موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة الاسهم السعودية > منتدى الاسهم السعودية

آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 - 03 - 2009, 02:40 PM   #1
عضو فـعّـال
 

افتراضي آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد

آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد
الاحد 8 مارس 2009 2:06 م




تعليقا على أوضاع السوق،توقع سهيل دراج محلل الاسواق المالية العالمية - في حوار له مع قناة cnbc عربية اليوم- ان يتحرك السوق اليوم في وضع استقرار او الى اسفل، مستبعدا حدوث ارتفاع بالسوق خلال تداولاته وذلك في ظل الاخبار السلبية عالميا، مؤكدا على ان الشيء الوحيد الذى يمكن ان يدعم اسواق المنطقة هذا الاسبوع هو ارتفاع اسعار النفط الى مستويات 45 دولارا ونصف وهو العامل الايجابي الوحيد للمنطقة لكن فيما عدا ذلك فاغلب العوامل الاخرى سلبية.

ويرى انه في ظل الاوضاع العالمية لن يظل المؤشر السعودي صامدا كثيرا فوق مستوى الـ 4 آلاف نقطة بالإضافة إلى أنه ليس بعيدا عن القاع والذى يتوقعه دراج ما بين 3500 و3800 نقطة في ظل معطيات كثيرة منها نتائج الشركات خلال الربعين القادمين.

عن تأميم مصرل لويدز، قال الوزير المالي بالخزانة البريطانية، ستيفن تيمس، إن الاتفاق مع "لويدز" يتضمن التزام هذا الأخير "تقديم 28 مليار جنيه إسترليني (40 مليار دولار) بشكل قروض على مدى السنتين المقبلتين."

وفي المقابل فإن الحكومة ستؤمن 260 مليار جنيه إسترليني (366 مليار دولار) من أصول البنك المتعثرة، ونتيجة لذلك، سنزيد حصة الحكومة في البنك من 43 في المائة إلى 66 في المائة.

وأبلغ محامو مادوف إيرا سوركن ودانيال هوروفيتز شبكة CNN بأن موكلهما تنازل عن حقه في الحصول على لائحة اتهام أمام هيئة محلفين كبرى، وأن هناك مفاوضات جارية بشأن تسوية محتملة، لكنهما لم يؤكدا أن مادوف وافق على الاعتراف بالذنب.

وفي وقت قال فيه هوروفيتز "إننا في محادثات الآن مع السلطات.. وهذه المحادثات تتم بمهنية واحترافية عالية،" رفض مكتب الادعاء الأمريكي في مانهاتن التعليق على تلك التصريحات.

ويقول خبراء قانونيون إن المدعى عليه إذا تنازل عن حقه في لائحة اتهام، فإن ذلك يشير عادة إلى حالة قرار قضائي وشيك.

ويؤكد البروفيسور جون كوفي من كلية كولومبيا للقانون أن "التنازل عن لائحة الاتهام هو إشارة قوية إلى أن صفقة حول الاعتراف بالذنب تتم تسويتها."

ونقلا عن وكالة الانباء الكويتية، أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الخليج للاستثمار هشام رزوقي أن دول مجلس التعاون الخليجي لديها من المقومات الاقتصادية على المستوي الكلي ما يضمن لها القدرة على مجابهة تداعيات الازمة المالية العالمية والتعافي بصورة أسرع مقارنة بالاقتصادات المتقدمة.

وقال رزوقي في تصريح صحافي اليوم بمناسبة اختتام المؤسسة (برنامج الادارة المالية) الذي عقد بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ببيروت انه من الطبيعي أن تتأثر اقتصادات دول الخليج بتلك الأزمة نظرا الى طبيعة بيئة الأعمال وتمتعها بدرجة كبيرة من الانفتاح على العالم الخارجي من خلال حركة التجارة وحرية انتقال رؤوس الأموال والأفراد.

وحول التضخم بالمملكة، قال عضو جمعية الاقتصاد السعودية المصرفي محمد العمران لـ «الحياة» إن الاعلان عن تراجع حجم التضخم في المملكة على رغم عدم انخفاض أسعار السلع الاستهلاكية يعود الى المعايير «الآلية» التي يتم من خلالها قياس حجم التضخم، إذ تعتبر قديمة وبحاجة الى إعادة النظر فيها، خصوصاً أنه مضت سنوات عدة لم يتم خلالها تطوير تلك المعايير او تغييرها بما يتوافق مع معطيات العصر الحاضر.

من جهته، قال عضو مجلس الشورى سابقاً رئيس الدار السعودية للدراسات الاقتصادية الدكتور عبدالعزيز الداغستاني ان مقياس التضخم يُؤخذ بناءً على سلة من السلع الاستهلاكية والخدمات، وتتم مقارنة ذلك من وقت إلى آخر وكذلك من مكان إلى آخر، وفي ذلك خلل كبير وعدم دقة، ما يجعل آلية القياس غير دقيقة ولن يقتنع بها المستهلك.

ورأى رئيس غرفة الرياض عبدالرحمن الجريسي أن قياس حجم التضخم في المملكة يُؤخذ بناء على قياس مجموعة من السلع والخدمات، وبالتالي فإن هناك سلعاً كثيرة مثل مواد البناء سجلت تراجعاً بداية العام الحالي، اضافة الى بعض الخدمات الأخرى.

ووصف مالوك براون وزير الدولة البريطاني لشؤون إفريقيا وآسيا والأمم المتحد ة، وهو مفوض رئيس الوزراء البريطاني لقمة العشرين، الذي وصل إلى السعودية أمس، الرياض بأنها من أكبر المساهمين في صندوق النقد الدولي، وعضو في مجموعة العشرين، مشيرا إلى أن زيارته تأتي من أجل الوقوف على وجهة نظر المملكة حول أفضل الوسائل لتحقيق أهداف قمة لندن لإنعاش الاقتصاد العالمي، مؤكدا أن المملكة العربية السعودية شريك في خطط إنعاش اقتصاد العالم، وذلك حسبما ذكرت جريدة الاقتصادية السعودية اليوم.

وبنفس المصدر أكد وزير التجارة الكويتي السابق ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي الحالي عبد الوهاب محمد الوزان أن أكثر الدول التي تعاملت مع الأزمة بشكل جدي هي السعودية، ففي المملكة رغم الانخفاض الكبير في سوق الأسهم السعودية إلا أنه كان هناك عديد من الأفكار التي طرحت والتوجيهات السامية بالإنفاق على المشاريع ومكونات الاقتصاد السعودي، حيث تم دعم القطاع الزراعي بمليارات الريالات فما بالك بالصناعة والمؤسسات الأخرى ومنها دعم البنوك عن طريق شراء أسهم هذه البنوك وزيادة رؤوس الأموال فيها، الأمر الذي أعطى مردودا إيجابيا بعد الإحساس بأن هذه البنوك محمية من قبل الدولة.

واجتمعت 18 دولة عربية لتأسيس "الاتحاد العربي للتنمية العقارية" كأول منظمة تضم تحت جناحها سوق العقارات في المنطقة.

وفي هذا السياق في Arabian Business ، قال الرئيس التنفيذي لشركة " هيدرا العقارية " الدكتور سليمان الفهيم بصفة رئيس المنظمة الجديدة في مقابلة جرت معه عبر الهاتف من نيويورك "تكمن فكرتنا في جمع أبرز الرواد في عالم العقارات العربية تحت سقف واحد لتشكيل اتحاد يُعنى بجميع القضايا المتعلقة بالسوق، بدءاً من الجودة حتى الاستثمار والتخطيط".

وأضاف الدكتور سليمان "وحالما يتحقق ذلك، أرغب في أن تكون المنظمة قادرة على منح إقرار بالمصادقة للمشاريع والشركات العقارية.

وعن انتظار تقدم مصلحة الجمارك السعودية باقتراح إلى اجتماع سيعقد في الرياض الأسبوع المقبل يلزم الشركات المشغلة لميناء جدة بالتعاقد مع مقاولين من الباطن ، وذلك لحل أزمة تكدس الحاويات في الميناء،قال رئيس مؤسسة الموانىء الدكتور خالد بوبشيت "إن الشركات المشغلة للميناء لديها أعمال تعاقدية وسحب أي عمليات من الشركات يخضع للعقود المبرمة معهم، مشيرا إلى أن تمرير الاقتراح قد يكون بالتراضي مع تلك الشركات، غير أنه أكد على أهمية التزام الشركات بتنفيذ ما تنص عليه العقود".

وأكد بوبشيت الذي كان يتحدث لـ "الوطن" هاتفيا خلال جولة تفقدية في مشروع ميناء رأس الزور "ميناء معادن" شرق البلاد أمس أن "المؤسسة تعمل مع مصلحة الجمارك على إيجاد حلول جذرية للوضع القائم في ميناء جدة، قبل حلول موسم الذروة خلال شهر رمضان المقبل، الذي يشهد أعلى مستوى لمعدلات الاستيراد.

وبالمدينة السعودية، أوضح العضو المنتدب لشركة « مكامن السعودية » الدكتور علي بن عبدالله البريدي أن الاتفاقية المبرمة مع الشريك الأوروبي شملت جانبين رئيسيين هما عمليات الاستكشاف والأبحاث والتطوير، وهذا يدعم نشاطات الشركة للمساهمة في توطين التقنيات النفطية المتطورة عن طريق بناء قنوات تعاون بين «مكامن السعودية» ومراكز الأبحاث والجامعات السعودية المتخصصة.

وبجريدة الرياض،توقع بري ليقن ممثل شركة كلايتون المستشار التشغيلي لشركة التمويل العقاري التي أعلنت الأسبوع الماضي عن تسمية أعضاء مجلس إدارتها التسعة أن يكون تأثير الأزمة المالية العالمية في انخفاض مبيعات المنازل الجديدة بشكل معتدل خلال السنة أو السنتين المقبلتين ثم ترتد بعد ذلك إلى مستويات أعلى.

وذكر ليقن أن المصارف السعودية التي تقدم قروضاً عقارية لديها نقاط ضعف سوقية جوهرية، معتبراً هذا ضعف فرصة جيدة لشركات التمويل العقاري في الحصول على حصة سوقية مربحة إذا توفر لديها تحالفات استراتيجية مناسبة وقنوات بيع مناسبة.

وبنفس المصدر، كتب راشد محمد الفوزان الكاتب الاقتصادي والمحلل المالي : كتبت عن هذا الموضوع سابقا , حين ذكرت أن " هيئة الاتصالات ترفض خفض الأسعار " وأقصد بها الشريحة الموحدة التي أعلنت من بعض المشغلين لخدمة الهاتف النقال , وبعد أن كتبت الموضوع وردني توضيح " شخصي لا كتابي " عن مبررات رفض هيئة الاتصالات للشريحة الموحدة بأن تكون مجانية كما أعلن عنها بعض مشغلي النقال ويجب فرض تكلفة لا تقل عن 50% من قيمة المكالمة , وكانت التبريرات " برأيي " ليست كافية أو مقنعة لدرجة يمكن معها تقبل رفض هيئة الاتصالات بمجانية الشريحة الموحدة , وأنا هنا أقف بصف " المواطن والمستهلك " لا أقف بصف أي شركة أو أن أمثل أي شركة.

وبالوطن السعودية، اعتمد صندوق التنمية الصناعية السعودي إقراض 22 مشروعا بمبلغ 1.15 مليار ريال، وهي مشاريع تصل حجم استثماراتها إلى 2.62 مليار ريال.

و قال المدير العام المكلف للصندوق محمد الدبيب في تصريح صحفي إن مجلس إدارة الصندوق برئاسة المهندس يوسف البسام، قد اعتمد إقراض تلك المشاريع الصناعية لإقامتها وتوسعة عدد منها. وأوضح أن الصناعات الهندسية أبرز القطاعات المستفيدة من عمليات الإقراض، مشيرا إلى أنه تم اعتماد 7 قروض لمشاريع صناعية في القطاع تجاوز حجم المبالغ المعتمدة لها 716 مليون ريال.

وبوكالة رويترز، قال عضو بالمجلس التنفيذي للبنك المركزي الاوروبي يوم السبت ان خفض أسعار الفائدة في منطقة اليورو لن يحل الازمة المالية وان كانت هناك بوادر تحسن في الاقراض بين البنوك.

وأبلغ يورجن ستارك صحيفة تاجبلات التي تصدر من لوكسمبورج في مقابلة أتيحت لوسائل الاعلام يوم السبت "الازمة المالية لا يمكن حلها عن طريق تخفيضات سعر الفائدة. بل ان مستوى منخفضا أكثر من اللازم لسعر الفائدة قد يأتي بنتائج عكسية."

وبنفس المصدر، قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني يوم السبت ان المنتجين من خارج منظمة أوبك يحتاجون الى أسعار للنفط عند حوالي 70 دولارا للبرميل لكي يتمكنوا من مواصلة الانتاج.

وبحسب رويترز ايضا، نقلت صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت عن الرئيس الامريكي باراك اوباما قوله انه لا يستطيع ان يؤكد للامريكيين ان الاقتصاد الامريكي الذي يعاني من الركود سيبدأ في النمو من جديد في وقت لاحق من العام الجاري.

وابلغ اوباما الصحيفة في تقرير على موقعها على الانترنت "لا أعرف اي شخص لديه هذه البلورة السحرية."

وعن الخليج والازمة العالمية، كتب محمد الصياد بالخليج الاقتصادي الاماراتية: كانت محاولة لرد الاعتبار واستعادة الهيبة في السوق تلك التي أقدمت عليها منظمة الأقطار المصدرة للنفط “أوبك” في اجتماعها الأخير في وهران بالجزائر (17 ديسمبر/ كانون الأول 2008)، حيث اتخذت فيه قراراً موازياً لتحدي انهيار الأسعار يتمثل في إحداث خفض بواقع 2،2 مليون برميل يومياً من إجمالي

سقفها الإنتاجي المتفق عليه ليصل إجمالي تخفيضاتها الثلاثة منذ سبتمبر الماضي إلى 4،2 مليون برميل يومياً .

ولكن رد الأسواق على قرار أوبك جاء معاكساً لما أرادته أوبك، حيث انخفضت الأسعار إلى 38 دولاراً ثم إلى 34 دولاراً للبرميل . إذ من الواضح أن الأسواق متناغمة أكثر مع معطيات الدورة الاقتصادية ومؤشرات أدائها أكثر من انشدادها إلى إرادة المنتجين في أوبك .

وبذات الجريدة، كتب جيفري دي ساكس : ما زال لزاماً على العالم أن يعمل على تنسيق سياسات الاقتصاد الكلي المطلوبة لاستعادة النمو الاقتصادي في أعقاب الانهيار الأعظم الذي شهده العام ،2008 ويحرص المستهلكون الآن في أغلب مناطق العالم على تخفيض معدلات استهلاكهم في استجابة لتقلص ثرواتهم وخوفاً من البطالة . والحقيقة أن القوة الدافعة الساحقة وراء الانحدار الحالي في معدلات التوظيف، والناتج، والتدفقات التجارية، تشكل أهمية أعظم من الهلع المالي الذي أعقب إفلاس ليمان براذرز في سبتمبر/ أيلول 2008 .

وبالاتحاد الاماراتية، وقال ديفيد هافتون العضو المنتدب بشركة السمسرة ( بي . في . إم ) "راقب جيداً المستويات الحقيقية والمتوقعة للناتج المحلي الاجمالي العالمي. انه مكافئ للطلب على النفط".

وأضاف قائلاً: "الأرقام المفزعة بشأن الناتج المحلي الإجمالي التي يتم الكشف عنها بخصوص الربع الأخير في أنحاء العالم ليست مجرد بيانات عقيمة عديمة الفائدة... إنها خلاصة ما يحدث في مختلف الاقتصادات ومؤشر رئيسي إلى قوتها".

وعن دخول ارابتك للسوق السعودي، قال رياض كمال رئيس مجلس ادارة ارابتك القابضة بالبيان الاماتية: ان دخول الشركة للسوق السعودي يعكس رغبة الشركة في التوسع جغرافيا في مختلف اسواق المنطقة في الوقت الذي يشهد فيه سوق الانشاءات في المملكة نموا كبيرا وفرصا متزايدة للاعمال.

وتوقع كمال ان تستأثر الشركة بمشاريع قيمتها 5. 1 مليار ريال خلال عامها الاول ترتفع الى 3 الى 5 مليارات ريال خلال السنوات الثلاث المقبلة مع استمرار السوق هناك في النمو ووجود مشاريع ضخمة في مختلف مدن المملكة.

وأعرب مستثمرون عن قلقهم إزاء توقف البنوك المحلية عن الإقراض خاصة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والأفراد وستكون لها آثار سلبية إن لم يتم إيجاد بدائل أخرى للتمويل، وذلك حسبما جاء في جريدة اليوم الإلكتروني.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للنقل عبد الرحمن العطيشان لنفس الجريدة: إن توقف البنوك عن تمويل المشاريع الصغيرة ظاهرة سلبية وأمر يستدعي التوقف عنده خاصة أن البنوك تلقى دعماً كبيرًا من الدولة لحمايتها من كافة التداعيات السلبية، وذلك على العكس من بقية الشركات، ومن المفروض أن تستمر هذه البنوك في عملية الدعم مهما كانت الظروف لأن توقف عملية التمويل للمشاريع سيبطئ من نشاط مختلف قطاعات الاقتصاد ويجمدها وهو أمر سلبي جدًا - والمفروض أن تكون البنوك سندًا قويًا للاقتصاد الوطني ودعم المشاريع الصغيرة هو جزء من المسئولية الاجتماعية والاقتصادية للبنوك التي تربح أرباحًا كبيرة جدًا قياسًا بالبنوك العالمية .

وأما رجل الأعمال والمستثمر عبد العزيز العياف الأمين العام لغرفة الشرقية سابقًا فأكد أنه في ظل إحجام البنوك عن الإقراض، فلا يوجد بديل سوى قيام الدولة بزيادة الصرف على مشاريع البنية التحتية في مختلف القطاعات وهو أمر سيعمل على تحفيز البنوك على الإقراض ، حيث ستكون هناك موثوقية لوجود السيولة، كما أن هناك بعض المدخرات والسندات الحكومية والتي سينتهي وقتها يمكن أن تضخ في المشاريع الإنمائية وهو توجّه جديد لمؤسسة النقد العربي السعودي جاء على لسان محافظها الجديد.

ويعتقد العياف أن أسعار النفط لن تستمر منخفضة الى ما لا نهاية بدليل استقرارها في الفترة الأخيرة وهو مؤشر إيجابي على قرب الارتفاع إلى مستويات جديدة أو مستويات تخلت عنها سابقًا بعد أن انخفضت مخزونات النفط لدى بعض الدول، كما أن البنوك يمكن أن تجد مخارج جديدة للإقراض بعد الاطمئنان على تسديد القروض التي تمنحها للمؤسسات والأفراد ، وفي كل الأحوال نحن متفائلون بالمستقبل.

وفي جريدة الرياض قال أحمد عبد الرحمن الجبير: إنه ولسلامة القطاع المصرفي الإسلامي يجب الحرص على الحوكمة والشفافية المصرفية والعمل بالأساليب المحاسبية والمالية والإدارية ومن أهم المعلومات التي يجب الإفصاح عنها القوائم المالية الخاصة بالمراجعة الداخلية وطرق اختيار الأساليب المحاسبية السليمة لتحقيق أهداف المصرف المستقبلية، وهو ما يلقي بمسئولية كبيرة على عاتق أعضاء مجلس الإدارة حيث أقرت لجنة بازل II&I مبادئ الحوكمة في المصارف بحيث يكون أعضاء مجلس الإدارة مؤهلين ويكونون على معرفة بالحوكمة والقدرة على إدارة العمل المصرفي الإسلامي بنجاح، وذلك للاطمئنان على سلامة المصرفية الإسلامية وتوفير الحماية لموجودات وحقوق عملاء المصارف الإسلامية وتشجيع الالتزام بقرارات معايير بازل II&I بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية في جميع المعاملات المصرفية.

وفي الرياض أيضًا وحول مشروع "تيانجين للبتروكيماويات" المملوك مناصفة بين الشركة الصينية للبترول والكيماويات (ساينوبك) والعملاق السعودي (سابك) أوضح صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة سابك في حديث له عن عدم وجود أي معوقات تحد من تعطيل المشروع الذي يمثل مشاركة إستراتيجية ضخمة لـ(سابك) بالصين بالتحالف مناصفة مع (ساينوبك) حيث قال سموه: إن استثمارات سابك وشراكتها الجديدة بالصين تمثل أهمية كبرى لاقتصاديات الوطن وتعزز مساعي سابك الطموحة الرامية لفتح منافذ تسويقية جديدة في مختلف أنحاء العالم وخاصة في الدول التي تشهد اقتصادياتها ازدهارًا وانفتاحاً كبيرًا مثل الصين التي تعد دولة كبرى وتمثل ثقلاً اقتصاديًا متناميًا كبيرًا جداً في العالم وهي تنظر إلى المملكة بأن لها ثقلها الكبير أيضاً في العالم وبالأخص منطقة آسيا وتقدر الإنجازات المتلاحقة التي تحققت بالمملكة ولا سيما في قطاع الصناعات البتروكيميائية.

وفي جريدة المدينة رأى المستشار العقاري أحمد العلوان أن الطلب على السكن يزيد بنسبة 40 في المائة في موسم الصيف، إذ إن كثيرًا من المواطنين يرغبون في تغيير مساكنهم، سواء من الشقق أو الفلل السكنية، إضافة إلى دخول وجوه جديدة إلى المدينة من السعوديين وغيرهم، وكذلك موسم الزواج ما يسبب زيادة في الطلب خلال هذه الفترة.

وقال الخبير العقاري أحمد الدعيج : إن هدف البرامج التنموية الحكومية هي رفع مستوى الفرد في كل بلد، ومما لاشك به أيضاًً أنه يجب أن تكون الأهداف من كل مشروع واضحة وليست مستحيلة التحقيق. أما البرامج الاقتصادية فهي الأولى بهذا من غيرها، إذ إنها تلامس حياة الفرد مباشرة، وصندوق التنمية العقاري يدرج على إقراض المواطنين لبناء مساكن بغرض السكن أو الاستثمار بقرض يبلغ 300 ألف ريال للمساكن، وعشرة ملايين كحد أقصى للمباني الاستثمارية.

وأضاف ولكن إذا ما نظرنا إلى نظام الصندوق ولفترة غير بعيدة، فإنه يعتمد على أمانة المواطن في الانتظام بالسداد، مع شرط تشجيعي أنه في حالة الالتزام بالسداد في الوقت المحدد فإنه لا يتم تسديد القرض كاملاً ،

ورأى الدعيج أن الحل في أسباب التعثر في السداد هو بيع الصندوق لأحد البنوك السعودية أو العالمية، مع شرط أن يعمل بوفق آلية يتم الاتفاق عليها بين المشتري والدولة ممثلة بمؤسسة النقد السعودي ووزارة المالية والاقتصاد الوطني فيشتري الصندوق بديونه، وأن يعمل بنسبة فائدة معقولة وبتمويل مناسب لحجم الطلب.

من جانبه رأى عبد العزيز الجعد عضو لجنة المكاتب العقارية في غرفة الرياض أن حل الأزمة يكمن في بناء المدن الشاملة، مؤكداً أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار العقار يرجع لزيادة الطلب في ظل شحّ المعروض.

وعدد عادل المد الله عضو اللجنة العقارية العوامل التي يمتاز بها السوق السعودية والتي تسبب نموًا في القطاع العقاري، في المستقبل وهي «حسب قوله» تتمثل في ازدياد الطلب على كافة الوحدات العقارية السكنية والمكتبية والترفيهية والصحية والصناعية، ويترافق ذلك مع حركة النمو السكاني في المملكة، من دون أن نغفل أن النسبة الأكبر من مواطني المملكة هم من فئة الشباب الذين يبحثون عن مساكن ومراكز عمل .

وفي اليوم الإلكتروني أكد أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبد الرحيم حسن نقي أن الأزمة المالية التي يعيشها العالم حالياً تعد فرصة لدول مجلس التعاون لاستقطاب عدد من الاستثمارات المتنوعه وأن المستثمر الأجنبي متطلع للسوق الخليجي بصفة عامة والسوق السعودي بصفة خاصة بما يملكة من مقدرات ومواد اولية مشجعة كما أشار إلى السوق الخليجية الإلكترونية والضرائب ضد الصناعة البتروكيماوية وما يقوم به الاتحاد اتجاه القطاع الخاص واندماجه في الاقتصاد العالمي وجهوده في تيسير تنقل رؤوس الأموال وتيسير التجارة البينية وأشار نقي إلى اتفاقية مع الهيئة الملكية في مجال التسويق داخل المجلس وخارجه كما تحدث عن بعض الإجراءات التي تحد من الصناعات الخليجية.

وفي صحيفة الاتحاد الإماراتية قال عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة "أوبك" أمس الأول إن انخفاض أسعار النفط قد يتيح حافزاً اقتصادياً في المدى القصير، لكنه ينطوي على مخاطر لنقص في الإمدادات في المستقبل بسبب قلة الاستثمارات.

وقال البدري في بيان: "إذا استمرت الأسعار المنخفضة الحالية.. فإن هذا الارتياح قصير الأجل ربما لن يترجم إلى مكسب على المدى الطويل.. ينبغي أن تكون أسعار النفط عند مستويات تساعد في الحفاظ على النمو الاقتصادي من خلال دعم استثمارات صناعة الطاقة بشكل عام على المدى الاطول". وجاءت تعليقات البدري بعد تصريحات صدرت عن وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية ذكرت أن العالم سيحصل على حوافز اقتصادية قيمتها تريليون دولار إذا بقيت أسعار النفط حول 40 دولاراً للبرميل طوال .2009 واستندت الوكالة في حساب تقديراتها على انخفاض أسعار النفط بواقع 60 دولاراً عن متوسطها البالغ 100 دولار في 2008 عندما قفزت الأسعار إلى مستوى قياسي. وتريليون رقم متحفظ. ومع افتراض بلوغ الطلب العالمي على النفط حوالي 85 مليون برميل يومياً، فإن فرق السعر البالغ 60 دولاراً سيعني توفير الدول المستهلكة 1,9 تريليون دولار على مدى عام. ولم يشمل بيان البدري أية تلميحات إلي ما ستفعله "أوبك" في اجتماعها في وقت لاحق هذا الشهر في فيينا رغم أنه أشار إلى أن وكالة الطاقة الدولية خفضت هذا العام توقعاتها للطلب على النفط.


منــ ـمنقولــ ـقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد
http://www.borsaat.com/vb/t16290.html



سهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

تداول الاسهم الجائز تداولها - قائمة الشبيلي
سابك تبدد مخاوف الصينيين وتبدأ في إنتاج "تيانجين"
المفوض البريطاني لقمة مجموعة العشرين: السعودية شريك في خطط إنعاش اقتصاد العالم

مواضيع تالية :

رزوقي..دول الخليج لديها المقومات الاقتصادية لمجابهة تداعيات الازمة المالية
شركة اللجين تعلن عن استقالة عضو من مجلس الإدارة
تدعو الشركة السعودية المتحدة للتأمين التعاوني (ولاء) مساهميها إلى حضور الجمعية العامة العا

آراء الخبراء ليوم 8 مارس..سوق الاسهم لن يصمد طويلا فوق الـ4 الاف نقطة..ودول الخليج لد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
آراء الخبراء ليوم 23 مارس..توقعات باختراق السوق الـ 4500 نقطة اليوم..وانتهاء صفقة اس منتدى الاسهم السعودية
آراء الخبراء ليوم 21 مارس..توقع قاع السوق بين 3800-4 الاف نقطة..و2009 عام خطير جدا عا منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


02:41 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة