موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

وِشايات

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01 - 01 - 2010, 12:10 AM   #1
عضو برونزي
 

افتراضي وِشايات

وِشايات
(1)


هُنالك عِطرٌ يتلمّس حنايا البوح, هنالك روحٌ تذوبُ في وداعة ورقّة, ترنو لحلمٍ من بياض, يغرِّدُ في أفقها فرحاً وهَناء, ياه للهناء إذا ما استقرَّ بقلبي يوماً, مشرعاً ضحكات النبض, وهمسات الأمل, ياه للموسيقا الّتي تتردد بداخلي أطفالاً من حَنين, يكبرون بِي, يغنوّن, يهمسون, يخبرونني أنّ العمر ما زال بخير, أنّ البسمة ما زالت تسكنُ شفاه الألق, وأن تلك الشمس ستراقص أحلامي يوماً, لا أنظرُ للوراء, أرنو للمستقبل, غسلتُ روحي من أدران الوجع والآه, وأراني أرسم الأفق بلون الزّهر, ذلك الزهر الذي يحمل الطهر والنقاء أينما حلّ وارتحل, ياه ما الذي يدور بخلدي, وتلك الكلمات وشاية عِطر ونمنمات أنثى, تغيبُ وراء حُجب الهوى رقصةً من عبقٍ وشذى, ذا العُمر يمرُّ ويأخذ بالروح لمتاهات وربما تنتهي تلك المتاهات بمطاف وذاك المطاف بنقطة عندها تلتقي الروح بِنفسها وتذوب بأفراحها عرساً مِنْ حياة.!

هُنالك فقط تتسابق الحمائم لتنشرُ في سماء الحُبِّ ترانيم قَلبي..
/
\



(2)


صدري مثقلٌ بِمَا أحمله, دُنيا من التُّرهات والسخافات والكلمات والأحاديث الّتي بلا نهاية تعتملُ بصدري, لا أرى لشيء مما حولي نِهاية, كلّ الأشياء تبتدئ وعلى نقطة ما تدور حول محورها وتعود أدراج الغثيان, ماذا على الروح أن تفعل في أصداء الغُربة, وذلك الوجع ينخرُ بها نخراً لا يُطاق, وكأنّ الروح تضيقُ بما بها, ويتفتت القلبُ حزناً تخرجُ منه أسراب النوارس الحزينة, حاملة على أجنحتها همّ النبض وحرارة الآه, هُنالك بأيسر الصّدر ينبضُ ذلك الخافق يعلنُ أنّ الحياة ما زالت مستمرة, ينبضُ وينبضُ بلا تَوقف, يشهدُ على كُلِّ شيء, على الحُزن, الفرح, الألم, الأمل يرسمُ لنا تناقضتنا العجيبة ويذرينا على أفق التوجس بلا مبالاة لنرى أنفسنا نواري سوءة أرواحنا الّتي ما فتئت تلوّن لنا الضّجر بما لا نُحب, مرضٌ ذلك الحُزن, والعُمر يركضُ كحصانٍ يقطع فيافي صَحراء من وَهم, وهنالك في البعيد سَراب يمسحُ عن وجه اليأس دمعه ويقول له مالكَ قد قتلك اليأس..!


"واليأس ما استباح سوى الرّوح, وتلك الروح ما تبقّى من صبرها شِيءٌ يُذكَر.!"..

/
\

مما راق لي *009*

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
وِشايات
http://www.borsaat.com/vb/t104447.html



وليد 85 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

يوم الرسايل
زارنا رجل من فلسطين فجلس علي الطين
فلسطيني

مواضيع تالية :

البيبسى
الموت
قمة احساسي

وِشايات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



روابط الموقع الداخلية


05:20 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة