موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

مُهمةْ مُستحيلةْ فيّ جآمعہ آلبَنآتْ ●•

القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12 - 02 - 2009, 05:30 AM   #1
عضو فـعّـال
 

افتراضي مُهمةْ مُستحيلةْ فيّ جآمعہ آلبَنآتْ ●•

مُهمةْ مُستحيلةْ فيّ جآمعہ آلبَنآتْ ●•
©

©



مُهمةْ مُستحيلةْ فيّ آلجآمعہ


●● مهمة مستحيلة في جامعة البنات ●●

شـــــــــكر وتـــــقدير ،،

صورة من الموضوع لطالبات جامعة الملك سعود في عليشة (( مع الاعتذار ))
صورة من الموضوع إلى المعلمات في مبنى ( 15 )
وكذلك صورة إلى البوفية في مبنى ( 12 )

وبالمرة صورة زايدة لصديقي ( عبيد)

بدأت قصتي عندما دخل صديقي المعاق فكرياً ( عبيد) في عالم الحب ..ذلك العالم الغامض الذي لا ينيره أي مصباح حتى لو اقتربت الشمس نفسها من ظلمته فلن تنير إلا جزء يسير لا يسمح بمن كان بصره مثل بصر زرقاء اليمامة أن يرى ما يجول في داخله .. فكيف بحالنا ونحن نعاني من ضعف في النظر رغم أكلنا لكميات كبيرة من الجزر ..
لقد حضر إلي وهو يروي لي قصة حبه المشئومة وعن ظروف صديقته التي لا يستطيع رؤيتها فحارت نفسه النتنة لتسول له بأن يزور شهادتي ثانوية باسمي وأسمه ويقدمها لجامعة الملك سعود التابعة للفتيات لنكون أحد منسوبيها كي يستطيع أن يحقق رغبته وأن يرى حبه الذي نمى مع كثرة المكالمات وشحن البطاقات ( والله يا فيه ناس رهنت بطاقات الأحوال ) ..فقد ألبسني ملابس نسائية وأزال شعر جسدي بالنير لأصبح وكأنني دجاجة نزع ريشها ... لأشترط عليه والغضب يشتعل في خلايا جسدي بأن ألبس اللون الأحمر ولكنه نهاني وقال بأن إدارة الجامعة تمنع الملابس ذات الألوان الفاقعة والجذابة وأننا سوف نمر من خلال بوابات التفتيش والتي تحمل الأرقام التالية : ( 2، 5 ، 4 ، 7 ) ..وهناك سننال كماً من التوبيخ غير البصاق في حالة المخالفة..لا أريد أن أطيل عليكم في الحديث وسأدعكم مع هذه القصة التي سأسردها لكم باللهجة العامية بعد أن تفصلوا الاشتراكات
* * *

(( البـــدايـــة ))

وقفنا عند باب الجامعة بعد ما نزلنا خوينا وحنا لابسين عبايات مخصرة وكل واحد ردفه يوقف عليه بقره حامل وأنا أقول يا ( عبيد) نأنا خايف .. قالي جمد قلبك يا ( أبو هديب ) .. قلت أحس بألم .. وهو يقول لا تخلي الألم يدخل قلبك .. قلت الألم مهوب في قلبي الألم في رجلي من ضيق الجزمة.. قال أسمها شوكه مهوب جزمة لا تفضحنا .. قلت شكلك جايع وش شوكته تنهد وهو يقول تحمل وعشان تتناسى الوجع تخيل أنك تتطيول عشان تطل من ورى جدار على سكن أمريكيات وهم يسبحون .. قلت أبو الإقناع اللي تعرفه .. تنهد وهو يقول وش تبيني أسوي فيك ..طنشته وتقدمت خطوة وأنا أترنح .. وهو يمسكني ويقول زبط مشيتك كذا بيقولون جايه سكرانة .. قلت ولا يهمك أبصرفهم وأقولهم أني شاربه بور هاورس منتهي تاريخه وسبب لي مشاكل في الأرحام .. نغزني بكوعه وهو يقول يا ( شهيرة ) وقفته وقلت منهي ( شهيرة ) قالي أنت يا ( أبو هديب ) أسمك ( شهيرة ) قلت لا ياخوي أسم ( شهيرة ) قريب من كلمة فطيرة أبي أسم زي الناس قالي مافيه مجال نغيره مكتوب في الاوراق كذا .. قلت طيب وأنت وش اسمك قالي وهو يسبل بعيونه اللي ملطسه كحل أسمي ( ياره ) قلت نفس الشي قريب من كلمة ( بياره ) أنا أحسن منك..

دخلنا من بوابة رقم ( 2 ) ولقينا شؤون الطالبات يفتشون وعتقنا منهم بشق الأنفس .. وحنا نمشي متجهين لمبنى (24 )قسم التربية الخاصة في الجامعة وحنا نمشي نقزقز هالبنات اللي يضحكون وكل ثلاث مع بعض وهم يتوجهون مجموعات للقاعات وأنا أناظر الجدول وأقول وش علينا هالحين قالي ( عبيد) علينا مادة ( سلم ) وحنا نمشي وقفت وأنا أقول مومعقول التنورة ضيقة أحس بتصلب في شرايين رجليني كذا بتجيني غرغرينا لو أستمر الوضع كذا .. مسكني ( عبيد) وهو يقول وش فيك مطير التنورة إلى نصف صدرك نزلها شوي طالع كنك هندي لابس وزار .. قلت طيب وهو يمسكني بسرعه خلنا نلحق على المحاضرة .. مشيت بالحسرة كأني طفلة فيها كساح وأنا أقول وحنا نمشي مهوب المشكلة في التنورة المشكلة بعد في الملابس الداخلية ضيقة ليش ما جبت أكبر من كذا تنهد وهو يقول ياخوي وقسم بالله هذا أكبر مقاس لقيته في نعومي وأحمد ربك أننا شرينا قبل ما يطبقون نظام سعودة المحلات وقلبها نسائيه وإلا كان نمش خشومنا .. قلت مهوب مشكلة وأنا أأشر وأقول هذي القاعة رقم ( ) .

دخلنا وجلسنا على الكراسي وقلت من اللي أدرسنا .. قالي الدكتورة ( حليمة ) قلت معقولة ( حليمة بولند) ادرس في الجامعة هذي .. قالي هي قديمة من سنة 1405هـ موجودة ومعها دكتوراه وماستر من مصر بس خلك ساكت لا تلفت الانتباه وحنا جالسين دخلت وحده فيها غرور وشوفة نفس وكأنها بتستفرغ من نفسها وأنا اتمتم وين ( حليمة ) تأخرت ودي آخذ منها توقيع بعد المحاضرة .. نغزني وهو يقول ( حليمة ) قدامك المدرسة السودانية اللي دخلت .. قلت معقولة هذي ( حليمة ) هذا تزوير في أسامي الدلع كيف يجي هالأسم الزين على بقايا عظام الضبعة اللي قدامي .. وأنا أعلق سمعتني اللي جنبي وقامت تضحك وهي تقول شكلك فله ومنسمه .. قلت بحيا ليش شايفتهم حاطين راسي في برميل موية ويشوفون من وين التنسيم .. أضحكت ونشخف قلبي وهي تقول معك ( هدى ) وش رايك نتواعد بعد المحاضرة في البوفيه .. قلت مهوب مشكلة لو تبين نتواعد في الصناعية ... و( عبيد) جنبي يقول بصوت واطي اجل في الصناعية تسمع بالحب
خلصت المحاضرة بشق الأنفس وستهلكنا فيها كمية كبيرة من السعابيل والسبة النوم الغلط .
طلعنا من المحاضرة مصابين بآلام في الظهر وتنمل في الرجلين وأنا أقول لـ ( عبيد) وين البوفيه قالي في مبنى ( 12 ) قلت طيب خلنا نروح البنت مواعدتنا هناك ... قالي طيب شف أنا أبخليك معها في البوفيه وبحاول أقابل خويتي قلت مهوب مشكلة وحنا نمشي قلت ثواني تكفى شوي وقف أحس بأن الكلون نزل ( يعني الشراب للناطقين بغير اللهجة النسائية) وقفت ورفعت التنورة شوي وجلست اضبط الكلون وما نتبهت لوحده كانت تشوفني ثمن جتني وهي تقول عفوا قلت مرحبا .. قالت خويتي تبغى تتعرف عليك .. قلت مهوب مشكلة خليها تجي نتشرف والله .. شوي راحت ورجعت مع خويتها وأنا لاهي أزبط الشراب هالبايخ اللي بدون مغاط كل شوي يطيح وأنا ازبط سمعت صوت غريب قريب من صوت أحتكاك الأشجار في بعضها إذا هبت رياح شمالية رفعت راسي وأشوف هذيك البنت السوداء الخاله اللي تقول لليل وخر وأنا أجي مكانك مدة يدها وهي تقول السلام عليكم سلمت عليها وأنا مندهش وهي تقول أنا أسمي ( شروق ) ابتسمت وأنا أقول غريبه مع العلم أن وجهك يوحي بالغروب ابتسمت السوداء ( شروق ) وهي تقول مقبولة منك يا عسل قلت آمري قالت معليش بس أنا شفتك وأعجبت فيك وحابة أتعرف عليك وتكونين صديقة لي خاصة .. قلت لها آسفة أنا من زمان بطلت أقتني الحيوانات وثاني شي أنا مش بتاعة الحركات هذي أني أكون لك الحنان والدلع..

ابتسمت ( شروق ) وهي تدلع بس قلبي تعلق فيك .. صرخت في وجهها من زين قلبك هاللي كنه مكينة كرسيدا .. وبعدين سوري أسمحيلي ما أقدر أنا أسوي الحركات هذي ألزم ما علي سمعتي بكره يجي واحد يخطبني ويدري أني وقفت وتكلمت معك ممكن يغير رايه فيني كيف لو سويت معك علاقة اسمحيلي .. مدة يدها ( شروق ) وهي تصافحني وتقول طيب ممكن أطلب طلب أخير قلت ليش أنت بتموتين .. قالت لا بس أتمنى تكتبين لي إهداء على يدي بخطك وتكتبين أول حرف من أسمك بعد .. قلت مافيه مشكلة معك طامس عشان أكتب .. قالت معي قلم قلت هاتي بس أخاف ما يبين على بشرتك هالبايخه.. أخذت القلم وجلست أكتب لمدة عشر دقايق وهي تسولف مع اللي جنبها وأنا أكتب قلت خلصت .. ناظرت ( شروق ) وجلست تقرى بصوت عالي وهي تقول ( عاش ابو رايش ، ابو هاجوس مرعب النفوس ، ياروحي ياشارع Xl ، الرجاء عدم المرور الطريق مغلق للصيانة بين قوسين فندق الوحدة ) سكتت ( شروق ) شوي ثمن قالت وش هذا قلبتي يدي جدار مدرسة وبعدين وش تقصدين بكلمة بين قوسين ( فندق الوحدة ) قلت وأنا أبتسم مدري وش معناها بس أشوف الشباب دائمآ يكتبون كذا على براميل الزبايل ( فندق النصر ، فندق الهلال ) قلت اكتب هالكلمة في المكان المناسب وما لقيت أنسب من يدك عشان أكتبها بعدها رحت وخليتها واتجهت للبوفيه وجلست على الطاولة وأنا أشوف البنات يروحون ويجون ومتجمعات مع بعض اللي كاش وغنية ، واللي فقيرة ومنزوية على حالها ، واللي تستهبل وتضحك بصوت عالي ( يعنني منسمة ) واللي حامل ويا الله تشيل نفسها ..

وأنا جالس على الطاولة مستمتع بالريحة المعفنة حقت البوفيه جاني ( عبيد) وجلس معي وهو يقول شف اتصلت عليها تقولي بتخلص وبتجي للبوفيه بس أتمنى ما تقوم معي انتظرني هنا_ قلت: ليش خلني أشوف هالجمال اللي مسحبنا عشانه للجامعة وأنا أسولف جت ( هدى ) البنت اللي كانت جنبي في المحاضرة ومعها شلتها وابتسمت في وجهي وهي تقول ممكن نجلس معكم .. قلت وقلبي يخفق أجلسي على الكراسي وأن ما كفت الكراسي مستعد أتعلم السحر وأسحر زميلتي ( ياره ) عشان أحولها لك كرسي أنا قلت أسم ( ياره ) طاحوا البنات ضحك وهم يقولون لـ ( عبيد) بالله أسمك ( ياره ) ثمن ألتفتت البنت وهي تقولي وأنت وش أسمك قلت أنا أسمي ( شهيرة ) ويدلعوني ( أم هديب ) أنا قلت كذا على طول طاحوا ضحك ووحده منهم تقول وش هالاسامي أسامي لبنانيين .. قلت وأنا ألعب بخصلة من خصلات شعري إيه الوالده جدها لبناني عشان كذا نعود لبنانيين من عائلة الأطرش .. قالت وحده منهم غريبة مع أن أشباهك أشباه يمنية طاقها الجوع .. ابتسمت وأنا أقول قصدك عشان بشرتي لا اللي مخرب بشرتي هو لأننا نسافر كثير لليمن وأنت تعرفين اللي يسافر لليمن ويشرب من موية النيل حقهم لازم يرجع لهم شوي جاني كوع من ( عبيد) وهو يقول وش نيلة النيل في اليمن نعنبو خيرك ما درست جغرافيا ..

قلت من زين هالجغرافيا اللي درسناها كلها عن طقس المملكة من الأبتدائي الين الجامعة والطقس ما تغير هو هو .. جلسوا البنات وهم يضحكون ووحده منهم تقولي أنت تحفه هبال دمك خفيف ممكن أتعرف عليك وإذا ما عندك مانع تكونين من شلتي .. قلت أنا في الخدمة مستعدة لو تبين تتبنيني وإلا تسكنيني في غرفة السواق حقكم ما عندي مشكلة .. أضحكت وهي تقول خلاص أجل بس اعملي حسابك ترى البنات يجتمعون عند الشيخة في القصر وهي تحب الضحك .. وأنا أبعرفك عليها بتنبسط عليك .. دق جوال ( عبيد) ثمن قال بصوت ناعم عن أذنكم مواعده وحدة وأن شاء الله أخلص وأجي قلت مهوب مشكلة بس لا تتأخرين قام وخلاني معهم ووجهي يحرقني من النير ووحده من البنات تقول وهي تأشر علي أنا أبروح أجيب شي نشربه أنت وش تحبين تشربين .. قلت وأنا متحمس علي الطلاق محد يجيب الطلبات غيري .. وقفوا البنات يناظروني وهم مستغربين واستوعبت أني دمرت المسألة كلها ثمن قلت الله يلعن أخوي علمني هالكلمة وعلقت في لساني .. ابتسموا ووحده منهم تقول تحفه .. تحفه جنان هالبنت .. قلت معليش وش أسمك من اليوم تقولين تحفه تحفه ... شكل تخصصك أثار ومرسلينك الإدارة تقنعيني عشان يحطوني في متحف الجامعة .. هنا البنت أنسدحت على الطاولة وغطت وجهها وهي ميته ضحك .. قلت يا جماعة شوفوا خويتكم ليكون جاها هبوط ودخلت في غيبوبه ..

رفعت راسها وهي تضحك وتقول خلاص خلاص ... قلت وأنا مرتبك عن إذنكم أبروح أجيب لكم شي تشربونه وتاكلونه وش تبون قالت وحده يا حسره وش عندهم غير الكفي والكروسان قلت حلو نعمه ثمن رحت للبوفيه وأنا أمشي اسمع سواليف البنات في الجلسات .. بنات يتكلمون في الميك أب وفي اللبس وبنات يحشون في الدكاتره وفي مبنى المعلمات رقم ( 15 ) وبنات يتكلمون عن سوء الزفلته الداخليه بين المباني وعن كمية الحصى اللي تكسر الجزم والرجلين وفيه بنت تأشر علي وهي تقول شوفوا جسمها كيف شكله طالعه كأنها غسالة بابطين ووحدة جالسه على الكرسي حابسه دمعتها وهي تكلم بالجوال وتقول معليش يا قلبي يا ( مشعل ) صدقني كنت في المحاضرة ما قدرت أرد عليك صدقني ما صكيتها في وجهك عمد كنت في محاضرة .. أرجوك لا تزعل وهو شكله يهزئها ومستقوي عليها وهي حابسه عبرتها والمنديل في يدها متعفط ومتلوي وحالته حاله وتمسح عبرتها وتسوي أن عينها داخل فيها شعرة عشان محد ينتبه .. جيت عندها وقلت معليش أختي ترى سمعتك وأتمنى ما تضنين انه تطفل مني لكن أبقولك شي ترى اللي خلقه خلق غيره واللي ما يحس فيك وفي دموعك ما يستاهل أنك تذرفين له دمعة وأبيك تعرفين شي ثاني ترى فيه نوعية من الرجال يستمتع لما يشوف البنت تصيح وتبكي يحس أنها ملكه .. عشان كذا شوتيه وأكثر ما كثر الله الرجال اللي يحسون ولو تبين رقمي خذيه .. ناظرتني بعين ثمن استوعبت الموقف وقلت وأنا مرتبك سوري أخذني الحماس وترى أمزح معك بس صدقيني خذيها كلمة اللي ما يحس فيك لا تحسين فيه أبد ابتسمت لي وقالت شكرا ..
رحت للبوفيه وجبت الطلبات ورجعت للبنات ولقيتهم مهمومين ومتضايقين قلت وش القصة يا بنات سلامات ناظرتني وحده منهم وقالت ( هدى ) متضايقة جيت جلست جنب ( هدى ) وقلت وش فيه سلامات وش اللي مكدرك قالت مافيه شي .. قلت ( هدى ) هالحين صرنا صديقات وبيكون بعد شوي بينا كروسان وكفي عشان كذا وش فيك .. ناظرتني وهي تقول مدري بس أحس بضيقة قاطعتها ما يحق لي اعرف هالضيقة وإلا تشوفين اني غريبه .. قالت لا عادي وش دعوة تمونين أنت هالحين وحده منا وفينا .. قلت دامني وحده منكم وفيكم اجل وش فيه ردت علي وهي ضايقة تعرفت على واحد من الشباب في الانترنت وجلست أسولف معه وأنا من طبعي أحب خفة الدم والضحك وأخذت وعطيت معه وحبيتة مع مرور الوقت وكان يطلب مني صورتي بإلحاح وكنت أقوله صورتي على الجهاز مانيب موريتك ألين توريني صورتك ووراني صورته وقلت ما عندي لك صورة عقبها حقد وطلب من هكر أنه يهكر على جهازي وأخذ الصورة ثمن طلب مني رقم جوالي وعطيته وكلمته وهالحين طالب مني أنه يقابلني والا بيفضحني وينشرها .. قلت لا حول الله ولا قوة إلا بالله وش هالناس مصايبهم كثيرة مالك هم واللي يريحك منه قالت كيف ..

قلت ما عليك هاتي رقمه .. وعطتني رقمه وحفظته عندي .. ثمن قلت فليها ووسعي صدرك وما عليك وشوفي وجه خويتك هالدبه اللي معك كنه دونات بدون سكر .. ضحكت بدون نفس وأخذت دونات وعطيتها وقلت خذي هذي من يدي وأكلنا سوى وحنا ناكل حسيت بمغص غير طبيعي ...مغص قطع أحشائي من قوته وقفت وأنا أقول سوري يا بنات أبروح دورة المياه بعد اذنكم .. رحت أمشي ألين بعدت عنهم ثمن رفعت التنورة ألين الركبه وقمت أركض والسيقان مشلعة ألين وقفت عند وحده والوجع سيطر على مخي وأنا أقولها عفوا أختي وين دورات مياه الرجال ناظرتني وهي تقول تستخفين دمك مافيه إلا سيدات وإلا نزعتي الحياء قلت أحب رجلك وينها .. قالت في أخر السيب .. رحت ركض ودخلت لقيت كومة بنات على المريات يعدلون في الميك أب وأنا أقولهم عن أذنكم دورة المياه .. وأنا أمشي لقيت في وجهي ( شروق ) وهي تقولي إيش الصدفة الغريبة هذي ..
قلت مهوب صدفة ولا شي كنت متوقعه ألقاك في دورة المياه هذا مكانك الطبيعي قلت كلامي وزواني بطني ومغصني ودفيت ( شروق ) واختل توازنها وأنا أدخل لدورة المياه تمسكت ( شروق ) في حافة باب الحمام وأنا من العجلة ما شفت يدها صكيت الباب على أصابعها شوي سمعت صرخة رجت الجامعة كلها .. صرخة وحدة تقول أفتحي الباب يا حيوانة قلت بكل برود وش هالاخلاق بين البنات ألفاظ منحطه ( ما أدري أنها تكلمني ) .. جلست شوي ثمن فتحت الباب لقيت ( شروق ) طايحه عند الباب ووجهها أزرق قمت أخذت شنطتي وسطرتها على خشتها وأنا أقول قلة أدب جالسه تطلين من تحت الباب وصلت فيك الوقاحه للدرجة هذي رفعت ( شروق ) وجهها لي وهي تقول وش أطل أنت اللي سكرتي الباب على أصابع يدي حسبي الله عليك قلت لها يا أختي ما أبي أتعرف عليك أنت بالنسبة لي محل كفرات مستعملة يعني انسي بعدها طلعت ورجعت للبنات وجلست معهم وتوني أبقول لـ ( هدى ) لا تشيلين هم دخل علي ( عبيد) وهو يقول بعد إذنكم ممكن اكلم ( شهيرة ) على أنفراد .. قمت معه ورحت بعيد .. قلت وش فيه قال خلنا نطلع طلعت البنت بشعة كنها حراشف سمك .. قلت طيب وخير يا طير يعني أنت زين هالحين عشان تعذرب على البنت أهم شي الجوهر إذا هي تحبك مافيه مشكلة قال قم أقولك خلنا نطلع .. قلت طيب ابستأذن من البنات .. وجيت عندهم وقلت لهم بعد إذنكم يا بنات ... ومعليش يا ( هدى ) ممكن تعطيني رقم جوالك عطتني رقم جوالها وقلت صدقيني بخصوص الشاب الوقح راح تسمعين أخبار تسرك ومهوب متعرض لك ابد أن شاء الله بس انتبهي في المرة الجاية لا تثقين في أحد ..
قلت كلامي وطلعنا من الجامعة ورجليني منتفخه من ضيق الجزمة وخصري بينقطع من ضيق التنورة والملابس الداخليه .. وحالتي حاله قلت اقسم بالله أن ضيق المشد اللي يلبسونه أهون من ضيق هاللبس اللي أنت جايبه قال امش ..
جلسنا في البيت وقالي ( عبيد) تحطم حبي يوم شفت وجهها طلعت شينه .. قلت ياخوي لا تدقق والحب مهوب بالجمال .. الحب بالأخلاق والمعرفة والعشرة


بعدها دقيت على رقم الرجال وقلت له أني خويت ( هدى ) وأني مره سمعتك تكلمها و أعجبت فيك وأخذت رقمك بدون ما تدري ( يا كثر ما تصير الحركة )وأبي أتعرف عليك
تعرفت عليه وطلبت أقابله وعطاني موعد ورحت شفته وأنا مرسم وجيت عنده وقلت له ممكن يا الحبيب
قالي خير .. قلت ممكن نجلس شوي قال وش تبي .. قلت معليش يمكن تنصدم بس أنا اللي كان يتصل عليك و ( هدى ) اللي كانت تكلمك هي واحد من الشباب يقلد وكنا نسحبك وصراحة اسمح لي أقولك أكلت المقلب وكنت أحسن واحد لعب دور الحمار .. وبخصوص الصورة اللي معك ترى مقصوصه من مجلة أتمنى ما أكون صدمتك بالخبر ولا تزعل .. شوي جاني بقس خلخل عظامة وجهي وورمت خشتي .. وبدى يلكم والناس تجمعت وقامت تفك وأنا غايبه شمسي معد أشوف صرت أشوف الاموات اللي كانوا معنا حسبت أني انتقلت للرفيق الأعلى من قوة البقوس حسيت أنها طالعه من قلب وبحقد .

بعدها رحت البيت وطلعت الكمادات والثلج اللي في الفريزر وأكياس اللحم المجمدة و صففتها على وجهي وبعد أيام أتصلت ( هدى ) وهي تقول وش سويتي الرجال يهزئني ويقول لعد تمثل أنت وخشتك تراك ولد ومدري إيش وجلدت خويك..انت وش قلتي له .. قلت بهدوء ممكن تسمعيني شوي عشان تفهمين وش السالفة .. قالت أنا معك و جميلك هذا مستحيل أنساه لك طول حياتي .. قلت الله يخليك أهم شي أبيك تسمعيني .

أنا ... أنا ... مش بنت مثل ما أنت مفكرة .. أنا ولد ودخلت الجامعة متنكر أنا وخويي عشان يقابل خويتة ومع البلبلة أعجبت فيك لكن يوم شفت مصيبتك ما هنتي علي عشان كذا قابلت الرجال وكلمته ولعبت عليه أن حنا شله كبيره نستهبل على الشباب ونخيشهم أن حنا بنات عشان كذا قالك الكلام هذا وبعد عنك .. وصدقيني أنا مستحقر نفسي على اللي سويته لكن أهم شي أنك هالحين مبسوطه وهو بعيد عنك .. قالت وش تقولين .. قلت قصدك وش تقول أنا أسمي ( ابو هديب ) ساكن في البديعه من رواد مطاعم الشراع والمتضرر نفسيا من اللي شفته في الجامعة من لبس ومن جمال ومن أمور كثيرة ما توقعتها أنها في عالم البنات .. قالت أنا ودي أسكر في وجهك السماعة لكن برضوا أنا مش ناكرة جميل وأشكرك على تصرفك وعلى فزعتك ومثل ما قلت لك جميل مستحيل أنساه لك لكن أتمنى ما تتصل على رقمي هذا ولا أشوف رقمك في جهازي .. قلت مالك هم بس أهم شي أنك مرتاحه ومبسوطه وصدقيني أنا ماني راعي لف ودوران وعند كلمتي ومستحيل اتصل عليك .. كحت وهي تقول هذا العشم فيك واسمح لي أقولك عجبتني خفة دمك وطيبتك اللي مالها حدود .. طلعت خدودي حمر وأنا أقول الله يسلمك ومالك الا اللي يرضيك هذا رقمك أبحذفه وصدقيني ما اخذته إلا بعد ما قلتي معاناتك لي ..

سكرت السماعة منها ومعد اتصلت عليها أبد .. وهي معد اتصلت .. واحترمت رغبتها
وعشت في عالم الحب والهيام من بعيد لبعيد وفي ذكريات الجامعة اللي طلعت الشيب في شعر اذني .



منقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
مُهمةْ مُستحيلةْ فيّ جآمعہ آلبَنآتْ ●•
http://www.borsaat.com/vb/t10122.html



رحال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات


مواضيع سابقة :

زواج بنت والسبب كيس زبالة . قصة ضحكة وواقعية
طفلان دخلا القبر انظرو ماذا وجدو؟؟
" خمس خوآت يحضرون للمدرسة بـ "مريول واحد" "

مواضيع تالية :

طلاب اغبيا يجنون مدرس العلوم
فـي مـطــار الملك خــالد بالريــاض
ليلهـ زفاف غريبهـ

مُهمةْ مُستحيلةْ فيّ جآمعہ آلبَنآتْ ●•

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
•●●• هل سمعت في حياتك القرآن يتكلم عن القرآن ؟ •●●• جميلة جدا لا تفوتك القسم الاسلامي


روابط الموقع الداخلية


11:33 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة