موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة الاسهم السعودية > منتدى الاسهم السعودية

آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21 - 03 - 2009, 11:50 PM   #1
عضو فـعّـال
 

افتراضي آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا

آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا
السبت 21 مارس 2009 1:53 م




أوضح يوسف قسنطيني مدير الحسابات الخاصة في رسملة للاستثمار -في حوار له مع قناة cnbc عربية اليوم- انه من الصعب جدا تحديد قاع السوق لكنه بلا شك فان المؤشر العام قريب من القاع الان، متوقعا ان يكون قاع السوق بين 3800 الى 4 الاف نقطة.

وفنيا، أكد قسنطيني مسار السوق ما زال تنازليا وهذا ما تؤكده المؤشرات المسارية ومن ابسطها مؤشرات المتحرك المتوسط الموزونن نجد ان المتوسط التحرك الموزون للـ 20 و50 و200 يوم مازالوا اعلى من المؤشر العام وهو ما يشير الى ان السوق ما زال في مسار تنازلي الى الان.

وعالميا بحسب رويترز، حذر رئيس البنك الدولي روبرت زوليك ي وم السبت من عواقب تراجع حاد متوقع للنمو الاقتصادي في أنحاء العالم هذا العام.


وأبلغ زوليك مؤتمرا في بروكسل "أعتقد أن 2009 سيكون عاما خطيرا جدا" مستشهدا بتوقعات للبنك الدولي بحدوث طفرة في معدل وفيات الرضع يرتبط بالازمة الاقتصادية وانحدار في التجارة العالمية

وبالوطن الكويتية، توقع الدكتور نوريل روبيني استاذ ادارة الاعمال في جامعة نيويورك والمسؤول عن مؤسسة ار - ابي - جي مونيتور للتحليلات المالية والاقتصادية العالمية استمرار الركود العالمي الى نهاية العام.

وبنفس المصدر، قال مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس ان الصندوق توصل اخيرا الى ان الاقتصاد العالمي سوف يشهد انكماشاً فعلياً في 2009.

ومعلقا على الاحتياطيات لدى البنوك، قال الدكتور رجا المرزوقي المشرف على مركز الدراسات الآسيوية بمعد الدراسات الدبلوماسية في حديث ل"الرياض", إن القطاع المصرفي السعودي يتميز عن غيره من الأسواق بوجود احتياطات نقدية نظامية ضخمة تساعده على مواجهة أي أزمات.

وأضاف:" يعني هذا أنه حتى وإن عانى هذا القطاع من مشاكل نقدية في هذه الأزمة فإنه قادر على تعويضها من الاحتياطات الموجودة".

وبنفس المصدر، أعلن المهندس على بن صالح البراك الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء عن اختيار التحالف صاحب العرض الأفضل المتقدم بالسعر الأقل لمشروع محطة رابغ للإنتاج المستقل للطاقة. ويتكون التحالف الفائز من شركة كهرباء كوريا مع شركة أعمال المياه والطاقة العربية المحدودة.

وأوضح ل"الرياض" رجل الأعمال محمد بن صالح الظاهري، رئيس مجموعة الظاهري ، ورئيس الجنة التنفيذية لمجلس الأعمال السعودي الفرنسي، أن الاستقرار الاقتصادي الذي تعيشه المملكة يؤهلها حالياً لأن تكون الأوفر حظاً في جذب الاستثمارات.

وبالرياض ايضا، رحب الوسط العقاري بحائل بالتنظيمات والضوابط الجديدة التي اقرها مجلس الوزراء الأسبوع قبل الماضي المتعلقة ببيع وحدات سكنية أو تجارية أو مكتبية أو خدمية أو صناعية على الخارطة إلا بعد الحصول على موافقة اللجنة المشكلة بهذا الخصوص من عدة أطراف وجهات معنية .

واعتبر العقاري يوسف القباع أن هذا القرار الجديد سيحفظ للاتجاه العقاري مزايا عديدة وحقوقا للمشترين وللمواطن الذي عانى خلال فترة من ضياع حقوقه في تلك المشاركات .. ولكن بعد هذا القرار الذي حدد من خلاله مهمة اللجنة في النظر في الطلبات المقدمة لمزاولة نشاط التطوير العقاري، ووضع شروط التأهيل الفني والمالي للمطورين العقاريين، إضافة إلى وضع الشروط الخاصة بحقوقالمستهلكين وشروط التشغيل في المنافع المشتركة في مشروع التطوير العقاري، وأخيراً وضع الشروط الخاصة بالإفصاح عن العقارات المباعة وآلية حماية المستهلكين من بيع المطورين أو الوسطاء للعقار الواحد على أكثر من مشتر. لافتا الى أن القرار سينظم حركة القطاع العقاري ويضمن حقوق المشترين بصورة سليمة خلاف الصورة السابقة .

وقال العقاري فهد الجلعود : إن الاتجاه العقاري في الوطن يشهد خلال الفترة الحالية حركة مختلفة بحكم المتغيرات المتسارعة التي بدأت تدق

في عالم العقار ومجالاته مما كان لها مساهمة بارزة ودورا ايجابيا في صناعة عقار متزن وسريع وشهدت الساحة العقارية بالوطن ومنها حائل

انتعاشة كبيرة في المرحلة الحالية في ظل التحركات الحكومية الأخيرة لتطوير القطاع العقاري،

كما أكد المهندس عبد العزيز بن صالح العبودي الرئيس التنفيذي لشركة محمد عبدالعزيز الراجحي واولاده للصناعة القابضة " شركة مساهمة مقفلة " أن الشركة انتهت أخيراً من برنامج إعادة هيكلتها والشركات التابعة لها .

ونقلا عن المصدر ذاته، أقرت اللجنة العقارية بغرفة الشرقية خطة عملها لعام 2009 والتي تضمنت استضافة أحد أعضاء مجلس الشورى وإعداد عدد من الدراسات والبحوث تتعلق بالعديد من القضايا التي تهم السوق العقاري وتنظيم لقاء موسع بين اللجنة والعاملين في القطاع العقاري.

وقال علي آل حصان عضو اللجنة : إن اللجنة دعت إلى إطلاق مشروع الرهن العقاري على أن يتم وفق الضوابط مع تلافي الإشكالات التي حصلت في دول أخرى وذلك لأهمية هذا المشروع لتوفير السكن للفئات ذات الدخل المحدود.

بحسب جريدة الجزيرة، تحدث صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان في الكلمة الرئيسية في الجلسة الافتتاحية لقمة المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي في المملكة العربية السعودية، قائلا: لن نفتح الأبواب على مصراعيها لسياحة غير مكبلة بالقيود.

وقال الأمير سلطان: (هدفنا هو تجديد ثقافتنا ومهمتنا هي ضمان قيام السياحة بإضافة قيمة الى ثقافتنا ومجتمعنا واقتصادنا). وأفاد الأمير رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بأن إعادة تفعيل مهام اللجنة السعودية للسياحة والآثار(SCTA) كان من شأنها تدريب الكوادر العاملة في هذا القطاع وخلق فرص عمل، فضلاً عن الإشراف على القطاع التجاري للفندقة والسفر، إضافة إلى بناء التراث الخاص بالمملكة. وأشار إلى أن عملية التطوير هذه تسترشد بخطة استراتيجية خمسيه.

وبنفس الجريدة، استبعد خبير دولي في الموارد البشرية وتطوير القادة والتنفيذيين تأثر سوق العمل السعودي بتداعيات الأزمة العالمية الراهنة، وعزا توقعاته إلى السياسات المحافظة التي اتبعتها المملكة في نهجها الاقتصادي؛ ما سيحافظ على وتيرة نمو قطاع الأعمال وبالتالي محافظة أسواق التوظيف وتطوير الموارد البشرية على انتعاشها؛ الأمر الذي يقلل من احتمالات حدوث حالات استغناء عن الموظفين كما هو الحال في بعض الدول.

وأكد السيد بيتر هاندل الرئيس التنفيذي لمؤسسة ( ديل كارنيجي ) لتطوير القادة والموارد البشرية في العالم ، التي يتبع لها 80 مكتباً على مستوى العالم، أن أبرز السياسات والإجراءات التوظيفية والمتعلقة بجانب تطوير الموظفين التي ينبغي أن تتبعها الشركات لتتعاطى مع تداعيات هذه الأزمة هو القيام بالتخفيض المباشر للتوظيف إن لم يكن إيقافه تماما ولو لفترة مؤقتة؛ وذلك لتقليل الضغط المالي على هذا القسم في هذا الوقت الحرج. وخلال حواره مع الجزيرة تحدث السيد هاندل عن العديد من القضايا التي تهم التنفيذيين في الشركات بما في ذلك برامج التدريب والتطوير.

واعتبر المحامي ومستشار هيئة سوق المال سابقاً إبراهيم الناصري هيئة السوق الأمريكية جزءاً في نشوء الأزمة الحالية، وقال إن الشرارة الأولى التي قدحت زناد الأزمة المالية الحالية انطلقت من الأوراق المالية الرديئة المتداولة بين المؤسسات المالية الأمريكية؛ ولذلك وصفت الأزمة في بداية نشوئها ب(أزمة الأوراق المالية الرديئة).

وبيّن الناصري في معرض رده على أسئلة قراء (الجزيرة) أن الأوراق المالية الرديئة لم تخضع للتسجيل لدى الهيئة؛ لأن الجهات المُصدرة لها هي في الغالب ما يعرف بصناديق التحوط الحديثة النشوء والغامضة، وهي مُستثناة من قبل الهيئة من التسجيل والمراقبة؛ وذلك لأسباب قد تكون فلسفية, والسائد في الفكر القانوني الأمريكي إبعاد قيود التنظيم عن المنتجات الجديدة (مواقع الإنترنت مثلاً) من أجل ترك أكبر قدر من مساحة الحرية لها كي تنمو وتزدهر. ولما كان لدى الهيئة صلاحيات قانونية كافية لإدخال هذه الأوراق المالية والصناديق ضمن مجالها الرقابي لو أرادت ذلك، فقد اتُّخذ هذا التوجه مُبرراً لتحميلها جزءاً من المسؤولية إزاء الأزمة المالية، وهو أمر لا يخلو من الصحة.

وبنفس المصدر، رفضت اقتصاديات سعوديات تشبيه الوضع الراهن لسوق الأسهم بانهيار 2006 وأكدن أن الفرق واضح ولا يحتاج إلى متخصصين لبيانه، وقالت الدكتورة نجوى سمك أستاذة الاقتصاد بجامعة الملك سعود : السبب في 2006 كان نتيجة لتضخم أسعار الأسهم غير المبرر وهو ما اثبتته الكثير من الأبحاث، فيما ترى بسمة التويجري وكيلة قسم المالية بجامعة الملك سعود أنه يجب التمييز بين ما حدث في 2006 وما يحدث في الوقت الراهن لأن ما حدث في المرة الأولى كان أمراً متوقعاً نتيجة تضخم الأسعار ووصول مكررات الربحية إلى أرقام قياسية غير طبيعية مما جعل من المحتم انهيار السوق من تلك الأسعار الخيالية.

وبذات المصدر، قال الدكتور عبدالله المغلوث الخبير العقاري وعضو اللجنة العقارية بغرفة الرياض إن الاندماج بين الشركات الوطنية حاجة ملحة يفرضها ضرورة قيام تآزر يزيد الشركات قوة ويساعدها على تنمية حصتها التسويقية بين الشركات المنافسة.. مشيراً إلى أن الاندماج بين الشركات السعودية أحد الخيارات الناجحة للتغلب على مشاكل ضعف نموها والصعوبات التي تواجهها بسبب الأزمة والذي قد يؤدي إلى تراجع نشاطها ومن ثم تسريح موظفيها، وهذا ما أشار إليه العضو المنتدب لشركة صافولا مؤخراً حول تسريح شركته لأكثر من خمسة وعشرين في المئة من الأيدي العاملة، هذا الأمر يفتح موضوع الاندماجات على مصراعيه لأن الشركات بحاجة فعلية لحماية مواقفها، ويرى المغلوث أنه حان الوقت إلى ظهور شركات عملاقة تنافس ليس فقط على المستوى المحلي وإنما على مستوى الوطن العربي بل العالمي.

وبالجزيرة ايضا، فضل بن سعد البوعينين : أجد متعة خاصة وأنا أتابع تقارير قناة (العربية) ما قبل افتتاح السوق السعودية، خاصة فيما يتعلق ب (سيرك) أوامر المضاربين على الأسهم القيادية. طلبات متنوعة تدخل وتسحب، أو يتم أجراء تعديلات جذرية على أسعارها دون حسيب أو رقيب!. ما المانع، طالما أن تعديل الأوامر يتم وفق النظام المسموح به في السوق. تعابير الدهشة والاستغراب عادة ما ترتسم على وجه مقدمة برنامج (ما قبل الافتتاح) وتتحول في بعض الأحيان إلى تعليقات (استهجانية). رسائل متخصصة، ونصائح استرشادية تقدم بأسلوب حضاري لأصحاب القرار إلا أنها تبقى ضمن الرسائل التي يعجز الكثير عن قراءتها، لا بسبب صعوبة فك شفرتها، بل لأنهم، ببساطة، لا يرغبون الاطلاع عليها.

وبمقاله بالجريدة ذاتها،كتب المحلل المالي محمد سليمان العنقري : الأزمة التي يعيشها العالم اليوم كبيرة والعام الحالي يسمى بالصعب ولكن الأسواق تتعامل بمنطق استباقي لكل الأحداث فهي انهارت قبل ما نسمعه اليوم وانتعشت بالسابق قبل كل الإيجابيات التي استهلكت بمرحلة سابقة والمرحلة الحالية تتطلب القرب من الأسواق ومراقبتها للاستفادة منها خلال استثمارات تمتد إلى سنوات دون النظر إلى التقلبات الحالية، فتغليب منطق العقل بالتعامل مع الأسواق هو الذي يحدد لنا القاع فلا يمكن لأحد أن يحدده إلا من خلال المعطيات الأساسية التي تتحكم بقرارك أو تؤثر فيه، فالتروي هذه الأيام وانتظار النتائج الفصلية للربع الأول يعطيك جزءاً من الرؤية وعندما تنتظر للحكم على أداء الشركات للربع الثاني ستتضح لك الصورة بشكل أكبر وفي كل مرحلة تتخذ قراراً مناسباً للتطورات، ومن الحكمة أن يكون تعاملك مع السوق بشكل متدرج وطويل لأن الاستثمار هو استهلاك مؤجل بنهاية المطاف والقرار فيه يبقى بيدك أنت فالخير منه لك والضرر عليك وتبقى النتائج مرهونة بحسن إدارتك لمحفظتك لأنها مشروعك التجاري.

وعن السوق فنيا، كتب المحلل الفني عبدالعزيز الشاهري بجريدة الجزيرة : بارتفاع 270 نقطة خضراء (على المستوى الأسبوعي) ينهي المؤشر العام تعاملاته متوقفاً على نقطة 4400 بعد أن كون مساراً صاعداً بدأه من 4068 الأسبوع قبل الماضي ولا يزال يواصل تكوين قممه اليومية التي كان آخرها 4422 يوم الأربعاء، وقد ازدادت قيمة التداول إلى 18.4 ملياراً بزيادة ما يقارب مليارين عنها في الأسبوع قبل الماضي، ورغم هذه الزيادة إلا أنها لا تعتبر كافية ولا تعد مطمئنة حتى الآن؛ فالمستثمر ينظر لقيم تداول أعلى من هذه المستويات وقد تفاعلت الكثير من القطاعات المؤثرة تفاعلا إيجابيا ساهم في اخضرار المؤشر والكثير من الشركات لأربعة أيام من أيام الأسبوع الماضي عدا يوم الثلاثاء الذي تعرض لموجة جني أرباح طفيفة سرعان ما عاود استئناف اللون الأخضر اليوم التالي له (الأربعاء) وقد تفاعلت في هذا المسار الشركات القيادية أكثر من شركات المضاربة ولا يعني هذا أن الارتداد كان نهائيا وليس هناك معاودة للتراجع ولا يمكن الجزم بهذا المسار حتى الانتهاء من الربع الأول من 2009 م فحتى الآن يعتبر هذا الارتفاع ارتفاعا جزئيا ضمن الموجة الهابطة الأساسية التي لم يخرج منها المؤشر بعد وقد لا يتأكد الارتداد الحقيقي بين يوم وليلة فلابد من تدفق سيولة جديدة تتزايد معها قيم التداول ويتخطى المؤشر العام الحواجز الفنية والنفسية التي أمامه.

وبنفس الجريدة عالميا، أكد محمد أبو العنين رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بالجمعية البرلمانية الأورومتوسطية أن الأزمة العالمية تسببت في تباطؤ النمو الاقتصادي المحقق وارتفاع معدل البطالة وانخفاض معدل نمو الاستثمارات. وأن الدول النامية بدأت تعانى معاناة شديدة في اقتصادها بسبب تلك الأزمة، فضلا عن الركود الاقتصادي الحاد، مشيرا إلى أن أحدا لم يتوقع حتى الآن متى ستنتهي تلك الأزمة. وحذر من التأثير السلبي لانخفاض حجم الاستثمارات التي كان من المفترض أن تنتقل من أوروبا لجنوب المتوسط في ظل تلك الأزمة مما يلقى أعباء جديدة على تلك الدول.

من جانبه دعا المهندس شوقي عضو اللجنة الأورومتوسطية لبحث تأثير الأزمة المالية العالمية على نسيج المجتمعات وقيمتها خصوصاً في الدول النامية، محذرا من أن الأزمة ستزيد الفقير فقرا وتقلص دور الطبقة المتوسطة. وكشف يونس عن أن عدد العمال الذين يتقاضون ما يعادل دولارين يومياً سيصل إلى 1.5 مليون عامل، كما سترتفع نسبة عدد الأشخاص الذين يعملون دون حماية إلى 53% من إجمالي حجم العمالة في العالم، مؤكدا أنه إذا ازداد الإنسان فقرا ستنهار قيم المجتمعات وسيزداد التوجه إلى الانحراف والعنف الجنائي أو السياسي.

وقال مروان إدريس ممثل البرلمان المغربي إنه من الضروري البحث بأسرع وقت ممكن عن وسائل حماية المجتمعات من أثار تلك الأزمة وضمان التوزيع العادل للثروة، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات لا بد منها على الرغم من أنها ستسمح بسد بعض الثغرات وليس كلها. كما طالب بالاستثمار في مجالات التعليم والصحة والقضايا الاجتماعية لكى يكون العائد أكثر فائدة على مجتمعات المتوسط نظرا لأن هناك ركودا في الجانب الأوروبي وسوف ينعكس على جنوب المتوسط.

وبالوطن السعودية، صرح الامين العام لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية " الأوسيد " أنجيل موريا في بكين أمس أن نمو الاقتصاد العالمي سيكون "سلبيا" في2009. وكان صندوق النقد الدولي أيضا حذر من أن الاقتصاد العالمي ما زال في وضع سيء مشيرا إلى تراجع إجمالي الناتج المحلي للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

وعربيا، بالمدينة السعودية، أكد المهندس حسين صبور « رئيس اتحاد رجال الأعمال المصريين ونائب رئيس اتحاد رجال الأعمال العرب» أن سوق المال العربية تعد من أهم الأسواق التي تركز على التكتلات الاقتصادية، وقال إن توحيد البورصات العربية يؤدي إلى تدعيم إقامة السوق المشتركة وزيادة رواج المنتجات والأسهم وتطوير أداء الاستثمارات والتجارة البيئية، مشيرا إلى أن النجاح في هذه الخطوة سيعطي دفعة للتعاون في المجالات الأخرى استنادا على أن معظم الدول العربية قامت بالعديد من الإصلاحات في مجال حركة رؤوس الأموال.

وباليوم الالكتروني، كتب د . عبدالله الحربي : الواقع أنني أرى وجود درجة من الارتباط النفسي والاقتصادي بين ما يجري في أسواق المال العالمية وما يجري بسوق الأسهم السعودية.

وبالحياة اللندنية، كتب عبد العظيم أبوزيد : كشفت الأزمة المالية العالمية مؤخراً عن عوامل الوهن في الاقتصاد الرأسمالي القائم على الفائدة أساساً. وأرجع محللون ماليون واقتصاديون الأزمة الحالية، التي عصفت بالبنوك وأسواق المال، إلى أسباب كثيرة، نتعرض منها إلى التي أثرت تأثيراً مباشراً على البنوك فقط من دون أسواق المال:

1- الإقراض الربوي الجشع الذي تجاوز قدرة المقترض على السداد، ما دام القرض مضموناً برهن ما.

2- الاتجار الفظيع غير المحسوب بالديون بشراء السندات وبيعها، فقد بلغ حجم الاتجار في الديون مؤخراً أكثر من ألف بليون دولار في اليوم الواحد، بينما يصل الإنتاج العالمي من السلع والخدمات إلى بضعة وثلاثين ألف بليون دولار في السنة!

وبالحياة ايضا، أكد عدد من العقاريين أن مشاريع منطقة الخليج العقارية تتجاوز 3500 مشروع بقيمة 9 تريليون ريال غالبيتها في السعودية، وتوقعوا زيادة نطاق المشاريع التجارية فقط بأكثر من 60 في المئة في عام 2012، مشيرين إلى أن هناك زيادة في الطلب على الوحدات السكنية خصوصاً الشقق السكنية.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة رأيك العقارية فهد العجلان إن حجم المشاريع قيد الإنجاز في دول الخليج تصل إلى 2.4 تريليون دولار، لافتاً إلى أن هذه الإحصاءات جاءت من دراسة بحث الشؤون العقارية الخليجية، كما أن غالبية هذه المشاريع تنفذ في السعودية.

من جهته، أشار العقاري فيصل السليم إلى إن الأزمة العالمية لم تؤثر في أسعار العقار المحلي كثيراً، فالطلب على الوحدات السكنية مرتفع، وبالذات على الشقق السكنية التي طبق فيها نظام البيع المفرد لها، والتي شهدت طلباً يتجاوز 200 في المئة خلال العام الحالي.

كما قال الخبير العقاري علي السماري إن انخفاض أسعار مواد البناء بشكل عام خلال الفترة الماضية أسهم في تنشيط الإقبال على البناء، لافتاً إلى أن هناك كميات كبيرة من مواد البناء متوفرة في السوق بشكل كبير، مما أسهم في خفض سعرها،على حد قوله، على رغم أن بعض الموزعين حاولوا تجفيف السوق منها بوضعها في المخازن لرفع أسعارها إلا أن المستهلكين أصبحوا أكثر وعياً في هذا الجانب.


منــ ـمنقولــ ـقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا
http://www.borsaat.com/vb/t19824.html



سهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

السوق السعودي يواصل ارتفاعه للجلسة الثانية على التوالي مسجلا 4471 نقطة (+71 نقطة)..
الأسوأ في الأزمة المالية انتهى
شركة التصنيع الوطنية تعلن عن تطورات مصانعها للبتروكيماويات

مواضيع تالية :

الأسهم السعودية تبتهج في أول تداولات الأسبوع
"ساب" ينهي بيع كسور الأسهم
"عذيب" تطلق شرارة الارتفاع في سوق الأسهم.. وتربح 50% في اليوم الأول

آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس منتدى الاسهم السعودية
آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


05:57 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة