موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

::: اليونان وأوروبا :::

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02 - 02 - 2010, 06:15 AM   #1
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

Smile ::: اليونان وأوروبا :::

::: اليونان وأوروبا :::
اتجاهات السوق



اليونان وأوروبا


صرح " ألمونيا " مفوض الاتحاد الأوروبي للشئون الاقتصادية والنقدية يوم الجمعة " نحن نتعاون مع من يواجه صعوبات حادة "، و" كما أنننا في نحن في مركب واحدة ". لم يكن هناك أصدق من هذه الكلمات للتعبير عن الأزمة.

فقضية الدين السيادي اليوناني ليست مشكلة اليونان، على الرغم من كونها مشكلة يونانية، وهي ليست مشكلة الاتحاد النقدي الأوروبي. وما يعد بالفعل معضلة أمام الاتحاد النقدي هو الانفجار الهائل في الإنفاق والدين الحكوميين.

اليورو أحد الأهداف المطلوبة للدول الطامحة إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن ينضم بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى اليورو في نهاية المطاف. وبالتالي سيكونوا مطالبين بضبط الميزانية، ويحققوا الاستقرار استثماراتهم دون تجاوز نسبة العجز المالي لـ 3% من الناتج المحلي الإجمالي مع تجنب تجاوز نسبة الدين الحكومي لـ 60% من الناتج المحلي الإجمالي وفقًا لاتفاقية النمو والاستقرار للاتحاد الأوروبي.

صرح" خوسيه مانيول بارسو رئيس المفوضية الأوروبية "من الواضح تمامًا أن السياسات الاقتصادية لا تعد مسألة وطنية بحتة ولكنها مسألة تخص الاتحاد الأوروبي بأكمله ". وتجدر الإشارة إلى أن المفوضة الأوروبية ببروكسل تعد الكيان التنفيذي لدول الاتحاد الأوروبي الـ 27. أما الدول الـ 16 التي تتنبى اليورو كعملة موحدة فهى المكونة للاتحاد النقدي الأوروبي.

إن الخطر الذي يمثله العجز اليوناني، لا يعد خطرًا فقط على مصداقية الاتحاد النقدي الأوروبي، بل على اليورو واستمرار اتفاقية الاستقرار والنمو لمعاهدة ماستريخت المؤسسة للاتحاد الأوروبي. فاليونان في تلك الحالة تمثل فشل معيار ماسترخت للانضمام إلى اليورو. كما تشكل تهديدًا على انضمام الدول الأوربية الـ 11 المتبقية خارج الاتحاد النقدي الأوروبي إلى اليورو.

وبعد هذه التجربة، هل سيقبل أعضاء الاتحاد النقدي الأوروبي انضمام باقي دول الاتحاد الأوروبي إلى الاتحاد النقدي الأوروبي بدون تطبيق شروط المعاهدة؟ ولكن، كيف ستضمن حكومات دول مثل المجر ورومانيا وبلغاريا وبولندا وغيرها، لناخبيها تحقيق المعايير الاقتصادية المطلوبة وفقا للمعاهدة، في الوقت الذي اخترقت فيه الدول الأعضاء بالاتحاد النقدي الأوروبي تلك الحدود وبدون أي عقوبات؟ فلماذا ننضم إلى اليورو، خاصة عندما تقدم العملة المستقلة مرونة في السياسات النقدية وأسعار الفائدة، بدون الاضطرار إلى التخلي عن الفوائد الاقتصادية والتجارية التي تمنحها السوق الأوروبية المشتركة؟

ومن المتوقع ألا تكسر كل دولة من دول الاتحاد النقدي الأوروبي حاجز 3% للعجز في عام 2010. وفي ظل الظروف غير العادية للأزمة المالية و الركود والتي قد لا تؤدي في حد ذاتها إلى الإطاحة باتفاقية الاستقرار، تكسب الدول محتملة الانضمام إلى اليورو بعض الوقت لاحتمال تنبي بعض المعايير المالية والنقدية، ربما الأضعف أو الأكثر مرونة. ومن المحتمل أن تعمل المفوضية الأوروبية إذا اضطرت لذلك على فرض بعض القيود على الدعم المالي الحكومي و قواعد التجارة والعمل وبعض الامتيازات الأخرى الممنوحة للدول غير الأعضاء بالاتحاد النقدي الأوروبي.

ولكن إذا استمر العجز المالي حتى عام 2013 لكل من أسبانيا وإيرلندا واليونان على سبيل المثال ، فوق حاجز 3%، فمن المحتمل أن تتضائل رغبة وقدرة الحكومات على تحقيق الانضباط المحدد وفقا لمعيار ماسترخت للانضمام إلى اليورو، ومن ثم اتفاقية الاستقرار. ويبدو أن وعد الانضمام إلى اليورو قد أصبح وهمًا و بعيد المنال لدول شرق أوروبا.

ولا مفر للأوروبين. فإذا أدت قوى السوق إلى وصول معدلات السندات اليونانية إلى المرحلة التي ستبدأ فيها في القضاء على الدين السيادي للدول الآخرى بالاتحاد النقدي الأوروبي، فستقع جميع الحكومات الممولة للانتعاش في القارة الأوروبية تحت وطأة خطر.

هذا، وقد استجابت معدلات سندات الشركات بالفعل إلى الشكوك التى تسببت فيها اليونان، حيث بدأ مشترو سندات الشركات في تقليص مشترواتهم. فهم على دراية بأن على الشركات أن تفصح عن مبيعات السندات، ومن المحتمل أن يقدم الانتظار بضعة أيام آخرى لمشترى السندات بعض المعلومات عن المعدلات الأفضل للسندات التي لم تتغير جدراتها الائتمانية منذ الأسبوع الماضي.

كما تقلص فارق الزيادة لعائد السندات اليونانية عن السندات الحكومية الألمانية – أقوى السندات الأوروبية- والذي يستخدم كمقياس للمخاطرة، إلى 3.73% يوم الجمعة في أعقاب تسجيله 4.05% يوم الخميس.

وعلى الرغم من إنكار مسؤولي الاتحاد الأوروبي وكذلك الحكومة الفرنسية والألمانية ما تردد من أحاديث عن التفكير مليًا في خطة إنقاذ لليونان، انتهت تداولات سوق الأسهم في أثينا يوم الجمعةعلى ارتفاع بواقع 3.2%.

ويناقش المسؤولون الأوروبيون على مختلف المستويات في الاتحاد النقدي الأوروبي و المفوضية الأوروبية قضية دعم موازنة حكومة أثينا. وعندما يتم إعلان خطة بالفعل بهذا الصدد، فسينكر المسؤولون بلا شك كالمعتاد أن تلك الخطة تنصب على إنقاذ اليونان. ومن المتوقع أن يؤكدا على كما ضرورة الالتزام بمعايير الاتحاد الأوروبي الصارمة و تعهدات اليونان بالإصلاح وتصميمها على الخروج للنور. كما سيركزوا على الطبيعة غير المسبوقة للأزمة المالية وآثارها على اقتصادات الدول. وقد يحدث كل ذلك، وأن تتحول الوعود إلى حقيقة. ولكن يبقى السؤال بعد تلك الهزيمة الشهيرة، هل سيتخذ أعضاء الاتحاد النقدي المحتملين معاهدة الاستقرار والنمو الأوروبية على محمل الجد؟


جوزيف تريفيساني
شركة اف اكس سوليوشنز
محلّلُ السوق الرئيسي
Joe@fxsol.com

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
::: اليونان وأوروبا :::
http://www.borsaat.com/vb/t115741.html



عمرو ابراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 02 - 2010, 10:52 AM   #2
عضو نشيط جدا
 
الصورة الرمزية رابعة
 

افتراضي رد: ::: اليونان وأوروبا :::

تحليل حلو كتير اخي عمرو واكيد ما راح الدول الاوروبية تترك اليونان وراح تساعدها ويا ريت تكون الدول العربية تهتم ببعضها وتكون كتلة متل اوروبا ويعيش الانسان العربي بكرامة والله الواحد صار يحسدهم على اتحادهم ويحس انو احنا مش عايشين لانو في الاتحاد قوة اتمنى للعرب الوحدة وهيك بتقريرك بتكون قلبت علينا المواجع بس فيه عبرة كبيرة



رابعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 02 - 2010, 12:45 PM   #3
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

Smile رد: ::: اليونان وأوروبا :::

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رابعة مشاهدة المشاركة
تحليل حلو كتير اخي عمرو واكيد ما راح الدول الاوروبية تترك اليونان وراح تساعدها ويا ريت تكون الدول العربية تهتم ببعضها وتكون كتلة متل اوروبا ويعيش الانسان العربي بكرامة والله الواحد صار يحسدهم على اتحادهم ويحس انو احنا مش عايشين لانو في الاتحاد قوة اتمنى للعرب الوحدة وهيك بتقريرك بتكون قلبت علينا المواجع بس فيه عبرة كبيرة
هلا والله فيكي رابعه اكيد مو فقط لانهم اتحاد ايضا التفاهم والاحترام
هذا سر من اسرار نجاح الاروبين بالعلاقات
بالنسبه للعرب ان شاء الله لم قلوبهم تتوحد علي كلمه الحق
لااله الا الله محمد رسول الله
راح تجدين فعلا العزه والعروبه
تحياتي لكي يالغاليه



عمرو ابراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 12 - 2015, 06:46 AM   #4
عضو الماسي
 

افتراضي رد: ::: اليونان وأوروبا :::

جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته



محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

ما رأيكم في الذهب يا إخوان
اعلان بداية مسابقة فرسان الفوركس للحسابات التجريبية لشهر فبراير 2010
نتائج مسابقة فرسان الفوركس للحسابات التجريبية - يناير 2010

مواضيع تالية :

اخبار السوق العالمي02/02/2010
ابرز المستويات الفنيه للعملات ليوم الثلاثاء 2-2-2010
الحقووونى مشكله كبيره فى شكره فكسول الرجاء الدخول

::: اليونان وأوروبا :::

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
اجمل شواطئ اليونان لايفوتكم ,,,,,,,,,,, السياحة و السفر
اليونان منتدى تداول العملات العام
مدن اليونان السياحة و السفر
مخاوف بورصات آسيا وأوروبا تحط في سوق الأسهم منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


12:02 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة