موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 22-12-2009

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 22 - 12 - 2009, 05:52 PM   #21
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي رد: الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 22-12-2009

رد: الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 22-12-2009
الرئيس التنفيذي لبنك فيصل الخاص يقول انه استقال لاسباب شخصية
زوريخ (رويترز) - قال ماركو روشات الرئيس التنفيذي المستقيل لبنك فيصل الخاص ان استقالته لا تتعلق بمخاوف العملاء بشأن تقييم محفظة البنك العقارية أو تعليق توزيعات الارباح النقدية.
وقال روشات في حديث هاتفي لرويترز يوم الثلاثاء انه سيترك منصبه في البنك الذي يتخذ من جنيف مقرا له والتابع لبنك اثمار المدرج في البحرين في نهاية العام وذلك لاسباب شخصية.
وشكا عملاء مستاؤون من أن التقييم العالي للعقارات جعل رسومها مرتفعة مرتفعة بشكل مصطنع وعبروا عن استيائهم من تعليق توزيع الارباح النقدية على المحفظة منذ منتصف 2008.
ودافع روشات عن قرار البنك عدم خفض قيمة محفظة بنك فيصل الخاص العقارية والتي كانت مصدرا قويا للنقد حتى بدأت الازمة المالية.
وقال روشات "حتى اليوم 65 بالمئة من الاصول في محفظتنا تولد نحو 7.8 بالمئة من النقد. لماذا نقوم بتخفيضات محاسبية بنسبة 20 الى 30 بالمئة من قيمة المحفظة وهي تدر هذا الكم الكبير.."
وأضاف أن العقارات التي تضخ تدفقات نقدية - ثلاثة أرباع العقارات في المحفظة - سيجري تقييمها بشكل مستقل بدءا من 31 ديسمبر كانون الاول.
وذكر أنه بموجب مبادئ المحاسبة المطبقة عند اطلاق البرنامج العقاري في 2002 يمكن للبنك تقييم مشروعاته تحديد المدفوعات النقدية بناء على الرسوم الحالية والمتوقعة التي تجمع على تلك العقارات.
وقال "لكن عندما بدأ الركود عام 2007 وتسارعت وتيرته في 2008 تلقينا نصائح بالحفاظ على النقد. لذا راكمنا الرسوم التي كسبناها ولم نحصلها وهو ما لا يظهر في بيانات الارباح والخسائر."
وتابع أن الشركة لم تتمكن من توزيع مدفوعات عن أرباح مشروعات تنمية في دول مثل لاتفيا ورومانيا
واضاف "هذه الاصول وهي مشروعات تجديد اراض لا تدر أموالا لذلك ليس هناك أرباح. عندما يتم بيعها فان الاموال ستستخدم أولا لسداد التمويل ثم توزيع عائد على رأس المال للمستثمرين."
وذكر روشات أن العمل في سوزي بارك - وهو مشروع صناعي كبير في لاتفيا - توقف منذ انهيار أسعار العقارات هناك. وتابع أن تكلفة الاحتفاظ بالاصل هامشية ويتحملها البنك لكن الخسائر النقدية كانت فادحة.
وقال "لا يمكن انكار أن قيمة السوق الحالية تأثرت كثيرا. خسرت العقارات 60 أو 70 بالمئة منذ وصولها للذروة. انها احدى مخاطر السوق وقد تحققت لكن الاسعار قد تتعافى مع الوقت."
واضاف أن بنك فيصل طلب من عملائه ضخ أموال لتجنب مصادرة عدة مشروعات.
وذكر أن الخيار الاخر هو العثور على مقرضين اخرين رغم أن ذلك سيجري تمويله من التدفقات النقدية للمشروع وهو ما سيقلل المدفوعات المستقبلية للعملاء.
وقال "نتبع الممارسة الافضل واذا لم يوفر العملاء الاموال فربما نبحث عن تمويل. سنسعى لتجنب خفض ملكية العملاء ولكن سيكون هناك تأثير على ربحية المشروعات."



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 12 - 2009, 05:54 PM   #22
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي رد: الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 22-12-2009

بعد العاصفة الاقتصادية ... اسيا تواجه مخاطر سياسية في 2010
سنغافورة (رويترز) - كوفيء المستثمرون الذين لم يتزعزع ايمانهم باسيا بينما العالم على شفا انهيار مالي قبل عام مضى بسخاء فقد تجاوزت اسواق المنطقة العاصفة بشكل مبهر وحققت مكاسب مذهلة.
وتبدو التوقعات الاقتصادية لعام 2010 أكثر اشراقا. ولكن مع مراهنة الاسواق على عودة الامور لطبيعتها على نحو سلس فان خطر تصحيح مفاجيء يحلق فوق اسيا مالم تستطع المنطقة ان تتجاوز بعض أصعب المخاطر السياسية.
واهم قضيتين تواجهان الاقتصاد العالمي في العام المقبل قضيتان سياسيتان وهما العلاقات المحورية بين الولايات المتحدة والصين وتوقيت تنسيق وانهاء اجراءات التحفيز الاقتصادي التي حالت دون وقوع كارثة. كما أن على المستثمرين في اسيا أن يكونوا حذرين من الصدمات السياسية التي يمكن ان تغير مستوى الخطر في المنطقة رأسا على عقب.
فالمشاكل في كوريا الشمالية حيث ثمة شكوك مستمرة بشأن صحة الزعيم كيم جونج ايل وحيث يتدهور الاقتصاد قد تؤدي الى عدم استقرار كبير في المنطقة كما يتنامى خطر مواجهة بين الهند وباكستان ربما بسبب عمل وحشي آخر للمتشددين في الهند.
وقال مايكل دنيسون مدير ابحاث في المؤسسة الاستشارية كونترول ريسكس ومقرها لندن "تتجمع مجموعة من المخاطر السياسية والامنية وخاصة بالتشغيل في اسيا. اضحت اسباب الكساد العالمي مفهومة كليا الان وعلى النقيض من ذلك فان أبعاد الانتعاش أبعد ما تكون عن الوضوح."
والولايات المتحدة والصين اهم دولتين بالفعل من حيث المكانة السياسة. وفي عام 2010 من المتوقع ان تتقدم الصين على اليابان لتصبح ثاني أكبر اقتصاد في العالم. والعلاقة بين الصين والولايات المتحدة مهمة لتشكيل مصيرنا ليس في العام اوالعقد المقبل ولكن على مدار القرن الحادي والعشرين.
ومثل كل العلاقات فانها ليست سهلة.
وسيتزايد الضغط على الصين في عام 2010 أكثر من اي وقت مضى للسماح بارتفاع قيمة اليوان مع تبدد سحب العاصفة الاقتصادية.
الا ان الصين لن ترغب في تعريض النمو الاقتصادي للخطر بالسماح بارتفاع سريع لقيمة عملتها ولا ترحب بان تملي عليها واشنطن او اي دولة اخرى ما تفعله. وفي الولايات المتحدة ينظر لقيمة اليوان المنخفضة كسياسة حمائية تهدد الانتعاش في الولايات المتحدة
واضف لهذا المزيج المتفجر التهديد المستمر بفرض قيود على الواردات مثل الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على الاطارات الصينية في سبتمبر ايلول لتثور حرب تجارية بين البلدين.
يضاف الى ذلك خطر تفجر مواجهة سياسية بسبب مساندة بكين لانظمة تجدها واشنطن غير مقبولة من بيونجيانج الى يانجون وطهران والخرطوم.
ويقول معظم المحللين ان واشنطن وبكين يدركان هذه المخاطر وسيتراجعان من حافة اي مواجهة قبل ان يهدد اي خلاف الاقتصاد العالمي ولكن ينبعي على البلدين ان يتوصلا لوسيلة للتواصل بشكل مريح كشركاء. فخطر حدوث سوء فهم او فتور مفاجيء في العلاقات حقيقي.
والخطر السياسي الرئيسي الثاني في اسيا بل والعالم هو التعامل مع تبعات اجراءات التحفيز التي ساهمت في انقاذ الاقتصاد العالمي خلال العامين الماضيين.
فاذا انهت الحكومات اجراءات التحفيز قبل الاوان قد تضر بالنمو. ولكن بقاء سياسة متساهلة للغاية لفترة طويلة لا يثير خطر التضخم فحسب وانما ارتفاعا مبالغا فيه في أسعار الاصول قد يؤدي لحدوث كارثة. وفي ضوء اهمية الصين لحدوث الانتعاش العالمي تثير مؤشرات ارتفاع مبالغ فيه في أسعار العقارات والاسهم قلقا بشكل خاص.
وينشأ الخطر الآخر الذي يحدق بالمستثمرين في حالة محاولة دول الحيلولة دون ارتفاع مبالغ فيه للاسعار وتشديد القيود على رأس المال للحد من تدفقات "اموال المضاربة".
ويقول محللون انها قد تكون قضية رئيسية في الهند واندونيسيا في عام 2010.
وقد تثور خلافات داخل الدول بين حكومات تركز على حماية النمو وبنوك مركزية تخشى التضخم وارتفاعا مبالغا فيه للاسعار. وربما يقود ذلك لقرارات سيئة ويجعل من الصعب التنبؤ بالسياسات. واضحى الخلاف حول السياسة قضية بالفعل في اليابان وربما تنشأ الخلافات المقبلة في الهند وكوريا الجنوبية.
ومثلما يمكن ان يحدث في اي عام يمكن ان تحيد افضل الخطط عن مسارها بسبب صدمات غير متوقعة. وليس لدينا ادنى فكرة عن بعض الصواعق المفاجئة التي يمكن ان تضر باسيا في العام المقبل ..اي المفاجات التي يطلق عليها نسيم نيكولاس طالب وهو مؤلف ومدير صندوق "البجع الاسود" أو كما يصفها وزير الدفاع الامريكي السابق دونالد رامسفيلد "المجهول غير المعروف
ولكن هناك امورا كثيرة مجهولة ولكن معروفة تثير القلق.
فالاضطرابات الاجتماعية نتيجة المصاعب الاقتصادية من المخاوف الرئيسية التي لم تتحقق في 2009 ولكن قد يتغير الامر في 2010.
ويقول دنيسون "سيمثل النمو الهيكلي للبطالة خطرا رئيسيا سياسيا وامنيا وكليا حتي في دول مثل الصين حيث استمر معدل نمو قوي نسبيا."
وكان الفوز الحاسم لحزب المؤتمر في الانتخابات في الهند 2009 بمثابة خبر جيد للاسواق التي قد تشعر بالتهديد اذا تسبب متشددون في باكستان في اثارة مواجهة اخرى. ويقلق المستثمرون بالفعل ان الاصلاحات في الهند ابطأ من المتوقع. واخر ما يريدونه خطر نشوب حرب.
واخيرا فان زعيمين اسيويين في حالة صحية سيئة ولم يعرف بعد من سيخلفهما أو كيف ستكون الاحوال بعدهما.
ويرقد ملك تايلاند بوميبون ادولياديج في المستشفى منذ سبتمبر في تعقيد جديد للازمة السياسية المستمرة في البلاد.
ويتوقع محللون ان تتفاقم حالة عدم الاستقرار بعد انقضاء عهده لتواجه اسواق في تايلاند صعوبات ولكن معظمهم يقول ان لا يوجد تهديد يذكر من امتداد التاثير لاسواق اخرى.
وعلى العكس فان الهزة التي قد تسببها وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل ستمتد لكوريا الجنوبية واليابان ودول اخرى.
ويقول العديد من المحللين ان وفاة كيم ستكون بداية انهيار النظام في بيونجيانج مما يحتمل ان يقود لحرب اهلية طويلة في كوريا الشمالية وتحركات عدائية ضد الجنوب أو اعادة توحيد مفاجيء لشبه الجزيرة الكورية. وفي جميع الحالات فان رد الفعل المحتمل من السوق سيكون واحدا .. حالة من الفزع



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

المفكرة الاقتصادية الاسبوعية
:: تغير الدولار ::
نموذج FXDD

مواضيع تالية :

ابرز المستويات الفنيه للعملات ليوم الثلاثاء 22-12-2009
نتائج الاخبار البريطانيه ليوم الثلاثاء 22-12-2009
حصريا Area 51 Forex

الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 22-12-2009

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 10-11-2009 منتدى تداول العملات العام
الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 27-10-2009 ‏ منتدى تداول العملات العام
الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 6-10-2009 منتدى تداول العملات العام
الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 29-9-2009 منتدى تداول العملات العام
الاخبار والتقارير الاقتصاديه الهامه ليوم الثلاثاء 22-9-2009 منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


12:41 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة