقد اختلفت الآراء في تحديد اسم هذا الفرعون اختلافاً كبيراً وسنذكر في هذه المقالة مختلف الآراء التي ذكرت في هذا الشأن، مذكرين بأن بعض هذه الآراء لم يوضع بقصد بيان الحقيقة أو بحثاً عنها بل وضع لهدف سياسي وإن كان قد غُلّف بما قد يبدو للقارئ بأنه حقائق تاريخية، كذلك فإن بعض النظريات التي وضعت اعتمد أصحابها على حادثة معينة وبنوا عليها نظريتهم وراحوا يحاولون تفسير الأحداث كلها حسب نظريتهم هذه ويلوون الحقائق يختلقون أحداثاً ليؤيدوا بها وجهة نظرهم.
ولا يخفى قصور هذه النظريات التي يجوز تسميتها بالنظريات (أحادية النظرة ) إذ هي تنظر إلى الأحداث من زاوية واحدة وتتجاهل الجوانب الأخرى ومن هنا تعددت الآراء ولم تصل إلى نتيجة مرضية.
ولما كان منهجنا هو النظرة الشاملة وربط القصص الديني بالأحداث التاريخية، ومن هذا المنطلق رأينا أن الطريق السليم للوصول إلى الحقيقة في هذا الشأن هو تحديد بعض النقاط الأساسية من قصة موسى عليه السلام يجب أن تستوفيها النظرية المقترحة وكذلك تحديد صفات هذا الفرعون مما جاء عنه في الكتب المقدسة وعلى رأسها بالطبع القرآن الكريم صحيح أن القرآن الكريم هو كتاب هداية وإيمان، ركّز عند سرد القصص على الجانب الإيماني والعبرة التي تستقى منها ولكنه في نفس الوقت إذا أشار إلى حدث معين أو واقعة معينة فقوله هو القول الحق الذي لا يمكن التغاضي عنه أو إيراد ما يتعارض معه وما سكت عنه القرآن الكريم لا بأس من أن نبحث عما ورد في التوراة بشأنه مدركين ما قد أصاب بعض نصوصها من تحريف وتبديل إذ التوراة التي بين أيدينا هي في حقيقتها سيرة موسى عليه السلام وقد مزج كاتبو التوراة بين ما أوحى إليه من الله وبين أحاديثه الشخصية مضافاً إليها تفسيراتهم لبعض الأحداث واعتماداً على هذه الإضافات الأخيرة فإننا لا نرى بأساً من التجاوز عن معلومة تاريخية وردت في التوراة إذا ارتأينا أنها تتعارض مع حقائق أخرى أو أنها تقف حجر عثرة في سبيل نظرية متكاملة.
وأخيراً فإن هناك ملحوظة جديرة بالذكر، وهي صمت الآثار المصرية التام عن هذا الموضوع الخطير – موضوع بني إسرائيل وموسى – مع ما هو معروف عن الكتابات المصرية – على جدران العابد والآثار – من دقتها في تسجيل الأحداث ويعلل (سميث) سكوت الآثار المصرية عن قصة الخروج – أي خروج بني إسرائيل من مصر – بأنها من وجهة النظر المصرية الفرعونية لا تزيد عن كونها فرار مجموعة من العبيد من سادتهم المصريين وما كانت هذه بالحادثة التي تسجل على جدران المعابد أو التي تقام لها الآثار لتسجيلها (J.W. Smith God & man in Earty Israel. P38) كما أنه من المؤكد أن هذه التسجيلات لم تكن – كما نقول بلغة عصرنا – صحافة حرة تسجل الأحداث كما وقعت – بل لا بد كانت تحت رقابة صارمة من الفراعنة فلا تسجل إلا ما يسمح به الفراعين أنفسهم ويكون فيه تمجيد لهم ولما كان الفراعنة يدّعون أنهم من نسل الآلهة فليس من المتصور أن تسجل على المعابد دعوة موسى لإله أكبر هو رب العالمين، كما أنه من غير المعقول تسجيل فشل الفرعون في منع خروج بني إسرائيل فضلاً عن غرقه أثناء مطاردتهم، إذ أنها أحداث يجب فرض تعتيم إعلامي كامل عليها وعلى كل ما يتعلق بها والعمل على محوها من ذاكرة الأمة وهو أمر غير مستغرب.. بل ويحدث في أيامنا هذه وكم من حقائق عملت الرقابة والمخابرات على إخفائها عن الشعوب!
وإزاء تعدد الآراء في تحديد شخصية من هو فرعون موسى فقد وجدنا أن الأسلوب الأمثل الواجب اتباعه هو وضع النقاط الأساسية الثابتة ثبوتاً لا يرقى إليه الشك ثم عرض النظريات المختلفة – واحدة تلو الأخرى – على هذه النقاط الأساسية وإذا لم تكن تستوفيها تم استبعادها حتى تصل إلى النظرية التي تستوفي هذه النقاط الأساسية – كلها – أو أكبر عدد منها فتكون هي النظرية الصحيحة.
وفي رأينا أن هذه النقاط الأساسية هي:

1-تسخير بني إسرائيل هو أول هذه النقاط – وهو أمر ثابت بالقرآن الكريم.
{إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ } [القصص: 4].
كما ورد أيضاً في التوراة إذ ذُكر كنبوءة لإبراهيم عليه السلام: فقال لأبرام: اعلم يقيناً أن نسلك سيكون غريباً في أرض ليست لهم ويُستبعدون لهم فيُذلونهم أربعة مائة سنة (تكوين 15: 13). كما ذكر عدة مرات في سفر الخروج: فاستعبد المصريون بني إسرائيل بعنف، ومرّروا حياتهم بعبودية قاسية في الطين واللبن وفي كل عمل في الحقل، كل عملهم الذي عملوه بواسطتهم عنفاً (خروج 1: 14).
ولا بد للنظرية التي توضع أن توضّح لم كان هذا التسخير والتعذيب، فلا يكفي القول بأن بني إسرائيل كانوا مقربين من الهكسوس ليكون ذلك سبباً في هذا التعذيب فكم من جالية بقيت في دولة بعد إجلاء المحتل عنها ولم ينزل بها مثل هذا التنكيل أو بعضه.

2-تمسك الفرعون بعدم خروج بني إسرائيل من مصر، وليس الأمر رغبة في تسخيرهم في المباني والإنشاءات، فالمصريون بسواعدهم بنو الأهرامات – أكثر من مائة – وبنوا المعابد الضخمة ومئات المدن وأقربها عهداً مدينة أخيتاتون، وما بناء مدينتي بي رعمسيس وفيثوم إلا قطرة من بحر !!! ولا بد من تقديم تفسير كاف لإصرار الفرعون على عدم خروج بني إسرائيل من مصر بالرغم مما نزل به من ضربات من جراء ذلك.
3-الالتقاط من النهر: إن موسى هو من بني إسرائيل وبنو إسرائيل كانوا يقيمون في أرض جاسان شرق الدلتا وألقى في النهر ليلتقطه آل فرعون، فيجب أن يكون موقع الالتقاط شمالي موقع الإلقاء لأن التيار يمشي من الجنوب إلى الشمال سواء كان الالتقاط من مجرى النهر ذاته أو من إحدى الترع المتفرعة عنه.
4-عند فرار موسى من مصر بعد قتل المصري لماذا لم يذهب إلى أرض فلسطين وكان بها فلول من بقايا الهكسوس كما كان بها (العايبرو) وهم يمتون بصلة ما إلى بني إسرائيل وكان من الطبيعي أن يلجأ إليهم فلماذا فضل الذهاب إلى أرض مدين!
5-كثير من النظريات التي قُدمت أهملت إظهار معجزتي العصا واليد في اللقاء الأول بين موسى وفرعون ثم تحدى السحرة بعد ذلك، وكذلك أهملت إظهار باقي الآيات التسع مع أنها أمور ثابتة في كل الكتب المقدسة.
6-فرعون موسى وصف في القرآن الكريم بأنه ( فرعون ذو الأوتاد ) ويجب تقديم تفسير مقنع لهذا الوصف.
7-فرعون موسى ادعى الألوهية: {فَحَشَرَ فَنَادَى * فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأعْلَى} [النازعات: 23-24، وهو ادعاء فعلي للألوهية، ويجب على النظرية أن تقدّم إثباتاً لهذا ولا يكفي أن يقال إنه نسب نفسه للآلهة، فجميع الفراعين بدءاً من الأسرة الخامسة كانوا يدّعون أنهم من نسل الآلهة.
8-فرعون موسى غرق أثناء مطاردته لبني إسرائيل، والعبرة تكون أبلغ لو أن الفرعون الذي غرق يكون هو نفسه فرعون التسخير، عما إذا مات فرعون التسخير ميتة طبيعية وكان الغرق من نصيب خَلَفِه، فإذا اتسعت حياة أحد الفراعين بحيث تشمل الأمرين معاً كان في ذلك غنى عن افتراض فرعونين.
9-حبذا لو أوضحت النظرية أن دماراً ما قد حاق بالآثار التي أقامها هذا الفرعون أكثر مما أصاب آثار غيره من الفراعين، لينطبق عليه قوله تعالى: { وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137].
10-وأخيراً يجب أن تتضمن النظرية تفسيراً لقوله تعالى: {فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً } [يونس: 92] إذ أن لدينا مومياوات كثر من الفراعين، والآية لتمامها وأكتمال الهدف منها – لا بد أن تكون واضحة محددة، فأي المومياوات هي الخاصة بفرعون موسى ؟ وهل فيها شيء يمكن اعتباره آية؟
لا شك أن القارئ يوافق على أن هذه النقاط اللازم توافرها في أي نظرية توضع لبيان من هو فرعون موسى، والآن نستعرض مختلف النظريات التي قُدّمت ونرى مدى تحقيقها لهذه النقاط.

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
من هو فرعون موسى
http://www.borsaat.com/vb/t21536.html



freedom غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 04:41 PM   #2
عضو جديد
 

افتراضي فرعون موسى ... من قوم موسى الهكسوس المحتلين لمصر

كتاب جديد مثير :
فرعـون موسى
من قوم موسى




آخر ملوك الهكسوس المحتلين لمصر


[SIZE="5"]القرآن كمصدر للتاريخ - قرأة محايدة للنصوص
دراسة تعدل التاريخ الذى قلبوه رأساً على عقب[/SIZE]

المهندس عاطف عـزت
* فرعون موسى ... كان من قوم موسى ، آخر ملوك الهكسوس والمعركة بينهما بكل ما فيها من تعذيب وقتل وســحر وهروب وخروج، كانت معركة داخلية بين أفراد من نفس القوم ، ولم يكن لنا ولا لبلادنا علاقة بها.
* بلادنا... تم حشرها حشراَ في ثنايا القصة، للصق كل فرية بها وبنا، ليتم تكفير ماضينا بتهمة الشرك ومحاربة الأنبياء والسجود لفرعون الذي طغى وتكبر وقال أنا ربكم الأعلى، وأهم من كفره إنه عذب بنى إسرائيل، فوجب هلاكنا نحن المجرمين الكفرة.
عملوا على أن لا يقف الأمر على الماضي بل لابد أن ينسحب على الحاضر ويمتد للمستقبل، وكان نجاحهم مبهراً لدرجة أنه خلق لعنة أصابت جذور الماضي التليد الذي أضحى تراث كافر فردمناه ولعنا الذين صنعوه، وانسحبت اللعنة على الحاضر فتبرأنا من بلادنا وأصبحنا كجذوع خاوية، فأصابنا العقم وضاع المستقبل، لأنه من المستحيل إنبات ثمار من جذوع خاوية تخرج من جذور كافرة.

* خدعة سجلوها في كل كتاب وكرروها في كل موقف حتى تقررت وترسخت فى وعي الأجيال المتلاحقة من أتباع الأديان السماوية الثلاثة على شكل طوفان دينى مقدس هيمن على العقول وسيطر على القلوب، وهذا يكفى دون حاجة لمنطق أو برهان.

*هل قرأنا آيات القرآن الكريم التي تتحدث عن تاريخ بلادنا بعقل مجرد محايد ؟
أم قرأناها طوال 1400 سنة وبطول وعرض بلاد الدنيــــــــــــا وعقولنا موجهة ومبرمجة لنفهمها على اتجاه محدد ، وتفســـــير معين لا نحيد عنه ، يمجد بنى إســــــــرائيل ويلعنا.
هل وقع فعلاً هذا الخطأ ؟
نعم وقع !

فى هذا الكتاب المعجزة:
- " فرعـــــــــــــون " اسم علم لشخص وليس صفة أو لقب - فرعون رجل عربى من الهكسوس - دخول وخروج بنى إسرائيل - موسى ولد داخل قصر فرعون ! - كيف دخلت عائلة موسى بيت فرعون - امرأة فرعون من قوم موسى - قابلتي بنى إسـرائيـل - مؤمن آل فرعـــون ... من قوم موسى وفرعون - لغة التخاطب بين هارون وفرعون - هامان ، قارون ، هارون ، فرعون .. هل ترى عدم تماثل فى الأسماء؟ - المقتول .. من قوم موسى - الملأ حول فرعون من قوم مــــوسى - موسى رسول لقومه وملكهم فرعون - العماليق جــند فـــرعون - ملوك الهكسوس من قوم موســـــــــــــــى - " المدينة " فيها كل الحـكايات ... وأين هى ؟ - اليـــــــــــــــــم ... وأين هو ؟ - هل المطلوب خروج المصريين من مصر ؟ - الآيات التســـــع - بين الصــــرح و الهـرم - الســـــــــــــحرة - من أين أتينا بالعلم والحكمة ؟ - لماذا لم نؤمن بدعوة موسى ؟ - الاتفــــــاق على خطة الخروج وخطة القتال- اتفاق السحــرة مع موســــى - الجزء العسكرى من خطة الخروج - الجزء التكنولوجى من خطة الخروج - تدمير فرعون وقومه وما كانوا يصنعون- خط سير الخروج - مصر القرآن و مصرايم التوراة - كان اسم بلادنا " إيجبت " من فجر التاريخ لليوم - لماذا وضعوا إيجبت بدلاً من مصر - مجتمع الهكسوس وبنى إسرائيل فى المدينة ومصر- الفرما وتانيس ضاحية مصر - نتذكر من قصص أنبياء بنى اسرائيل – يوسف وزواجه ومن أين أخذ العلم والحكمة - حكاية الحصان و العربـيــة - المجاعـــــــــــــة - نتذكر من قصة موسى عليه السلام - انبهار البدو بالأنهار - عادة قتل الرجال واستحياء النساء - طرق التعذيــب: قتل وصلب ورجم - أعداد بني إسرائيل - ذهب بنى إسرائيل - تدشــــين نظام العبودية - عبادة الأعراب وبني إسرائيل لفـرعون - ما بعد الخروج - ما خرجوا به من مصر - مـــــــــصر مهد الإيمان وقبلة الصلاة - مدينة أون - أين نزلت الشريعة وأين تاهوا وأين تعلموا الأبجدية - هل صعد موسى لمعبد سرابيط الخادم - أين ذهبوا - بلاد عاد وثمود و فرعون - لغز مدينة البتراء وحضارة الأنباط - إيمان فرعون ، ونجاته ببدنه - نكتة بناء اليهود للهرم !!! - رمـــــــسيس الثاني بالذات ! لماذا
وعشرات من الموضوعات التي خضنا فيها دون خوف فقد قررنا أن لا نصمت بل سنكشف المسكوت عنه من تاريخنا ونفضح من كفروا تاريخنا وأجدادنا.
يطلب الكتاب بدأ من الجمعة 15 يناير 2010 من باعة الصحف ومكتبات الأهرام فى أنحاء مصر والعالم أو من دار نفرتارى للدراسات والنشر ومن المؤلف 0127733544 & [عذراً, الأعضاء المسجلين ذوي العضوية النشطة فقط هم المصرح لهم برؤية الروابط. ] سعر النسخة 20 جنية



مهندس عاطف عزت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع استراحة بورصات


مواضيع سابقة:
الإبل أسرار وإعجاز
شغل حقيقي براتب شهري مستمر
أنظر كيف أنقض عائلته بكل بسالة من حريق شب في منزله
مواضيع تالية:
شركة الوفاء لجميع اعمال النظافة والتخلص من الحشرات
الحل السحرى للقضاء على النمل 01200044572 / 19035
الحل السحرى للقضاء على الفئران 01200044572 / 19035

من هو فرعون موسى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
هل حقا حكم فرعون جمهورية مصر العربية الشخصيات التاريخية
عذاب شارون و فرعون خش وشوف التشابه صور - فيديو - يوتيوب
رفيق فرعون .. أفِـق !............................ القسم الاسلامي


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 06:25 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - موقع بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة