موقع بورصات
 
بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > السياحة و السفر

تعالى هنا تعرف ايه عن محافظات مصر

السياحة و السفر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24 - 03 - 2010, 11:30 PM   #1
عضو متقدم
 

افتراضي تعالى هنا تعرف ايه عن محافظات مصر

تعالى هنا تعرف ايه عن محافظات مصر




القاهرة



القاهرة . . العاصمة السياسية لجمهورية مصر العربية والعاصمة الثقافية والفنية والعلمية والتاريخية للعالم العربى والإسلامى ؛ شعارها الجامع الأزهر الشريف منارة الإسلام ومنبره فى العالم أجمع ؛ عيدها القومى السادس من أكتوبر يوم النصر العظيم


ترجع نشأة القاهرة إلى فجر التاريخ بدءاً من الحضارة الفرعونية ومروراً بالعصور الرومانية واليونانية والقبطية وحتى العصر الإسلامى


?إنشئت قديماً تحت اسم بابليون على الضفة الشرقية لنهر النيل الخالد وتطورت ونمت حتى جاء الفتح الإسلامى فأنشأ عمرو بن العاص مدينة الفسطاط ثم تلى ذلك إنشاء مدن العسكر ثم القطائع فى عصر الدولة الطولونية


?وفى عام 969 م أنشأ القائد الفاطمى جوهر الصقلى مدينة كبرى شملت الفسطاط والعسكر والقطائع أطلق عليها اسم قاهرة المعز وأحاطها بسور له ثمانية أبواب لا يزال ثلاث منها باقية حتى اليوم وهى باب زويلة ، وباب النصر ، وباب الفتوح وفى عام 1179 م شيد صلاح الدين الأيوبى ( قلعة الجبل ) التى لا تزال تقف شامخة حتى اليوم تطل على القاهرة


?تبلغ المساحة الكلية للقاهرة ( 1492.3كم2) وتعدادها ( 6943788 ) . . وتتكون المحافظة من (4) مناطق وهى الشمالية وتضم (7) أحياء - الجنوبية وتضم (7) أحياء - والشرقية وتضم (6) أحياء - والغربية وتضم (5) أحياء بإجمالى 25 حى , 36 قسم شرطة , 350 شياخة


تضم محافظة القاهرة (3) جامعات ( عين شمس - حلوان - الأزهر ) ؛ (55) كلية ، ( 31) معهد ويبلغ عدد مدارس التعليم قبل الجامعى بالمحافظة (3113) مدرسة - بالإضافة إلى (278) مركز للتدريب المهنى 183 كنيسه


?كما تبلغ المساحة المنزرعة (5908 فدان ) لمحاصيل القمح والذرة الشامية والموالح والطماطم ، كما تساهم المحافظة فى النشاط الصناعى مثل الحديد والصلب والأسمنت والصناعات الحربية والأجهزة المعمرة والسيارات والملبوسات ومنتجات خان الخليلى ، ويتوفر على أرض المحافظة ثروات طبيعية أهمها الرمل والزلط والحجر الجيرى والبازلت


ويتوفر بالمحافظة مجالات إستثمار متعددة أهمها
إقامة الفنادق السياحية والمراكب العائمة *
صناعة الملبوسات والأجهزة المعمرة *


والقاهرة تزخر بالمعالم الثقافية والتاريخية ذات الشهرة العالمية ففيها المتحف المصرى - قلعة صلاح الدين - عشرات المئات من المساجد الاثرية الرائعة وعلى قمتها الجامع الأزهر الشريف - الكنيسة المعلقة - كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس - بانوراما حرب أكتوبر - مركز القاهرة الدولى للمؤتمرات - دار الأوبرا المصرية - الحديقة الدولية - دار الكتب المصرية - والعديد من المعالم الأخرى




القاهرة . . العاصمة السياسية لجمهورية مصر العربية والعاصمة الثقافية والفنية والعلمية والتاريخية للعالم العربى والإسلامى ؛ شعارها الجامع الأزهر الشريف منارة الإسلام ومنبره فى العالم أجمع ؛ عيدها القومى السادس من أكتوبر يوم النصر العظيم


ترجع نشأة القاهرة إلى فجر التاريخ بدءاً من الحضارة الفرعونية ومروراً بالعصور الرومانية واليونانية والقبطية وحتى العصر الإسلامى


?أنشئت قديماً تحت اسم بابليون على الضفة الشرقية لنهر النيل الخالد وتطورت ونمت حتى جاء الفتح الإسلامى فأنشأ عمرو بن العاص مدينة الفسطاط ثم تلى ذلك إنشاء مدن العسكر ثم القطائع فى عصر الدولة الطولونية


?وفى عام 969 م أنشأ القائد الفاطمى جوهر الصقلى مدينة كبرى شملت الفسطاط والعسكر والقطائع أطلق عليها اسم قاهرة المعز وأحاطها بسور له ثمانية أبواب لا يزال ثلاث منها باقية حتى اليوم وهى باب زويلة ، وباب النصر ، وباب الفتوح وفى عام 1179 م شيد صلاح الدين الأيوبى ( قلعة الجبل ) التى لا تزال تقف شامخة حتى اليوم تطل على القاهرة


?تبلغ المساحة الكلية للقاهرة ( 1492.3كم2) وتعدادها ( 6943788 ) . . وتتكون المحافظة من (4) مناطق وهى الشمالية وتضم (7) أحياء - الجنوبية وتضم (7) أحياء - والشرقية وتضم (6) أحياء - والغربية وتضم (5) أحياء بإجمالى 25 حى , 36 قسم شرطة , 350 شياخة


تضم محافظة القاهرة (3) جامعات ( عين شمس - حلوان - الأزهر ) ؛ (55) كلية ، ( 31) معهد ويبلغ عدد مدارس التعليم قبل الجامعى بالمحافظة (3113) مدرسة - بالإضافة إلى (278) مركز للتدريب المهنى ,ويبلغ عدد دور العباده(3001)مسجدا و(183)كنيسه


?كما تبلغ المساحة المنزرعة (5908 فدان ) لمحاصيل القمح والذرة الشامية والموالح والطماطم ، كما تساهم المحافظة فى النشاط الصناعى مثل الحديد والصلب والأسمنت والصناعات الحربية والأجهزة المعمرة والسيارات والملبوسات ومنتجات خان الخليلى ، ويتوفر على أرض المحافظة ثروات طبيعية أهمها الرمل والزلط والحجر الجيرى والبازلت


ويتوفر بالمحافظة مجالات إستثمار متعددة أهمها
إقامة الفنادق السياحية والمراكب العائمة *
صناعة الملبوسات والأجهزة المعمرة *


والقاهرة تزخر بالمعالم الثقافية والتاريخية ذات الشهرة العالمية ففيها المتحف المصرى - قلعة صلاح الدين - عشرات المئات من المساجد الاثرية الرائعة وعلى قمتها الجامع الأزهر الشريف - الكنيسة المعلقة - كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس - بانوراما حرب أكتوبر - مركز القاهرة الدولى للمؤتمرات - دار الأوبرا المصرية - الحديقة الدولية - دار الكتب المصرية - والعديد من المعالم الأخرى



مدينة الأسكندرية






لم يكن القرار الذى اتخذه الإسكندر الأكبر فى عام 31ق.م ببناء مدينة يونانية عند موقع راقودة نابعا من فكرة مثالية استهوته عند رؤيته لهذا الموقع وإنما كان فكرة امتزجت فيها المثالية بالمنفعة فى آن واحد فقد كان هذا القائد الفاتح يبحث عن عاصمة لمملكتة المصرية الجديدة تكون على اتصال بمقدونيا فكان لابد من أن تكون هذة العاصمة فى مدينة ساحلية ذات موقع جميل وجو مثالى تتوفر فيه المياه العذبة والمحاجر الجيرية فضلا عن مدخل سهل إلى النيل كما كان الإسكندر يطمح إلى نشر أفضل ما فى الثقافة الهللينية من هذا الموقع ويأمل فى تشييد عاصمة لليونان الكبرى التى تتألف من ممالك وتشمل العالم بأسرة



تلك كانت صورة الإسكندر وهو ينطلق لتحقيق طموحاته


ومع أن المدينة الجديدة حملت أسم مؤسسها الذائع الصيت لم تكتسب شهرتها من نسبتها إليه وانما اكتسبت هذه الشهرة من جامعتها العريقة ومجمعها العلمى "الموسيون" ومكتبتها التى تعد أول معهد أبحاث حقيقى فى التاريخ جعل من المعرفة الإقليمية معرفة عالمية فقد أصبحت المدينة قبلة الباحثين الذين يجمعون فى نظام ومثابرة كل علوم العالم

وقد بقيت مدينة الإسكندرية قرابة ألف عام أى منذ إنشائها حتى الفتح العربى عاصمة لمصر وحين اتخذت مصر العربية من الفسطاط عاصمة بقى للإسكندرية دورها الحضارى المؤثر لا فى تاريخ مصر العام فحسب وإنما فى تاريخ حوض البحر المتوسط بعامة وساعدها موقعها المتميز فى القيام بهذا الدور وأتاحت لها إمكانيتها الاقتصادية مواصلة هذا الدور بكافية واقتدار
لقد امتزج فى الإسكندرية خليط من الجنود المقدونيين ثم الرومان والقساوسة المصريين والارستقراطيين الإغريق والبحارة الفينيقيين والتجار اليهود فضلا عن زوارها من الهنود والأفارقة وكان هذا الخليط يعيش داخل المدينة القديمة فى انسجام واحترام متبادل إبان ازدهار الإسكندرية وعظمتها إذ كانت بحق بوتقة تنصهر فيها الأجناس وتلتقى فيها الحضارات ويتدارس العلماء والمفكرون قضايا عصرهم فى هذا المناخ المتميز نشأت وتطورت جامعتها القديمة التى كانت أعظم ما فى هذه المدينة وقد شهد القرن الثالث قبل الميلاد أعظم عصور الإزدهار العلمى التى عرفتها الحضارة القديمة فقد أخذ علماء الإسكندرية فى الكشف عن طبيعة الكون وتوصلوا إلى فهم الكثير من القوى الطبيعية ودرسوا الفيزياء وما كان ذلك ليتم لولا مساندة القصر الإمبراطورى المادية لأبحاث الموسيون العلمية ففى هذا العهد تدارس الباحثون الفيزياء والفلك والجغرافيا والهندسة والرياضيات فضلا عن التاريخ الطبيعى والطب والادب
ويحق للإسكندرية أن تفخر بإقليدس عالم الهندسة الذى تخرج على يديه أعظم الرياضيين مثل أرشميدس وأبولونيوس كما يحق لها أن تفخر بهيروفيلوس فى علم الطب والتشريح وإيراسيستراتوس فى علم الجراحة وإريستاخوس فى علم الفلك وإيراتوستنيس فى علم الجغرافيا وثيوفراستوس فى علم النبات وكليماخوس وثيوكريتوس فى الشعر والأدب وعشرات غيرهم كان لهم فضل عظيم على تراث الإنسانية وفى الإسكندرية دون مانيتون تاريخ مصر وظهرت الترجمة السبعينية للعهد القديم ومن الإسكندرية انتقلت الديانة المصرية إلى حضارة اليونان وفلسفتهم وخرجت الإسكندرية عددا من الفلاسفة المشهود لهم فى تاريخ الفكر مثل فيلون وأفلوطين
وعندما إضمحلت إمبراطورية الإسكندر ودار الزمن على جامعتها ظلت مدينة الإسكندرية كما كانت درة هذه الإمبراطورية والأمينة على تراث عصر ازدهارها الحضارى وورث الرومان هذا التراث وزادوا عليه وحفظت الإسكندرية كل هذا التراث ودخلت به العصر المسيحى
وفى العصر المسيحى يحق للإسكندرية أن تفاخر من جديد بأنها كانت كعبة التفكير المسيحى فذاعت شهرة كبار أساتذتها فى اللاهوت ومنهم كليمنس وأوريجينيس وبعد أن انتصرت المسيحية على الوثنية غدت الإسكندرية العاصمة الروحية للعالم المسيحى فقد تزعمت مذهب الوحدانية ثم وقع بينها وبين بيزنطة صراع مذهبى تبلورت خلاله آمال المصريين فى الاستقلال ونمت لدى سكانها الرغبة فى التخلص من كل ماهو إغريقى والتمسك بكل ماهو مصرى وفى هذه الظروف دخل العرب مصر عام 642م
وفى العصر الإسلامى احتلت الإسكندرية مكانة مرموقة فأصبحت أهم قاعدة بحرية فى شرق البحر المتوسط فضلا عن إمكاناتها الجغرافية والتاريخية فى وصل الشرق بالغرب فازدهرت اقتصاديا وثقافيا وحضاريا وازدهر عمرانها الإسلامى ممثلا فى المدارس والمساجد والقصور والدور والفنادق والأسوار والأبراج والحصون
وفى نهاية القرن الثانى الهجرى كانت الإسكندرية أهم مركز للمذهب المالكى فكانت معبرا يصل بين الأندلس فى الغرب ومكة فى الشرق كما كانت مزارا ودار هجرة لعدد من المترجمين العرب الذين وفدوا لتعلم اللغة اليونانية فى القرنين الثالث والرابع الهجريين وكان حنين بن إسحاق من زوارها المشهورين وظلت فى العصر العربى محافظة على التقاليد والثقافة الإسلامية وأشتهرت خلال القرن السادس الهجرى بمدرستيها السنتين المدرسة الصوفية والمدرسة السلفية
وفى العصر الأيوبى أهتم صلاح الدين بالمدرسة السلفية وأنشأ مدرسة جديدة عام 576هـ/1180م وفى العصر المملوكى بلغت الإسكندرية ذروة تقدمها العمرانى وكثرت فيها دور الحديث الشريف التى كانت مدارس حقيقية للفقة والتفسير والأصول ومن أشهر مشايخ الإسكندرية أبو الحسن الشاذلى وعبد الكريم بن عطاء الله السكندرى وأبوعبدالله المعافرى الشاطبى والعلامة الصالح أبو العباس المرسى وابن المنير وازدهرت الإسكندرية فى العصر الإسلامى حتى قيل إنه لا تبطل القراءة فيها ولا طلب العلم ليلا ولا نهارا ومن شعرائها ابن قلاقس وفيها وجد رواد الأدب الشعبى مجالا خصبا لمادتهم القصصية وكان من أثر ذلك كله أن طبعت المدينة بطابعها الشرقى والغربى معا كقصة طريفة من قصص ألف ليلة وليلة
وفى العصر العثمانى مرت الإسكندرية بفترة ركود استمرت بضعة قرون إلا أنها كانت المدينة الأولى فى الشرق التى استقبلت جحافل الغزاة الغربيين بكل مالديهم من خير وشر فتلقت بذلك أول صدمة حضارية غربية أتت بها الحملة الفرنسية فى أواخر القرن الثامن عشر وبعد إخراج الحملة الفرنسية من مصر أصابت الإسكندرية شيئا من النهضة التى أفادت منها مصر فى عهد واليها الطموح محمد على
ومع ازدياد الجاليات الأجنبية فى مصر وتمركزها فى الإسكندرية نشطت الحياة فى المدينة من جديد لتقوم بدور حضارى يشبة إلى حد كبير دور ذلك المزيج السكانى الذى عاش فيها فى العصر البطلمى فقد كان التنافس بين الدول الغربية قائما من خلال إنشاء القنصليات والبيوت التجارية والأنشطة الثقافية المتمثلة فى المدارس الأجنبية العديدة مما جعل المدينة تنعم بنهضة علمية متميزة أفاد منها المجتمع السكندرى فوائد ملحوظة
كما أن التنافس الأستعمارى على مصر فى أعقاب الحملة الفرنسية جعل من الإسكندرية نقطة انطلاق للبريطانيين نحو الشرق فكان إنشاء الخط الحديدى بين الإسكندرية والسويس فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر تعبيرا واضحا عن المطامع البريطانية فى مواجهةالمطامع الفرنسية التى نجحت فى شق قناة السويس لتقوم بالدور نفسه فى وصل الشرق والغرب
ومهما يكن من أمر هذه التطورات السياسية فقد كان لها تأثير اقتصادى انعكس إيجابيا على الإسكندرية وظهر ذلك فى آثار الجاليات الأجنبية التى أقامت بها وما ترتب على ذلك أيضا من مزج حضارى بين المجتمعات الغربية والمجتمع الشرقى فقد جعل هذا التطور الإسكندرية مدينة تجمع بين الطابعين الأوربى والشرقى فى آن واحد وهكذا كان المجتمع السكندرى برصيده الحضارى واندماجه فى المجتمعات الغربية مهيئا للقيام بدور ريادى فى نشر التعليم فى مصر مستعدا لأن يقوم بدور ريادى فى نشر التعليم الجامعى وتطويره إحياء لدور المدينة القديم وتتويجا لدورها الحضارى على مدى عشرين قرنا من الزمان هى عمر المدينة الزمنى والحضارى معا
الصور المرفقة














الإسماعيليه





رغم إرتباط الإسماعيليه بحفر قناه السويس في المده من 5 إبريل 1862 حتي إفتتاح القناه للملاحه الدوليه في 11 نوفمبر 1869 إلا أن الدراسات التاريخيه تعود بالمنطقه إلي أعماق التاريخ حيث كانت المدخل و بوابه مصر الشرقيه إلي سيناء و حيث سارت علي أرضها خطي الأنبياء سيدنا إبراهيم و من بعده يوسف و إخوته و أبوهم يعقوب عليه السلام كما شهدت خروج سيدنا موسي من مصر و رحله العائله المقدسه إليها ثم دخول الفاتح العربي عمرو بن العاص و جنوده إلي أرض الكنانه
نشات محافظه الإسماعيليه الحديثه و التي سميت علي إسم الخديوي اسماعيل باشا - خديوي مصر إبان حفر قناه السويس بصدور القانون رقم 24 لسنه 1960 حيث كانت قبل ذلك تتبع محافظه القناه ثم أعلنت محافظه مستقله بعد إضافه مدينه القنطره شرق





محافظة الجيزة




تقع محافظة الجيزة في الجزء الشمالي من وادي النيل وتمتد من حدود محافظة بنى سويف جنوباً حتى حدود محافظة البحيرة شمالاً ويفصلها فرع رشيد عن محافظة المنوفية غرباً يحدها شرقاً محافظة القاهرة وتتميز محافظة الجيزة أيضاً بأنها إحدى محافظات القاهرة الكبرى وتقع على نهر النيل مباشرة وتضم الكثير من الآثار الفرعونية القديمة القائمة ذات الشهرة العالمية مثل الأهرامات وأبو الهول وآثار سقارة وأبو صير وميدوم وتضم محافظة الجيزة أيضاً منطقة الواحات البحرية التي تتميز بإمكانيات طبيعية منها المناخ المعتدل والجو المشمس البديع الجاف صيفاً وشتاءً بها جبال تتخللها وديان ومناظر طبيعية خلابة بالإضافة إلى عيون المياه المتوفرة بها وتبلغ حوالي 400 عين مياه معدنية وكبريتية وعذبة وباردة وساخنة مما يجعلها منتجع طبيعي للسياحة العلاجية والاستشفائية ولذلك فمحافظة الجيزة تعتبر في مقدمة محافظات الجمهورية السياحية ومحافظة الجيزة أيضاً محافظة صناعية فهي تضم المنطقة الصناعية بطريق مصر / الإسكندرية الصحراوي عند علامة 28.8 ومساحتها حوالي 1000 فدان وتضم شركات صناعية عملاقة كما تم التوسع في المنطقة بضم مساحة شمالها تبلغ مساحتها حوالي 140 فدان لمقابلة احتياجات ومتطلبات المستثمرين وجارى إقامة مناطق جديدة بها وهي


المنطقة الصناعية بالكريمات: مركز اطفيح تبلغ مساحتها 12 ألف فدان في منطقة صحراوية على جانبي طريق الكرميات الزعفرانة من علامة الكيلو 16 وبعرض 2 كم على كل جانب من جانبي الطريق وهي منطقة تقع في ملتقي عدة طرق رئيسيه وقريبه من مناطق المواد الخام التي تقوم عليها الصناعات في هذه المنطقة رخام - طوب بأنواعه تعليب خضر وفاكهة


المنطقة الصناعية بطهما العياط : وتنحصر بين ثلاث طرق رئيسيه مصر / أسيوط الصحراوي شرقاً طريق طهما شمالاً وطريق جرزا جنوباً ومنطقة جبلية غرباً وهي منطقة صحراوية مساحتها 10 آلاف فدان وتصلح هذه المنطقة لإقامة جميع أنواع الصناعات المتوسطة والصغيرة


المنطقة الصناعية بالصف : بمنطقة أسكر وتشمل منطقة الطوب القائمة مضافاً إليها مساحة 1500 فدان متاخمة لها لتصبح منطقة لصناعة وإنتاج الحراريات بانواعها


المنطقة الصناعية ببرقاش ( مركز إمبابة ومدينة اوسيم ) : وجارى تحديدها ورفعها مساحياً وسيتم تخصيصها للصناعات الغذائية


وسيراعي في جميع المناطق الصناعية المقترحة الحفاظ على سلامة البيئة من التلوث الذي قد ينتج عن المنطقة الصناعية وفق تخطيط علمي مدروس واحتياطات واشتراطات تقوم المصانع بتنفيذها ومحافظة الجيزة محافظة زراعية سياحية صناعية مستعدة لاستقبال كل أنواع المشروعات الاستثمارية وتعد الأراضي اللازمة للاستثمار في كافة المجالات والتي تقابل احتياجات المستثمرين مع الحفاظ على سلامة البيئة من التلوث للحفاظ على طابعها السياحي المتميز وإمكانياتها السياحية الفريدة . وتحتفل المحافظة في 21 مارس بعيدها القومي من كل عام امتناناً واحتفالاً لنضال أبناء الجيزة .... كان هذا النضال ضد الاحتلال الإنجليزي عام 1919





محافظة بورسعيد
<font color="dimgray">



<div align="center">تعتبر محافظة بورسعيد إحدى محافظات القناة وهي محافظة حضرية أنشئت كمدينة عام 1860 يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب محافظة الإسماعيلية ومن الشرق شمال سيناء ومن الغرب محافظة دمياط وقد لعب موقعها الجغرافى دوراً هاماً في هذا الشأن حيث أنها تقع في تقاطع الطرق التاريخية بين الشرق والغرب على قمة قناة السويس وكانت تسمى محافظة عموم القنال وظل تاريخها متأثراً بتاريخ مصر متفاعلاً مع الأحداث الوطنية ويؤكد ذلك الاحتلال البريطانى منذ عام 1882 حتى تاريخ الجلاء عن أرض مصر عام 1956 فكان العدوان الثلاثى على مصر والذى برز فيه دور بورسعيد الفدائى وتم إجلاء المعتدين في 23/12/1956 وأعتبر هذا اليوم هو العيد القومى للمحافظة وتوالت الأحداث حتى نصر أكتوبر 1973 وصدر قرار لتحويل بورسعيد إلى منطقة حره في 1/1/1976 اعتبرت هذه المنطقة أحد عوامل الجذب السياحى بالمحافظة حيث تصل إليها الآن عديد من السفن السياحية لقضاء سياحة اليوم الواحد بما يؤدى إلى زيادة الدخل وتنشيط حركة التجارة


تبلغ مساحة المحافظة 1351.14 كم 2 و يبلغ إجمالي سكان المحافظة التقديري عام 1999 (484.680) ألف نسمة وتتكون المحافظة من 5 أحياء حى بورفؤاد - الشرق - المناخ - العرب - الضواحى ويعتبر حى بور فؤاد أحد الضواحى الذى يتميز بالنظام العمرانى والهدوء ويمثل أحد مناطق الجذب السياحي بحدائقه ونواديه المطلة على ضفة القناة ومن أهم المعالم في المحافظة متحف بورسعيد القومى للآثار الذى يقع عند التقاء مياه قناة السويس بالبحر الأبيض المتوسط ويعتبر أول متحف من نوعه في تاريخ مصر حيث أنه يضم آثار من كل العصور بدءاً من العصر الفرعونى وعبوراً بالعصر اليونانى والرومانى وبالعصر القبطى والإسلامى وإنتهاءاً بالعصر الحديث وكذا يوجد من ضمن مناطق الجذب السياحى المتحف الحربى وقاعدة تمثال ديليسبس ومبنى هيئة قناة السويس


يعتبر النشاط السائد للسكان هو أعمال الموانى وتجارة الترانزيت والصيد ومن أهم مجالات الاستثمار : الصناعات المتوسطة ( غزل ونسيج - شباك الصيد - الملابس الجاهزة صناعات جلدية - حديد تسليح ) والصناعات الصغيرة ( الصناعات الحرفية - الورش - العاديات الشرقية ) ومن أهم المشروعات المنفذة


تم تنفيذ المرحله الأولي للممشي الساحلي بطول 2,2 كم وتم تنفيذ المرحله الثانيه بطول 2.3 كم


تطوير شارع فلسطين نافذه بور سعيد التي تطل علي العالم الخارجي من خلال قناه السويس بهدف تنشيط السياحه






محافظة السويس



تعتبر محافظة السويس أحدى محافظات القناه وهى محافظة حضرية تقع شرق الدلتا شمال غرب خليج السويس وعلى المدخل الجنوبى لقناة السويس ويرجع تاريخ محافظه السويس إلى العصور الفرعونية القديمه مثل الأسره الخامسة والأسره السادسة ( 2562 / 3200 ق . م ) وقد كانت محافظة السويس أحدى قلاع السور الأمين الذى يحمى الصحراء الشرقية من الغزوات وقد أعيد بناء القلعة في العصور الفارسية القديمه وأشتهرت محافظه السويس بأسمها القديم ( كلزم ) وظل هذا الأسم حتى القرن العاشر الميلادى حيث حل محلها اسم ( السويس) وجاءت مرحلة الصمود والتحدى للمقاومة الشعبية وأبطال القوات المسلحة والشرطة في معركة العبور رمضان أكتوبر 1973 ليكون 24 أكتوبر العيد القومى للمحافظة


تبلغ مساحة المحافظة ( 10056.43 كم2) ويبلغ عدد السكان تقديري بالمحافظةعام99 ( 438.75 ألف نسمة ) ويبلغ معدل الزيادة السكانية لمحافظة السويس ( 2.08 ) وتتكون محافظه السويس من (4) أحياء ( السويس - الأربعين - عتاقه - الجناين ) ويعتبر حى السويس من أقدم الأحياء تتركز فيه معظم المبانى الحكومية وبه ميناء السويس أما حى الأربعين فهو أكثر الأحياء كثافة سكانية ذو طابع شعبى وتم إنشاء عدة مناطق جديده به مثل السادات والعبور والإيمان أما حى عتاقة فهو يمثل التوسع العمرانى والأمتداد الطبيعى للمحافظة ويضم العديد من الشركات الصناعية وميناء الأتكه لصيد الأسماك والأدبية للشحن والتفريغ وبه العديد من المناطق السكنية الجديدة ويعتبر منطقة جذب للسكان وأخيراً حى الجناين الذى يغلب علية الطابع الريفى لما يضمة من مساحات مزروعه وبه نفق الشهيد أحمد حمدى وهو نقطة الوصل بين مصر وسيناء وما يستتبعه ذلك من زيادة المساحة المزروعه بأرض سيناء


يتواجد بالمحافظة كلية هندسة البترول وكلية التربية / جامعة قناة السويس كما يوجد المعهدالعالي لعلوم الحاسب الآلي في نطاق المحافظة ويوجد 10 مراكز تدريب مهنى وتبلغ عدد مدارس التعليم قبل الجامعى (218) مدرسة و (25) معهد للتعليم الأزهرى تتميز المحافظة بالموقع المتميز شمال خليج السويس والتى يحددها مستطيل أبعاده (60 *70 كم ) في نطاق أختصاص جهاز تعمير وتنمية المنطقة التابع لوزارة الدولة للمجتمعات العمرانية الجديدة وتتميز هذه المنطقة بالمناخ الدافىْ والمعتدل والطبيعه والمناظر الخلابة والبيئة الساحلية والبحرية آلتي تسمح بأزدهار السياحة المحلية والأقليمية كما تتمتع بمقومات الجذب السياحى لقربها من مراكز الخدمات الحضرية وسهولة الوصول إليها


يتوفر بالمحافظة بعض الموارد الطبيعية مثل الحجر الجيرى والدولوميت والفحم والبترول كما تتميز بالعديد من القواعد والأنشطة الإقتصادية آلتي تضم أنشطة تكرير البترول وإنتاج الأسمدة والأسمنت وصناعة المنسوجات والزجاج وأنشطة الموانى وصيد الأسماك


ويعتبر مشروع تنميه منطقه شمال و غرب خليج السويس هو أحد المشروعات التنمويه العملاقه في مصر وأهم الأعمال التي تم تنفيذها بالمرحله الأولي لمشروع منطقه شمال خليج السويس


الإنتهاء من 40% من تنفيذ خط مياه بطول 20 كم وبطاقه 30000متر مكعب/يوم وبتكلفه 50 مليون جنيه-


محطه معالجه الصرف الصحي والصناعي للمنطقه بعتاقه بطاقه 56000 متر مكعب/يوم وبتكلفه 86 مليون جنيه -


الإنتهاء من 95% من شبكه الكهرباء 95% من شبكه التليفونات بتكلفه 22 مليون جنيه -


الإنتهاء من تنفيذ 85% من شبكه الطرق الرئيسيه والفرعيه بالمنطقه الصناعيه والحره بطول 30 كم وتكلفه 15 مليون جنيه -


الإنتهاء من تنفيذ 30% من الطريق الساحلي بتوسيعه 10 كم وتكلفه 10 مليون جنيه





محافظة الشرقية



تعتبر محافظة الشرقية من أكبر محافظات الوجه البحرى وتبلغ مساحتها ( 4190 كم 2 ) يغطى القطاع الريفى بالمحافظة ( 3667 كم2 ) بنسبة 87 % من إجمالى المساحة ويبلغ عدد سكان محافظة الشرقية طبقا للنتائج الأولية لتعداد عام 96 ( 4.38 مليون نسمة ) يتواجد منهم فى القطاع الريفى ( 3.32 مليون نسمة ) بنسبة 87.9 % من إجمالى عدد السكان المحافظة


ويبلغ معدل الزياده السكانية للمحافظة ( 2.25 % ) وتتكون المحافظة من (13) مركز إدارى كما يبلغ إجمالى عدد مدن المحافظة (15) مدينة و عدد الوحدات المحلية القروية (82) وعدد ( 486 ) قرية وعدد ( 3798 ) عزبة وكفرونجع


تضم المحافظة جامعة الزقازيق التى تضم عدد (17) كلية وعدد (5) معهد فنى وتوجد بالمحافظة عدد (26) مركز تدريب مهنى ويبلغ عدد مدارسها فى التعليم ( 2482 ) مدرسة منهم بريف المحافظة ( 1887 ) بنسبة 75% وعدد معاهد التعليم الأزهرى (632) معهد للتعليم الأزهرى منهم عدد (545) بالريف بنسبة تصل إلى 85% من المعاهد
و يبلغ إجمالى المساحة المنزرعة 762768 فدان ؛ وتشتهر المحافظة بإنتاج القطن والقمح كما تساهم المحافظة فى النشاط الصناعى فى العديد من الصناعات الكبرى كالغزل والنسيج / الكيماويات / مواد البناء / الخشب


ومن أهم المشروعات العملاقة
مشروع إنشاء 20 محطة صرف بمدن المحافظة 1239 مليون جنية *
إنشاء مستشفى الزقازيق العام الجديده 60 مليون جنية *
إنشاء 2 كوبرى علوى بالزقازيق 26.1 مليون *


المناطق الصناعية
توجد على أرض المحافظة أكبر قلعة صناعية بالجمهورية وهى مدينة العاشر من رمضان وكذلك تقام مدينة صناعية أخرى على أرض مركز بلبيس


كما تضم عدد كبير من المشاهير فى مجالات الإقتصاد والفن وكذلك بعض السادة الوزراء والمسئولين بالدولة








محافظة القليوبية



تشترك محافظة القليوبية فى حدودها مع العديد من محافظات الوجه البحرى ( القاهرة - الجيزة - المنوفية - الغربية الدقهلية - الشرقية ) وعلى الجزء من نهر النيل الذى يجرى على أرضها أقيمت قناطر الدلتا والقناطر الجديدة مصدراً للرخاء والتوسع الزراعى ، وتبلغ مساحة المحافظة1001.12 كم2 كما يبلغ تعداد سكان المحافظة 3.480.410 نسمه منها عدد 1.794.847 ذكوروعدد 1.685.563 إناث ويبلغ سكان الحضر 1.422.4 نسمه وسكان الريف 2.058.01 نسمة تتكون المحافظة من 7 مراكز ، كما يبلغ إجمالى مدن المحافظة 9 مدينة و2 حى وإجمالى الوحدات المحلية القروية بالمحافظة 45 وحدة قروية يتبعها195 قرية و901 كفر وعزبة


وتضم المحافظة 15 كلية جامعيه بالإضافه إلي المعاهد العليا وفوق المتوسطه ويبلغ إجمالي الطلاب الجامعيين خلال عام 1999/1998- 82537 طالب جامعي


تبلغ إجمالى المساحة المنزرعة بالمحافظة 192951 فدان وتشتهر بزراعة الموالح ، والقطن ، القمح ، الذرة ، الأرز ، الخضروات ، وعلى أرض المحافظة تتواجد منطقة شبرا الخيمة الصناعية العريقة حيث تشتهر المحافظة بصناعة الغزل والنسيج وتكرير البترول وتعبئة المواد الغذائية والصناعات المعدنية وغيرها


وتحتفل المحافظة بعيدها القومى فى 30 أغسطس من كل عام وهو يوم مشهود فى تاريخ التنمية على أرض مصر حيث يوافق تاريخ إفتتاح القناطر الخيرية يوم 30 أغسطس عام 1868 م ؛ ومن أهم المعالم الأثرية والحضارية ( تل اليهودية / قناطر محمد على / قصر محمد على / جامعة بنها ) وقد قدمت المحافظة العديد من الأعلام فى مجالات الفقة الإسلامى والأدب نذكر منهم الأمام عبد الوهاب الشعرانى والليث بن سعد ومن السياسين الدكتور عاطف صدقى ، الدكتور / فؤاد محى الدين ، د / مصطفى خليل ، ومن الوزراء / مختار هانى - عادل عبد الباقى - عمرو موسى وغيرهم كثيرين


وقد بلغ نصيب الفرد من الإستثمارات بالخطة الخمسية الثالثة 656 جنية سنوياً كما تم تنفيذ العديد من المشروعات العملاقة على أرض المحافظة منها ( صومعة شبرا الخيمة ، محطة مياه شبراالخيمة / مترو الأنفاق بشبرا الخيمة وكوبرى بنها العلوى ) ؛ وتدخل محافظة القليوبية بكل ثبات وثقة فى سباق مع الزمن لتحقيق الذات وتعويض ما فات لإثبات وجودها على الخريطة السياحية وقد ساعد على ذلك موقعها الفريد ووجود منطقة القناطر الخيرية بها


من أعلام القليوبية
شخصيات عامة
أبو العباس القلقشندى - حفنى ناصف - الشيخ أحمد القليوبى - الليث بن سعد - يوسف الدجوى - الإمام عبد الوهاب الشعرانى - د/ حسن الساعاتى - د / جمال حمدان - د/ طلعت الزهيرى - د / رمضان عبد الوهاب
سياسيون
السيد / زكريا محيى الدين - نائب رئيس الجمهورية فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر - من أبناء كفر شكر *
السيد / خالد محيى الدين - من أعضاء الثورة وأمين عام حزب التجمع عضو مجلس الشعب *
السيد /كمال الدين حسين-نائب رئيس الجمهورية فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر ووزير التربية والتعليم *
المهندس/محمد صدقى سليمان - رئيس مجلس الوزراء الأسبق من مدينة طوخ *
المهندس /مصطفى خليل- رئيس مجلس الوزراء السابق من مواليد كفر شكر *
السيد. / فؤاد محيى الدين - رئيس مجلس الوزراء الأسبق من كفر شكر *
السيد. / د . عاطف صدقى - رئيس مجلس الوزراء الأسبق من مواليد قرية سنهرة مركز طوخ *
وزراء
السيد الأستاذ / عمرو موسى وزير الخارجية *
السيد الأستاذ / احمد نوح وزير التموين الأسبق *
السيد/ مختار هانى وزير الدولة لشئون مجلس الشعب والشورى الأسبق *
السيد / عادل عبد الباقى وزير شئون مجلس الوزراء للتنمية الإدارية الأسبق *
السيد الدكتور / إبراهيم حلمى عبد الرحمن وزير التخطيط الأسبق *
السيد أ . د / محمد احمد الرزاز وزير المالية الأسبق *
السيد المستشار/ احمد رضوان وزير الدولة مجلس الوزراء الأسبق *
السيد أ. د / على عبد الفتاح وزير الصحة الأسبق




محافظة دمياط

تعتبر محافظة دمياط نافذة مصر الأولى على ساحل البحر الأبيض المتوسط حيث تقع شمال الدلتا على الضفة الشرقية لنهر النيل وتبعد عاصمة المحافظة 15 كم من مصب النهر وهى شبة جزيرة يحتضنها البحر المتوسط شمالاً وبحيرة المنزلة شرقاً ؛ ويشطرها النيل إلى شطرين ؛ وإلى الجنوب الغربى تمتد مزارع الدلتا وسهولها ؛ وتبلغ المساحة الكلية للمحافظة 1029 كم2 تمثل 5 % من المساحة الإجمالية لمنطقة الدلتا وتمثل 1 % من المساحة الإجمالية للجمهورية ؛ كما تبلغ المساحة المأهولة 589.20 كم2 منها بالقطاع الريفى 546.4 كم2 بنسبة 92.7 % ؛ كما يبلغ تعداد سكان المحافظة التقجديري في عام 99 ( 953430 نسمه ) يتواجد منهم بالقطاع الريفى للمحافظة 691687 نسمه بنسبه 72.5% ويبلغ معدل الزيادة السكانية للمحافظة2.09% ؛ وتتكون المحافظة من 4 مراكز إدارية ، 10 مدن ،و 35 وحده محلية قروية ، 59 قرية و 722 كفر ونجع بإجمالى 782 تجمع سكنى ريفى


تضم المحافظة 7 كليات ومعهداً ، 19 مركز للتدريب المهنى ويبلغ عدد مدارس التعليم قبل الجامعى 657 مدرسة للتعليم العام منهم بالقطاع الريفى 403 مدرسة بنسبة 61 % وبالتعليم الأزهرى 56 مدرسة منهم بالقطاع الريفى 28 مدرسة بنسبة 50 % من المدارس


تبلغ المساحة المنزرعة بالمحافظة ( 115892 فدان ) وتشتهر بزراعة القمح والذرة والقطن والأرز والبطاطس والليمون والعنب والطماطم ويعتبر النشاط الإقتصادى من أفضل الأنماط الإقتصادية إذ يتسم بالتنوع ويرتكز على العنصر البشرى ؛ ويقوم النشاط الإقتصادى فى دمياط على وحدات إنتاجية صغيرة معظمها يملكها ويديرها القطاع الخاص فقد أخذت المحافظة شهرتها فى قطاعات الصناعات الحرفية وفى مقدمتها صناعة الأثاث والألبان وتعليب الأسماك والزيوت والصابون والخشب المضغوط ومضارب للأرز ومطاحن للقمح ؛ ومن الجدير بالذكر أن بالمحافظة أسطولاً للصيد يبلغ حوالى 50 % من إجمالى أسطول الصيد على مستوى الجمهورية وبها ترسانة لبناء السفن


ولقد طرأت تغيرات إقتصادية على محافظة دمياط منذ إفتتاح ميناء دمياط عام 1986 وهو يقع على بعد 5.8 كم غرب مصب النيل بمدينة رأس البر ومن مميزات هذا الميناء أنه يعتبر ميناء تبادلى لميناء الإسكندرية وبذلك يؤدى إلى تخفيض تكاليف الشحن ورسوم إنتظار البواخر وتنمية ونقل الحاويات حيث حقق الميناء طفرة كبيرة كميناء ترانزيت به أكبر مساحة حاويات فى موانى مصر ويتميز الميناء بأعماق كبيرة غير متوفره فى أى ميناء آخر بمصر سوى ميناء الدخيلة ويسمح بإستقبال البواخر العملاقة المتخصصة فى نقل الحاويات والبضائع العامة حيث توجد خطوط ملاحية منتظمة بين ميناء دمياط كميناء ترانزيت يربط دول أوربا وشمال أفريقيا بالشرق وقد أنشئت المنطقة الصناعية الحره والتى تقع بجوار الحد الشرقى لميناء دمياط على مساحة 190 فدان وهذه المساحة خاصة بإقامة مشروعات صناعية تصديريه مقسمة بمساحات تبدأ من 2000 متر مربع ومضاعفاتها بقيمة إيجارية للمتر المسطح 3.5 دولار سنوياً وجميع هذة المشروعات تستفيد بالمميزات التى يقررها قانون الإستثمار 230 لسنة 1989 م
كما تعتبر مدينة دمياط الجديدة كيان إقتصادى جديد يخضع لقانون المجتمعات العمرانية الجديدة وتتوفر بها فرص ضخمة للإستثمار سواء بالمنطقة الصناعية أو المنطقة الساحلية وخاصةَ فى مجال الإسكان حيث يوجد بالمدينة 96 مشروع عامل و103 مشروع تحت الإنشاء وعدد المستثمرين الجارى التعاقد معهم 299 مستثمر لإنشاء المشروعات فى كافة المجالات ( غذائية - كيمائية - أثاث - صناعات ورقية - صناعات هندسية - تعبئة وتغليف -تخزين ) و غيرهاوتبلغ عدد فرص العمل 13665فرصه عمل


وقد أنجبت محافظة دمياط أعلاماً أفزازاً على مر العصور منهم على سبيل المثال وليس الحصر
الأستاذ الدكتور / على مصطفى مشرفة العالم الشهير والذى أشترك فى وضع النظرية النسبية مع العالم الشهير *
أينشتين
السيدة الدكتورة / عائشة عبد الرحمن بنت الشاطىء كانت أول الناجحات فى الحصول على ليسانس الآداب *
سنة 1939 ولها مؤلفاتها الشهيرة
الدكتور / محمد حسن الزيات وقد كان وزير خارجية مصر فى عهد الرئيس الراحل أنور السادات *
الدكتور / رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب السابق *
و رواد الصحافة المصرية التوأم الشهير على ومصطفى أمين




مدينة الأقصر






تتكون المدينة من شطرين البر الشرقى والبر الغربى يفصلهما نهر النيل الخالد وكان البر الشرقى ، إبان العصور الفرعونيه ، يطلق علية مدينة الأحياء حيث المعابد الدينية وقصور الملوك والأمراء والوزارت والسفارات وبيوت الكهنة والموظفين وعامة الشعب كما كان البر الغربى يطلق علية مدينة الأموات حيث المقابر والمعابد الجنائزية


تبلغ المساحة الكلية للمدينة 277 كيلو متر مربع ( كم2 ) و يبلغ عدد السكان وفقاَ لتعداد 96 إجمالى 360503 نسمة منهم 184584 ذكور و 175930 إناث و الكثافة السكانية 1657 نسمة /كم2

يتبع مدينة الأقصر 6 شياخات هى: مدينة الأقصر - العوامية - منشأة العمارى - الكرنك القديم - الكرنك الجديد القرنة. والأقصر تبعد عن جنوب القاهرة بنحو 670 كم و عن شمال مدينة أسوان بحوالى 220 كم








الأعياد القومية


تحتفل مدينة الأقصر بعيدها القومى فى 4 نوفمبر و هذا التاريخ يوافق ذكرى إكتشاف مقبرة الملك توت عنخ امون أحد ملوك الأسرة 18 الفرعونية على يد الأثرى الإنجليزى هيوارد كارتر






المدارس و الجامعات


مدينة الأقصر بها عدد 208 مدرسة وعدد 2 كلية و معهد






النشاط الزراعى


تبلغ المساحة الزراعية 39446 فدان و المساحة القابلة للستصلاح حوالى 45000 فدان و من أهم المحاصيل الزراعية قصب السكر - القمح - الذرة الشامية - البرسيم






النشـاط الصناعى


تشكيل المعادن

صناعة الألبستر
الصناعات الخشبية









السياحة


عدد الفنادق الثابتة بمدينة الأقصر 42 فندق بها 3754 غرفه و7688 سرير توفر 2.806.120 ليلة سياحية / سنة و عدد الفنادق العائمة العاملة بين الأقصر وأسوان 202 فندق بها 10185 سرير و20192 سرير توفر 7.370.080 ليلة سياحية / سنة

مناطق الجذب السياحى بالبر الشرقى










معبد الأقصر


أنشأ هذا المعبد الملك "امنحتب الثالث" ( 1397-1360 ق.م) وقد أقام من قبلة الملك "تحتمس الثالث" (1490 - 1436 ق.م) مقاصير زوارق ثالوث طيبة المقدس كما قام الملك " توت عنخ آمون " ( 1348 - 1337 ق . م ) باستكمال نقوش جدرانة واضاف الية الملك "رمسيس الثانى" ( 1290 - 1223 ق. م ) الفناء المفتوح والصرح والمستلين التى هاجرت احداهما واستقرت فى ميدان " الكونكورد " بباريس







معابد الكرنك


الكرنك كلمة عربية تعنى القرية الحصينة أما المصريون القدماء فقد أسموه أجمل وأعظم بيوت الإله آمون ، ويقع المعبد على بعد ثلاثة كيلومترات شمال موقع مدينة الأقصر ويرتبط بمعبد الأقصر بطريق الكباش وقد شيد هذا المعبد لعبادة الإله آمون رب طيبة وقد بدء فى تشييده منذ الأسرة الثالثة ( 2780- 2680 ق . م ) ، ثم الدولة الوسطى إلى أن جاء ملوك الدولة الحديثة ( 1570 - 1320 ق . م ) فساهموا بنصيب وافر فى عمارته التى نشهدها اليوم ، والمعابد مقامة على مساحة 63 فدان







متحف الأقصر للفن المصرى القديم


أنشأ هذا المتحف عام 1975 كمتحف إقليمى يعرض فيه بعض مايتم إكتشافه بالمنطقة أثناء أعمال الحفائر والتنقيب عن الآثار . وقد شيد هذا المتحف بأسلوب معمارى فريد مستخدماً احدث أساليب العرض المتحفى ، التى تبرز الناحية الجمالية للآثار المعروضة بإستخدام البقع الضوئية . وبه جناح مخصص لعرض آثار خبيئة معبد الأقصر التى تم الكشف عنها فى 22 يناير عام 1989







عرض الصوت والضوء بمعابد الكرنك


هذا العرض يحكى بالصوت ، يصاحبه موسيقى تصويرية غايةً فى الإبداع ، قصص تاريخ طيبة وسيرة ملوكها العظام الذين حكموا مصر وسادوا العالم وقت أن كانت الأقصر حاضرةً لمصر قاطبة ومستقراً لعروش ملوكها، كما يجتذب الأنظار إلى مواقع الأحداث التى تروى ، فى ذلك الحشد الهائل من المعابد والهياكل وأبهاء الأعمدة والتماثيل العملاقة ، فى عرض مبهر يجل عن الوصف ويتم العرض بسبع لغات هى العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية واليابانية والإيطالية والأسبانية ، وتستغرق مدة العرض ساعة ونصف يمضى فيها المشاهد وقتاً خيالياً مع أحداث التاريخ المصرى القديم بكل عظميته وجلاله






مناطق الجذب السياحى بالبر الغربى





وادى الملوك


هو المنفرج بين جبال القرنة لاذى اختارة ملوك طيبة ليكون مُستقراً لمومياواتهم ، وقد كان الملك " تحتمس الأول " أحد ملوك الأسره 18 ، هو أول ملك دفن فى هذا المكان ، ثم أعقبة ملوك الأسرات 18 و19 و20 ومن أشهر المقابر

مقبرة الملك " توت عنخ آمون " ( 1348 - 1337 ق. م ) والتى اكتشفت عام 1922 كاملةً
مقبرة سيتى الأول
مقيرة رمسيس السادس
مقبرة رمسيس التاسع
مقبرة حور محب
والجدير بالذكر انه يوجد بوادى الملوك عدد 62 مقبرة مفتوحة للزيارة ، كما يعتبر وادى الملوك هو المنطقة الأثرية الأولى فى أى برنامج لزيارة المعالم الأثرية لمدينة الأقصر










معبـد الدير البحرى


هو المعبد الجنائزى للملكة " حتشبسوت " (1490 - 1469 ق.م) أعظم وأشهر ملكات مصر ، وقد ارتقت عرش مصر ، بعد وفاة " تحتمس الثانى ". ويعتبر هذا المعبد فريد فى تصميمه المعمارى ، وقد صممه لها مهندسها " سنموت " الذى أحبتة ورفعتة من ساحة عامة الشعب إلى مشارف القصر الملكى ، والجدير بالذكر أن هذه الملكة هى أول من وقع بروتوكولاً تجارياً فى التاريخ ، بين مصر وبلاد بونت الصومال حالياً







تمثالا الملك أمنحتب الثالث


تمثالا ممنون

هما كل ما تبقى من المعبد الجنائزى للفرعون " امنحتب الثالث" إرتفاع الواحد منهما 19.2 متر وقد أقامها ليتصدرا مدخل معبده ، الذى تهاوى واندثرت معالمه ، وبقى هذان التمثالان ليظلا شاهداً على عظمة ذاك المعبد وقوة مشيده ولهذين التمثالين أسطوره نسجها حوله الإغريق إبان حكمهم لمصر ، إذ انه عندما تصدع أحد هذين التمثالين ، كان يصدر منه صفير فى الصباح الباكر نتيجة مرور الهواء بين شقوقه فاعتقد اليونانيون أن روح القائد " اجا ممنون " الذى فقد فى حرب طروادة ، قد سكنت هذا التمثال ، وهو يناجى أمه " آيوس " إلهة الفجر كل صباح وكانت دموعها هى الندى ، لكن هذا الصوت توقف عندما تم ترميم التمثال









وادى الملكات


من أشهر المقابر فى هذا المكان

مقبرة الملكة نفرتارى زوجة الملكة رمسيس الثانى
مقبرة الأمير أمن حر خبشف ابن رمسيس الثانى










معبد الرمسيوم


شيدة الملك " رمسيس الثانى " من ملوك الأسرة 19 ومسجل على جدرانة معركة قادش ومناظر دينية مختلفة تمثل علاقة الملك بالآلهة والإلهات







معبد مدينة هابو


شيدة الملك " رمسيس الثالث " من ملوك الأسرة 20 وسجل على جدرانة وصروحه مناظر تمثل حروبة مع شعوب البحر المتوسط ومناظر دينية وأخرى تمثل الألعاب الرياضية وثالثه تمثل الصيد البرى …. الـخ ، ومما يجدر ملاحظتة قصر الملك رمسيس الثالث وبقايا معبد جنائزى يرجع للأسرة 18 وآخر يرجع للأسرة 25 ويحيط بكل هذه المجموعه سور عالى من اللُبن







مقابر الأشراف


وتعتبر مناظر هذه المقابر ، سجلاً حافلاً يتناول فروع الحياه المصرية وتعتبر مصدراً هاماً لدراسة الإحتماعيه الإدارية فى عصر الدولة الحديثة ومن أشهر هذه المقابر

مقبرة منا
مقبرة نخت
مقبرة رع - موزا
مقبرة رخمى - رع
مقبرة سن - نفر










مقابر دير المدينة


وتختلف هذه المقابر إختلافاً واضحاً عن مقابر الأشراف ، إذ اهتم العمال هما بحجرة الدفن فقط التى تميزت بموضوعاتها الدينية ومناظرها الجميلة وألوانها الرائعة وأشهر هذه المقابر

مقبرة سن - نجم
مقبرة باشدوا










مدينة العمال


هى المدينة التى سكنها فئة من الفنانين والنحاتين والحجارين الذين قام على أكتافهم ما شيد من مقابر ومعابد الأسرتين 20 - 19















محافظة الغربية




تعتبر محافظة الغربية في وسط الدلتا بين فرعى دمياط ورشيد وتحدها شمالاً محافظة كفر الشيخ وجنوباً محافظة المنوفية وتبلغ مساحة المحافظة ( 1943.3 كم2 ) وعدد سكانها ( 3404827 ) في يوليو96 منهم ( 1720231) ذكور ؛ ( 1684596 ) إناث وتنقسم المحافظة إلى ثماني مراكز إدارية هي ( طنطا - المحلة الكبرى - زفتي - كفر الزيات السنطة - سمنود - قطور - بسيون ) بالإضافة إلى حى أول وثان طنطا وتضم المحافظة (53 ) وحده محلية قروية يتبعها (262) قرية بإجمالي قدرة (315) قرية (1194) عزبة


تتخذ المحافظة شعاراً لها يتمثل في الترس الذهبى بداخله مئذنة وقبة المسجد الأحمدى ويرمز هذا الشعار إلى النهضة الصناعية والمعالم الأثرية والدينية بالمحافظة وتحتفل المحافظة بعيدها القومي في السابع من أكتوبر ذكرى انتصار شعب الغربية على الحملة الفرنسية عام 1798


تبلغ مساحة الأراضي المنزرعة (197714 فدان ) وتتميز المحافظة بالإضافة إلى المحاصيل التقليدية كالقطن والأرز والقمح والفواكهه بزراعة الياسمين والأعشاب العطرية بقطور وبسيون والمحلة حيث يتم تصدير عجائنها وزيوتها إلى العديد من دول أوربا كما تشتهر المحافظة بزراعة البطاطس للتصدير وللسوق المحلى ويوجد بها المركز الدولى للبطاطس بكفر الزيات وتتميز زفتى بزراعة الكتان حيث تنتج 80% من محصول الكتان في مصر ؛ كما تهتم المحافظة بالثروة الحيوانية والداجنة فتضم مشروع 20 مليون بيضه بكفر الشيخ سليم وإنتاج البيض بسبرباى


تضم المحافظة أكبر قلاع صناعية في الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز بالمحلة الكبرى وطنطا وزفتى وسمنود وكفر الزيات والألبان بطنطا والعطور بقطور وبسيون كما تضم العديد من مصانع القطاع الخاص في مختلف الصناعات


تزخر محافظة الغربية بالعديد من الآثار المصرية آلتي تعير عن مختلف العصور المصرية القديمة والقبطية والإسلامية مثل
قرية صان لحجر بمركز بسيون *
المسجد الأحمدى بطنطا *
كنسية الأقباط الكبرى العذراء *


من أجل الارتقاء بمستوى معيشة المواطن يجرى على أرض المحافظة العديد من المشروعات أهمها
مشروع إعادة تأهيل مصانع مصر للغزل والنسيج *
محطة محولات المحلة الكبرى (محلة أبو على) جهد 220 *
عدد 7 خطوط إنتاج علف حيوان *
مصنع علف غير تقليدي *
الشركة المالية والصناعية *
صومعة طنطا *
كلية العلوم *
مشروع التعليم لبناء مدراس جديدة *
مجمع ميت حبيش بطنطا *


وقد أنجبت أرض محافظة الغربية الكثير من الأعلام في مختلف المجالات نذكر منهم
الزعيم الوطني مصطفى كامل
الزعيم الوطني مصطفى النحاس
شاعر النيل حافظ إبراهيم
الأديب الكبير مصطفى صادق الرافعي
الرئيس السابق اللواء / محمد نجيب
المؤرخ الشهير عبد الرحمن الجبرتي
مفتى الديار المصرية سراج الدين البلقينى
الشهيد الفريق عبد المنعم رياض
الموسيقار عبده الحامولى



محافظة كفر الشيخ






تعتبر محافظة كفر الشيخ من أكبر محافظات إقليم الدلتا من ناحية المساحة حيث تبلغ مساحتها (3748 كم2 ) وتقع في أقصي شمال الجمهورية وتطل المحافظه على البحر المتوسط بامتداد ساحلي يبلغ طوله 100 كم ويحدها غرباً فرع رشيد بطول 85 كم حتى مصبه في البحر المتوسط وشرقاً محافظة الدقهلية وجنوباً محافظة الغربية ؛ ويبلغ التعداد التقديري لسكان محافظة كفر الشيخ في يناير96 حوالى 2299641 نسمة يتواجد منهم في القطاع الريفي 1724731 نسمه بنسبة 75%. تتكون محافظة كفر الشيخ من 10 مدن ، (10) مراكز إدارية ، (44) قرية رئيسية ، (161) قرية تابعة ، ( 1695 ) عزبة بإجمالي (1900) تجمع سكني ريفي


يبلغ عدد الكليات الجامعية بالمحافظة 7 كليات بالإضافة إلى عدد (2) معهداً للخدمة الاجتماعية أحدهما عالي والآخر متوسط وذلك بخلاف كلية للتربية النوعية تابعة لوزارة التعليم العالي ، يبلغ عدد المدارس بالتعليم قبل الجامعي في محافظة كفر الشيخ ( 1990) مدرسة للتعليم العام منهم (881 ) مدرسة للقطاع الريفي بنسبة 74% ويبلغ عدد المعاهد الدينية للتعليم الأزهري (298) معهداً منهم ( 248 ) معهداً بالقطاع الريفي


يبلغ إجمالي المساحة المنزرعة بالمحافظة ( 530054 فدان ) وتشتهر بإنتاج الأرز والبنجر والقمح والقطن كما تساهم المحافظة في النشاط الصناعي حيث تتواجد بها صناعات سكر البنجر ، الألبان ، الزيت والصابون ، الأعلاف ، ضرب الأرز وحلج وغزل القطن


تعتبر المحافظة من أهم محافظات الوجه البحري من الناحية الأثرية والتاريخية حيث كانت تضم بين ربوعها عاصمة الوجه البحري في عصور ما قبل التاريخ ( بوتو القديمة ) وتعرف حالياً بتل الفراعين التابعة لقرية أبطو بمركز دسوق وتنقسم مناطق الجذب السياحي بالمحافظة إلى سياحة ترفيهية كمصيف بلطيم وبحيرة البرلس وحديقة دسوق وسياحة دينية كمسجد سيدي إبراهيم الدسوقى وكنسية العذارء وسياحة تاريخية وأثرية كسخا وتل الفراعين بالإضافة إلى التلال الأثرية الأخرى كتل قبريط بخلاف منزل الزعيم سعد زغلول بقرية أبيانة مركز مطوبس والسياحة الداخلية كقناطر أدفينا ومحطات البحوث الزراعية ومركز التدريب على الأرز بقرية ميت الديبه مركز قلين آثار حربية كطابية العياش وعرابى ببلطيم والآثار الحربية من عهد أسرة محمد على


قدمت محافظة كفر الشيخ العديد والعديد من أبنائها المخلصين الذين كان لهم دور بارز ومرموق في مختلف المجالات منهم على سبيل المثال
من الزعماء السياسيين
سعد باشا زغلول
بهي الدين باشا بركات
الأستاذ حافظ بدوي



من كبار الأئمة شيوخ الأزهر
الإمام الشيخ / محمد النشرتى
الإمام الشيخ / عيد الباقي القلينى
<font size="5">الإمام الشيخ الدك

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
تعالى هنا تعرف ايه عن محافظات مصر
http://www.borsaat.com/vb/t135635.html




التعديل الأخير تم بواسطة hames ; 29 - 03 - 2010 الساعة 02:28 AM
عمر حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 09 - 2016, 12:30 PM   #2
عضو الماسي
 

افتراضي رد: تعالى هنا تعرف ايه عن محافظات مصر

جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته



محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع السياحة و السفر


مواضيع سابقة :

معجزة الهرم الأكبر ملف كامل
على كل الساده المتوجهين إلى أمستردام ربط الأحزمه سنقلع حالا
صور من بروكسل

مواضيع تالية :

قلعة قايتباي با الاسكندريه
مدينة جنوة الإيطالية
قرية ايرانية عمرها 700 سنه

تعالى هنا تعرف ايه عن محافظات مصر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
الإخلاص لله تعالى القسم الاسلامي
انت بطبيعة الحال تعرف كم عمرك لكن هل تعرف كم عمر عقلك بالطبع لا - اذن حمل هذا البرن برامج كمبيوتر و انترنت
تعالي عالجي القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 05:10 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة