موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة الاسهم السعودية > منتدى الاسهم السعودية

آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23 - 03 - 2009, 01:50 PM   #1
عضو فـعّـال
 

افتراضي آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس

آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس
الاثنين 23 مارس 2009 1:10 م




توقع د . علي التواتي وكيل الدراسات العليا والبحث العلمي بكلية ادارة الاعمال بجدة ومدير مكتب التواتي للاستشارات الاقتصادية-في حوار له مع قناة cnbc عربية اليوم- ان يكسر مؤشر سوق الاسهم السعودي حاجز الـ 4500 نقطة لاعلى خلال جلسة اليوم.

واعتبر التواتي افتتاح اليوم جني ارباح، مشيرا من جهة اخرى الى ان السوق لديه المحفزات الكافية -عالمية على الاقل- لمزيد من التماسك وكسر حاجز الـ 4500 نقطة اليوم، متوقعا ان يتخذ السوق مسارا صاعدا بمجرد ان يتلافى تاثير اتحاد عذيب.

وكشف حاتم صالح، العضو المنتدب للشركة الدولية لمشروعات التصنيع الغذائي " بيتي " ، أن صفقة شراء "المراعي " السعودية لـ "بيتي " ما زالت في مرحلة المفاوضات، وقال صالح إن المفاوضات حول قيمة الصفقة ونسبة الاستحواذ ستنتهي خلال أسبوعين، وأشار إلى أن نسبة الاستحواذ لن تقل عن 70%.

وعن التوزيعات النقدية، أوضح عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة جدة تركي فدعق أن "اتجاه الشركات نحو إعطاء مزيد من التوزيعات النقدية في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، عامل محفز للمستثمرين للاحتفاظ بتلك الأسهم، حيث تفوق نسب التوزيع في العديد من الشركات أسعار الفائدة لدى البنوك".

غير أنه يرى في هذا الشأن "أن زيادة التوزيعات النقدية لدى بعض الشركات المدرجة في السوق، تعطي إشارة للمراقبين إلى أن تلك الشركات لا تتجه للبحث عن فرص الاستحواذ والتوسع التي قد تتيحها ظروف الأزمة العالمية"، هذا حسبما ذكرت جريدة الوطن السعودية.

وحول جدوى التوزيعات في ظل الأزمة المالية وشح مصادر التمويل قال رئيس مجلس المديرين في شركة تيم ون للاستشارات المالية الدكتور عبد الله باعشن إن "الأمر يتوقف على إدارة الخزينة في كل شركة وتقدير احتياجاتها خلال الفترة المقبلة، عطفا على برامجها وتوسعاتها المقترحة خلال العام التالي للإقرار للتوزيعات النقدية".

وأوضح أن الوضع الحالي وحتى عام 2010 ستكون فيه عملية الاقتراض شحيحة ومتطلبات الضمان أكبر، وهو الأمر الذي من الضروري أنه تضعه الشركات في الاعتبار، مشيرا إلى أنه عادة ما يتجه مستحقو تلك التوزيعات إلى إعادة ضخها في ذات الأسهم مرة أخرى.

فيما اعتبر من جانبه المحلل المالي لدى مجموعة بخيت الاستثمارية هشام تفاحة "توجه الشركات السعودية نحو توزيع أرباح نقدية في ظل الظروف المالية العالمية، مؤشراً حقيقياً على الملاءة المالية للشركات السعودية بشكل عام، عدا أنها مقياس لثقة المستثمرين في أي من مجالس إدارات الشركات المساهمة".

وأشار إلى أن "نسبة الأرباح المبقاة خلال السنوات الماضية تخطت 25 % من إجمالي حقوق المساهمين، الأمر الذي يراه مؤشراً حقيقياً على ارتفاع السيولة لدى الشركات السعودية، نتيجة تحفظها في أخذ القروض والدخول في التزامات مالية غير محسوبة".

والرياض السعودية، أشاد عمر القاضي - الرئيس التنفيذي لشركة إنجاز للتطوير العمراني - بواقع السوق العقاري في المملكة، وأكّد أن السوق العقاري في السعودية من أفضل الأسواق، ليس على المستويين المحلي والإقليمي فحسب، بل على المستوى العالمي، معلّلاً ذلك بعدة أسباب، أبرزها: سلامة النظام المصرفي، وقلة المعروض من الوحدات السكنية، وكثرة عدد المقاولين، مشيراً إلى أن جميع الإحصاءات، سواء الحكومية أم الخاصة، تؤكّد الحاجة الكبيرة للمساكن ..

ومن جانبه، أكّد ماجد الحقيل - المدير التنفيذي لشركة رافال للتطوير العقاري - أن التجربة أثبتت أن العقارات أفضل استثمار حتى مع الأزمات التي تواجه الاقتصادات المحلية والعالمية، منوّهاً بسوق العقارات السعودي الذي يعدّ القطاع الأكبر بعد البترول من حيث الناتج القومي؛ إذ حقق هذا السوق نحو 10% من إجمالي الناتج القومي خلال العقد الماضي، ويمثل قطاع الإسكان نحو 70% من حجم أنشطة السوق العقاري، وينمو القطاع بمعدل 6.3% سنوياً.

وباليوم الالكتروني، أجمع عدد من أعضاء لجنة القطاعات الاستراتيجية بغرفة الشرقية أن انطلاق منتدى (التوطين فرص وتحديات 2009) اليوم الاثنين يعد مؤشراً ايجابياً وانجازاً يجب استثماره في التركيز على المكون الوطني في القطاعات الاستراتيجية السعودية وخاصة في مجالات المشاريع والتقنية والموارد البشرية .

ويقول رئيس لجنة القطاعات الاستراتيجية المهندس خالد الزامل ان الفكرة الاساسية من المنتدى هي توطين الأعمال والتقنية وتوطين الموارد البشرية، والمطلوب هو خلق ثقافة نعمل على وضعها كي ندخل في رحلة نعتمد فيها على أنفسنا ونعطي الأفضلية والأولوية للمواطن السعودي.

قال عضو لجنة القطاعات الاستراتيجية سعود بن عبدالعزيز القصيبي إ ن موضوع التوطين بمفهومه الشامل يعد من أكثر المسائل حيوية ، فهو قضية تحتاج إلى المزيد من الجهود وما هذا المنتدى الذي يعقد اليوم بغرفة الشرقية تحت رعاية سمو أمير المنطقة الشرقية الا واحدا من هذه الجهود.

فيما قال رئيس القطاع الشرقي بالشركة السعودية للكهرباء وعضو لجنة القطاعات الاستراتيجية احمد الدبيخي ان منتدى التوطين ينطلق من الحاجة لتعاون كافة القطاعات الصناعية الرئيسية على تنمية القدرات الوطنية في التقنية والصناعة والمهارات المرتبطة بها.

وقال عضو لجنة القطاعات الاستراتيجية وعضو مجلس غرفة الشرقية ناصر بن سعيد الهاجري ان ما نسعى إليه هو الوصول إلى نسبة معينة من التوطين في العديد من القطاعات أبرزها توطين التقنية العالية، والاتصالات والخدمات المساندة لهذه الأنشطة، والمطلوب أن نشجع المقاول السعودي لأن يصل إلى مستوى يؤدي الدور الذي تنفذه كبرى الشركات المتخصصة في هذه المجالات.

وعن نفس الموضوع، كتب عبدالوهاب القحطاني بنفس المصدر: جاء هذا المنتدى في الوقت المناسب بعد عودة نسبة مشجعة من الأموال التي كانت مستثمرة في الولايات المتحدة ودول أوروبية، لأنها لم تجد الملاذ الآمن الذي يحميها من تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية التي لم تؤثر في الاقتصاد السعودي بقدر ما أثرت في الاقتصادات المتقدمة، وهذا يعود للسياسات المتوازنة للحكومة فيما يتعلق بالاستثمار خارج المملكة. التركيز على توطين الصناعة والتقنية يعني بلا شك صنعا في السعودية، لذلك تكون القيمة المضافة للصناعة والتقنية وما ينتج عنهما من تطوير للمورد البشري السعودي في شتى المهارات التي أصبحت مصدر القدرات التنافسية بين الدول بما فيها بعض الدول النامية.

كما كتب فضل بن سعد البوعينين : أعتقد أن الحفاظ على الاستثمارات القائمة يجب أن ينال الأهمية القصوى، ومن ثم تأتي أهمية جذب الاستثمارات الأجنبية التي عادة ما تعتمد على معرفة احتياجات ومتطلبات المستثمرين، وتوفير البيئة المناسبة لهم. التعجيل في انجاز الإصلاحات الإدارية والقانونية، وتسهيل الإجراءات، ومعالجة الأخطاء يعتقد أنها من أهم عوامل نجاح استراتيجية جذب الاستثمارات الأجنبية وتوطين الصناعة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال تحقيق النجاح بمعزل عن الأنظمة والقوانين المحيطة التي يفترض أن تشجع تدفق الاستثمارات وليس العكس.

كما اعرب رئيس اللجنة الصناعية بغرفة الشرقية سلمان الجشي عن الأمل في ان يخرج منتدى التوطين والذي تنطمه غرفة الشرقية بالعديد من المرئيات التي تساهم عند اخذها في الاعتبار وتنفيذها في دفع تنمية الصناعات الوطنية وتوطين التقنيات على ارض المملكة . واشار في حوار مع « اليوم» الى ان الخيار المتاح امامنا هو الخيار الصناعي وليس الزراعي نطرا لما نمتلكه من إمكانيات مؤكدا ان فيها مستقبل اولادنا . عدد الجشي معوقات الصناعة مشيرا الى انها تتركز في عدم توفر الاراضي للمصانع والتقنية والتمويل ومشاكل التيار الكهربائي , وتمنى ان تدرس العديد من الانظمة المنظمة لحركة الصناعة وان يعاد النظر فيها للمساهمة في دفع القطاع نحو آفاق ارحب.

وذكرت جريدة عكاظ، افتتح أمس مشروع سعودي ـ أمريكي مشترك لتصنيع وصيانة واختبار المضخات في الدمام، برأس مال 100 مليون دولار أمريكي.

وبين عبد الله الرشيد رئيس إحدى المجموعات المشتركة مع شركة أمريكية في هذا المصنع، في مؤتمر صحفي عقب افتتاح المشروع بمشاركة لويس كلينغ الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية أن الشراكة مع الشركة الأمريكية موزعة بواقع 50% لكل طرف.

وكشف الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكــــــــــــهـــــــرباء المهــندس علي البـــراك لـ «عكاظ»، أن توصيات هيئة تنظيم الكهرباء حول تقديم تعويضات للشركات والمؤسسات المتضررة من انقطاع الكهرباء في صيف عام 2008م لا تزال قيد الدراسة والمناقشة لتحليل ما حصل من الأعطال لاتخاذ القرار المناسب في هذا الشأن.



وفي صحيفة الحياة اللندنيةطالب الخبير الاقتصادي الدكتور هشام دنانة بالتعامل بحزم مع التقلبات الحادة التي قد تحدث في السوق خلال الفترة المقبلة، والتركيز على المحفزات الرئيسية لتحقيق الأرباح وتحسين الوضع الاقتصادي والمحافظة على السيولة المادية، ووضع جميع السيناريوهات المتوقعة أمام المسؤولين عن الإدارة والجوانب المالية في الشركات السعودية، للحد من تأثيرات الأزمة المالية العالمية.

وقال : إنه توجد 10 حلول عملية لمواجهة الأزمة الاقتصادية، تبدأ بالنظر عن كثب لكل المعطيات، ومنها أهمية تفهم الصورة الحقيقية للوضع الراهن، واستيعاب ما يحفز المشاريع، والتعرف على الأمور التي يجيد رجل الأعمال فعلها وتتميز فيها شركته، وإدراك كيف تتأثر المشاريع بالانكماش الاقتصادي.

وأضاف مخاطباً رجال الأعمال: «عليكم أن تتصرفوا بحزم، فمع ازدياد عدم الاستقرار والتقلب الحاد يصبح من المهم اتخاذ القرارات الصعبة في وقت مبكر، والتركيز بحزم على المحفزات والدوافع الرئيسية للقيمة، والمخاطر الرئيسية للشركة»، مؤكداً أن الرابحين هم من سيهيئون أنفسهم لاستغلال التحسن الاقتصادي عندما يحدث.

وشدد على أهمية تذكر أن السيولة النقدية هي سيدة الموقف، والتأكد من أن الموارد المالية ورؤوس الأموال في وضع جيد، مع المحافظة على السيولة ومراجعة الترتيبات التمويلية والانفاق ومراقبة الأداء المالي.

وتابع نصائحه للشركات والمؤسسات والأشخاص لتجنب الأزمة المالية قائلاً: ركز على ما يهم فعلاً، وتحقق من المنتجات والعملاء والقنوات الاقتصادية، وأعد النظر في برامجك الاستثمارية الحالية، وتحديد المشاريع الاستثمارية المستقبلية التي يمكن إيقافها أو تأجيلها.

وفي الرياض قال عبدالعزيز حمد العويشق أدت الأزمة المالية العالمية إلى ضعف الثقة بين البنوك وعملائها، مما أدى إلى أزمة ائتمان في معظم دول العالم، بما في ذلك منطقة الخليج، تتمثل إما في انخفاض حجم القروض أو ارتفاع تكلفة الإقراض.

وقال: والبنوك شركات تجارية لا تستطيع الحكومات إلزامها بتخفيض أسعار الفائدة، ولكن يمكن تهيئة بيئة أكثر ثقة وأقل مخاطرة للبنوك تمكنها من تخفيض أسعار الفائدة. وأحد أهم الوسائل التي يمكن اتباعها لتحقيق ذلك هي المشاركة في تحمل المخاطر أو underwriting risk.

وفي الرياض أيضًا قال يوسف محمد القفاري المدير العام لشركة أسواق العثيم ل " الرياض " إن لمملكة تحتل المركز الأول في حجم تجارة التجزئة على مستوى الشرق الأوسط تليها إيران فيما تحتل المركز رقم 30 على مستوى العالم ، وأوضح أن التقديرات تشير إلى أن حجم سوق الشرق الأوسط لتجارة التجزئة تجاوز ال116مليار ريال في العام الماضي ، ويتوقع أن يصل السوق بنهاية العام الحالي إلى 134 مليار ريال ، في حين أن حجم سوق المواد الغذائية بالمملكة يتجاوز ال 70 مليار ريال ، ويتوقع أن يصل إلى أكثر من 80 مليار ريال بنهاية العام الجاري.

وفي نفس المصدر قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان : " العمل يسير على قدم وساق في المدينة الصناعية ومدينة جازان الاقتصادية".

وقال" ميناء جازان أعطى تسهيلات وتخفيضات بنسب تصل الى 70%,، ونحن نرى مايشهده العالم من أزمات مالية نعطي دافعاً لرجال الأعمال في الاستثمار الآمن في المنطقة"،داعيا سموه رجال الأعمال الاستثمار في المنطقة في ظل التسهيلات المتاحة ، واعدا اياهم إيجاد حلول تحرك تلك المشاريع التي لم تستغل.

وقال الدولة لم تأل جهدا فيما تتطلبه المنطقة من بنى تحتية تساعد على استثمار وتسهيل الأمور للمستثمرين بالإضافة إلى الخطط العشرية لتطوير المنطقة.

وقال ان مدينة جازان الاقتصادية بلغ حجم الاستثمارت فيها 115 مليار ريال.

وفي الرياض أيضًا قال جون اسفكياناكيس : يجب استبدال المضاربة والاستثمار في العقار بنشاطات إنتاجية توفر فرص عمل للأيدي العاملة، وعلى وجه الخصوص الأيدي العاملة الوطنية. وبنفس القدر يجب أن يشمل التغيير القطاع الحكومي بحيث يقدم المزيد من التشجيع لرجال الأعمال على ترك المضاربات والتوجه أكثر نحو الاستثمار في القطاعات الإنتاجية. خامسا على رجال الأعمال استثمار المزيد من أرصدتهم في السوق المحلي ليس بدافع الوطنية وحدها، ولكن لأن السوق المحلي يتيح فرصا أكثر.

وفيها أيضًا قال مازن بن أحمد الغنيم مدير إدارة تمويل الأفراد في مصرف الراجحي : انخفاض مواد البناء والتي كانت في السابق تشكل أبرز التحديات التي تواجه قطاع العقار بسبب المبالغة في أسعارها سترفع من نشاط الحركة العمرانية في البلاد وتقلص حجم الفجوة بين العرض والطلب على المساكن.

وقال: "انه بحسب آخر الإحصائيات غير الرسمية فإن المملكة تحتاج إلى نحو 500 ألف وحدة سكنية بشكل عاجل كي تعيد التوازن للسوق العقارية، فالعدد المطلوب يمكن أن يتقلص مستقبلا إذا ما استمرت أسعار مواد البناء في الانخفاض، فضلا عن إقرار منظومة الرهن العقاري الذي سيعمل بدوره على تحريك النشاط العقاري من جديد وأحداث نمو في الصناعة العقارية في السعودية، ويشجع على دخول شركات جديدة إلى سباق إطلاق المشاريع العقارية ما يعد حافزاً جديداً لنمو سوق العقارات".

وحول تأثير الأزمة المالية العالمية على القطاع العقاري وخاصة التمويلي، استبعد أن يكون هناك تأثير على سوق التمويل العقاري في السعودية بسبب الأزمة المالية العالمية.

وفي الجزيرة بيَّن أمين عام غرفة جدة المستشار مصطفى صبري أن القطاع الخاص بالمملكة ينشط لاستكشاف كافة الفرص المتاحة لفتح المزيد من الأسواق للمنتجات السعودية وخاصة في القارة الإفريقية بعد الانضمام لمنظمة التجارة العالمية في السنوات الماضية وأن غرفة جدة كممثل للقطاع الخاص في محافظة جدة التي تحفل بعدد كبير من الأنشطة التجارية والاقتصادية خططت للتركيز على إفريقيا التي ينظر إليها كسوق واعدة للمنتجات الوطنية في الخارج.

من جانبه أعرب مبارك عبد الله قنصل عام دولة غانا بجدة عن ثقته بالإمكانات المتوفرة لخلق نشاط تجاري ضخم بين القطاع الخاص في الاتجاهين، وقال: مهمتنا فقط فتح الأبواب أمام رجال الأعمال مشدداً على المكانة الكبيرة للمملكة في العالم ومنطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى رغبتهم في وجود المستثمرين السعوديين في بلادهم خاصة في القطاع الزراعي.

وفي الجزيرة أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس علي البراك إلى أن الشركة السعودية للكهرباء قد بدأت في تنفيذ برنامج مشاركة القطاع الخاص في مشاريع إنتاج الكهرباء الذي يعد واحداً من ثمار السياسات الإستراتيجية الهادفة إلى تشجيع المستثمرين المحليين والعالميين للاستثمار في قطاع الكهرباء بالمملكة، ويعد مشروع محطة رابغ للإنتاج المستقل للطاقة باكورة المرحلة الأولى لمشاريع هذا البرنامج والذي أطلقته الشركة ضمن ثلاثة مشاريع للتطوير والتنفيذ بأسلوب البناء والتملك والتشغيل لمدة عشرين سنة وتقوم الشركة بشراء الطاقة من هذه المشاريع.

وفي عكاظ قال محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص : إن المؤسسة ماضية في توجهها في مد جسور التعاون مع منشآت القطاع الخاص من خلال إنشاء معاهد التدريب وتنفيذ برامج التدريب المشترك في كافة المهن التي تحتاجها هذه المنشآت، مبيناً أن التدريب المشترك يعد أحد أنماط التدريب الحديث الذي انتهجته المؤسسة بعد أن نفذتها الكثير من الدول المتقدمة لتأهيل القوى العاملة الوطنية لسوق العمل.

وفي عكاظ أيضًا قال مساعد الأمين العام لشؤون اللجان في غرفة الشرقية عبدالرحمن الحمين إن قطاع التأمين قطاع واعد، ويشهد تطورات كبيرة، والغرفة من جانبها تسعى إلى أي توجه يدعم شركات التأمين، كونها جزءا لا يتجزأ من مؤسسات القطاع الخاص، وهذا أحد أهم أهداف الغرفة. وأكد على ضرورة الاهتمام بالشركات التي يقل عدد العاملين فيها عن 50 عاملا ومنحها أسعارا خاصة في مجالات التأمين، تحديدا التأمين الصحي، فهي شركات تشكل ما يقارب 90% من السوق المحلية.

من جانبه أشار رئيس لجنة التأمين عيد الناصر إلى أن هذا الموضوع جدير بالمناقشة والدراسة بشكل مستفيض خلال اجتماعات لجنة التأمين في الغرفة، وذلك لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وشدد الحمين على أهمية بث الوعي التأميني في المجتمع، انطلاقا من المنازل والمدارس والجامعات وغير ذلك.

وقال رئيس لجنة التأمين في الغرفة?عيد الناصر إننا في اللجنة نسعى إلى أن نلامس الكثير من الأمور التي لها علاقة بسوق التأمين، وهذا لا يتم إلا من خلال التواصل مع كافة الشركات التي تعمل معنا في نفس التخصص.. مؤكدا على أن أبرز المشكلات التي تواجه القطاع هي نقص الكوادر البشرية، التي نأمل أن نصل إلى حلول ناجعة لها، بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالتدريب والتعليم مثل صندوق تنمية الموارد البشرية، والجامعات والمدارس، وأكد الناصر على قابلية الشباب السعودي لاستيعاب مسألة التأمين والإبداع في أدائها، نظرا لما يمتلكه الشاب السعودي من كفاءات وقدرات تؤهله لذلك.

وفي نفس المصدر وعن العملة الهليجية الموحة قال الخبير الاقتصادي سلطان الجري أن من أبرز فوائد الوحدة النقدية التي سيحققها إصدار عملة خليجية موحدة، الاستقرار في صرف العملة الخليجية وبالتالي خفض تكاليف المعاملات الخارجية، وتنمية المشاريع المستقبلية للدول الأعضاء في مجلس التعاون، ودعم استقرار التبادل التجاري بين دول المجلس وبينها وبين الدول الأخرى، إلى جانب تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الخليجية في الأسواق الخارجية، والتماثل في النظام النقدي الخليجي، وتنظيم عملية عرض النقود الورقية في السوق لضمان سلامة قيمتها، وكذلك تشجيع البنوك في منطقة الخليج على رفع أدائها على أسس مصرفية رفيعة المستوى.

وأضاف: من المزايا التي يحققها إصدار عملة موحدة لدول المنطقة تعزيز التوجه نحو تنويع اقتصاديات دول المنطقة والحد من الاعتماد الكلي على العائدات النفطية، وتخفيض كبير في تكاليف المعاملات المالية والتجارية للشركات والمؤسسات، إلى جانب التوسع في حركة المبادلات التجارية والمالية وبالتالي تقليل أسعارها بالنسبة للمستهلك النهائي، وزيادة السيولة وكفاءة أسواق رأس المال وتقليل تكلفة الحصول عليه سواء للمستثمرين أو المستهلكين.

ودعا الخبير المالي والمصرفي صالح الثقفي دول الخليج إلى تبني سياسات المملكة في تكاليف المعيشة لمواجهة الآثار التي قد تنتج عن تبني العملة الموحدة. وأضاف أنه يجب توحيد توجهات السياسة الاقتصادية والعمل بشكل جماعي من قبل دول الخليج، بالإضافة إلى عدم اتخاذ أي قرار بشكل منفرد.

وأشار الخبير إلى أنه يتعين على دول الخليج اتباع سياسة المملكة من ناحية تكاليف المعيشة وإعطاؤها دور القيادة حتى تكون الفائدة أكبر على المواطن الخليجي بسبب تكاليف المعيشة البسيطة في المملكة.

وقال إنها تساعد على خفض تكاليف المعاملات الخارجية، وتنظم عملية عرض النقود الورقية في السوق لضمان سلامة قيمتها، كما تشجع المصارف الخليجية على رفع أدائها على أسس مصرفية متطورة تتلاءم مع مستجدات الخدمات المصرفية العالمية.

وقالت الخبيرة الاقتصادية انتصار القحطاني على أهمية القرار الصادر عن القمة الخليجية بإطلاق "السوق الخليجية المشتركة" اعتبارا من بداية السنة المقبلة، لأهميتها في تحسين البيئة الاستثمارية في دول مجلس التعاون الخليجي، وتؤدي إلى تكامل خطوات التنمية الاقتصادية في مجالات الصناعة والنفط والغاز والموارد الطبيعية والزراعة، وحماية البيئة وتنمية الموارد البشرية وتوطين القوى العاملة وتدريبها.


منــ ـمنقولــ ـقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس
http://www.borsaat.com/vb/t20427.html



سهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

صحيفة مصرية: شركة تابعه لـ" مجموعة استرا" تستحوذ على " أي 3 تي " الدوائية المصرية مقا
السوق المحلية استوعبت تراجع القطاع البتروكيماوي
اسهم عذيب يمهد الطريق لنجاح الاكتتابات الجديدة

مواضيع تالية :

موبايلي: التجوال الدولي واستقبال المكالمات مجانآ و هيئة الأتصالات و معلومات جديدة
التواتي يتوقع اختراق السوق لحاجز الـ 4500 نقطة خلال تداولات اليوم
موبايلي أول شبكة تطلق 3.75 جي

آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
آراء الخبراء ليوم 30 مارس..توقعات ايجابية"مشروطة" لنتائج حلواني..وأكثر من تريليون دول منتدى الاسهم السعودية
آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا منتدى الاسهم السعودية
آراء الخبراء ليوم 18 مارس..توقعات بتداول عذيب بين 10 و12 ريال..وتحذيرات من تزايد المت منتدى الاسهم السعودية
آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


11:34 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة