موقع بورصات
 
بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام Forex لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية – الفوركس والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات فوركس ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية – فوركس يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال فوركس ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

وليم شكسبير / William Shakespeare

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07 - 02 - 2010, 12:16 PM   #11
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

رد: وليم شكسبير / William Shakespeare
سونيت6


لا تَدَعْ يد الشتاء الخشنة تمحو عنك صيفك

قبل أن تتحول أنت إلى قطرات:

كن قارورة رقيقة بشكل ما، واكتنز نفسك في مكان ما

مصطحَباً بكنز الجمال قبل أن يقتل نفسه.

.

هذا الاستخدام ليس محظورا كالربا

الذي يسعد أولئك الذين يرغبون في دفع القروض؛

لأنه من أجل نفسك، لتولدَ مرة أخرى

أو لتكون أسعد عشر مرات، عشر مقابل مرة واحدة

.

لو أنك أسعد حالاً مما أنت عليه عشر مرات،

لو أن عشراً من مراتك العشر تضاعفك من جديد.

فما الذي يمكن أن يصنعه الموت إذا كان عليك أن ترحل،

تاركا نفسك حيا في ذرية تخلفك؟

.

لا تكن عنيداً متشبثاً برأيك، فأنت جميل إلى أبعد الحدود

أجمل من أن يغزوك الموت، ويكون وريثك الدود.

*

ترجمة: بدر توفيق

VI

Then let not winter's ragged hand deface,

In thee thy summer, ere thou be distilled:

Make sweet some vial; treasure thou some place

With beauty's treasure ere it be self-killed.

That use is not forbidden usury,

Which happies those that pay the willing loan;

That's for thy self to breed another thee,

Or ten times happier, be it ten for one;

Ten times thy self were happier than thou art,

If ten of thine ten times refigured thee:

Then what could death do if thou shouldst depart,

Leaving thee living in posterity?

Be not self-willed, for thou art much too fair

To be death's conquest and make worms thine heir.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:18 PM   #12
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

سونيت7


اُنظرْ إلى الشرق حين يكون ضوء الشمس الفاتنة

قد بدأ يدفع رأسها المشتعل، فكل عين على أديم الأرض السفلى

ترفع نظرة الاجلال والتقدير إلى منظر طلعتها الوليد،

معبرة بنظرتها عن الولاء والعرفان لجلالها العلوي؛

.

لقد تَسَلَّقَتْ الجبل العالي الشديد الانحدار المرتفع إلى السماء،

مثل شاب قويّ في منتصف العمر،

بينما تُبدي نظرات البشر الفانين افتتانها بجمالها،

تتابعها بإخلاص في رحلتها القدسية الذهبية؛

.

ولكن عندما تصل عربتها متعبة إلى أعلى ذروة مسيرها،

تبدأ الخروج من دائرة النهار مثل الإنسان الضعيف في نهاية العمر،

والعيون التي كانت مذعنة لها من قبل، تتحول الآن عنها

تتحول عن مجراها المنحدر، متجهه بنظرتها إلى طريق آخر:

.

هكذا أنت، عندما تتخطى ذروة النضج في حياتك،

تموت بلا نظرة من أحد، ما لم تنجب ولدا

*

ترجمة: بدر توفيق

VII

Lo! in the orient when the gracious light

Lifts up his burning head, each under eye

Doth homage to his new-appearing sight,

Serving with looks his sacred majesty;

And having climbed the steep-up heavenly hill,

Resembling strong youth in his middle age,

Yet mortal looks adore his beauty still,

Attending on his golden pilgrimage:

But when from highmost pitch, with weary car,

Like feeble age, he reeleth from the day,

The eyes, 'fore duteous, now converted are

From his low tract, and look another way:

So thou, thyself outgoing in thy noon

Unlooked on diest unless thou get a son.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:24 PM   #13
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

سونيت8

أنت، يا من تستمع إلى الموسيقا، لماذا تنصت للموسيقا حزينا هكذا؟

الأشياء العذبة لا تصطرع مع الأشياء العذبة، والفرج يبهجه الفرح:

فلماذا لا تحب ما لا تُسَرّ بلقائه،

أو تتلقى بسرور ما يكدر صفوك؟

.

لو أن التوافق الحقيقي للأصوات المتناغمة جيداً،

يؤذي سمعك بتزاوج وحداته،

فهي بذلك تعنفك برقة، يا من تفسد التناغم

إذ تفصل بين الأجزاء التي يجب أن تبقيها معا.

.

لاحظ كيف يكون الوتر الواحد زوجا عذبا للوتر الآخر،

يستهل أحدهما تلو الآخر أنغامه بالتبادل؛

مثل الأب والطفل والأم السعيدة،

الذين يصبحون جميعاً شيئاً واحدا، لحنا واحدا مفرحا للغناء؛

.

أغنية بلا كلمات، تبدو لكثرتها أغنية واحدة،

تقول لك في غنائها، "إن الوحيد في الحياة لا وجود له"

*

ترجمة: بدر توفيق

VIII

Music to hear, why hear'st thou music sadly?

Sweets with sweets war not, joy delights in joy:

Why lov'st thou that which thou receiv'st not gladly,

Or else receiv'st with pleasure thine annoy?

If the true concord of well-tuned sounds,

By unions married, do offend thine ear,

They do but sweetly chide thee, who confounds

In singleness the parts that thou shouldst bear.

Mark how one string, sweet husband to another,

Strikes each in each by mutual ordering;

Resembling sire and child and happy mother,

Who, all in one, one pleasing note do sing:

Whose speechless song being many, seeming one,

Sings this to thee: 'Thou single wilt prove none.'




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:27 PM   #14
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

سونيت9


أمن أجل خوفك أن تترك بعدك أرملة مبللة العينين بالدموع

قررت أن تنفق أيام عمرك وحيدا؟

آه، لو أنك مت دون ذرية لك في هذه الدنيا،

سوف يبكيك العالم كما لو كنت زوجا عقيما؛

.

وسوف يكون العالم أرملتك، وسيظل يبكيك

لأنك لم تترك بعدك من صلبك أحدا،

بينما كل أرملة على حدة، تحفظ جيداً،

في عيون أطفالها، صورة زوجها المرسومة في ذهنها.

.

أُنظُرْ إلى ما ينفقه المسرفُ في الدنيا

تراه ينتقل من يد إلى أخرى، لأنها طبيعة الحياة؛

لكن الإسراف في إنفاق الجمال يؤدي إلى نهايته،

وإذا ظَلَّ بلا استخدام يكون مصيره الدمار.

.

ليس في مثل ذلك الصدر حب للآخرين

ذاك الذي يقترف ضد نفسه هذا الاغتيال المشين.

*

ترجمة: بدر توفيق

IX

Is it for fear to wet a widow's eye,

That thou consum'st thy self in single life?

Ah! if thou issueless shalt hap to die,

The world will wail thee like a makeless wife;

The world will be thy widow and still weep

That thou no form of thee hast left behind,

When every private widow well may keep

By children's eyes, her husband's shape in mind:

Look what an unthrift in the world doth spend

Shifts but his place, for still the world enjoys it;

But beauty's waste hath in the world an end,

And kept unused the user so destroys it.

No love toward others in that bosom sits

That on himself such murd'rous shame commits.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:31 PM   #15
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

سونيت10


يا للعار، إذ تنكر أنك تحمل حبا لأحد

يا من لست حكيما مع نفسك إلى هذا الحد:

من المؤكد، إذا شئت القول، أنك محبوب من الكثيرين،

لكن الأكثر بيّنه من ذلك هو أنك لا تحب أحدا؛

.

لقد مَلَكَتْ عليك الكراهة القتالةُ زمام أمرك

فلم تعد تستطيع أن تخلى عن التآمر ضد نفسك

باذلا جهدك لتخريب ذلك السقف الذي يعلوك

والذي كان ينبغي أن يكون إصلاحه هدفك الأول.

.

فلتُغيِّرْ أفكارك، حتى أستطيع أن أغير نظرتي إليك؛

هل سُكْنَى الكراهة في القلب أجمل من سكنَى الحب الرقيق؟

فليكن جوهرك مثل مظهرك كريما وعطوفا،

أو كن مع نفسك على الأقل رحيم الفؤاد:

.

ولْتَصْنَعْ من أجل حبك لي إنساناً آخر لذاتك،

حتى يظل الجمال دائما حيا فيك وفيما تمتلك.

*

ترجمة: بدر توفيق

X

For shame deny that thou bear'st love to any,

Who for thy self art so unprovident.

Grant, if thou wilt, thou art beloved of many,

But that thou none lov'st is most evident:

For thou art so possessed with murderous hate,

That 'gainst thy self thou stick'st not to conspire,

Seeking that beauteous roof to ruinate

Which to repair should be thy chief desire.

O! change thy thought, that I may change my mind:

Shall hate be fairer lodged than gentle love?

Be, as thy presence is, gracious and kind,

Or to thyself at least kind-hearted prove:

Make thee another self for love of me,

That beauty still may live in thine or thee.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:34 PM   #16
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

سونيت11

بقدر السرعة التي تضمحل بها، ستنمو كذلك

في واحد من صلبك، من ذلك الذي أنت مفارقه؛

ذلك الدم الجديد الذي تضعه في شبابك

ستستعيد فيه صورتك، بعدما تفارق أعوام الشباب.

.

ها هنا تكمن الحكمة، والجمال، ويزدادان؛

ودون هذا تكون الحماقة، والهِرَمْ، وصقيع الذبول.

ولو فَكرَ الجميع هكذا، فإن الأزمنة سوف تتلاشى،

وفي خلال أحقاب ثلاث ينتهي هذا العالم.

.

فلندع أولئك الذين لم تتخذهم الطبيعة زادا لها،

أولئك القساة، ذوي الوجوه البغيضة، الأجلاف، دعهم يموتون بعقمهم:

وانظر إلى من أغدقَتْ عليه هباتها، تراها أعطته المزيد،

هذه المنحة السخية عليك أن تعزز بقاءها بالسخاء.

.

لقد نَقَشَتَ وجهك على خاتمها، وكانت تعني بذلك

أن عليك إنجاب المزيد، كيلا تفنى تلك السلالة.

*

ترجمة: بدر توفيق

XI

As fast as thou shalt wane, so fast thou grow'st

In one of thine, from that which thou departest;

And that fresh blood which youngly thou bestow'st,

Thou mayst call thine when thou from youth convertest.

Herein lives wisdom, beauty, and increase;

Without this folly, age, and cold decay:

If all were minded so, the times should cease

And threescore year would make the world away.

Let those whom nature hath not made for store,

Harsh, featureless, and rude, barrenly perish:

Look whom she best endow'd, she gave the more;

Which bounteous gift thou shouldst in bounty cherish:

She carv'd thee for her seal, and meant thereby,

Thou shouldst print more, not let that copy die.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:36 PM   #17
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare


سونيت12

عندما أعد دقات الساعة التي تعلن الوقت

وأرى النهار الشجاع يهوى في الليل المخيف،

عندما أرى ذروة النضج الوردية القديمة

والشعر الأسود المعقوص الذي فضضه اللون الأبيض بأكمله،

.

عندما أرى الشجر الوفير الثمرات عارياً من الورق،

الذي كان من قبل يظلل قطيع الماشية من الهجير،

وحنطة الصيف وقد طوقت جميعها في حُزَمٍ

حملها على عربات الحصاد ذو اللحية البيضاء الخشنة الشعر؛

.

هل أستطيع وقتئذ أن أسألك عن جمالك

لأنك لا بد أن تذهب ضمن الذين يضيعون الوقت،

مادامت الأشياء العذبة والجميلة تتخلى عن خواصها

وتموت بنفس السرعة التي ترى بها الآخرين يكبرون؛

.

لا شيء يصلح للدفاع ضد منجل الزمن

سوى النسل الذي يتحداه حين يُلْبسك الكفن.

*

ترجمة: بدر توفيق

XII

When I do count the clock that tells the time,

And see the brave day sunk in hideous night;

When I behold the violet past prime,

And sable curls, all silvered o'er with white;

When lofty trees I see barren of leaves,

Which erst from heat did canopy the herd,

And summer's green all girded up in sheaves,

Borne on the bier with white and bristly beard,

Then of thy beauty do I question make,

That thou among the wastes of time must go,

Since sweets and beauties do themselves forsake

And die as fast as they see others grow;

And nothing 'gainst Time's scythe can make defence

Save breed, to brave him when he takes thee hence.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2010, 12:36 PM   #18
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية ثمرة الجنه
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

سونيت13


آه، لو أنك تبقى للأبد كما أنت الآن، لكن، أيها الحبيب،

إنك لا تملك نفسك إلا بمقدار حياتك في هذه الدنيا؛

فعليك أن تُعِد نفسك لتواجه هذه النهاية المقبلة،

وتخلع شكلك العذب على إنسان آخر.

.

هكذا ينبغي لهذا الحسن الذي تحمله فترة من الزمن

ألا ينتهي أبدا

فتحيا بذلك مرة أخرى، بعدما تفنى حياتك

عندما تحمل ذريتك الجميلة شكلك الجميل.

.

من الذي يدع مثل هذا الكيان البديع يهوي إلى الفناء،

بينما الحياة الزوجية الشريفة يمكنها الحفاظ عليه

ضد الثورات العاصفة في أيام الشتاء

والغضب المجدب وبرودة الموت الأبدي؟

.

ألا شيء سوى التبديد والضياع أيها الحبيب الغالي

لقد كان لك أب، فليكن لك ابن يناديك بالمثل.

*

ترجمة: بدر توفيق

XIII

O! that you were your self; but, love, you are

No longer yours, than you your self here live:

Against this coming end you should prepare,

And your sweet semblance to some other give:

So should that beauty which you hold in lease

Find no determination; then you were

Yourself again, after yourself's decease,

When your sweet issue your sweet form should bear.

Who lets so fair a house fall to decay,

Which husbandry in honour might uphold,

Against the stormy gusts of winter's day

And barren rage of death's eternal cold?

O! none but unthrifts. Dear my love, you know,

You had a father: let your son say so.




التوقيع:




ثمرة الجنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2017, 08:22 AM   #19
عضو الماسي
 

افتراضي رد: وليم شكسبير / William Shakespeare

جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته



محمد حمدى ناصف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

صاحب الرداء الابيض
قصه فتاه كويتيه مثقفه انتحرت و السبب
صوت الموت

مواضيع تالية :

روعة جمالك
صوبتني بسهامها
اجمل دمعه

وليم شكسبير / William Shakespeare

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
من اقوال وليام شكسبير استراحة بورصات
ويليام شكسبير الشخصيات التاريخية


روابط الموقع الداخلية


الساعة الآن 08:02 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة